facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





أشجار عمان تستصرخكم ..


أ.د. امل نصير
11-10-2012 08:11 PM

تناقلت وسائل الإعلام خبرتوقف العمل بمشروع توسيع طريق بمدينة سان أنطونيو في ولاية تكساس الأميركية تقدر كلفته بـ15 مليون دولار بعد اكتشاف وجود عنكبوت نادر في المكان. هذا الخبر ذكرني بقرار مجلس الوزراء الأردني المستقيل الموافقة على طلب تقدمت به شركة العبدلي للاستثمارت، والمتضمن إزالة 700-750 شجرة حرجية تعترض بناء تريد إقامته في موقع المبنى القديم للقيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية في العبدلي؛ رغم اعتراض وزير الزراعة السابق على طلب الشركة كون المنطقة فيها مئات الاشجار الحرجية المتعددة الأنواع، وبأعمار تتجاوز الــــ 80 عاما وأكثر، وبما أن عمان مصنفة دوليا مرتفعة التلوث؛ لوجود خلل كبير بين التعداد السكاني والنشاطات الصناعية مقارنة بالمساحات الخضراء داخلها، وندرة الأشجار الحرجية فيها؛ فـإن إزالة هذه الأشجار يُعد إخلالا واضحا في الناحية البيئية والجمالية، إضافة إلى الخسارة الكبيرة التي تترتب على إزالة مثل هذة الأشجار المعمرة، لهذه الأسباب، وتوقيرا للمكانة التاريخية الكبيرة لهذة الاشجار، ولموقع القيادة العامة الذي له رمزية خاصة، طلب الوزير من رئيس الوزراء أن تقوم الشركة بإعادة النظر بالتصميم، واتخاذ ما يلزم من أجل الحيلولة دون إزالة هذة الاشجار.

من الصعب أن يفهم المرء لماذا تطلب رئاسة الوزراء رأي الوزير المختص طالما أنها لا تأخذ به، لاسيما أنها شددت في كتاب سابق لها على ضرورة التنسيق الكامل مع وزارة الزراعة، وإشراك مندوب عنها عند دراسة العطاءات لأي مشروع يتطلب إزالة أشجار حرجية لتفادي إزالتها!

والمفارقة أنه جاء في كتاب الموافقة : أنها 'تننسّب بالموافقة على إزالة الأشجار الحرجية حسب المخطط،، وضمن الأسس والأنظمة المتبعة' فأين هي الأنظمة التي تسمح بقطع الأشجار المعمرة؟! والوزارة ذاتها قد أكدت في كتاب رسمي سابق بعثته إلى عدة جهات حكومية أبرزها وزارات الشؤون البلدية والمياه والري والأشغال العامة، وأمانة عمان الكبرى بالحفاظ على الثروة الحرجية، كون مساحاتها وأعدادها محدودة جدا.

يسترجع الإنسان في المحن حصيلة مكوناته الثقافية، وإزاء محنة أشجار الأردن الحزينة أستذكر ما تعلمناه أن الأشجار مفيدة في الاستمطار، والحفاظ على البيئة، وتنقية الهواء، والتخفيف من التصحر، ومحاربة التلوث، إضافة إلى جمالها الطبيعي الذي يمكن أن يدر على الوطن المال السياحي، وتعلمنا أيضا أن الأردن فقير في غاباته التي لا تتجاوز الـــ 1 بالمئة من مساحته... وكانت كتب التاريح والثقافة الإسلامية تضرب المثل في تسامح الإسلام وسموه، فتذكر وصايا الخلفاء الراشدين لجيوش الفتح بأن لا يقطعوا شجرة، حتى لو كانت لأعدائهم، وأتخمتنا وسائل الإعلام في الترويج لعام الزراعة في الأردن، وأردن أخضر، والحفاظ على الثروة الحرجية... والاحتفال في كل سنة بعيد الشجرة...

إن استحضار جزء من الثقافة البيئية هذه الأيام هي محاولة لفهم السياسات الحكومية المستفزة للبشر والشجر إذ طلبت أمانة عمان كذلك إزالة 1.072 شجرة عملاقة على شارع الجامعة الأردنية؛ لتنفيذ مشروع الباص السريع سيئ الصيت، كما تقدمت شركة 'جاما' المنفذة لمشروع جر مياه الديسي إلى عمان بطلب لقطع نحو 400 شجرة على جانب طريق المطار تتراوح أعمارها ما بين 20 و40 سنة، محنة غابات برقش!

والسؤلان المطروحان هنا: ألا تستحق أشجار الأردن ما استحقه العنكبوت الأمريكي؟! وألم تعرف شركة إعمار العبدلي وغيرها بوجود هذه الثروة الحرجية قبل إعداد تصاميمها، فتحافظ عليها أم أنها تأتي إلينا ومعاول الهدم والتحطيب في يديها؟!




  • 1 1 12-10-2012 | 12:58 AM

    رائع يا رائعة

  • 2 محمد نصير 12-10-2012 | 07:01 AM

    بتعرفي شو يالي بضحك اكثر انو مشروع العبدلي ومشروع الباص السريع رح يظل اسمهم "مشروع"

  • 3 د.أديب عارف 12-10-2012 | 09:12 AM

    مقال فلسفي رائع وقلم إنشائي ساطع..وأعتقد أنه قد آن الأوان لأن تنال صاحبة المقال فرصتها الحقيقية في خدمة وطنها في موقع أعلى وأعلى وإن غدا لناظره قريب يامعالي الدكتورة...

  • 4 د محمود الحلالمه/ الكرك 12-10-2012 | 02:34 PM

    وراء كل امرأه عضيمه رجل تحياتي للدكور بسام

  • 5 عماد 12-10-2012 | 06:24 PM

    عزيزتي كما ذكرت العنكبوت نادر اما اشجار الادن غير نادرة

  • 6 عماد 12-10-2012 | 06:24 PM

    عزيزتي كما ذكرت العنكبوت نادر اما اشجار الادن غير نادرة

  • 7 ابو عمر 12-10-2012 | 09:56 PM

    اسكن في شارع المدينه الطبيه خلف الاباهاوس في مزرعه المرحوم فواز ماهر وقد كانت من اجمل مناطق عمان حيث الاشجار المعمره التي يزيد عمرها عن مائه عام حيث كنا نشاهد اجمل انواع الطيور والحصيني .... الخ ومنذ خمس سنوات اكتشفها اصحاب المشاريع وقد تم قطع الشجر حتى الخارج عن مخططاتهم بدم بارد... وبوقاحه لاتوصف همهم جمع المال فقط لا رحمه ولا انتماء ولا...اما الحكومه الشاغره منذ استشهاد وصفي التل وامانه عمان فهم بعداد الاموات .
    رحم الله الاردن من الحاقدين والمدمرين واللصوص الذين يسمون انفسهم تجار .

  • 8 شهناز الوردات 13-10-2012 | 02:34 AM

    كلام جميل في منتهى الروعه والمصداقيه لكي كل الاحترام والتقدير دكتورة امل ولك وحشه كبيرة جدا .... اليرموك بلاكي شجرة بلا اوراق زورينا تحياتي الحارة لكي جميعنا مشتاقون لك

  • 9 تغريد 13-10-2012 | 02:47 AM

    كل الشكر والتقدير للكاتبة الدكتورة امل على انتماءها وغيرتها على وطنها وكل ما يحويه هذا الوطن من ثروات .......بالتوفيق

  • 10 طالب جامعي 13-10-2012 | 03:06 AM

    نعتذر

  • 11 هلال بطاينه 13-10-2012 | 04:15 AM

    رائعة ومقال جيد

  • 12 د امل 13-10-2012 | 01:12 PM

    اشكركم جميعا على ثقتكم الغالية وشكر من د بسام للدكتور الحلالمة اما ابنائي وبناتي وكل اهل اليرموك فأنا ايضا اشتقت لكم جدااااااااااااااااااااااااااااااااااا

  • 13 ايهام الوردات 17-10-2012 | 01:44 PM

    انتي شجرة دائمة الخضره بعطاءك المستمر

    يعطيك العافيه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :