facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





في الإنتخابات


باسم سكجها
20-11-2007 02:00 AM

تعوّدنا في العمليات الإنتخابية السابقة ، التي جرت منذ مجلس النواب الحادي عشر ، أن نحاول الدفع باتجاه معيّن ، بمعنى أن نؤيد توجّهات بعينها ، تنطلق من أساسات سياسية إصلاحية تقدّمية ، لعلّنا نتوصّل إلى مجلس نواب يمثّل الناس بشكل حقيقي.وكنّا ننجح قليلاً ، ونفشل كثيراً ، ولكنّنا لم نملّ من المحاولة ، ومع كلّ الاحترام لكافة المرشحين في انتخابات اليوم ، ولنا منهم الكثير من الأصدقاء ، فإنّنا لا نرى أنفسنا في وضع يسمح لنا بتأييد تيارات طرحت مرشّحين على أساس إصلاحي تغييري ، يملك رؤية واضحة لمستقبل البلاد والعباد ، وإذا كان مجلس النواب يُختصر بكلمتين: التشريع والرقابة ، فإنّنا لم نسمع عن مرشّح واحد تحدّث عن مادة في قانون ، أو مجرد ذكر لرقابة صارمة.

وما في القًدر ستحمله المغرفة ، هذا ما يقوله المثل البلدي ، وهذا ما سيكون نتيجة اليوم ، فسنجد أنفسنا أمام مجلس نواب غير مؤهل للعب دوره المُفترض في ضخّ النشاط في العملية السياسية المحلية ، ورفدها بالقيادات الجديدة ، وبثّ روح جديدة توصل إلى التغيير المطلوب.

وتحدّث معنا صحافي أجنبي حول الانتخابات ، وشكا من أنّه قام بتغطية غير انتخابات سابقة ، لكنّه لا يجد اليوم من يسأله من المرشّحين دون أن يتلعثم بالاجابة ، وقال إنّه يستغرب أنّ البلد الذي يُصنّف بأنّه متقدّم ديمقراطياً نسبياً عن غيره من الدول في المنطقة ، يصل إلى هذا المستوى من المرشحين ، فقلنا له: تعال بعد أربع سنوات فسوف تشهد الأسوأ أيضاً،






  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :