facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





من يريد إسقاط النظام؟


جمانة غنيمات
25-10-2012 04:10 PM

أجزم أن من يرفع شعار إسقاط النظام لا يريد ذلك، من اعتقادي أن القلة التي رفعته لا تدرك تماما معنى ما تقول، وتبعات ما تطالب به؛ وأغلب الظن أن رفع هذه القلة للشعار ليس إلا من باب المناكفة للسلطات المختلفة.
الشعار أخذ مدى أكبر من حقيقته، فتداولته بعض وسائل الإعلام العالمية على اعتبار أنه يعكس رغبات كثيرين، وهذا غير صحيح؛ فالغالبية العظمى، إلا من شذ وهم قلة، تؤمن بإصلاح النظام.
والنظام، كما عرّفه الملك في خطابه الذي ألقاه يوم أول من أمس بحضور آلاف الشخصيات، يتمثل في "الدولة بكل مؤسساتها ودوائرها تحت مظلة الدستور.. النظام هو القيم والمبادئ التي تقوم عليها هذه المؤسسات والدوائر.. النظام هو أيضا الكوادر التي تُسيِّر هذه المؤسسات، التي تضم جميع فئات ومكونات المجتمع الأردني". وهذا التعريف دقيق وصحيح 100 %؛ فالأخطاء والتجاوزات التي وقعت خلال الفترة الماضية تمت من خلال هذه المؤسسات، حتى وصلنا درجة صرنا نحتار معها من أين نبدأ بالإصلاح؟
بعض الشباب ممن رفعوا هذا الشعار، وفي حديث جانبي مع الأمير الحسن خلال زيارته لحي الطفايلة قبل نحو شهرين، قالوا بكل بساطة إنهم حريصون على الهاشميين ونظامهم، ولا يريدون إلا محاربة الفساد. وهذا مطلب مشروع، فأين المشكلة إذن؟
المشكلة أن هذه الشريحة لم تجد الاهتمام المطلوب والمتوقع من قبل كل المؤسسات التي تحدث عنها الملك؛ فلم نسمع عن حوار جدي بين أبناء هذه الشريحة وبين واحدة من السلطات.
وحتى المعارضة التقليدية، وهي الأقدم والأعتى، لم تطلق مثل هذا الشعار، بل وحرصت في كل مسيراتها واحتجاجاتها وفعالياتها على الاستمرار برفع شعار "الشعب يريد إصلاح النظام"، وثمة التقاء كبير على هذا الشعار، لدرجة الرفض المجتمعي لرفع شعار الإسقاط بلا حدود، وهو شعار مستفز لكثير من الأردنيين الذين يخشون من تبعات رفعه وتهديده للأمن المجتمعي.
الصورة الكلية تؤكد أن الأردنيين يؤمنون في وجدانهم بالنظام، ومن يرفع مثل هذا الشعار لا يملك فهما عميقا لواقع البلد الديمغرافي والجغرافي، ولا يدرك الأساس التاريخي لوجود الحكم الهاشمي في الأردن، فهو كما قال الملك بوضوح: الحكم بالنسبة للهاشميين لم يكن في أي يوم من الأيام مغنما، وإنما مسؤولية وواجب وتضحية نقدمها لخدمة هذه الأمة، والدفاع عن قضاياها ومصالحها.
في السنوات الماضية، تغولت سلطات على أخرى، وفقدت الحكومات ولايتها العامة. لكن دستوريا، لا أحد يحتكر مكونات الدولة كما أكد الملك، وهنا مكمن القصة التي يلزم على كل قوى المعارضة، التقليدية والحديثة، التقاطها، لتدرك أن الاحتجاج على أهميته ومشروعيته، لا يحدث التغيير المطلوب.
وحالة الحراك دليل ذلك. إذ بدأت مكوناته بالخروج للشارع منذ 18 شهرا للمطالبة بالإصلاح، وكل التطور الذي لحق بهم لا يتجاوز سقف الشعارات، فيما هيكلهم التنظيمي وعملهم السياسي لم ينضج بعد. فما يزال الحراك مشتتا رغم أشهره الطويلة، بدون أن يتم تأطيره في تنظيم يبدأ خطواته الأولى في العمل السياسي، من خلال تشكيل حزب يقوى عوده، ويدخل اللعبة السياسية، مثله مثل أي قوة سياسية موجودة على أرض الواقع.
اليوم، فاتت الفرصة على المشاركة الحقيقة في التغيير، والخاسرون هم الطرفان: الدولة التي لن تجد معارضة حقيقية في البرلمان، والمعارضة التي ستبقى في الشارع عاجزة عن التدخل في صناعة المستقبل.
لكن المستقبل ما يزال مفتوحا لندرك جميعا أن الإصلاح جولات، وليس معركة واحدة تحسم لطرف دون الآخر. وما يزال لدينا كثير من الاختلالات التي تحتاج إلى قوى معارضة حقيقية تقف في وجهها، لكن هذه المرة بالتحضير جيدا لشكل وأدوات المعركة، لنتمكن من إحداث التغيير المأمول.




  • 1 Mohammed 25-10-2012 | 07:04 PM

    كلام جميل........تعجبني ارائك.......وفقك الله ورعاك

  • 2 لا لإسقاط النظام 25-10-2012 | 08:41 PM

    لن نرضى باسقاط النظام اطلاقا و لا يجب على أحد أن يفكر بهذه الطريقه. المطلوب تعديل الدستور حتى يشمل الجميع

  • 3 اربداوي 25-10-2012 | 10:25 PM

    في كل بلاد العالم المتحضر,, التغيير ياتي عن طريق صناديق الاقتراع.. الشعب يتحمل مسؤؤلية انتخاب الافضل

  • 4 محارب الفساد 25-10-2012 | 10:47 PM

    هناك الكثير من الشعارات التي رفعت فلماذا لم يتم ذكرها

  • 5 مواطن 26-10-2012 | 02:30 AM

    يا اخت جمانه على ما يبدو اما انك لا تعيشي في هذا البلد واما انك لا تتابعي تصريحات من يريد تقليص صلاحيات الملك. فالملك هو رأس النظام واي تعد على صلاحياته ، وهو صمام الامان للبلد، يعني اسقاطا للنظام وان لم تكن الدعوة بطريقة مباشره.

  • 6 عصمت الترك 26-10-2012 | 03:25 AM

    الى رقم 3محارب الفساد ان الشعارات التى لم تذكر هى شىء بلا قيمةولقد وصلت رسالة المواطن لاسيدنا ولاحكومتة وهم يعملون على القضاء عليها وهى موجدة فى جميع دول العالم وليس نحن فقط من يعانى منها يا استاذ ولكن المعارضة وعلى راسهم الاخوان لايهمهم الفساد والدليل على ذلك لماذا لايدخلون البرلمان ويحاربون كل شىء مش طبيعى لايا سيدى القضية عندهم مش الفساد هم يختبئون وراء هذة الكلمة والهدف الوصول للحكم وهذا شىء صعب جدا ان يقبل الشعب بهم لاان غلبية الشعب لاتثق بهم وخصوصا بعد المسيرة الاخيرة والتى فشلت

  • 7 اخوارشيده محمد اخوارشيده 26-10-2012 | 04:48 AM

    كلام بحق انه جميل فالكثيرين يرفعون شعارات لا يدركون من يستغلها
    ابدعتي تقدمي ولكي المجد باذن الله.

  • 8 Zahgaaan 27-10-2012 | 10:32 PM

    اذا الاخوان استخدموا المال السياسي في انتخاباتهم. اعتقد ان الجميع اخطأ و علينا التوبة و النظر في مصلحة الوطن


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :