facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مسجد عجلون الكبير في خطر


د. رحيّل غرايبة
02-11-2012 04:57 AM

مسجد عجلون الكبير كنز من كنوز الأردن الأثرية التي تمثل رمزية مهمة له وللمنطقة بأكملها، التي كانت حاضرة الأيوبيين المزدهرة، فقد تم تشييد هذا المسجد في زمن السلطان الكبير والقائد الإسلامي المظفر صلاح الدين الأيوبي، بطل معركة حطين الفاصلة، التي مثلت تحولاً تاريخياً مميزاً، ومحطة بارزة في التاريخ الإنساني.

اتخذ الأيوبيون من عجلون مركزاً مهماً من مراكز الدولة الأيوبية، وبنى القائد العسكري "عز الدين أسامة" قلعة عجلون المشهورة التي ما زالت شاهدة على المجد التاريخي الذي حققه الأيوبيون، ودليلاً على قدرتهم على دحر الغزوة الصليبية الافرنجية التي اجتاحت فلسطين واستولت على القدس لمدة تزيد على تسعين عاماً.

مسجد عجلون بما يمثله من رمزية للعرب والمسلمين، يتعرض اليوم للإهمال واللامبالاة، ومنذ ستة أعوام ونحن نسمع بمشروع أعادة إعماره وينتظر الأهالي تحقيق هذا الإنجاز، ولكن ما يتم على الأرض يشكل نوعاً من العبث، وتضييع الوقت وتحويل المنطقة إلى رمام، والأمر الأشد خطورة أن الأمطار التي هطلت في أول أيام عيد الأضحى المبارك داهمت المسجد وأغرقته بالمياه الجارفة، مما يدل دلالة واضحة على عقم العمل، والفشل الذريع الذي تتمتع به المشرفة على المشروع.

لقد أصدر أهالي عجلون بياناً، يستصرخون به الحكومة و الجهات المسؤولة كلها أن تتدارك المسجد، وتحول دون تعرضه للخطر، ومحاسبة المقاول الذي لم يستطع اتخاذ الإجراءات المطلوبة والأعمال الضرورية التي تحمي المسجد من مداهمة السيول الجارفة المتوقعة، ويتساءل الأهالي عن سبب هذا التأخير في الإنجاز، ولماذا تم سلخ ست سنوات من عمر الزمن، ولم يتم شيء ملموس، ومن هو المسؤول عن مثل هذا العبث؟

ما حدث لمسجد عجلون الكبير إحدى صور الترهل الإداري، وإحدى أوجه الفساد التي نعاني منها، وفي أغلب القطاعات، وهنا تجدر المقارنة مع ما نشاهده في البلدان المتقدمة ولدى الشعوب الحية من إنجازات عمرانية هائلة في أوقات قليلة ونحن في ستة أعوام لم نستطع صيانة مسجد، وصلاح الدين الأيوبي في هذا المدة استطاع بناء أمة وتحرير شعب وأرض ومقدسات، وإقامة حضارة وطبع بصمة على جبين الدهر.

المشكلة فينا جميعاً، في الأفراد والمؤسسات والمقاولين والشركات وكبار المسؤولين وصغارهم، ولا تنحصر المشكلة في الحكومات فقط، ويتحمل كل منا طرفاً من المسؤولية، فنحن بحاجة إلى بناء تحالف وطني كبير لمواجهة الفساد والعجز والترهل وصناعة الفشل .

rohileghrb@yahoo.com
العرب اليوم




  • 1 ابو العبد 02-11-2012 | 06:28 AM

    نحن بحاجة لبناء تحالف ضد طغيان الإخوان
    وتعديهم على رموز الوطن والدولة بغير حق
    ولتلعم أن كل مسجد تنشر فيه أفكار ....، سيكون في خطر

  • 2 وضحة 02-11-2012 | 12:33 PM

    نتباكى على مسجد عجلون والأولى بنا ان نجمع المال لصيانته ونحافظ عليه من مال المسلمين الخاص لرمزيته دون الاعتماد على الحكومات ....

  • 3 ابن البلد...... 02-11-2012 | 01:03 PM

    ..يااااسسسفي...مسسسسجد..ويناشد به حكومه..اما البورصه الناس بيعت اراظيهم ورهنو بيوتهم..لو كانت حفل..ولو نائب بروج لنسسسه..كان اندفع ملايين.....وخاصه عجلون..ونسسبة المصلين..ايم هم رواد المسسجد..اين هم فاعلين الخير. اين هم...اين هم الاخوان المسلمين...خافو الله ..ولا بس اجتماعات..وحراكات..ومصالح..وجعجعات..بشوارع..يا اسفي..ويا حسسرتي

  • 4 عين جنا 02-11-2012 | 08:49 PM

    بإمكان الإخوان إعماره من الملايين التي تأتيهم من استثماراتهم كالمستشفى ....مثلاً،،ناهيك عن الأمطار الخارجية،، وليسجلوا موقف ديني ووطني واحد في ظل انكبابهم على السياسة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :