facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





رجال الدولة في البرلمان


ناهض حتر
10-10-2012 04:38 AM

النظام الانتخابي الحالي سيئ. وقد فنّدته، شخصيا، في عشرات المقالات. لكن أي تفكير بتعديله من خلال إعلان حالة الطوارئ أسوأ ألف مرة؛ أولا، لأننا لا نريد هذه السابقة، وثانيا، لأن استخدام الطوارئ لقسر موازين القوى داخل الدولة يضعفها، وثالثا، لأنه ليس من مصلحة الدولة الأردنية، السماح بأي نصر سياسي للإخوان المسلمين في الظروف الإقليمية الراهنة. فهذا النصر لن يكون لصالح قوة محلية في سياق السياسة المحلية كما كان الحال قبل 2011، وإنما سيكون نصرا للقوى الإقليمية المعادية للأردن، كيانا وهوية ومستقبلا. وفي تصوّري أن أي مصالحة مع " الإخوان" ينبغي أن تكون في إطار محلي تماما. ولكي تكون كذلك، فعلى هذه المصالحة أن تنتظر مآل التطورات الإقليمية، وخصوصا في سورية؛ فالتسوية في سورية تحديدا سوف تحدد أحجام وأدوار القوى في الهلال الخصيب كله. وعندها، فقط، يمكن التفاهم مع " الإخوان" كحزب محلي.
غياب الإخوان وحلفائهم عن الانتخابات المقبلة، يشكّل فرصة ثمينة لإعادة ترتيب الأوراق الداخلية للدولة الأردنية في ظل المتغيرات الإقليمية العاصفة. وهذا لا يعني استبعادهم إلى الأبد، بل يشكل مرحلة انتقالية إلى انتخابات مبكرة لاحقة، تضع الجميع في السياق الأردني وتقرر المنافسة على أسس داخلية لا تستقوي ولا تتأثر بالعوامل الخارجية.
لكن، لكي يكون بالإمكان تجاوز ثغرات الصدقية الناجمة عن غياب الإخوان وحلفائهم عن الانتخابات المقبلة، ولكي يكون بالإمكان التوصل إلى برلمان التجديد الوطني، فإن رجال الدولة الأردنية يواجهون اليوم استحقاق المشاركة الشخصية في العملية الانتخابية.
خلال العقد الماضي، تشكلت حكومات تعكس حساسيات اجتماعية سياسية مختلفة، ونشبت، داخل مؤسسات الدولة وفيما بينها، خلافات وصراعات على توجهات اقتصادية واجتماعية وسياسية. ولم يكن رجال الدولة الذين مثلوا أطراف الخلافات، في الحقيقة، معزولين عن دعم الأوساط الاجتماعية المتناغمة ، إلى هذا الحد أو ذاك، مع توجهاتهم. وهذا يعني أن المرحلة السابقة أفرزت، بالفعل، تيارات سياسية كبيرة لم تتحوّل إلى أحزاب بسبب إحجام رؤساء الوزارات وكبار الوزراء عن الاصطفاف السياسي الحزبي الصريح.
ولعبت عوامل عديدة وراء تخلي رجال الدولة عن مهمة التحزّب، منها الرغبة في حرية الحركة في العلاقة مع النظام وتشكيل الحكومات والمصالح الخ، ومنها الرغبة في تحاشي العلاقة اللازمة وربما المزعجة مع القوى الشعبية التي لا مناص من الاستناد إليها في عمل حزبي، ومنها الافتقار إلى العزيمة على مشاق العمل السياسي الجماهيري مقابل كواليس الصالونات المريحة، ومنها حتى الاعتبارات الشخصية ومتطلبات الراحة.
لكن الوطن والدولة، اليوم، في مواجهة تحديات كبرى تضع كبار السياسيين أمام مسؤولياتهم. والفرصة متاحة لهم الآن لتحويل الانتخابات المعرّضة للتشكيك إلى انتخابات مصيرية تنطوي على منافسة حقيقية بين الاتجاهات الفعلية داخل الدولة، وتحوّل البرلمان المقبل من ندوة أغلبها من نواب الصف الثالث إلى مجلس وطني للقيادات، من شأنه التأسيس للمرحلة الدستورية الديموقراطية، واتخاذ القرارات الكبرى، وتأكيد الثوابت وتصحيح المسار.
بالمناسبة، فإنني، لخلافات سياسية، لا أستطيع أن أمنح صوتي لعبد الهادي المجالي، لكنني أكن له الكثير من الاحترام لإصراره على خوض الانتخابات التي يتوجب الآن على رجال الدولة خوضها لاستعادة التوازن الوطني والثقة العامة وتسييس البرامج والخلافات. وبالإضافة، إن السياسي الذي لا يشارك اليوم في الانتخابات سيحرم نفسه من أي مشاركة سياسية لاحقة، إذا كنا نسير فعلا نحو حكومات برلمانية هي التي ستسمي،واقعيا، مجالس الأعيان.

ynoon1@yahoo.com


العرب اليوم




  • 1 سياسي 10-10-2012 | 11:14 AM

    آخر الرجال الفهمانين / انا اردني وناهض يمثلني ( اكثر من اي وقت مضى)

  • 2 محمد العساسفه 10-10-2012 | 11:17 AM

    اشكرك فهذه دهوة لتشتت الحرس القديم في معارضات صغيرة فيما بينها مع علم الكاتب المحترم ان الشعب الاردني لا يثق بالقيادات التقليدية والاخرين لايملكون برنامجا واضحا. يا سيد ناهض احترنا

  • 3 ابو النمر 10-10-2012 | 11:39 AM

    غياب الإخوان وحلفائهم عن الانتخابات المقبلة، يشكّل فرصة ثمينة لإعادة ترتيب الأوراق الداخلية للدولة الأردنية في ظل المتغيرات الإقليمية العاصفة.
    ....

  • 4 زودياك 10-10-2012 | 12:17 PM

    كلام منطقي وتفسير للواقع االمؤلم الذي نعيش به

  • 5 ابن البلد 10-10-2012 | 12:23 PM

    ناهض حتر و ما ادراك من ناهض حتر

  • 6 احمد السايس 10-10-2012 | 12:51 PM

    يا ناهض كلامك ...

  • 7 رياض 0000 10-10-2012 | 12:59 PM

    ..

  • 8 طفيلي ساكنها 10-10-2012 | 01:05 PM

    .... في مقال الأستاذ ناهض هو ما وراء السطور لأن ما تقوله السطور صراحة مكرور معتاد في مقالات الكاتب ربماإلى حد الملل أول ما يسترعي الإنتباه إقرار الكاتب بأن تغيير قانون الإنتخاب الذي وصفه الكاتب بالسيء سيشكل نصرا للإخوان وقوى المقاطعة إذن فالقانون الحسن وليس السىء سيأتي بهم ثاني ما تشير له كلمات الكاتب أن عينه هو على الخارج وهو قد إعتاد أن يتهم مخالفيه من الإسلاميين بذلك ثالثا أن غياب الإخوان وحلفائهم عن الإنتخابات سيفقدها الصدقية وإن حاول أن يخفف من أثر اعترافه هذا بقوله ثغرات الصدقية الناجمة عن غياب الإخوان وحلفائهم.

  • 9 بشار الاسد 10-10-2012 | 01:16 PM

    والله انك كاتب رائع

  • 10 طفيلي ساكنها 10-10-2012 | 01:23 PM

    .... في مقال الأستاذ ناهض هو ما وراء السطور لأن ما تقوله السطور صراحة مكرور معتاد في مقالات الكاتب ربماإلى حد الملل أول ما يسترعي الإنتباه إقرار الكاتب بأن تغيير قانون الإنتخاب الذي وصفه الكاتب بالسيء سيشكل نصرا للإخوان وقوى المقاطعة إذن فالقانون الحسن وليس السىء سيأتي بهم ثاني ما تشير له كلمات الكاتب أن عينه هو على الخارج وهو قد إعتاد أن يتهم مخالفيه من الإسلاميين بذلك ثالثا أن غياب الإخوان وحلفائهم عن الإنتخابات سيفقدها الصدقية وإن حاول أن يخفف من أثر اعترافه هذا بقوله ثغرات الصدقية الناجمة عن غياب الإخوان وحلفائهم( الأستاذ تكرم علينا هذه المرة بأن اعترف بوجودنا ولو كمجرد حلفاء للإخوان) رابعا أن أمل الكاتب بانتصار على مخالفيه من الإسلاميين والوطنيين تابع لأمله في نجاح وانتصار بشار وزمرته وهو ما يهون من شأن هذا الأمل من كل النواحي ويجعله بعيد التحقق وأخيرا أن الثورجية والقومجية والتقدمية ونحوها مماإعتدناه من بعض كتابنا وأصر على قول البعض ولا أريد التعميم هو عبارة عن طلاء خادع سريع الذوبان ما أسرع تحوله إلى تزلف وتقلب وتملص إذا اقتضت المصلحة ولو بمفهومها الواسع شيئا من ذلك

  • 11 منذر الى طفيلي ساكنها 10-10-2012 | 02:40 PM

    احترم طريقة تحليلك وتفنيدك لمقال حتر...واود ان الفت الانتباه ان الكاتب لم يشر هذه المرة وهي من الرات النادرة الى فزاعة الوطن البديل.

  • 12 صابر الهزايمه 10-10-2012 | 02:56 PM

    لي عنق الحقيقة والتركيز على جزء فقط دون النظر الىشمولية الطرح منكافة الجوانب اضافة الى تخوين الراي السياسي المقابل هي سمات واضحة في في بناء وطريقة عرض اية قضية يتناولها الاستاذ ناهض ظنامنه ان فكره السياسي والاجتماعي يعالج وبعلمية كل ما كان وما هو كائن وما سيكونللاسف الشديد..

  • 13 صابر الهزايمه 10-10-2012 | 02:56 PM

    لي عنق الحقيقة والتركيز على جزء فقط دون النظر الىشمولية الطرح منكافة الجوانب اضافة الى تخوين الراي السياسي المقابل هي سمات واضحة في في بناء وطريقة عرض اية قضية يتناولها الاستاذ ناهض ظنامنه ان فكره السياسي والاجتماعي يعالج وبعلمية كل ما كان وما هو كائن وما سيكونللاسف الشديد..

  • 14 مواطن 10-10-2012 | 03:54 PM

    انا لشت مع الاخوان لانهجا ولا فكرا ولامبداء ولكنك يا ناهض كبوت هذه المره بشكل غير مسبوق وكان الخيطان موفقا الف مره على تفكيرك بالرغم من قناعتي بصدق مواطنتك

  • 15 عبدالرحيم المجالي ابو عدي 10-10-2012 | 05:11 PM

    كل الشكر والتقدير للاستاذ ناهظ حتر على مقالاته الرائعة وتحليله القيم للواقع المؤلم فأنا بدوري أُثني على اقتراحه بضرورة ان يشترك كبار الساسة في الانتخابات المقبلة ليستفيد الوطن من خبراتهم المتراكمة في العمل السياسي .
    هذا الوطن الذي نعموا به في فترات الرخاء هو احوج اليهم في ايام الشدة

  • 16 سلطي حر 10-10-2012 | 07:33 PM

    النظام الانتخابي الحالي سيئ. وقد فنّدته، شخصيا، في عشرات المقالات...هو يا استاذ انت قانوني ولا سياسي مخضرم .....

  • 17 ابو رمان 10-10-2012 | 07:42 PM

    نواب الصف الثالث ...حلوة هاي العبارة ...

  • 18 السلطي الموحد بالله 10-10-2012 | 07:44 PM

    التسوية في سورية تحديدا سوف تحدد أحجام وأدوار القوى في الهلال الخصيب كله. وعندها، فقط، يمكن التفاهم مع " الإخوان" كحزب محلي....التوقيع:ناهض بشار حافظ الاسد

  • 19 ابن السلط 10-10-2012 | 07:52 PM

    ابدعت يا ناهض وانا اردني وناهض يمثلني .

  • 20 ام جريس 10-10-2012 | 08:20 PM

    ابدعت يا استاذ ناهض وفشيت غلنا ..احنا ما بدنا اخوان

  • 21 والفاسد يرحل عنا 10-10-2012 | 08:54 PM

    رجال الدولة لا يكونوا في مجلس نيابي في ضل الفساد والاستبداد نريد رجال للدولة يحاسبوا الفاسدين ويعيدوا الاموال للشعب يا استاذ ناهض

  • 22 اردني حر 10-10-2012 | 11:18 PM

    الكاتب العزيز لا يالو جهدا في الطعن في الاخوان , فقد اتخذ الكتابة في هذا الموضوع دستورا لا ينفك عنه , واسخف ما في الموضوع ربط الاخوان بالدول المعادية للاردن فحبذا لو بين لنا الكاتب الهمام هذه الدول التي تفتقت عنها عبقريته الفذه , وكذلك التحليل اللا منطقي والذي يبدو فيه وكان الكاتب يوزع صكوك الولاء , الا فاتقو الله فيما تكتبون

  • 23 Jordanian 11-10-2012 | 01:01 AM

    كلام منطقي وتفسير للواقع االمؤلم الذي نعيش به

  • 24 واحد 11-10-2012 | 04:09 PM

    مقال كله ...

  • 25 السبعاوي/الى تعليق 19(ام جريس )وناهض حتر 12-10-2012 | 06:57 PM

    نعتذر


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :