facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مجالس نيابية .. ولدغات كثيرة


21-11-2007 02:00 AM

...لا يلدغ مؤمن من جحر مرتين..هذا هو المفروض ..فكيف نلدغ ونحن المؤمنون خمسة عشر مرة ؟! بعد قراءة اولية لنتائج انتخابات المجلس النيابي الخامس عشر يستنتج المواطن ان التعيير الوحيد الحاصل هو ..للأسوأ ..مع شديد الاسف ...اذ انه ..اي المجلس الجديد قد جاء معبرا ومترجما لما قصده المشرع لقانون الانتخاب الذي يعتمد الصوت الواحد والذي ..كما يقول القانونيون ...من اكثر قوانين الانتخاب تخلفا على سطح الكرة الارضية ...ومع احترامي الكبير لأعضاء المجلس الجديد...فأني ارى انه اقرب لأن يكون مجلسا بلديا موسعا على مستوى المملكة من ان يكون مجلسا نيابيا له من المهام والوظائف ما هو بالتأكيد مختلف عن مهام ووظائف المجالس البلدية ...ان مجلسا نيابيا تغيب عنه الأطياف السياسية الرئيسية ... التحتكره مجموعة من ممثلي الطبقة الأكثر ثراء في المجتمع سواء كانوا تجارا او مقاولين او ممن يمثلون الكمبرادور الصاعد بقوة هذه الايام في بلادنا ..ان مثل هذا المجلس ..يفتقر الى الكثير من المقومات حتى يستطيع القول انه يمثل الاردنيين التمثيل الصادق والواقعي ...ففي كل المجالس النيابية في العالم..هناك ممثلون للشرائح الاجتماعية المختلفة في المجتمع ...الا عندنا ..وفي كل المجالس النيابية في العالم تكون اغلبية اعضائها من السياسيين والقانونيين والأقتصاديين ..الا عندنا ..وفي بلادنا فقط يسقط في الانتخابات رجال كبار...سياسيون واصحاب فكر ورؤية ..واقتصاديون اصحاب نظريات في الاقتصاد وقانونيون جهابذة مشهود لهم بالكفاءة والنزاهة ..نحن فقط ..وفي ظل هذا القانون الجائر ..نستطيع ان نسقط رجلا بحجم عبد اللطيف عربيات ..او مصطفى حمارنة او ارحيل الغرايبة او كما سقط الاستاذ حسين مجلي في انتخابات المجلس الرابع عشر ..واقسم ان امثال هؤلاء لو ترشحوا في هونولولو او تنجانيقا ..لنجحوا..وذلك فقط لأنهم يمثلون حالة فكرية ...اما عندنا فأنهم يسقطون في انتخابات لا ادري ماذا اسميها ..ليفوز فلان الفلاني ممثل الاجماع العشائري في الكرك او اربد او غيرها ..او ليفوز علان العلاني ..التاجر الكبير ..او ليفوز آخر يدعي انه سليل الحسب والنسب ...هذا هو الهراء بعينه..ان امثال هؤلاء السادة هم بالذات الذين ليس لديهم الا اجندتهم الخاصة ..ورؤيتهم الخاصة وبرامجهم الخاصة ..وانا لا اشك ابدا بأخلاصهم ...ولكن لأنفسهم ولمصالحهم اولا واخيرا...وفي هذه العجالة لن اتكلم عما يقال ويشاع عن توظيف المال القذر في تمويل الحملات الانتخابية والدعاية التي وصلت الى اكثر من مليون دينار عند بعض المرشين ..ولن اتكلم عن السماسرة وعمن ضبطوا بالجرم المشهود يشترون الاصوات لبعض المرشحين ..فللحديث بقية ان شاء الله ...
atef_kelani@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :