facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مخرج طوارئ


09-10-2012 04:28 AM

تشارك ساسة في الحكم والمعارضة القلق من اليوم التالي للانتخابات. ولهذا الشعور ما يبرره من معطيات؛ مقاطعة أكبر قوة انتخابية منظمة ومعها لفيف من التنظيمات والشخصيات المستقلة، وإحجام رجال الدولة الوازنين عن الترشح، وملامح أولية لقوائم مرشحين لا تبعث على التفاؤل بحدوث تغيير جوهري في تركيبة البرلمان الجديد؛ فباستثناء 'البزنس مان' وأصحاب النفوذ التقليدي ونواب المجلس المنحل، لا نسمع عن وجوه سياسية معتبرة تفكر في الترشح.

وفي ظل تركيبة مشابهة للمجلس السادس عشر، سيكون من الصعب قيام حكومة برلمانية مستقرة في الأردن، وسيجد صاحب القرار نفسه في دوامة صراع نيابي لا ينتهي على المقاعد الوزارية.

لا أحد يرغب في هذه النهاية لعملية الإصلاح السياسي. البلاد لا تحتمل تعثر المسار من جديد، والأوضاع الاقتصادية تقتضي مشاركة الجميع في تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات الصعبة.

لسنا بحاجة إلى الانتظار بضعة أشهر لنعرف النتيجة. من اليوم نستطيع أن نتوقع لليوم التالي للانتخابات؛ استمرار حالة الانقسام الوطني، وخيبة أمل شعبية بالمجلس الوليد، وندما على عدم الاستدراك في الوقت المناسب.

بالمناسبة، هل فات الوقت على الاستدراك؟

الإجابة بـ'نعم' لها أسانيد قوية؛ مجلس النواب تم حله، وقانون الانتخاب صار نافذا، وعملية تسجيل الناخبين تقترب من نهايتها بعد التمديد الثاني، وأعداد المسجلين تجاوزت المليونين.

لكن الاستدراك ممكن بدون تجاوز تلك الاعتبارات أو التراجع عنها، ولا يحتاج إلى أكثر من تعديل على بند واحد من بنود قانون الانتخاب، يمنح الناخب بموجبه صوتين بدلا من صوت واحد في الدوائر الفردية.

المخرج: إعلان حالة الطوارئ بموجب الدستور لمدة يوم واحد فقط.

سيسأل البعض: ما مدى دستورية مثل هذا الإجراء والبلاد لا تعيش حالة حرب ولا تواجه كارثة؟

ماذا لو أعدنا صياغة السؤال ليكون جوابا عن هذا القول: أوليس تجنيب البلاد مخاطر الانقسام الوطني وعدم الاستقرار الأمني والاقتصادي، من الأمور التي تستدعي حالة الطوارئ؟!

طوارئ ليوم واحد الهدف منها درء المخاطر كي لا نضطر بعد ذلك إلى فرض حالة الطوارئ فعلا، ولمدة قد تطول.
سياسيا، يتوفر غطاء عريض لخطوة كهذه؛ فهي تحظى بتأييد واسع لدى النخب السياسية، وصف عريض من رجال الدولة الحاليين والسابقين.

كما أن تعديل قانون الانتخاب لن يؤثر على سير التحضيرات لإجراء الانتخابات في المهلة الدستورية المتاحة 'أربعة أشهر من تاريخ الحل'. ربما تكون هناك حاجة إلى تمديد عملية تسجيل الناخبين أسبوعا واحدا، ليتسنى لمن قاطعوا الانتخابات استلام بطاقاتهم.

قرار مثل هذا لو اتخذ، سيضع البلاد على السكة الصحيحة، وسينهض بالحياة السياسية والبرلمانية، ويرسم صورة الأردن الجديد في العام الجديد.

fahed.khitan@alghad.jo
الغد




  • 1 اردني شريف 09-10-2012 | 10:22 AM

    ....

  • 2 ملاحظة 09-10-2012 | 12:08 PM

    واذا تم تعديل قانون الانتخاب الا تعتقد ان ذلك يستدعي ايضا فتح باب التسجيل للانتخابات؟ لانه قد يتراجع البعض عن المقاطعة في حال تم تعديل القانون ولكن لا فائدة من تراجعه عن المقاطعة لان مناصريه قاطعوا التسجيل ايضا

  • 3 المحامي محمد احمد الروسان- الحركة الشعبية الأردنية 09-10-2012 | 12:30 PM

    الحل يكون با عتقادي: ترك الأمر دون تحديد موعد للنتخابات القادمة وتمضي اربعة اشهر ثم يعود المجلس المنحل حكما للعمل من جديد ويقدم له مشروع تعديل لقانون النتخاب يكون توافقي ويقر ثم يحل المجلس ونقطة يا فهد --بعيدا عن حالة الطوارىء وفي ظل حالة النقسام العرضي والراسي في الدولة بالمفهوم الشمولي.

  • 4 انسان 09-10-2012 | 12:35 PM

    لو شو ما عملت الحكومة، الاحزاب المعارضة راح تعارض الموضوع على مبدأ المعارض لاجل المعارضة...

  • 5 محمد الزغول 09-10-2012 | 01:32 PM

    يوم واحد طوارئ لتعديل القانون !!بس قوانينا الموؤقتة كثيرة وهيك بصير كل ايامنا طوارئ

  • 6 lمراقب مستوطنات 09-10-2012 | 02:07 PM

    بالانجليزي يسمى سكيب اقزيت اي مخرج هروب , يا جماعة البلد اسمه الاردن والنواب من غير الاسلاميون هم نتاج الاردن وبدخول الاسلاميون يدخل العنصر الفلسطيني من المخيمات ومناطق عمان والزرقا , فاتركوهم خارجا ودعونا نتمتع بنكهة برلمان اردني بدون لاجئين
    لا تكبروا الجماعة خلوهم مع حماس وينتخبوا بالمجلس التشريعي الفلسطيني وهذا احق واصلح لهم

  • 7 M gh 09-10-2012 | 02:34 PM

    صدقا أخ فهد كمية الخوف و الهلع التي تعيش فيها و تعيش الناس فيها غير عادية .. انت لا تلاحظ نفسك؟ .. كنت على وشك الانهيار قبل يوم 5 -10 .. ماذا سيحصل وماذا ستكون عليه عمان بعد هذا اليوم .. أليس هناك من يحاسب كل صاحب صنعة إذا أخطأ؟ فأين من يحاسب هذة التحليلات الخاطئة ؟ ولا الحكي ما عليه حساب ؟ في حالتك انت يجب إن تحاسب ... .. لقد كنت دوما اقرأ مقالتك واحلل رأيك ولكنني أجد نفسي اليوم مرغما على قراءتك باستخفاف ..و ها انت اليوم تظل علينا برأي غريب عجيب.. تريد إعلان حالة الطوارئ في البلاد لكي تعدل قانون الانتخاب لصالح فئة تتعنت في رأءيها .. فعلا انت لا تدرك وزن القوى في البلاد ولا تستطيع إلا إن ترضخ لمخاوفك من الإخوان المسلمين .. مما يحيرني ويدفعني لإحلل مثلك بلا أوزان .. فهل تخاف كل هذا الخوف لأنك مسيحي؟ و هل تعطيك تعابير  مخاوفك هذة شعورا بالأمان عندما تلقاهم في الطريق فيقولون مسيحي بس كويس! .. ارجوك أرجع إلى صوابك .. الدولة بخير .. والاغلبية سجلت للانتخاب .. ولقد ترجى كل الناس هؤلاء لكي يحاوروا و يشاركوا ولم يقبلوا ..  انهم فعلا يخطءون الحساب .. وليس لهم ثقل كما يدعون .. المحافظات كلها باستثناء عمان والزرقاء لا تختارهم .. وعمان والزرقاء مادتهما الأساسية أصوات إخواننا من أصول فلسطينية .. هم إذا يعبرون عن فئة دون أخرى ..  وحتى إخواننا من أصول فلسطينية. لا يمكن إجمالهم جميعا مع الإخوان و يقول كثيرون ان أغلب هؤلاء لهم أهواء قومية ولا يمكن حسابهم على حصة الإخوان   .. إذن هم يعبرون عن فئة من فئة ولا يشكلون أكثرية أبدا ..  ولا يغريك كثرة الأردنيين في مواقع أمامية عندهم .. فهي مقصودة وهي بهرج خداع ..  سلمت و لك كل الاحترام

  • 8 سعود خشان 09-10-2012 | 02:48 PM

    هناك حل اكثر منطقيه و يحفظ ماء الوجه للجميع. ارفع دعوه بعدم دستورية قانون الانتخاب (الاسباب الموجبه موجوده) امام المحكمه الدستوريه الغراء. الاحرى من اعلان الطوارى ليوم واحد هو ان نمارس دولة الموسسات ليوم واحد و ربما (بعد قرار المحكمه) للابد

  • 9 المحامي محمد ابو غنيمة 09-10-2012 | 05:10 PM

    والسؤال الذي يطرح نفسه وبقوة , الم يكن هنالك وقت كاف لصاحب القرار ان يعدل قانون الانتخاب , الموضوع انه لا توجد نية حقيقية .. بالاصلاح , وفرض حالة الطوارئ مرفوضة جملة وتفصيلا وسنبقى بالشارع مثلما طلب .. ممن يعارضون قانون الانتخاب , الحل اعادة مجلس النواب المعين ال 111 واجراء تعديلات دستورية تفضي الى الملكية الدستورية وتعديل القانون .. " الانتخاب "

  • 10 مواطنة اردنية اصيلة 09-10-2012 | 05:25 PM

    التعليق رقم (6) للسيد M gh هو تحليل ممتاز و رد منطقي على مقالة السيد فهد غير المقنعة و الضعيفة ! شكرا لكل مواطن واعي أمثالك .

  • 11 ابن البلد 09-10-2012 | 06:27 PM

    مخرج طوارىء...مستشفى الشعب..لعلاج الطفر بالليزر ...اسعار خاصة لمن يشارك بالانتخابات

  • 12 الصعوب 09-10-2012 | 06:52 PM

    الكاتب ...

  • 13 ابن البلد 09-10-2012 | 07:09 PM

    الى رقم 6 فهد الخيطان ليس كما تقول


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :