facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مشهد دامٍ


ناهض حتر
10-09-2012 03:36 AM

كيف نعرّف غياب الدولة وتشظي سيادة القانون ومقدمات الفوضى؟ لدينا مثال ـ من بين عشرات الأمثلة ـ وخلاصته أنه أصبح بإمكان بضعة أشخاص، بل، أحيانا، مجرد شخصين فقط، إثارة مشكلة أمنية بظلال سياسية وجهوية. أليس هذا ما حدث أمام منزل الرئيس عبد الرؤوف الروابدة؟

بصراحة، اسم الروابدة ليس مطروحا في قائمة المسؤولين التي تبلور ضدها إجماع شعبي. فجأة، غابت تلك القائمة المعروفة من 13 اسما من الليبراليين الجدد وأهل الديجتال والخصخصة، عن ميدان الرماية الشعبية، وحلت محلها شخصيات ليست مطلوبة، بل يحظى بعضها بتأييد ليس قليلا مثل الروابدة.

بضعة متشنجين ـ ولا نعرف ما هي دوافعهم الحقيقية ـ قرروا الاعتصام عند منزل الروابدة، حضر منهم اثنان فقط، لكن المفاجأة تمثلت في أن الرئيس نفسه، أغفل الشرطة، واستعان بمئات من أنصاره، لفضّ اعتصام مكون من شخصين نزل عليهما غضب جماهيري منفلت من كل حس بالمسؤولية. وصادف أن أنصار الرئيس من منطقة ورئيس الاعتصام من منطقة أخرى، وهات حيّكها مع الجنون الجماعي للفوضى الآتية!

ليس من حق أحد أن يصنّف الناشطين في خانات، لكن هناك، لكل فضاء سياسي مرجعيات معيارية، من دونها لا تكون هناك سياسة أصلا. والمرجعيات التي نقترحها هنا لا بد أن تكون

(1) موضوعية، أي تتصل بظروف البلد وحساباته في السياق الإقليمي والدولي، ولا تتصل بآراء أي كان. والأردن يواجه أخطارا جسيمة ناجمة عن التطورات القائمة والقادمة من الشمال والغرب،

(2) و"بين ذاتية"، أي يتحقق المشترك بين الآراء والمواقف.

(3) وسياسية بمعنى تعبيرها عن الحد الأدنى من الإجماع الوطني الاجتماعي في سياق برامجي لا فردي أو شخصي.
(4) قيمية، تعكس قيم المجتمع وثقافته.

ووفقا لهذه المرجعيات ليس مدبرو الاعتصامات أمام منازل المسؤولين ولا التعرّض، حتى سياسيا، لشخصيات عامة من خارج القائمة المتفق عليها ،جزءا من الحراك الأردني، ولا أولئك الذين يمسون الأعراض في هتافاتهم جزءا من الحركة الوطنية، ولا دُعاة الشعارات الساخنة جزءا من العملية السياسية.

أولا، الحراك الأردني ملتزم بعملية تجديد الدولة الأردنية وليس هدمها أو تعريضها للمخاطر. وبدون هذا الالتزام لا يعود الحراك وطنيا وأردنيا.

ثانيا، برنامج الحراك واضح : محاكمة الفاسدين وتصفية ملفات الفساد أمام القضاء وليس في الشارع ، وتصفية الخصخصة و استرجاع القطاع العام، وتنمية المحافظات، ودسترة وقوننة فك الارتباط مع الضفة الغربية، واتباع سياسات خارجية متوازنة في إطار سيادة الدستور والقانون وصونهما من تعدي السلطات ومن تعدي المعارضات، سواء بسواء.


ynoon1@yahoo.com
العرب اليوم




  • 1 جعبور. 10-09-2012 | 04:21 AM

    طيب بدنا نمشي معك : بالنسبة لقائمة ال 13 من الليبراليين الجدد, ممكن تعطينا اساميهم بعد اذنك!!!!

  • 2 طمطم. 10-09-2012 | 04:37 AM

    شو هاي "القائمة المعروفة من 13 اسما من الليبراليين الجدد وأهل الديجتال والخصخصة".

  • 3 شلاش. 10-09-2012 | 04:40 AM

    شو صاير من زلم الروابدة!!!! عالحساب, ما انت معترظ على تعيينات الضمان!!!

  • 4 واحد 10-09-2012 | 11:31 AM

    طبعا القائمة بالنسبة الك هي الأشخاص اللي من أصول معينه وبعيدة عن أبناء العشائر!
    لأنه أبناء العشائر بطلعلهم يسرقوا وباقي الناس ولاد ...!

    ...معروف عند الكل ... وانت أكثر واحد عارفها!
    وأنا متأكد انه لو كان مش ابن عشيرة كان انت أول واحد هاجمته وأضفته للقائمة!

    يسلملي مبدأك!

  • 5 مواطن محب 10-09-2012 | 11:39 AM

    كلام موزون ويستحق الاشادة فعلا

  • 6 فرق تسد 10-09-2012 | 11:47 AM

    ,,,, و رئيس الاعتصام من منطقه اخرى ! ابناء هذه المنطقه بالفطرة يكرهون ابناء المنطقة الاخرى

  • 7 ابن البلد 10-09-2012 | 11:59 AM

    ناهض حتر و ما ادراك من ناهض حتر...

  • 8 شمري 10-09-2012 | 12:00 PM

    نعتذر

  • 9 Jordanian 10-09-2012 | 06:10 PM

    كلام موزون ويستحق الاشادة فعلا

  • 10 ابن السلط 10-09-2012 | 09:12 PM

    صدقت صدقت صدقت يا ناهض فالاصل ان يتم الاعتصام امام منازل كبار الفاسدين ..

  • 11 abu kara 11-09-2012 | 12:51 AM

    thank you mr.nahed

  • 12 ايمن درباس 11-09-2012 | 04:58 AM

    كل الحق ...!! عشان تنبسط يا ناهض !! رجعت تثقل بالعيار !!....(...)


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :