facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إني خيرتكم فاختاروا، إما الانهيارُ وإما الانهيار!


أ.د. امل نصير
24-10-2012 02:55 PM

عمون - طالعنا رئيس الوزراء في أول لقاء متلفز له مخاطبا الأردنيين: أيها الشعب العظيم إني أخيريكم: إما رفع الأسعار على حساب جيوبكم الخاوية، وما تبقى من طعام أطفالكم، ودفء شيوخكم، لسداد ما سرقه الفاسدون، ونهبه الناهبون من أموالكم، وتعويض سياسات اقتصادية فاشلة، انتهجتها الحكومات المتعاقبة، فيكون الانهيار لسلمكم الاجتماعي، وأمن وطنكم وأمانه، ويتكاثر العنف المجتمعي، وبلطجية البسطات، والاعتصامات والاضطرابات، ويتعاظم احتقان الشارع،... وإما الانهيار لديناركم العزيز على قلوبكم، وهو إن حدث، فلن يحرق سوى قلوبكم ومعاشاتكم، وأما أموال الفاسدين المحفوظة باليورو والدولار في بنوك الغرب، فستتضاعف قيمتها!

جميل أن يستشار الشعب في أمور حياته ومستقبله، لكن المفارقة أن ذلك لم يحدث إلا في سياسات الترقيع والدفع والرفع !

بعد مرور أكثر من سنتين على الحراك الشعبي الأردني المنادي بالإصلاح ومحاربة الفساد، وصلنا إلى حماية الفاسدين من خلال الحديث عن اغتيال الشخصية، والتضييق على الإعلام والحريات الصحفية، وسجن الحراكيين، وتهديد الشعب إن لم يدفع فاتورة الفاسدين من جيبه بأمرين أحلاهما مرّ.

لم يقترح رئيس الوزراء المعارض لسياسات الحكومات السابقة، مراجعة الرواتب المتضخمة في المؤسسات المستقلة وغيرها! ولم يتحدث عن الهدر في الميزانية! ولم يتحدث عن تقليص النفقات في المؤسسات الحكومية من سيارات فارهة ومكاتب وأثاث ومستشارين لا يستشارون إلا في مقدار رواتبهم وامتيازاتهم، ولا عن المشاريع الوهمية...!

ولم يُشر الرئيس لماذا يشترط البنك الدولي رفع الدعم عن السلع الرئيسية في حين يغظ النظر عن الفساد، وتفاوت الرواتب، وتورمها عند فئة قليلة على حساب الفئة الكبيرة ؟!

ولم يقدّم النسور حسن النية، والقدوة الحسنة بخفض النفقات الحكومية، والرواتب والامتيازات...

ولم يتحدث عن مراجعة جادة وشاملة للسياسات الاقتصادية التي أوصلتنا إلى حافة الانهيار، ولا عن تبني سياسة اقتصادية إصلاحية في مجالات الحياة المختلفة بدلا من اللعب على عواطف المواطنين، وحبهم لوطنهم ودينارهم.

ولم ينتهج كذلك سياسة المكاشفة والوضوح في مشاكلنا الأخرى، وركز على حجم المديونية، وعجز الموازنة!

ولم يتحدث الرئيس عن استرجاع المال المنهوب، ولا عن الشركات والأراضي التي بيعت بثمن بخس، أو تلك التي قدمت هدايا من خزينة الدولة! ولا عن مئات من ملفات الفساد التي تُدفع تكاليف فتحها ومتابعتها من أموال المواطنين لموظفي مكافحة الفساد وغيرهم دون أن نُعيد منها شئيا!

اجل ما قاله رئيس الوزراء عن الأموال المسروقة أن القضاء هو الكفيل باستعادتها؛ لكن متى وأين وكيف؟ فلم يشر إليه، وهل ستكون مدة استرجاعها مساوية لسرعة القبض على شباب الحراك –مثلا- ومحاكمتهم أم أن ذلك سيأخذ البقية المتبقية من أعمار الأردنيين التي قضوها في رؤية السارقين والناهبين لأموالهم !

نعم، الشعب الأردني شعب صبور، وتحمل الكثير، أما إذا كان ما أصابه بفعل الفاسدين، فلا أظنه يغفر أو يسامح، ولعل ما وصل إليه الشارع من احتقان وغضب من قبل الربيع العربي إلى الآن يؤكد ذلك.




  • 1 abu ali 24-10-2012 | 03:34 PM

    والله انك اصبت كبد الحقيقة والله انك اخت رجال وناس قاعدة بتنظر على الشعب الاردني المسكين

  • 2 زياد أبو غنيمة 24-10-2012 | 04:31 PM

    بوركت وبورك قلمك ، ولكن : لقد أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي
    ....

  • 3 ميشيل 24-10-2012 | 04:39 PM

    حقيقة ما كتبتى لانه مبين الى راح راح مع احترامى وتقديري لدولة الرئيس هذا الذى يطلع بايده فى الوقت الحاضر والله يكون معه فى هذا الحمل الكبير

  • 4 مغترب 24-10-2012 | 04:40 PM

    بارك الله فيك يا دكتوره واحسنت ووالله كان هذا مقالا يشفي الغليل

  • 5 اردني طق قلبه 24-10-2012 | 04:54 PM

    دكتوره امل اصبتي كبد الحقيقه وتكلمتي باسم
    كل اردني شريف بحب الوطن ولنا في اسمك امل يتجدد كل يوم

  • 6 مواطن مقهور 24-10-2012 | 07:33 PM

    يبدو ان المواطن البسيط هو البقرة الحلوب في هذا البلد
    أما الفاسدين فيعتبرون الأموال العامة ملكا لهم

  • 7 طاهر 24-10-2012 | 08:29 PM

    ما هو عمر الفساد في الأردن .. وما هو مستقبله ؟؟ اعتقد بأنه الفائز

  • 8 مستسمر بل=ى 24-10-2012 | 09:15 PM

    نعتذر

  • 9 حموري 24-10-2012 | 09:58 PM

    كل حكومة تأتي تكون من خلال عطاء أو مناقصه !!!

  • 10 زياد 24-10-2012 | 11:09 PM

    اثلجتي صدورنا يا دكتورة

  • 11 بيت القصيد 25-10-2012 | 12:27 AM

    لايتطيع قارىء هذا المقال الا ان يقف عنده اعجابا وتقديرا لما فيه من محطات هامه داعبت وجع وهموم المواطن الاردني وانا على يقين ان كل مواطن اردني لو قرأ هذا المقال لآيدك وأثنى عليك بارك الله فيك وابعد بعض كتابنا عن النفاق الاعلامي .

  • 12 1 25-10-2012 | 01:45 AM

    فيما يخير الاردنيين بين رفع الاسعار وانهيار الدينار وزير المالية يحصل على سلفة ...

  • 13 حمروش الزبون 25-10-2012 | 12:48 PM

    هي الحقيقة التي يعرفونها تمامًا لكنهم يتقصدون أن لا ينطقوها

  • 14 مواطن شمالي 25-10-2012 | 11:45 PM

    نعم لقد اظهرت مقابلة دولة الرئيس مقدار بعدهم عن الواقع وعدم القدرة على اتخاذ القرار الصائب لانه يتعارض مع مصالح الحيتان ولا يستطيع مواجهتهم لذلك يتم اتخاذ اسهل الحلول ووهو اللجوء الى جيوب الفقراء لسد عجز موازنة تتعرض للتهب يومياومديونية من اجل نفقات بذخية.
    كان من المتوقع من دولته ان يبين بان الحكومة ستقوم بمحاربة التهرب الضريبي الذي يوفر للموازننة اكثر من مليار دينار ورفع الضرائب على الارباح ووقف نهب المستثمرين لموارد الاردن الاقتصاديةو و و.

  • 15 ابو ماهر الغويري 26-10-2012 | 01:51 AM

    كلام جميل من الدكتورة امل ولكن نطالب المجلس القادم بسن قانون من اين لك هذا وان يطبق على كل المشبوهيين والذين اصبحو مليونييرية من وراء الوظيفة العامة اما من سرقو فيجب فورا محاكمتهم وارجاع المصاري المنهوبة لانها هذة اموال الشعب 0

  • 16 ابو ماهر الغويري 26-10-2012 | 01:51 AM

    كلام جميل من الدكتورة امل ولكن نطالب المجلس القادم بسن قانون من اين لك هذا وان يطبق على كل المشبوهيين والذين اصبحو مليونييرية من وراء الوظيفة العامة اما من سرقو فيجب فورا محاكمتهم وارجاع المصاري المنهوبة لانها هذة اموال الشعب 0

  • 17 واقعي 26-10-2012 | 06:07 AM

    كلام عام يستطيع أيا كان أن يجيده ..

  • 18 Lokman Elkayed/ United Nations 26-10-2012 | 07:27 AM

    إما الانهيارُ ,,,وإما ان هي نار

  • 19 حسن الرقاد 27-10-2012 | 03:43 AM

    اتمنى على النسور عدم استغفال الشباب الاردني وان لا يكثر من الكلام المعسول

  • 20 رأس الحكمة 27-10-2012 | 11:19 AM

    تصريح مرعب جدا ومربك.. الي يضع المواطن في خيارين أحلاهما مر.. تماما كمن يقع بين المطرقة والسندان... أما المؤسسسات التي لا مبرر للوجودها والدوام الاضافي المزعوم(بالتوقيت الصيفي سيكون في الليل) بكل ما يستهلك من طاقة فلا ذكر له.

  • 21 محمد 28-10-2012 | 01:06 AM

    الى رقم 11
    لا اوافق رأيك

  • 22 محمد 28-10-2012 | 01:09 AM

    إلى 17 كلامك صحيح وأرى ان المقال وكل ما تكتبه الدكتوره عام وما في جديد او عمق

  • 23 شهناز الوردات 04-11-2012 | 10:01 AM

    لا حياة لمن تنادي ..... الانهيار في تزايد والدمار للامام والشعب !!!!!!!


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :