facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ثقافة التحريض والكراهية


د. رحيّل غرايبة
28-09-2012 03:43 AM

منهج التحريض وإثارة الكراهية منهج اجتماعي وسياسي متبع تلجأ إليه بعض الدول وبعض المنظمات وبعض الأشخاص على مستوى محلي وعالمي، يتجلى دائماً بامتلاك المهارة في تشويه الآخر، والإساءة إليه عبر طرق كثيرة ووسائل عديدة، تتطور مع تطور الزمن وتطور آليات الاتصال، وما يصاحب ذلك من أساليب خداع الجماهير وتضليل العامّة، وأصبح ذلك فنّاً من فنون الحرب الباردة، له فلاسفته وأساتذته وأتباعه، كما أصبح يلقى رواجاً في ظل انحطاط القيم وغياب الوازع الديني والأخلاقي، وتفكك الروابط الاجتماعية، وتدهور العلاقات الثقافية والحضارية بين شعوب العالم ومجتمعاته.

منهج التحريض وإثارة الكراهية أنتج أدباً وثقافة، وأخرج صحافة محلية وعالمية تقتات على اغتيال الآخر وتحطيم الخصوم وإثارة الأحقاد وإشعال الفتن؛ من أجل التفرد في المغانم، وإشباع نهم المال وجشع السلطة، وشهوة الانتقام، وحب الظهور، وعشق الأضواء، والاستحواذ على المقدرات بطريقة أنانية مقيتة، تتجلى بسلوك فئوي أو حزبي أو مذهبي أو نخبوي أو فردي في بعض الأحيان.

أغلب الحروب عبر التاريخ البشري تتغذى على ثقافة التحريض والكراهية، وتنبع من تغذية الشعور بالتفوق والاستعلاء الذي يؤدي إلى ازدراء الآخر واحتقاره، ويتعمّق هذا الشعور ليثمر سلوكاً عدوانياً بشعاً يهدف إلى الإقصاء والنفي والإبعاد والاجتثاث، وما السلوك الاستعماري الذي انتهجته الدول العربية تجاه الآخرين إلا ثمرة من ثمار هذه الثقافة المرة، المصحوبة بعقدة الدم الأزرق النبيل وعقدة تفوق الرجل الأبيض، وظهر في أوروبا الفكر النازي والفاشي الذي قاد حقبة تاريخية مليئة بحروب الإبادة ضد الجنس البشري، وأشعلت حروباً عالمية حصدت الملايين من الأرواح البشرية.

ثقافة التحريض والكراهية هي وليدة فكر إنساني مريض، وتربية منحرفة تؤدي إلى إخراج فئات مريضة وعصابات منحرفة، تستبد بالسلطة وتستولي على مصادر القوة، وتستخدمها في تحطيم جسور التواصل بين الشعوب، وتقطع أواصر القربى بين المجتمعات وتبني جداراً من الحقد الأعمى تنشأ عليه الأجيال الجديدة التي تؤمن بفكر صِدام الحضارات، وسيادة منطق القوة وإفناء الخصم ونفيه من الوجود.

هذا المنهج المريض يظهر في سلوك أحزاب وفئات وأشخاص في مجتمعاتنا المحلية كذلك، فيسلك بعض الأشخاص مسلك التحريض والتشويه من أجل أن يجد لنفسه مكاناً، ولا طريق للوصول إليه إلاّ عبر هذا المنهج التحريضي الذي يغطي فيه على عجزه وخوائه الفكري، وربما تلجأ بعض الأحزاب وبعض الفئات إلى الأسلوب نفسه في سبيل البحث عن بعض عناصر الوجود على مسرح الأضواء من خلال الإساءة إلى الآخرين والتفنن في تشويه سمعتهم وصورتهم في المجتمع، وعن طريق التزلف لأصحاب القرار وأهل المسؤولية والنفوذ واستخدام المحرمات كلها.

ينبغي أن نصل إلى مرحلة جديدة يعترف أحدنها فيها بوجود الآخر، ويعترف بحقه في الحياة وحقه في المشاركة، وأن نصل إلى تلك الدرجة التي يسودها الاحترام المتبادل والقدرة على التعامل مع الاختلاف بطريقة حضارية، وأن نرسي ثقافة الحوار الفردي والمجتمعي، وأن نبحث عن التوافق الجمعي الذي يرتكز على المرجعية القيمية المستمدة من حضارة الأمّة وتراثها الثر، والاستفادة من التجارب الإنسانية الناجحة التي استطاعت صهر الاختلافات الدينية والعرقية والمذهبية والفكرية في إطار الوحدة الكبرى التي تتسع لهذا التباين الواسع وتوظفه بطريقة ايجابية فاعلة تحقق المصلحة العامة للأطراف جميعها بلا استثناء.

الوصول لهذه المرحلة يقتضي تشجيع الجهود التي تدعو إلى إزالة عوامل التوتر والاحتقان، وتبدد المخاوف، وتقاوم الجهود كلها التي تدعو إلى التأزيم وإثارة الأحقاد، وتحاصر المحرضين ومثيري الكراهية بين مكونات المجتمع، وتبني بيئة التعايش المفضي إلى التعاون والتفاهم والتكامل من أجل القدرة على البناء والإعمار.


rohileghrb@yahoo.com
العرب اليوم




  • 1 محمد علي 28-09-2012 | 10:37 AM

    يجب على الاخوان ان يعترفو بوجود شعب اسمه الشعب الاردني له وجهات نظر قد تختلف عن وجة نظره وان يكفو عن التقوقع على انفسهم وان يتوقفو عن وضع العصي في دواليب الاصلاح وان لا يهمشو او يسخرو كل شيء لا يجري حسب رغبتهم. فنحن في الربيع العربي والربيع العربي جاء ضد الاقصاء والتهميش والتفرد في الراي ايا كان مصدره سواء كان على مستوى الحكومات او الاحزاب او حتى المختاير. وبصراحة جلالة الملك يقود عملية الاصلاح بهذا الاتجاه وكما يريده معظم الشعب افضل بكثير من الاخوان وغيرهم ممن يسمون انفسهم حراكات شعبية.

  • 2 اردني حر 28-09-2012 | 11:13 AM

    .. يتخذون الدين للوصول الى المناصب

  • 3 راجع من غربة بعيدة 28-09-2012 | 12:44 PM

    انا بايدك و بشكرك على هالكلمات الرائعة يلي ما بستخدمها العرب الا على بعضهم .

  • 4 وفاء 28-09-2012 | 02:07 PM

    ينبغي أن نصل إلى مرحلة جديدة يعترف أحدنها فيها بوجود الآخر، هذا كلام يجب أن يوضع امام لجنة الأصلاح العليا التي تشكلت مقصية حتى من تحالفتم معهم هذه الرسالة الهامة يجب ان توضع امام حمزه منصور ومعنونة بأسم حركة الأخوان لأنها بداية طريق الأصلاح

  • 5 خلف ارحيل 28-09-2012 | 03:27 PM

    شوف مين بحكي وشو طول نهاركو..يا اخونجية

  • 6 محمد عبد القادر عثمان 28-09-2012 | 05:55 PM

    انا اتفق مع الدكتور المحترم فيما قاله ولكن الا يرى مع الدكتور ان المحرض هو شخص لديه ان صح التعبير حاله نفسيه لنقص في شخصيتيه يريد ان يستر على هذا النقص الداخلي مثبتا لنفسه ان من ليس على هواه هو انسان مخطئ حسب وجهه نظر هذا الشخص , وعندما قال الدكتور المحترم عن ان هؤلاء الاشخاص يمتطون الذين يمتطون غيرهم للوصول اللى اصحاب المعالي والكراسي لجمع اكبر هاله من المحرضين , حيث ان هذا هو الوضع الطبيعي لجعل الصوت الظلم اقوى واعلي ولكن لا ترون معي ان مثل هؤلاء الاشخاص وان كثروا هم قله بالنسبه لاصحاب النفوس السويه , وان ازداد عددهم فانما يزداد بسبب سوء العلاج ممن يدعون الفهم والحنكه في حل المشاكل والذين هم انفسهم قد يقعون ضحيه ان يكونوا من المحرضين ولكن بشكل اجمل ومنمق اكثر .
    ان صاحب التحريض والكراهيه عندما يجد دماثه الخلق فيمن يحرض ضده سواء بالرد او بالحوار الذي يكون مكتنفا بطيبه الاخلاق والسماحه والعقلانيه المحايده واحترام ان الشخص المحاور هو انسان لوجد هذا المحرض ولو في داخل نفسه انه على خطأ ومع مرور الوقت سنجد ان هؤلاء القله القليه قد اندثرت

    اشكر لكم السماح لي بكتابه راي الشخصي
    محمد عبد القادر عثمان
    مبتعث للدارسه في كوريا
    والعوده قد اقتربت ان شاء الله
    والسلام عليكم

  • 7 حمايدة 28-09-2012 | 05:57 PM

    اصبح من ينتقدكم يحرض على الكراهية
    اي والله انتم اشد وطأة في القمع من السلطات
    تريدون تظهير الاعلام في تونس وقمعتم الناس في مصر
    اتذكر زكي ما شالك المقال؟

  • 8 ابو مجدي 28-09-2012 | 09:50 PM

    بكفي ناهض حتر جميع مقالاته ...

  • 9 احمد القبيلات 28-09-2012 | 11:26 PM

    يا سعادة الدكتور الم تحرض عشيرتك على مقاطعت الانتخابات ، لأن الجميع قرأ إعلان عشيرة الغرايبة عن مقاطعة الانتخابات ، فمن الذي يحرض ويؤدي الى الكراهية والحقد ........؟

  • 10 بدوي 29-09-2012 | 04:48 AM

    الم تقم جماعة الاخوان المسلمين بالتحريض وتشويه صورة الهيئة المستقله للانتخابات بنشر 70 الف اسم على انهم سجلوا للانتخابات وبعد التحري والبحث وجد ان قائمة الاخوان مفبركه وغير صحيحه!!!! ...


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :