facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الحل الإيراني ؟ ولمَ لا ؟


ناهض حتر
24-11-2012 02:40 AM

نعيد التذكير بالعرض الإيراني الكامل؛ لم يقترح السفير الإيراني في عمان، مصطفى مصلح زاده، علينا، مجرد النفط، ولكن، أيضا ـ وهو الأهم ـ الدعم في مواجهة مشروع الوطن البديل. وإليكم التفاصيل:
(1) أبدى زاده استعداد بلاده، لتزويد الأردن، بالنفط ، ولمدة ثلاثين عاما، وفق مبدأ المقايضة الذي كان معمولا به بين العراق والأردن في عهد الرئيس صدام حسين. وأوضح زاده أنه يمكن للأردنيين تسديد ثمن النفط الإيراني بمنتجات محلية، وكذلك من خلال السياحة الدينية لمقامات أهل البيت .
(2) وندد زاده بمشروع الوطن البديل، ووصفه بأنه "اكبر مشروع صهيوني"، تسعى الولايات المتحدة، بموجبه، إلى حل أزمة فلسطين من خلال إقامة دولة للفلسطينيين خارج فلسطين التي تأمل إسرائيل بالاستئثار بها بالكامل. وربط السفير بين مشروع الوطن البديل في الأردن وبين الخطط الغربية لإسقاط النظام السوري وإعادة رسم خريطة سورية السياسية كمقدمة لإعادة رسم خريطة الشرق الأوسط كله، وفي الأثناء" سوف يضطر الفلسطينيون الموجودون في سوريا ولبنان للتوجه نحو الأردن وأيضا الفلسطينيون الموجودون في فلسطين سيضطرون لذلك".
العرض، إذاً، شامل. وهو يقترح علينا الدعم الاقتصادي والسياسي معا، وفي السياق الذي يخدم مصالحنا الوطنية بالذات، في حين تمن علينا دول الخليج ويشترط بعضها أن نتورّط في حرب سورية ليمنحنا دفعة على الحساب، بينما يشترط بعضها الآخر، تسهيل مهمة الوطن البديل، أما الولايات المتحدة، حليفتنا الرئيسية، فهي، في الوقت نفسه، عدونا الرئيسي فيما يتصل بصراعنا من أجل البقاء.
هناك، بالطبع، هواجس واعتراضات، سأناقشها تاليا:
أولا، هذا العرض جدي وليس للاستهلاك الإعلامي؛ لإيران المحاصرة مصلحة في البحث عن أصدقاء جدد في المنطقة، ولها مصلحة بمقايضة النفط بالمنتجات الخ ، تماما كما كان وضع العراق بين سنتي 1991 و2003، ومصلحتها السياسية معنا تتمثل في رفضنا شن حرب عليها، وأظن أن هذا هو موقفنا بالأساس،
ثانيا، هذا العرض غير مشروط سياسيا فيما يتصل بسورية؛ فموقف الأردن من سورية مقبول جدا من قبل طهران. وفي كل الأحوال، علينا أن ننتبه إلى أن الإيرانيين يدعمون حماس ـ وهي مجرد حركة لا دولة ـ وما زالوا يدعمونها من دون أن يتمكنوا من دفعها نحو تأييد سياساتهم في سورية ، ومن دون أن يمنعوها من توطيد علاقاتها مع قطر والسعودية،
ثالثا، قطر نفسها ـ وهي الحليفة الأولى للإسرائيليين في المنطقة والقاعدة العسكرية الأكبر للأميركيين ـ تحتفظ بعلاقات تجارية واسعة النطاق مع إيران ولكنها لا تصل إلى مستوى العلاقات بين إيران والإمارات العربية،
رابعا، في الشأن المتعلق بالقضية الفلسطينية، تُعرب إيران ـ ولأول مرة ـ عن إدانتها الصريحة لمشروع الوطن البديل.
خامسا، ليست إيران بحاجة إلى إرسال الحجاج إلى مقامات أهل البيت في بلدنا للقيام بخروقات أمنية، فهي تستطيع القيام بذلك ـ إن أرادت ـ بوسائل أخرى أكثر أمانا وفعالية، ثم أنها تقترح حجاجا فوق سن الخمسين. فلماذا نخسر فرصة بث الحيوية الاقتصادية، خصوصا في الجنوب؟
سادسا، الخوف من نشر التشيّع لا مبرر له، فالبشر لا يغيرون أديانهم ومذاهبهم كما يغيرون قمصانهم. وتستطيع السلطات منع نشاطات التبشير كليا، بما في ذلك النشاطات المسموحة حاليا للكنائس الأميركية المتصهينة الناشطة الأردن؟
وأخيرا، لا تريدون نفطا شيعيا ولا دعما سياسيا فارسيا؟ فما بالكم تترجون الدعم من مظانه اليهودية في العالم الغربي ؟

ynoon1@yahoo.com
العرب اليوم




  • 1 غريب 24-11-2012 | 03:02 AM

    والله انك محترم وصادق يا حتر باشا

  • 2 يسلم تمك 24-11-2012 | 03:02 AM

    شكراً جزيلاً ناهض.

  • 3 الطرف الثالث 24-11-2012 | 03:10 AM

    اين توزع طلبات الانتساب للحزب الشيعي في الاردن حتى اقوم بالتسجيل بهذا الحزب حتى نحصل على انعاش للسوق بقيمة ثلاث مليارات دينار اردني حسب ما يقول من يعتقد انه صاحب الولاية. نفط مقابل سلع اي بث الطاقة في الدولة وانعاشها من جديد. فهل من رشيد يقتنص هذه الفرصة!.

  • 4 مسلم وأفتخر باسلامي 24-11-2012 | 04:10 AM

    أمثالك يقولون ( ولم لا ) لأن تحالف الصفويين والعلمانيين ضد الاسلام أصبح واضحاً وضوح الشمس .. لكن الاردن سيبقى اسلامياً عربياً رغم أنف الحاقدين .

  • 5 سلام 24-11-2012 | 04:50 AM

    وهل تعتقد أن الأردن سيسلم من أتخاذ موقف كهذا؟ كيف للأردن أن يعمل على فك الحصار الأقتصادي المفروض على أيران من قبل الغرب وأسرائيل بسبب البرنامج النووي وخاصة أنه تحت رحمتهما.

    هل تعتقد أن أمريكا وأسرائيل سيسكتان عن خطوة كهذة، أم ستقول أن هذا قرار سيادي، أن أي دوله مديونه لهي تحت رحمه الدائن. وبالتالي فإن موضوع السيادة الوطنية قضيه واهية لا توجد على أرض الواقع. وما العرض الأيراني الإ تصيد في الماء العر، ومحاوله لاحراج الأردن في ظل معرفتهم بالأزمة الأقتصادية التي تمر بها.

  • 6 اردني اصلي 24-11-2012 | 04:55 AM

    الف شكر على هذا المنطق في الشرح فنحن في الاردن لا نعرف اخذ الفرص هذا افضل عرض ممكن ان يقدم

  • 7 اردني اصلي 24-11-2012 | 04:55 AM

    الف شكر على هذا المنطق في الشرح فنحن في الاردن لا نعرف اخذ الفرص هذا افضل عرض ممكن ان يقدم

  • 8 فوزي 24-11-2012 | 05:14 AM

    وهل تعرف انك بالأساس تقف بالضد العقائدي مع حكام ايران .. إياكم ان تامنوا هذا الشر .. الحقد يملا قلوبهم من الاردن لانه حصن لأهل السنه في العراق .. انهم كمن يدس السم بالعسل ..

  • 9 محمد فيصل 24-11-2012 | 05:17 AM

    ياخي انت انسان مش طبيعي تحليلك جد راقي

  • 10 ز 24-11-2012 | 05:37 AM

    ايران دولة صادقة فى الدعم الغير مشروط

  • 11 صحيح 24-11-2012 | 05:44 AM

    طالما كنا خانعين للآخر ولا نستطيع ان نغير هذه الصورة بحجة اننا سنقف مع قضايانا العربية والاسلامية. مع الاسف لا كسبنا موقع اصحاب المواقف المشرفة ولا يحزنون. اقولها بصراحة: الخائن من يرفض العرض الايراني لأنه يخشى ان تكشف اوراق عمالته للسيد الأمريكي، احد مسؤولينا الأفذاذ - قال في معرض رده على الرد الايراني- انه لا يوجد شيء مجاني، وسؤالي هل مساعدات امريكيا والخليج تأتينا بالمجان؟
    موقع الاردن (أفضل من الدكان اللي عشارعين) محل عأربع شوارع، لو في سياسة خارجية صح كان مواطنا عاش بكرامة اكثر من السويدين

  • 12 مكشوف 24-11-2012 | 06:32 AM


    ونعلم بدون ان تكتب حرفا انك مستعد للتحالف مع الشيطان لنصرة النظام السوري و حقدك على غربي النهر , اما بخصوص رفضك لمشروع الوطن البديل هو حق اريد به باطل من قبلك

  • 13 محمد 24-11-2012 | 08:58 AM

    الدين اولا واان كونا بيحاجت الماصاري طبعا باللغه الفارسيه

  • 14 الرأي الاخر.............. 24-11-2012 | 09:17 AM

    ققال العلامه ابن تيميه رحمه الله ( الشيعه... اليهود ومطيتهم).............مايقوموا به من جرائم فظيعه في سوريا والعراق ضد اهل السنه يؤكد انهم اعداء حقيقين ، وانهم وكلاء (حصريين في تمزيق الامه ) عن الصهيونيه العالميه باسم اكذوبة حب ال البيت والتشيع لهم ، رحم الله الشهيد البطل صدام حسين ، فلقد كان الاكثر وعيا بخطورتهم والتقيه التي يتستروا خلفها .

  • 15 حمزة 24-11-2012 | 09:34 AM

    لا اعرف لماذا لا نستطيع التعامل مع دول العالم لماذا لا ناخذ الجيد من تصرفات اي جهة ونترك السيء وبعلمها وعلمنا دون خداع = لماذا لا نجرب دعم طهران ما دامت تريد تبادل تجاري وليس مواقف سياسية وراينا ذلك بموقفها مع غزة فلا غزة تشيعت ولا غزة احضرت جنود ايرانيين - ان كان لديهم نقطة ايجابية لما لا نتعامل معها ونستفيد منها وكما ذكر الكاتب كل الدول لديها علاقات مع ايران فهل تشيعت تلك الدول وهل قدمت تنتزلات لطهران ولكن هل نبقى اسيرين الصدقات وتمنن دولنا العربية بالقطارة ولاهداف لها افيقو واصحو

  • 16 الزعبي 24-11-2012 | 09:34 AM

    يعني حتى السياسة والدين مثل الانتخابات بالقرى بكون في اثنين بقومو البلد على بعضها مشان يفوزو بالنيابة الغريب انو السياسة بتسغل الدين والمذاهب لبهدلة الناس
    بيوم من الايام لما ما كان في حكي مذهبي كانت علاقت الاردن بايران ممتازه وما كان في تخوف من التشيع واكبر دليل واضح مستشفى فرح هدية من ايران

  • 17 محمد الخلايله 24-11-2012 | 10:17 AM

    مين حكالكم أصلا انه النفط الخليجي والعراقي يوصل للاردن بأسعار عالمية؟؟
    يوصل بأسعار تفضيلية يعني تنكة البنزين كثير عليها 5 دنانير
    ثانيا : من يلعن الصحابة رضي الله عنهم و يتهم زوجة الرسول عليه الصلاة و السلام بالزنا عليه لعنة الله و الملائكة و الناس إجمعين

    ثالثا : ايران هدفها من هذا الاعلان احراج القيادة السياسية و تازيم الوضع في الاردن لعملها المسبق بعدم قبول الاردن بهذا العرض فكيف يضحي بمئات الوف الأردنيين العاملين في الخليج و يكرر الدمار الذي حصل في 1991 حين عاد الى الاردن نصف مليون أردني مغترب في الخليج يبحثون عن عمل وما سببه من زيادة وضغط على خدمات الدولة من تعليم و صحة و غير ذلك ؟

    لعبة سياسية قذرة تفوح منها رائحة الخيانة العفنة

  • 18 مؤيد 24-11-2012 | 10:37 AM

    مقاله رائعه اشكرك

  • 19 محمد 24-11-2012 | 10:42 AM

    ولم لا... بالتأكيد

  • 20 رياض 0000 24-11-2012 | 10:52 AM

    الى الاستاذ المحجل المبجل ناهض حتر المشروع الايراني يوافق هواك لانك اصلا من المروجين له مع الشقيقة سوريا وحزب اللات لكن خفي عنك او تجاهلت ان اغلبية الشعب الاردني هم مسلمون وسنة ولا يقبلون باي شكل اقامة الحسينيات واللطم وضرب الجنازير وندخل في صراع سني وشيعي وتكون مرجعاياتنا الى ولاية الفقيه الذي لا ياتيه الخطأ من بين ايديهم ولا من خلفهم .فلعامل ايران كدولة صديقة واذا ايران تريد مساعدة الاردن وبدون شرط طرح المشروع الثوري الايراني وما يتلوه

  • 21 lمراقب 24-11-2012 | 11:18 AM

    اذا كان كلام حتر وتحليله غلط، فلنسمع ما هو الصحيح ، اما اذا كانا صحيحان ، فمن الجنون والكفر بحق الوطن ان لا نأخذ بالعرض الايراني فورا ، ولكن ضمن شروط بحيث تضمن عدم انسحاب ايران من هذا العرض مستقبلا وبشكل لا يغضب الاصدقاء الحاليين للاردن !! مفهوم والا نقول كمان؟؟؟؟

  • 22 عقل 24-11-2012 | 11:23 AM

    مرة أخري,رائحة تحالف الاقليات

  • 23 عمران الحمايده 24-11-2012 | 11:33 AM

    مقال رائع واضح المعالم, كل الشكر للاخ الكاتب على التوضيح لبعض النقاط بخصوص ايران,الخليج,امريكا,اليهود. ايران ليست عدو كما ينشر بعض الساسه والاعلامين فهي دوله تستحق الاحترام والتقدير فهم شعب يحترم نفسه ويعلم في اي طريق يتجهه وصاحب اراده فالكل يعرف منذ متى يران تعاني من حصار اقتصادي وسياسي ومع ذلك تتحدى كل العالم وتنتج اليورانيوم وتدعم بعض الحركات والدول الصديقه لها في مواجهة امريكا واليهود, اما بالنسبه لخوفنا من التشيع فهذا وهم يوهموننا به الساسه لان كل انسان يعلم الصح من الخطاء وما يتقبله العقل

  • 24 محمد الحجايا 24-11-2012 | 11:59 AM

    اخ حتر لك كل الشكر على هذا التحليل ايها المبدع فاذا كان هناك من يخاف على الوطن فاليقبل بهذا العرض لان ايران وان كانت لها اطماع محدده قد يكون منها التخلص من الحصار فان لنا مصالح اهم هو انقاذ الوطن منالخراب والدينار من الانهيار فلماذا ننظر الى عرب تقودهم قطر والتي لا ترقى الى مستوى قريه في صعيد مصر دوله تتعامل بعماله واضحه ضد العرب والاسلام فاذا كان التعامل مع ايران جريمه فان التعامل مع اسرائيل خزي وعار على هذا الجيل وويل على الاجيال القادمه ان ايران وبمفردها شوكه في وجه الغرب واسرائيل

  • 25 محمد الحجايا 24-11-2012 | 11:59 AM

    اخ حتر لك كل الشكر على هذا التحليل ايها المبدع فاذا كان هناك من يخاف على الوطن فاليقبل بهذا العرض لان ايران وان كانت لها اطماع محدده قد يكون منها التخلص من الحصار فان لنا مصالح اهم هو انقاذ الوطن منالخراب والدينار من الانهيار فلماذا ننظر الى عرب تقودهم قطر والتي لا ترقى الى مستوى قريه في صعيد مصر دوله تتعامل بعماله واضحه ضد العرب والاسلام فاذا كان التعامل مع ايران جريمه فان التعامل مع اسرائيل خزي وعار على هذا الجيل وويل على الاجيال القادمه ان ايران وبمفردها شوكه في وجه الغرب واسرائيل

  • 26 سالم عطية 24-11-2012 | 01:10 PM

    اخ حتر السفارة الايرانية نفت ان تعطي الاردن نفط وغاز مجانا بل بسعر تفضيلي يعني اقل من السوق بعشرة او عشرين دولار لكن الثمن مقابل ذلك باهظ جدا لا يتحملة الاردن فايران محاصرة وسيصبح الاردن محاصرا لانه يتعامل مع دولة مغضوب عليها من الغرب والنتائج ستكون كارثية عل الاردن

  • 27 دعنا نجرب 24-11-2012 | 03:46 PM

    لماذا لا نجرب .. الحكومة لم تقدم تبريرات لانها على حد قواها لم تستلم شيء رسمي من هذا القبيل ... طيب خروج السفير الايراني على قناة فضائية شو هو ؟؟
    طالع من راسه مثلا
    ...

  • 28 محمد علي 24-11-2012 | 08:49 PM

    اذا ايران هي التي ستحمينا من الوطن البديل نروح نلبس فساتين احسن النا.

  • 29 اردني اردني 24-11-2012 | 10:15 PM

    كل مرة تثبت فيها يا ناهض بانك الاعمق تحليلآ والاكثر جراءة

  • 30 فاتن 25-11-2012 | 01:46 AM

    مااروع كلامك يارقم 11وخاصة الفقرة الاخيره

  • 31 كركي 25-11-2012 | 02:09 AM

    رائع جدا ونشكرك والمعارضين لك هؤلاء جنود الاخوان .. ونحن معك

  • 32 امان علاونه 25-11-2012 | 03:18 AM

    نعم الصواب صداقتنا مع ايران ومصلحتنا افضل من ذل الخليج لنا والبقاء تحت رحمته


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :