facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بيان ضد معالي الوزير ..


ايهاب سلامة
22-11-2012 03:37 AM

نحن الموقعون ادناه .. القابعون في الفقر.. بادناه (!) ..الساكنون بلا مأوى .. والمأويون بلا سكن ..!
نحن الذين شربنا المر بكأس مصنوع من طعم العلقم !
نشكوك يا معالي الوزير..اليك !
نشكوك يا معالي الوزير اجسادنا المنهكة التي ما عادت تحتمل ادوية الحكومة ..
نشكوك دواء منذ بدايات الكون يصرف في كل مراكز وزارة الصحة لمعالجة الاسهال ..فقد صار يسبب لنا..اسهالا !
نشكوك ادوية للـ"حكة" تصرف منذ الثورة العربية الكبرى ..وباتت تسبب "هرشا" مزمنا لجلودنا.. وادوية للـ"كحة" ذبحت عرض صدورنا من شدة السعال ..!
نشكوك "كبسولات" اول من تعاطها ..جدي رحمه الله حين اصيب بالتهاب الحلق.. وتوارثها ابي رحمه الله بلونيها "الاحمر والاسمر"..(!) كلما كان يصاب بالتهاب في صدره المتعب ! وتشرفت بمعرفتها شخصيا قبل 40 سنة من الان .. وبالامس وصفها طبيب المركز الصحي بحينا لابني الصغير !
قبل اكتشاف "الكي" والحجامة كطرق للعلاج.. بالف سنة ونيف.. ومراكزنا الصحية ومستشفياتنا الحكومية يا معالي الوزير توزع علينا ذات "الكبسولات" المضادة للالتهابات التي من شدة ما فقدت تاثيرها.. اصبحت ..تسبب الالتهابات !
اعتادت اجسادنا عليها مذ خرجنا من رحم امهاتنا وهي كما هي لا تتغير ! .. فتالفنا وتحاببنا ..وتعاشرنا سنين طوال حتى لم يعد منها ومنا فائدة !
لنا كاردنيين يا معالي الوزير.. تاريخ طويل مع "الكبسولات" ذات اللونين الجميلين "الاحمر والاسمر"..ولنا تاريخ حافل بالفقر والقرف والسأم ..وصداقتنا معها مفروضة علينا رغما عن جيوبنا المرقعة !
يا معالي الوزير..
ادوية العلاج النفسي .. لشعب "مضطرب نفسيا" .. وسياسيا .. تتغير مع كل وصفة جديدة بمستشفيات الحكومة (!) وتتغير معها حالة المرضى النفسية من سيء ..لاسوأ .. للحضيض .. وبات الجنون قاب قوسين او ادنى !
يا معالي الوزير..
"الكبسولات البيضاء" للصداع .. كان يتعاطاها الانباط حين هموا ببناء البترا لتسكين اوجاع رؤوسهم .. وما زالت ادوية تراثية اثرية في كل متاحف وزارة الصحة !
يا معالي الوزير..
نريد ادوية ترتقي الى مرتبة علاج البشر .. حتى نقدر مواصلة العيش بـ"سوء" .. ونكون قادرين على اكمال مسيرة عمرنا الحافل بالهم لا اكثر !
يا معالي الوزير..
طوارىء المستشفيات الحكومية بحاجة لطوارىء.. ومرافقها بحاجة لمبضع جراح ماهر قادر على تخليصها وتخليصنا من عذابات الطوابير ..والاماكن المكتظة بالغلابى المثقلين بالاوجاع والطفر ..
خصصوا دورة لكوادركم الطبية يا معالي الوزير حول اهمية " البسمة" ! .. وكيفية معاملة المرضى باقل ما في كتب الانسانية من رحمة ..!
يا معالي الوزير..
علمهم كيف يصرفون "روشيتة" كتب داخلها "ابتسامة" علها تداوي القلب المثخن بالوجع قليلا ..وتعوض نقص فعالية ادويتكم "التراثية"..
يا معالي الوزير..
لا تفهمنا خطأ فنحن لا نريد حقوق الانسان الغربي - لا سمح الله - .. نريد فقط "حقوق الحيوانات" في العالم الاول !




  • 1 ابو خالد التعمري 22-11-2012 | 03:52 AM

    هههههههههههه اقسم بالله يا اخي ان كلامك مية بالمية فانا اذهب دائما ولا اجد سوى الحببوب اياها وبطلت تحدث اي شيء ايجابي للاسف مع صحتي شكرا لك عزيزي

  • 2 امجد المجالي 22-11-2012 | 04:47 AM

    مقالك يا صديقي يضحك حد البكاء ووالله انك تقول الحق دوما تحياتي اليك

  • 3 مواطن 22-11-2012 | 04:48 AM

    بارك الله..فيك ,,والله بهذا المقال وضعت يدك على "الجرح" ,,مستشفيات ومراكز الصحه..عفى عليها الزمن..ومنها ما هو مقرف,, والادويه بااااااااااااليه..وبالاخص ديليكت..لوجع الراس..كان يتم صرف الريفانين بالسابق وتم الغائه..والكبسولات وادويه عقيمه..ناهيك عن مستشفى البشير..ومستشفى الملك فيصل الذي شائت الاقدار ان يكون بالقري من مقبرة ياجوز..لدفن الموتى سريعا....ااااااااخ يا وطني

  • 4 مواطن 22-11-2012 | 05:04 AM

    " نريد فقط "حقوق .." فعلا اكثر من هيك ما بطلعلك

  • 5 مواطن 22-11-2012 | 05:08 AM

    بارك الله..فيك ,,والله بهذا المقال وضعت يدك على "الجرح" ,,مستشفيات ومراكز الصحه..عفى عليها الزمن..ومنها ما هو مقرف,, والادويه بااااااااااااليه..وبالاخص ديليكت..لوجع الراس..كان يتم صرف الريفانين بالسابق وتم الغائه..والكبسولات وادويه عقيمه..ناهيك عن مستشفى البشير..ومستشفى الملك فيصل الذي شائت الاقدار ان يكون بالقري من مقبرة ياجوز..لدفن الموتى سريعا....ااااااااخ يا وطني

  • 6 امريكي 2 22-11-2012 | 05:18 AM

    بعدين رحت عالصيدلية اجيب الفولترين ،، مفيش حد غيري بالصيدلية وقفت نص ساعة لاخذت الدوا، والعذر منك يا بو سلامة ،، من سنتين عملت عملية بواسير بأحسن مستشفى بالولاية ،، الىن حالتي أسوأ من قبل ما اعملها.
    أولادي الثلاثة كل ما يمرضو بيمرو بنفس الرحلة اللي حكيتلك اياها وبياخدو نفس العلاجات.
    بقي بس اقلك شغلة صغيرة بس : زيارة الطبيب اللي حكيتلك عنها فاتورتها 860 دولار يا غالي.
    مشكلة العلاج بالأردن إنو إحنا شعب بدهوش يمرض غير للإجازة.
    أقولها بأمانة ،، أنتم في نعمة بس احمدوا الله وديرو بالكو عالبلد

  • 7 ممرض حكومي 22-11-2012 | 05:54 AM

    كلام مش رائع والله اروع من رائع ويا ريت وزير الصحة المحترم يتخذ قرار بتحديث كل الادوية القديمة المستهلكة عنا بالوزارة لانها فعلا بحاجة لقرار جريء واعتقد انو الدكتور عبد اللطيف وريكات قدها ان شاء الله

  • 8 ميسووووو 22-11-2012 | 08:10 AM

    كلامك رائع وحلو ومعبر وتحياتي الك كتير يا زووووق

  • 9 موظف معطوب وكحيان ع الاخر 22-11-2012 | 09:01 AM

    يا رجل صح لسانك ... بيت وزارة الصحة اللي ذبحتنا بدواها والا مستشفى البشير والله مستشفى النذير مش البشير اقسم بالله العظيم ما بحب اوصلوا بحس انو اذا بروح عليه بدي افرط وامرض بزيادة وبالله انشر يا عمون

  • 10 محمد علي 22-11-2012 | 09:27 AM

    فيها اشياء حقيقية وفيها ايضا مبالغات

  • 11 ههههه 22-11-2012 | 10:29 AM

    حلوه ..

  • 12 مواطن غلبان 22-11-2012 | 11:13 AM

    شكرا لك على هذه المقالة التي هي من صميم الواقع في جميع محافظات اللملكة

  • 13 fd 22-11-2012 | 11:32 AM

    ما يشفي الانسان هو الغاء بطاقة تامين

  • 14 البرنس 22-11-2012 | 05:10 PM

    هههههههههههه قسماا بالله يا استاذ ايهاب انك جبتها على الوجع مقالك رائع والله والله والله رائـع يا جدعــاان

  • 15 دكتور طفران 22-11-2012 | 05:14 PM

    هههههههههههههههه مشكلتك محلوله استاز ايهاب استخدم عشبة البازيلا مع ملعقتين بكامباودر .. بالاضافة الى عشبة حزلقووف .. واخيرا سلم على وزير الصحه اذا قدر يسعفك

  • 16 الاعلامى منذر الفاعوري 22-11-2012 | 07:47 PM

    والله يا صديقي وصفات الاطباء هالايام مثل وصفات الختايره ايام زمان البة الزهرية لكشي مغص وجع صاع حلق ظهر مفاصل ياعمي ارحمونا من هالميغة

  • 17 محمد سلامة 02-04-2013 | 01:14 AM

    مقال راااااااااائع جداااااااا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :