facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





أعرف أن النسور صادق فيما يقول ولكن حكومته تكيل بمكيالين !!


المحامي محمد الصبيحي
16-11-2012 01:58 AM

عمون - كتب محمد الصبيحي - الاحتجاجات العارمة في الشارع ضد رفع أسعار المحروقات لم تتفجر لأن الاردنيين يرفضون تفهم ما شرحه رئيس الوزراء باسهاب , ولا لأنهم لايدركون أن مالية الدولة ستواجه شبح الافلاس , وانما لأنهم لايرون أن الضغط على جيوب المواطنين يرافقه ضغط على جيوب النهابين الذين تراكمت ثرواتهم ولا يستطيع أحد منهم تفسير مصادرها !! ولا يرون أرادة سياسية بوضع أصحاب مئات الملايين أمام الامر الواقع الذي ملخصه : اما أعادة أو تبرع بالاموال ( سمه ما شئت ) وإما تحقيق نيابة وتوقيف في الجويدة ومحاكمات أمام القضاء .. إما تبرع ببياض وجه وطي الصفحة وإما سواد وجه ومحاكمات ليقضي الله أمرا كان مفعولا ...

أما القول ( هاتوا الادلة على الفساد ) فلا يجوز أن يصدر عن مسؤول هو أقدر على البحث والتحري وأمامه الدلائل في ثروات هائلة بازاء رواتب معروفة لايمكن أن تكون هي مصدر الثروة ,, واذا كانت الاجراءات القانونية عقيمة فان حالة الطوارىء أجدر بالتعامل مع هؤلاء حتى يستعيد الشعب أمواله وعندها ستجدون أن رفع الاسعار سيقابله الناس بالرضى عندما تكون الحكومة عادلة وواضحة ولا تكيل بمكيالين .

وحين يقارن دولة الرئيس بين قرارا الرئيس محمد مرسي بالموافقة على رفع أسعار النفط والغاز في مصر ولا تصدر احتجاجات عن الاخوان المسلمين في مصر ولا في الاردن , بقرار الحكومة الاردنية المشابه , ويمثل على ذلك بقول الشاعر ( أحرام على بلابله الدوح ... الخ ) فان هذه مقاربة غير صحيحة , فالثورة المصرية وقبل أن ترفع الاسعار أطلقت يد النائب العام المصري لملاحقة السماسرة والفاسدين شركاء أبناء مبارك ووضعتهم في السجون وأستعادت مليارات الدولارات منهم ثلاثة مليارات منها فقط من أمبراطور الحديد أحمد عز , ولو فعلت حكومتنا مثل ذلك لما خرج الفقراء الى الشوارع محتجين غاضبين .

شخصيا أدرك أن رئيس الوزراء د عبد الله النسور وهو كما قال فعلا خبير أقتصادي ومالي صادق فيما شرحه , ولا أوافق على ما يؤاخذه المعارضون عليه من القول بانتقاله من المعارضة لسياسات الى تنفيذها من أجل المنصب فلنجعل له عذرا بالقول أن الرجل عندما جلس في مكتب رئيس الوزراء وفتح الاوراق الرسمية وأطلع على بيانات الموجودات والمطلوبات وجد وضعا خطرا مروعا لا مناص أمامه من اتخاذ أجراءات ما وكان أجتهاد حكومته كما رأينا وسمعنا ,, لا ألومه على ذلك ولا أضعه نقطة نظام على سلوكه السياسي , ولو جاء همام سعيد الى نفس الموقع فلربما لن يجد مناصا من أتخاذ نفس القرار ,, ولكن أقول لدولة الرئيس أن الشعب لن يقتنع بموقفك ما يكن مترافقا بقرار سياسي سيادي عملي لوضع أصحاب المليارات أمام الامر الواقع ,, ولا يجوز الميل على الفقراء وعامة الشعب بدون الميل على أصحاب الثروات التي لاتقبل التفسير !! كيف ؟؟ لا أعرف وعليك أن تجد وسيلة سريعة لذلك .

على الاغنياء جدا جدا الذين يخافون على ثرواتهم من انفلات الامن وغضب الفقراء أن يساندوا الحكومة والامن لحمايتهم من جوع الجائعين , والمساندة لا تكون بالكلام ولا بالاحتماء خلف رجال الدرك والامن العام فهم أيضا من أبناء الوطن الفقراء , وانما تكون المساندة بالتداعي لفتح صندوق تبرعات ضخم ( زكاة مال ) يحمل مع الحكومة أوجاع الفقراء ويرفع مبلغ الدعم السنوي أو يخفض الزيادة على الاسعار الى نصفها على الاقل وهكذا ( لايموت الذئب ولا تفنى الغنم ) , أو يرصد ريعه لأعادة شراء أصول الشعب الاردني في الفوسفات وغيرها .

لو كنت أريد تصفية حسابات سياسية مع الرئيس لأخرجت له من جعبتي كل أقواله وتصريحاته منذ العام 1989 ولكن الرجل الان رئيس وزراء الاردن والبلد في وضع صعب .. الاردن أهم مني ومنه وواجبنا الوطني أن نسانده على الصواب ونجنبه الخطأ , وأنا واثق أن الرجل يتوق الى النجاح وتحقيق منجزات تخبط غيره وعجزوا عن تحقيقها , هذا حقه كسياسي وواجبه كرئيس وواجبنا ألا نحاول الحيلولة دون ذلك لمآرب شخصية أو مكاسب سياسية لن تكون على حسابه فقط وانما على حساب الوطن .

أتمنى لك دولة الرئيس النجاح في الخروج بالبلد من المأزق .




  • 1 إرتفاعات الحيطان 16-11-2012 | 02:14 AM

    كلام ممتاز !
    بلكي دولته كاين مسافر وقت الفعطات اللي صارت ؟؟
    او ممكن ما ببعرف عن شيء اسمه فساد بنخر في البلد
    الحقيقه انه قبل بدور رئيس وزراء على الشعب الأردني من فئة الفقراء و ذوي الدخول المتوسطه ولكن سلطاته لا تطال علية القوم الذين نهبوا وسلبوا واستباحوا مقدرات الوطن وأراضيه و شركاته
    لماذا تقبل يا دولة الرئيس بدور ناقص ؟
    أم أن المواطن حيطه واطي؟؟

  • 2 كلام عقال ورزين 16-11-2012 | 02:22 AM

    ارجو ان يسمعه. الاغنياء ويبادروا. الى دفع الضراءب والزكاة. لوجه الله تعالى.

  • 3 samir 16-11-2012 | 02:27 AM

    شكرا لك على هدا المقال العاقل

  • 4 الدكتور هاني القضاة 16-11-2012 | 02:34 AM

    اتعلم ان مرسي هو رئيس دولة الان و ليس تابع لحزب؟!!
    اتعلم ان مرسي جاء بانتخابات نزيهة و لديه مجلس نواب حقيقي منتخب و ليس كمثلك ينزل بالبارشوت؟
    اتعلم ان مصر الان تسترد المليارات و تنظف الدولة من الفساد و تزج بالسجون كل من افقروا و نهبوا مصر منذ عشرات السنين.؟

    الشعب المصري تفهم الوضع لانه بحالة بناء جديد على اسس حرية و شفافية للاعادة تنظيم الدولة اما ما تقوم به هو مخدر لالم كبير سببه معروف لكل الشعب و يجب اقتلاع اصله قبل ان تتعافى الدولة و لست انت من لديه الشجاعة لاتخاذ القرار بوقف الهدر الحكومي التوارثي و اللعب الحرام في اموال الدولة و غيرها من قضايا بيع مقدرات الوطن.

    اتعلم ان هنالك سياسات خارجية و ان كلامك ه>ا يضر بعلاقات الاردن مع دولة كبيرة يربطنا بها علاقات اقتصادية و سياسية تبدا من الغاز الرخي و تنتهي بالسياحة.
    سوف تاخذ التقاعد و اللقب المعهود و لكنك سوف تخسر ..

  • 5 بسام يحيى الكساسبة 16-11-2012 | 05:14 PM

    وانت يا استاذ (...) تكيل بعشرة مكاييل في نفس الوقت.

  • 6 منير الكرشه 16-11-2012 | 05:31 PM

    وكذلك لو اراد الرئيس الحالي فتح ملفاتك منذ 1989 لاودعوك اتلجويده فورا وانت تعرف الاسباب

  • 7 مواطن 16-11-2012 | 05:35 PM

    هناك جهات فاعلة في الحراك تكيل بمكيالين واكثر من اجل تحقيق مصالحها الحزبية الضيقة. وإلا كيف تفسر من يدعو إلى "الإصلاح" وبذات الوقت يدعو إلى إضراب المدارس حتى ينزل أولادنا إلى الشوارع ليتم استغلالهم في حرق إطارات أو إلقاء حجارة أو غير ذلك. (أتأمرون الناس بالبر وتنسون أنفسكم وانتم تتلون الكتاب). لا حول ولا قوة إلا بالله.

  • 8 صابر الهزايمه 17-11-2012 | 04:35 AM

    لاول مره ...

  • 9 سؤال مش شفاف 17-11-2012 | 12:12 PM

    يا جماعه الم يعد النسور بالشفافية في قضية التسعير؟ خليه ينشر بالضبط قيم الكلف


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :