facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





وداعا يا عين أبونا


جميل النمري
30-10-2012 08:52 PM

حين قرات العنوان فتحت على الخبر وانا امني النفس ان يكون تعبيرا مجازيا لمادة ادبية عن حبيب الزيودي لكنه كان خبرا حقيقيا ، حبيب الذي يلخص بشخصه صخب الحياة وابداعها وبهجتها مات! خبرا ثابتا ونهائيا لا يمكن محوه . . يا للصدمة.

في الطريق الى العالوك أخذت جهاز الآي باد لأكتب شيئا فوجدت معايدته على بريد صفحتي على الفيس بوك ارسلها قبل ساعات من وفاته مساء الخميس. كانت المرة الاولى على الاطلاق فلم يسبق ان تبادلنا رسائل التهاني بالعيد.

كان حبيب شاعر المجموعة الطليعية من جيل الشباب اليساري بالجامعة الاردنية ونحن الجيل الأقدم بعقد من السنين نتابعهم ونحتفي بهم بفرح وهم يتحدون القمع والمخاطر الرهيبة في عقد الثمانينات قبل الانفراج الديمقراطي.

كنا نحب شعر حبيب ونحتفي به فوق كل شعر اخر ولا استطيع ان اميز هل كان انحيازا لموهبة حقيقية ام تحيزا لصديقنا ورفيقنا، لكن مع الوقت وخارج اطار رفاقه واصدقائه كان حبيب يحتل مكانته المرموقة في المشهد الأدبي الوطني، وكان يطور بصوره مذهله شعره، ويرى ناهض حتر انه اهم شاعر ظهر في الاردن منذ عرار ويتأسى في رثائه انه لم يقل له هذا الراي في حياته، والحقيقة ان الكثير من أصدقاء حبيب كانوا يفضلون مناكفته بحرمانه من هذا الاعتراف . وانا الان اتذكر كم كنت احب شخصه واحب شعره بكل تنويعاته الحر والعمودي والعامي دون ان اقول له مرة ذلك، فنحن لم نحسب ابدا انه سيغيب فهو متوفر دائما ولسنا مضطرين للادلاء باي اعترافات جدية ونفضل التعريض بعيوبه الجميلي مثل ولعه بالنساء والسهر والفوضى والتناقضات وايضا مديح البلاط الذي فتح له المنابر الرسمية . لكن صدف انني قلت له عن علاقتي الخاصة مع كلماته التي غناها متعب الصقار ترحيبا بقدوم الملك الجديد ' هلا يا عين ابونا وضي ديوانا'

بعد اسبوع على اعتلاء جلالة الملك عبدلله الثاني العرش رزقت ب ' امير ' وكان متعب الصقار الصوت المفضل عندي بلا منازع والصاعد حديثا يصدح بكلمات ' هلا يا عين أبونا ' فأحببت الاغنية وكانت المفاجأة الجميلة انها أيضاً من كلمات حبيب فحرصت ان احدثه عن ارتباطي العاطفي بهذه الاغنية.

استطيع الان ان أتأسف على إضاعة الفرص لقضاء وقت اكثر مع حبيب. فما دام موجودا كنت افكر ان هناك وقت قادم للسهر اما اليوم فانا مشغول. وهكذا كانت الصدفه وحدها تجمعنا من حين لاخر فيما يظهر اسمه في كل مشروع سياسي للتيار الديمقراطي بعلمه او بدون علمه. ولكن حبيب الشاعر اصبح اكبر للاردن من المشاريع السياسية الخاصة وانا لست ناقدا ادبيا لاضعه في اي منزله سوى تلك التي احتلها طبيعيا بشخصه وشعره في قلب ووجدان كل واحد منا، دمعة وسلام عليك يا ضي ديوانا.




  • 1 صديق 30-10-2012 | 09:11 PM

    ومن شعر حبيب الزيودي " هذه بلدنا وما نخون عهودها " والتي غنتها المطربه سميرة العسلي

  • 2 الدكتور لطفي المومني 30-10-2012 | 09:24 PM

    لقد ابدعت اخي العزيز فالكتابة الصادرة من القلب تذهب الى القلب والعقل معا
    رحم الله الشاعر حبيب الزيود واسكنه فسيح جنانة وانا لله وانا اليه راجعون

  • 3 طفيلي 30-10-2012 | 09:49 PM

    اسمحلي استاذ جميل ان اقول لك انني قد فهمت الرساله التي اردت توصيلها ...

  • 4 حبكاوي 30-10-2012 | 10:03 PM

    يسلم ثمك انت دائما هكذا رائع

  • 5 ابن رشد 30-10-2012 | 10:11 PM

    رحل حبيب صبيحة العيد ,خبر ذاع في ارجاء الوطن الذي احب والوطن الذي طالما تغنى فيه ,المرة الاولى أسال من سمى هذا الفتى (حبيب)،انه اسما على مسمى لان حبيب هو حبيب الوطن الذي افرط في مدحه وحبه ،الوطن الذي حمله بين ضلوعه حتى ثقل على جوارحه ..اه ..اه كم أعطيت يا حبيب في زمن الكثيرين اخذوا بدون وجه حق ؟ اخ ..كم أعطيت للوطن وما اخذت سوى السمو والمحبه وهي راسمال العظماء ،حبيت نم ايها الفتى الاردني والشاعر والمبدع ..أنت باقي في شراينا وفي كلماتك ..العزاء للوطن والصبر للاهل والاحبه ...

  • 6 صخر شوكت السبول 30-10-2012 | 10:16 PM

    أي قمع وأية مخاطر رهيبة هذه التي تتحدث عنها حضرة الأخ ، وانت تذكر هذه الأهوال لا يستحضرني إلا الروايات التي تطل علينا من الأدب الإسباني عن مغامرات دونكيشوت،،نحن في الأردن يا أخ جميل ولم يكن في تاريخ هذا البلد أيا مما ذكرت من مخاطر أو قمع تجاه أي إنسان ...

  • 7 السلطي الحر 30-10-2012 | 11:35 PM

    كعادتنا لانتذكر المبدعين الا بعد رحيلهم ونبدع في الرثاء

  • 8 حصناوي 30-10-2012 | 11:37 PM

    رائع جدا استاذ جميل والله يرحم الشاعر حبيب الزيودي

  • 9 القهموس 31-10-2012 | 12:22 AM

    الله عليك ياجميل افندي ابدعت

  • 10 حبيبة 31-10-2012 | 01:14 AM

    نعتذر

  • 11 الى الطفيلي رقم 3 31-10-2012 | 01:18 AM

    ممكن اذا سمحت ان تزيدنا من المعرفه وتطلعنا على ما اراده جميل النمري ايصاله ونكون لك من الشاكرين .

  • 12 كوينحبيبك وين 31-10-2012 | 01:40 AM

    رحمك الله يا حبيب

  • 13 احمد المعــــــــــــــــاني ..... 31-10-2012 | 01:48 AM

    رحمك الله الفقيد الحبيب حبيب الزيودي ....

  • 14 نايف فواز النمري 31-10-2012 | 06:12 AM

    * سلام من الله ورحمة *

    عشيرة ال الزيودي في الاردن والمهجر
    أبناء المرحوم الشاعر والكاتب حبيب الزيودي

    الكاتب المتمكن والنائب الكفؤ جميل ثلجي فريح النمري، كتبت فأوفيت، ولكن كان الأوفى أن تكتب عنه في حياتة، ولكن هكذا القدر دائما يأتي بعد فوات الأوان، كم آلمنتي هذة الكلمات وهذا المشهد .. كان الفقيد الشّاعر الزيودي سوف ينتظر التعليقات على مقالتكم ليجيب عليها .. لكن الموت كان أسرع .. كنت أنوي أن انسحب بهدوء من موقع موزاييك ..! لكن هذا المقال جذبني للتعليق مرغماً .. رحم الله الشاعر الزيودي

  • 15 نايف فواز النمري 31-10-2012 | 06:13 AM

    ورحم الأبرياء الذين قتلوا في نفس الفترة – العيد!!- في سورية وفلسطين والعراق ..

    " .. ليس هناك رهبة أعظم من رهبة الموت، ولا جلالة لشيء مثل جلالته ومهابته، حتى هذه الظلمة الحالكة التي تشعرنا بالوحشة والهلعة لا تبدو شيئاً أمام قلق الفناء وآلام التلاشي، حيث يتوقف نبض الحياة، وترفع الآمال، وتنتهي الأحلام، فيصبح هذا الكائن البشري العامر بالحياة في غمضة عين كشهاب لمع لبرهة في سقف السّماء ثم انطفأ، فتختزل حياته بأكملها بعبارة جوفاء صغيرة (كان فلان)، ثم تطوى صفحته، وتفتح صفحة جديدة ... ! "

  • 16 نايف فواز النمري 31-10-2012 | 06:16 AM

    إنّ الذي أوقد الشّعلة سوف يطفئها، وإنّ الذي وهب العطية سوف يسلبها. وهناك خلف العتمة الدامسة وعود بغرف مضيئة، ومن يرد الوصول إلى النّور لابد له من عبور النّفق الطّويل المظلم، لا بد له من المغامرة بفعل ذلك؛ ليراهن بما يملك على ما لا يملك. لفعل ذلك فإننا نحتاج إلى شجاعة تصل حد التّهور، وإلى تعقل يصل حد الجنون .. "
    ".. مِنَ الآنَ تَرَوْنَ السَّمَاءَ مَفْتُوحَةً، وَمَلاَئِكَةَ اللهِ يَصْعَدُونَ وَيَنْزِلُونَ عَلَى ابْنِ الإِنْسَانِ " .
    للفقيد الرّحمة ... ولأهله السّلوان
    احد متابعيك ومحبيك

  • 17 نائب وطن 31-10-2012 | 10:03 AM

    والله انك شغل حكي اطلعت من المجلس وهلا بتكتب ماشفنا من اعمالك شي

  • 18 وطني 31-10-2012 | 10:36 AM

    رحم الله فقيد الوطن ...تحية للمبدع دائما جميل النمري , مقالك اكثر من رائع واوفيت الفقيد جزء من حقه




    .

  • 19 ماهر التل 31-10-2012 | 10:42 AM

    اعذرني لكن شو دخل قصة ابنك امير بالموضوع ؟؟؟ ما فهمتها , مشاعر جميلة لكن في تشتت بالكتابة

  • 20 عودة الجعافرة / الكرك 31-10-2012 | 11:04 AM

    رحم الله حبيب الحبيب الدائم

  • 21 الجنسيه 31-10-2012 | 11:08 AM

    هل يحمل عبدالله النسور الجنسيه الكنديه

  • 22 عبدالرحمن 31-10-2012 | 11:15 AM

    قال شاعر فرنسي(اتمنى ان اعيش شاعراً فرنسياً وأموت شاعراً عربياً) لماذا كل هذا البخل في البوح بهذه المشاعر وهذا الاطراء على الشعراء والمبدعين والمثقفين اثناء حياتهم ؟؟؟ لماذا لا يتم الاحتفاء بهم وتكريمهم وانزالهم منازلهم التي يستحقونها قبل ان يتخطفهم الموت ويرقدوا رقدتهم الابديه .. اعتقد بانه لو عاد احد الشعراء العرب بعد موته باسبوع لانسحبتم من آرائكم هذه كالشعرة من العجين .. رحم الله المبدع الكبير الحبيب الزيودي

  • 23 صابر الهزايمه 31-10-2012 | 11:30 AM

    استاذ جميل حبيب الزيودي لم يكن يومافي طليعة حركة اليسار الاردني ولا ادري ماهي برامج هذه الحركة ولا منطلقاتها التي تستوعب حبيب الزيودي رحمه الله وناهض حتر الذي لا ادري كيف يستمر بتلقيننا ان حبيب مع الحركة اليسارية الاردنية وشاعرها ان في ذلك ظلم كبير لحبيب واستهانة بعقول القراء..

  • 24 شاعر 31-10-2012 | 12:16 PM

    ...الله يخليك رحمة الله عليه وكفى

  • 25 خالد الخلايلة 31-10-2012 | 12:33 PM

    كالعادة, لا نعرف قيمة الاشياء التي بايدينا الا حين نفقدها.بعدها نحاول ان نعطيها حقها لكن دون جدوى.الرحمة لشاعر الاردن الكبير حبيب والصبر لكل الاردنين اللذين افجعهم رحيلة.لم يكن حبيب لعشيرته او لمكان سكناه فقط.بل كان للاردن وكم يحتاجه الاردن الان وغداً.شكراً للاخ جميل النمري على المشاعر النبيلة.

  • 26 المناصير 31-10-2012 | 03:16 PM

    رحمك الله يا حبيب الزيودي وستبقى صباح الخير ياعمان العنوان الجميل الذي يذكرنا بروحك الطيبة النبيلة التي احبت هذا البلد الطيب .انا لله وانا اليه راجعون .

  • 27 م. احمد الكساسبه 31-10-2012 | 05:24 PM

    واضحة.. سم في الدسم ....شأن من يذكر مناقب كثيرةويعرج على واحدة سيئة ... ..ورحم الله حبيب الزيود

  • 28 مقالة رثاء مسمومة 31-10-2012 | 05:29 PM

    مالهدف من ذكر ولعه بالنساء والسهر والفوضى والتناقضات وايضا مديح البلاط الذي فتح له المنابر الرسمية !!! هل هذا رثاء ام شتائم وفضائح!!!!!

  • 29 ابو المعالي 01-11-2012 | 04:17 PM

    يا رجل خوفتنا

  • 30 بني عبيد 01-11-2012 | 06:25 PM

    جميل يا جميل كالعاده وللحبيب الزيود شاعر الاردن الرحمه

  • 31 بيـــان نوافله 01-11-2012 | 11:05 PM

    مش ملاقي .. غير هالعنوااان؟؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :