facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





تقديرات خاطئة لصندوق النقد الدولي د. فهد الفانك


د. فهد الفانك
03-12-2012 04:58 AM

تظل التوقعات والتقديرات التي تصدر عن المؤسسات الدولية أفضل من لا شيء ، ولكن لا يعتمد عليها ، وقلما تصيب إلا من قبيل الصدفة.

وإذ كانت التقديرات تقترب من الصحة في المدى القصير ، فإنها تبتعد كثيراً على المدى البعيد ، وفي بعض الاحيان تكون نقيض الواقع.

تقديرات صندوق النقد الدولي مثلاً لا يعتمد عليها ، ولا تكاد تكون لها قيمة عملية ، ليس فقط على المدى البعيد أي بعد سنوات ، بل على المدى القصير أيضاً أي في نفس السنة.

بعثة صندوق النقد الدولي التي زارت الأردن ، واطلعت على الإحصاءات والأرقام ، واستمعت إلى المسؤولين ، وضعت تقديرات اقتصادية للأردن عن سنة 2012 ، ونشرتها على موقعها الإلكتروني مؤرخة في نيسان الماضي أي بعد مرور جزء مهم من السنة واتضاح الاتجاهات.

هذه التقديرات جاءت بعيدة عن الواقع بشكل لافت للنظر ، فقد تم تقدير التضخم بمعدل 9ر5% ، فلم يزد عن 2ر4% ، وقدرت الإيرادات العامة بمبلغ 7ر5 مليار دينار ، ولكن لا ينتظر أن تتجاوز 8ر4 مليار دينار. وقدمت المنح الخارجية بمبلغ 770 مليون دينار ، بينما لن تزيد عن 250 مليون دينار. وقدرت النفقات العامة بمبلغ 8ر6 مليار دينار ، مع أنها ستزيد عن 5ر7 مليار دينار. وقدر العجز بنسبة 3ر5% من الناتج المحلي الإجمالي ، في حين سيبلغ العجز بمقياس ارتفاع المديونية حوالي 5ر10% ، أي ضعف التقديرات. وقدرت المديونية بأنها ستصل إلى 5ر65% من الناتج المحلي الإجمالي ، مع أنها بلغت 72% لغاية الشهر العاشر من السنة ، وستصل إلى 75% قبل نهاية السنة.

قـدّر الصندوق أن الصادرات سترتفع هـذه السنة بنسبة 11% فانخفضت بنسبة 2%. وقـدّر أن المستوردات ستهبط بنسبة 6ر0% فارتفعت بنسبة 11%، أما الاحتياطي من العملات الاجنبية لدى البنك المركزي فقد قدرها الصندوق بمبلغ 8ر9 مليـار دولار ، تغطـي مستوردات 9ر5 أشهر ، علمأً بأنهـا هبطـت إلى 7 مليارات من الدولارات ، تغطي مستوردات أربعة أشهر.

لم تحدث مفاجآت تذكر بعد شهر نيسان الماضي لتبرر هذه الفروقات الهائلة التي ليس لها تفسير سوى سوء التقدير ، ذلك أن التنبؤ بالمستقبل ما زال في علم الغيب ، وتخطئ التنبؤات أكثر مما تصيب.
بدلاً من توقع ما سيكون عليه الحال ، دعونا نضع أهدافاً لما يجب أن يؤول إليه الحال.


الرأي




  • 1 .. 03-12-2012 | 07:44 AM

    هم يقررون

  • 2 سلام 03-12-2012 | 07:57 AM

    لأن البنك الدولي أعتقد أن الحكومه راح أتطبق كل حزمة الأجراءات التقشفيه مع بعض، بس اللي صار عند رفع الدعم عن المشتقات البتروليه ورده الفعل العنيفة من قبل الشعب أرعبت الحكومة وهي هلا مش عارفه كيف راح تقنع الناس ببقية الأجراءات؟ حلها يا حلال يلا يا دكتور فرجينا ... كيف الحكومة راح تمرر بقية الحزمة، على الأغلب راح يأجلوها لما بعد الأنتخابات وتدبس فيها الحكومه المنتخبه، الله أيعين هالحكومه اللي راح تتورط في هيك مطب اله أول وما اله أخر.

  • 3 احمد خليفات 03-12-2012 | 12:18 PM

    البنك الدولي يحاول اعطاء صوره جيده عن الاقتصاد حتى يجد مسوغ لمزيد من الاملاءات ومزيد من النهب


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :