facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كواليس في بيت الاخوان


اسامة الرنتيسي
10-09-2012 06:44 AM

على عَجَلٍ طلب الامين العام لحزب جبهة العمل الاسلامي حمزة منصور اجتماعا مع لجنة تنسيق المعارضة، وذهب عصر السبت إلى مقر الحزب الشيوعي، للقاء الأمناء العامين للاحزاب القومية واليسارية.
الاخوان المسلمون يتحركون الآن في عدة اتجاهات:
اولا: يعملون على تنفيذ استراتيجية تصعيد مع الدولة، ويحتاجون الى تغطية سياسية من التيارات الأخرى، لانه ثبت بالتجربة أن مقاطعتهم للانتخابات مثلا، سوف تبقى قرارا أحاديا من طرف حزب سياسي، كبر هذا الحزب أم صغر، وهم نفذوا قبل سنوات قرار المقاطعة ولم تخرب البلاد، وشاركوا بعد ذلك ولم تعمر الدنيا.
ثانيا: يُتكتكون على شعار "وحدة الحراك الشعبي" لهذا أعلنوا تشكيل مجلس الاصلاح الذي يضم قياداتهم فقط، وبهذا انسلخوا رسميا من الجبهة الوطنية للاصلاح، لانه لم يعجبهم أن يبقى رئيس الجبهة احمد عبيدات واضعاً قدما عندهم والأخرى عند النظام، فهم يريدون أن يقطفوا الثمار وحدهم، وهذا ما فعله نظراؤهم في مصر على الأقل، ويريدون من الناس ان يتبعونهم.
ثالثا: يريدون أن تكون باكورة أعمال مجلس الاصلاح مسيرة الـ50 الفا التي دعوا اليها، لكنهم يريدون لهذه المسيرة تغطية حزبية كاملة، ولأنهم خبثاء في السياسة فقد اختاروا نهاية أيلول (28 ايلول) موعدا للمسيرة، حيث يتزامن هذا مع انتهاء فترة التمديد للتسجيل للانتخابات.
هذا يفتح على رابعا وهو الأهم: ان الاخوان المسلمون لن يسمحوا ان تُجرى الانتخابات النيابية من دونهم، وسوف يعملون على تعطيل اجرائها بكل ما أوتوا من قوة، حتى لو كان بادعاءات باطلة هزيلة مثل قصة الهويات المزورة من الانتخابات السابقة التي كشفوا عنها مؤخرا، والرد عليهم بوضوح هو في التسجيل للانتخابات.
خامسا: سوف نسمع نفيا من الاخوان لوجود قنوات حوار من تحت الطاولة معهم، لانهم يريدون لمياه الحوار أن تجري في قنوات عديدة، لكن ليس على حساب مغازلتهم للشارع، يريدون من الاطراف الاخرى الكشف عن هذه الحوارات لا هم، ويتمنون ان تتم من دون اعلانات.
ما يثلج القلب ان الاحزاب القومية واليسارية، فهمت لعبة الاخوان جيدا، وادركت حجم القوة السياسية التي يتمتعون بها، والتي تحتاجها حركة الاخوان المسلمين، وتعرف الحركة انها من دون هذه القوى لا تستطيع ان تعلن احتكار قرار المعارضة، وقرار المقاطعة على رأسها.
لنتذكر ما وقع في مصر في ايار العام الماضي، حتى نفهم طبيعة تركيبة الاخوان اكثر، وأقتبس من مقال سابق "ففي لعب سياسي مكشوف وإعادة تشكيل المواقف الأيديولوجية، سعت جماعة الإخوان في مصر إلى طمأنة القوى السياسية المختلفة لعدم سعيها إلى السيطرة على منصب رئيس الدولة، إذ أكد مجلس الشورى في بيان سياسي "عدم ترشيح الجماعة أحداً منها لمنصب رئيس الجمهورية، وكذلك عدم تأييد أحد منها إذا رشح نفسه لرئاسة الجمهورية مستقلاً". واعتبر هذا الإعلان رداً على ما قيل وقتها إنه محاولة للقيادي البارز في الجماعة د.عبدالمنعم أبو الفتوح الترشّح للانتخابات الرئاسية، واتساع دائرة مؤيدي تلك المحاولة في صفوف الجماعة خلافاً لموقفها الرسمي، وبما يشير إلى ما سمّته الجماعة مخالفات بعض أعضائها. وبخصوص انتخابات مجلس الشعب المقررة في أيلول (سبتمبر) المقبل، قررت الجماعة أن يكون ترشيح أعضائها في حدود 45 إلى 50 % فقط من أعضاء المجلس، وذلك للسيطرة على ثلث مقاعد البرلمان.
ماذا جرى بعد ذلك، سيطر الاخوان على اكثر من 60 % من مقاعد مجلس الشعب، وقفز محمد مرسي الى سدة الرئاسة، وانقلب بعدها على قيادة الجيش.

osama.rantesi@alarabalyawm.net

العرب اليوم




  • 1 مش اخواني 10-09-2012 | 07:33 AM

    طيب ماشي ! وين المشكلة؟ او شي الجديد بالاحرى؟

  • 2 حسن 10-09-2012 | 07:58 AM

    سلمت يمناك أخ أسامة
    أتمنى فقط أن تأخذنا الغيرة على الوطن إلى حد نجرؤ فيه على تعرية كل من يتسترون باسم الدين وهم يخفون البغض والحقد ويكيدون ويمكرون.
    أتمنى أن ننتهج منهج الاعتدال في النقد والإصلاح، لا أن نتحفز لحصد الثمار من خلال تدمير ثمرات تفاعل شعبي استمر عشرات السنين، لا زالت الأردن بخير والحمد لله وبحق أقول نحن أحسن من غيرنا ولكن حذاري من أن يتأهب خفافيش الظلام أصحاب الفكر التكفيري الهدام ليثبوا على رقاب العباد فوالله إن فتنتهم أشد مما يظنه كثيرون.
    مرة أخرى سلمت يمناك أخ أسامة

  • 3 وعلى عجل 10-09-2012 | 09:11 AM

    وعلى عجل اللهم ثبت خطاهم على الخير...

  • 4 لعبتهم 10-09-2012 | 09:28 AM

    لعبتهم ...!!!!!!!

  • 5 ابن الاردن 10-09-2012 | 12:59 PM

    من يسئ للاحوان يسئ لمستقبل الاردن

  • 6 ذيبان 10-09-2012 | 02:52 PM

    الاخوان ومع اني من اليسار فهم الاصدق والاحرص على الاردن

  • 7 مواطن 10-09-2012 | 03:20 PM

    اذا لم تستح ...

  • 8 احمد المرايات 10-09-2012 | 05:12 PM

    اخ اسامة لقد وضعت يدك على مكان الالم ولن ينفع معه الدواء الا البتر, حمى الله الاردن ...

  • 9 متابع 10-09-2012 | 10:43 PM

    خيال واسع وليس له علاقه بالواقع


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :