facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





في الخليج لنا أخوة ومصالح بين دول


د. اسامة تليلان
07-11-2012 02:13 PM

عمون - في شقها المتعلق بفكرة امكانية وجود قوات درك اردنية في الكويت لا تخرج تصريحات البراك عن كونها متسرعة وشخصية ولا تعكس أي موقف رسمي في العلاقة بين البلدين الشقيقين، وفي شقها الثاني، فإنها عكست جنوحاً شخصياً نحو استخدام عبارات والفاظ سيئة وغير مقبولة ولا تنم عن وعي سياسي شخصي.

في الكويت يوجد تعدد في التيارات السياسية وتعدد وتباين في مواقفها، وهذه التعددية موجودة بشكل واضح تجاه كثير من القضايا الكويتية الداخلية وتجاه كثير من مفاصل العلاقات الكويتية الخارجية مع دول المنطقة. وقد تثير فكرة تدخل أي قوات غير كويتية ان حدث في المعادلة الوطنية الكويتية ردود افعال متباينة، كما انها لن تقابل بالتراحب على الاقل من احد طرفي المعادلة.

تصريحات البراك وما اثارته من ردود عليها تطرح اشكالية قائمة في العلاقات الاردنية الخليجية على المستوى الشعبي تدفع الى الحيرة، فمثل هذه التراشقات الكلامية الفارغة التي تصدر عن اشخاص غير رسميين سرعان ما تستدعى عند أي اشكالية او موقف من قبل مختلف الاطراف، بصورة لا تقف مضامينها عند حد المشكلة او عند حد مسببها، وكأننا شعبيا ننتقل فجأة أو ندفع نحو الانتقال من حالة الوئام الى حالة الخصام.

العلاقات الاردنية الخليجية علاقات تاريخية تقوم على عوامل ومعطيات كثيرة وكبيرة، وليس من الدقة ان يحاول البعض ان يربطها بأفضلية طرف على آخر. وسواء كما يعتقد البعض، ان لعوامل الخبرة والايدي الاردنية ووقوع الاردن على بوابة الخليج الشمالية او للتنسيق بين الاردن ودول الخليج او للمساعدات الخليجية للأردن والسوق الخليجي في استيعاب الايدي الاردنية الدور في تعزيز هذه العلاقات فان هذه العوامل لوحدها لا تفسر سبب هذه العلاقات وما يشكله امن واستقرار كل دولة من مصلحة عليا للدول الاخرى، بل إن هذه المصلحة هي من يفسر سبب وجود كل العوامل السابقة.

هناك جملة من الروابط المصلحية وغير المصلحية مباشرة وغير مباشرة بين هذه المجموعة من الدول تدفع بالأفق السياسي والامني والاقتصادي الى التقارب الاستراتيجي مثلها مثل غيرها من التكتلات الدولية الاخرى. فعلى سبيل المثال، دولة اليونان وهي تواجه ازمتها المالية والاقتصادية لم تكن تشكل لأوروبا أي من بواباتها الرئيسية ولم تكن في درجة تداخل اجتماعي عالية مع شعوب اوروبا كما هو التداخل بين الاردن ودول الخليج، كذلك فان لدى دول اوروبا مشاكل اقتصادية داخلية، الا ان الروابط المصلحية لأوروبا ومصالح القارة الاوروبية حتمت على الدول الاوروبية ان تتبنى خطط انقاذ لاقتصاد اليونان بمئات المليارات من الدولارات.

في الكويت وفي باقي دول الخليج العربي لنا اخوة واشقاء واقرباء ومصالح بين دول منذ عقود طويلة، وربما تشكل حالة قدرية لكل الاطراف، ولا يسع أي طرف بالنهاية الاستغناء عن الطرف الاخر، قد تمر العلاقات بين الدول في حالات مد وجزر لكن في ظل وجود علاقات كتلك التي تجمع الاردن بدول الخليج يصعب للجزر ان يستمر.
يبقى علينا كشعوب ان نعزز من هذا الترابط وان لا نبني معادلات وتصورات في الفضاء المعزول وان ندفع نحو توازي علاقاتنا الشعبية مع العلاقات الرسمية بين بلادنا.




  • 1 ابومطلق الزعبي /الرمثا 07-11-2012 | 07:16 PM

    اشكرك يا دكتور اسامه دائمأ مبدع
    و بصراحة انت لخصت كل شيء في مقالك ربي يقويك

  • 2 فيصل عثامنة ابوفرح 07-11-2012 | 08:45 PM

    الشكر الجزيل على هذة الكلمات التي تنم عن انسان ينضر الى مجريات الامور بعقل متفتح وبصيرة وفقك اللة والى الامام باذن اللة

  • 3 د.بدون دكترة 08-11-2012 | 01:51 AM

    احنا ما عندنا قوات بالكويت ...لكن بالبحرين
    وشكرا

  • 4 عايش ابراهيم طلافحه 08-11-2012 | 03:22 PM

    والله يادكتور اسامة انك قلت في الصميم ولكن هل هناك أذان تسمع أو قلوب تخضع . غلبت على الأمة العربية العنجهيات والعصبيات نرجوا من الله السلامة . بارك الله بك ووفقك لإصال رسالتك وشكراً


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :