facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





عندما يتكلم وزير الصناعة


د. فهد الفانك
21-09-2012 05:08 AM

في الاحتفال الذي جرى في أحذ فنادق العاصمة بمناسبة إطلاق برنامج تحديث وتطوير قطاع الخدمات والصناعة الممول من الاتحاد الأوروبي ، أفهم أن يتضايق بعض الحضور لطول خطاب الوزير - مندوب رئيس الوزراء - ولكني لا أفهم تضايق البعض الآخر لان الوزير واجه الناس بالحقائق المرة التي لا يحبون أن يسمعوها.
يقول الوزير أن دعم المحروقات والكهرباء سيزول بالتدريج للوصول بها إلى أسعارها الحقيقية ، وأن دعم الخبز لن يستمر على حاله إذا ارتفعت الأسعار العالمية ، بعبارة أخرى فإنه ليس لدى الحكومة أموال فائضة لدعم السلع الاستهلاكية إلى ما لا نهاية ، وفصل الأردن عن السوق العالمية.
مثل هذه السياسة ممكنة التطبيق في البلدان الخليجية المصدرة للنفط ، أما في الأردن فالحكومة غارقة بالديون حتى أذنيها ، ولا تستطيع أن تستمر في الاقتراض بدون حدود ، وحتى لو فعلت فإنها ستصل إلى حد لا تجد بعده من يقرضها.
ما قال به الوزير هو بعض ما وافق عليه الأردن من تفاهم مع صندوق النقد الدولي للحصول على قرض سهل بمبلغ ملياري دولار لتسهيل عملية الإصلاح الاقتصادي بأقل قدر من المعاناة الشعبية.
الأردن بلد منفتح على العالم ، فهو يستقبل أربعة ملايين سائح عربي واجنبي سنوياً ، ويعمل فيه نحو 800 ألف عامل وافد ، ويستقبل يومياً عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين ، فهل هو مضطر لتقديم الدعم لكل هؤلاء بحجة وجود اردنيين فقراء يمكن الوصول إليهم بالدعم النقدي المستهدف.
الدعم الشامل للسلع لا يخلق اختلالات ويسبب الإسراف والعجز والمديونية فقط بل يشكل أيضاً البيئة المناسبة للفساد. وفي كل يوم نسمع عن تهريب السلع من العقبة ، واستخدام الطحين المدعوم في إنتاج الحلويات والمعجنات ، واستعمال الغاز المدعوم في المطاعم ، كما أن خسائر المستهلكين والحكومة تتحول إلى أرباح خيالية لمصفاة البترول ومهربي المحروقات.
عندما رفعت الحكومة أسعار المحروقات اعترض كثيرون لأن القرار جاء كمفاجأة ولم تمهد له الحكومة بمواجهة الناس بالحقائق ، وعندما يحاول وزير مختص أن يواجه الناس بالحقائق ، يجد من يتهمه بأنه عضو في التنظيم السري لجماعة الإخوان المسلمين أو أحد نشطاء الحراك الشعبي الذي يتقصد تسخين الشارع!.

الرأي




  • 1 ابن الطفيلة 21-09-2012 | 02:15 PM

    أستاذ فهد الإعتراض ليس هو على كشف الحقائق ولو كانت مؤلمة ولكن الإعتراض على أمور أخرى كالإصرار على مواصلة النهج ذاته الذي أدى إلى هذه النتائج القاسية وعلى طريقة العلاج لهذا الواقع على حساب الطبقة الوسطى ـ فضلا عن الفقيرة ـ لنزيدها انقراضا على انقراضها وكأن هذه الطبقة هي سبب الأزمة وليست ضحية لها وكل معالجة يا أستاذ لا تعتمد على مواجهة الأسباب الحقيقية للأزمة هي زيت يصب على ناز الأزمة ليزيده اشتعالا

  • 2 ابن الطفيلة 21-09-2012 | 02:16 PM

    أستاذ فهد الإعتراض ليس هو على كشف الحقائق ولو كانت مؤلمة ولكن الإعتراض على أمور أخرى كالإصرار على مواصلة النهج ذاته الذي أدى إلى هذه النتائج القاسية وعلى طريقة العلاج لهذا الواقع على حساب الطبقة الوسطى ـ فضلا عن الفقيرة ـ لنزيدها انقراضا على انقراضها وكأن هذه الطبقة هي سبب الأزمة وليست ضحية لها وكل معالجة يا أستاذ لا تعتمد على مواجهة الأسباب الحقيقية للأزمة هي زيت يصب على ناز الأزمة ليزيده اشتعالا

  • 3 انسان بسيط 21-09-2012 | 02:21 PM

    بصراحة يا "دكتور" مش ناقصنا أبواق تكرر ما قاله الوزير. الوضع لا يسمح باستمرار النهج القديم والضحك على اللحى. بداية خلينا نعرف الثمن الحقيقي للطاقة والنفط ومعادلة السعر وبعدين بنحكي

  • 4 وليد هاكوز - كندا 21-09-2012 | 05:39 PM

    شكرا جزيلا دكتور فهد ، ولكنك تكلم فئة كبيرة جدا لا تعي ماتقوله لهم ، ولايفهمون ما يقوله معالي وزير الصناعة والتجارة السيد شبيب عماري !
    إنهم يريدون نظاما إقتصاديا رأسماليا ذو نكهة إشتراكية ، وهذا مستحيل .
    إنهم لا يدفعون الضرائب للدولة ، ولكنهم يريدون من الدولة أن تدفع لهم وتدعم كل شيئ .
    قبل أن تطالب بالحقوق ، يجب عليك أن تقوم بالواجبات ، أليس كذلك ؟

  • 5 مراقب 21-09-2012 | 05:56 PM

    صارنا غشرين سنه بنسمععن الاصلاخ وما في غيربترجع البلد لورا ..يا ترى وين بتروح المليارات الي بتسحبها الحكومات من جيوبالناس دون وجه حق في الغالب حتى انهارت الطبقةالوسطى واصبح الشعب فقبر ..المشكله ان حكوماتنا كلها ..لا يوجد معادله بين دخل الفرد وما يجب ان ينفقه لتكاليف الحياة ..صندوق النقد افر الشعب ...

  • 6 hfk 21-09-2012 | 07:45 PM

    ,>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>

  • 7 حاضر 21-09-2012 | 09:16 PM

    اولا اللقاء كان في المدينة الرياضية وليس "احد فنادق العاصمة" ...

  • 8 طالب جامعي 21-09-2012 | 11:27 PM

    دكتور الفانك،

    اكرر طلب الانسان البسيط (٣) اعلاه واتمنى لو تعيرنا شيء من خبرتك وذكائك حتى تفسر لنا معادلة تسعير المشتقات النفطية وبالتالي مبلغ الدعم على تنكة البنزين او السولار.

    واذا لم تستطع الاجابة، ممكن ....

    وشكرا

  • 9 مكرم 21-09-2012 | 11:57 PM

    سعادة الدكتور الفانك المحترم، عندما تقول ان هناك اربعة ملايين سائح ونقوم بتقديم الدعم لهم . الحقيقه لو حسبت ان معدل اقامة السائح في الاردن ثلاث ايام لتبين لك ان السائحين يمثلون فقط ٣٢٨٧٧ مقيم وهذا تبرير غير كافي حيث ان هناك فوائد ومنافع كثيرة
    لقطاع السياحة والجميع يعلمها وهي تفوق هذه التكلفه ولا مجال لذكرها هنا. رجوعا على رفع الدعم فالجميع يؤيد ذلك غير ان على الحكومة اتخاذ قرارات متوازية مع رفع الدعم بتعويض فقط المواطنين المستحقين للدعم حقهم المنصف. كما انه يجب ان تكون هناك خطوات كثيرة جدا للنهوض بالاقتصاد الاردني بشكل عام وتشجيع احلال العمالة الاردنية بدل الوافدة. ما يحتاجة الاردن الان هو اشخاص مخلصين لهذا الوطن ذوي ايادي نظيفة ولائهم واخلاصهم غير مشكوك فية، وهم كثيرون. حمى الله الاردن وقيادتة. مع الشكر.

  • 10 مكرم 21-09-2012 | 11:57 PM

    سعادة الدكتور الفانك المحترم، عندما تقول ان هناك اربعة ملايين سائح ونقوم بتقديم الدعم لهم . الحقيقه لو حسبت ان معدل اقامة السائح في الاردن ثلاث ايام لتبين لك ان السائحين يمثلون فقط ٣٢٨٧٧ مقيم وهذا تبرير غير كافي حيث ان هناك فوائد ومنافع كثيرة
    لقطاع السياحة والجميع يعلمها وهي تفوق هذه التكلفه ولا مجال لذكرها هنا. رجوعا على رفع الدعم فالجميع يؤيد ذلك غير ان على الحكومة اتخاذ قرارات متوازية مع رفع الدعم بتعويض فقط المواطنين المستحقين للدعم حقهم المنصف. كما انه يجب ان تكون هناك خطوات كثيرة جدا للنهوض بالاقتصاد الاردني بشكل عام وتشجيع احلال العمالة الاردنية بدل الوافدة. ما يحتاجة الاردن الان هو اشخاص مخلصين لهذا الوطن ذوي ايادي نظيفة ولائهم واخلاصهم غير مشكوك فية، وهم كثيرون. حمى الله الاردن وقيادتة. مع الشكر.

  • 11 زعل كواليت 22-09-2012 | 01:25 AM

    الدكتور فهد لماذا تعيد دائما هذه الاسطوانه وانت تعرف اسباب العجز الحقيفي و هل تعتقد أنه لو تم رفع كامل الدعم الحقيقي و الغير حقيقي ستنتهي مشاكل البلد الأقتصادية و سيتوقف الأقتراض الداخلي و الخارجي و هل أنت مقتنع بدعم المحروقات ؟؟ و أنت تعرف أننا نشتري النفط من السعودية بسعر تفضيلي يقل ثلالثين دولار عن السعر العالمي أليس يا دكتور سعر النفط الحالي هو أغلى من سعر النفط عندنا عندما كان برميل النفط 147 دولار علاى زمن حكومة الذهبي و تقول بأننا :ندعم النفط كفا كفا يا دكتور


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :