facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الغرايبة : يملكون أبصاراً لا ترنو أبعد من أرنبة أنوفهم


د.رحيل الغرايبة
04-01-2013 01:13 PM

نقلت وسائل الاعلام خبراً مثيراً يتعلق بالاكتشافات الكونية، يفيد بأنه يُجرى بناء تلسكوب عملاق في الصحراء الاسترالية بهدف اكتشاف ما يقارب (700,000) مجرّة كونية جديدة في بحر العام الجديد "2013"، فهذا الخبر الذي يقدره العلماء والمختصون في الفيزياء وعلوم الفلك والفضاء بطريقة أفضل وأدق، يفيد بإضافة رقم جديد يصل إلى سبع مئة ألف مجرة، فكم إذا عدد المجرات الموجودة، وكم عدد المجرات التي لم يتم اكتشافها بعد، وإذا كانت المجرة الواحدة تتشكل من عدد هائل من المجموعات الشمسية ومن الكواكب والنجوم، فعلى الانسان ان يتخيل هذا العدد الذي لا يحصر من الأجسام الكونية السابحة في الفضاء، وله أن يتخيل المسافات بين النجوم و الكواكب والمجرات التي تقاس بالسنوات الضوئية، وما زال هناك مجرات ونجوم لم يصلنا ضوؤها بعد، الذي يسير نحونا منذ خلق الله الكون بسرعة (300,000) كم في الثانية!!

الأرض التي نعيش عليها عبارة عن رأس دبوس أزرق صغير يهيم في هذا الكون الفسيح، الذي يصعب على العقل البشري استيعاب وتخيل هذه المساحة الواسعة الفسيحة الممتدة المستمرة في التوسع والامتداد، فكم يا ترى نسبة المقارنة بين حجم الأرض وحجم الكون؟! " إنا خلقنا السماء بأيدٍ، وإنا لموسعون".

ومع ذلك فإن هذه النقطة الزرقاء الهائمة مليئة بالصراع المحتدم بين الكائنات البشرية التي تسكنها، والتي تحمل قلوباً مليئة بالحقد والضغينة والكيد والمكر الذي تكاد تزول منه الجبال، ويملكون أبصاراً لا ترنو أبعد من أرنبة أنوفهم، فيضيق بهم الكون الفسيح وتضيق به أنفسهم، ولو أنهم تفكروا قليلاً في الكون من حولهم، وأجالوا أبصارهم في السماء، وأعملوا أذهانهم في هذا الاعجاز المذهل ووقفوا على قول الله تعالى: "فلا أقسم بمواقع النجوم، وإنه لقسم لو تعلمون عظيم"، لاستشعروا عظمة الخالق ولاستصغروا أنفسهم واستشعروا عجزهم، ولقل منسوب الكبر في نفوسهم، ولتواضعوا قليلاً، وأسلموا قيادهم لخالق السماوات والأرض وامتثلوا قوله: "ولا تمش في الأرض مرحاً، إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولاً"، ما يجعلهم يقدمون على خفض جناحهم لإخوانهم من بني البشر ويقدمون على التذلل لرب العزة.

نحن بحاجة ماسة بين الفينة والأخرى إلى الانعتاق من أوهاق الدنيا وأعباء الحياة، والتفسح قليلاً في آفاق الأرض، والولوج إلى أعماق الصحراء، بعيداً عن أضواء المدينة وضجيجها، وإطلاق الأبصار والعقول نحو السماء ومجراتها وأبراجها ونجومها وكواكبها، وتلمس مواقعنا في هذا الكون الفسيح وتقدير أحجامنا حق قدرها.
نحن بأشد الحاجة إلى إعادة تموضع للذات، ومراجعة مستمرة، ووقفة نظر وتدبر، من أجل تصحيح المسار وإعادة توجيه البوصلة، في اتجاه الانسجام مع الكون، والخضوع لنواميسه الصارمة وقوانينه الواضحة، ومن أجل مواصلة الرحلة في البحث عن الذات، والتوقف عن العبث ووضع حد للتيه والتخبط المضني.
"ومن أعرض عن ذكري، فإن له معيشة ضنكى".

a.gharaybeh@alarabalyawm.net
العرب اليوم.




  • 1 د.محمد عيسى الشريفين 04-01-2013 | 02:16 PM

    بارك الله فيك على هذا المقال مع رجاء تصحيح الالية الكريمة" إنا خلقنا السماء بأيدٍ، وإنا لموسعون"هذا خطأ، والصحيح "والصحيح "وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ"

  • 2 سجل يا تاريخ 04-01-2013 | 02:22 PM

    سبحان العظيم . سبحان الله العظيم.....

  • 3 ابو لح لح العظامات 04-01-2013 | 03:58 PM

    بالله يا استاذ عيد الشرح مش فاهم

  • 4 د. عبدالله عقروق / بيروت مؤقتا 04-01-2013 | 03:59 PM

    اتمنى أن أكون صوفيا ، لا أعشق غير الخالق ..فالعشق الألاهي هو الذي سينقلني من هذه الحياة الزائفة الى افاق تتعدي الميتافزيقيا ، والكون الساحر . وأتمنى أن أكون بالأضافة الى ذلك عالما في الابراج والنجوم والطبيعة لأغوص وسط الكائنات وغير الكائنات . وأرجو أن ترافقني أنت يا د.رحيل

  • 5 خطبة (....)جمعة ممله 04-01-2013 | 08:00 PM

    حكي فاضي لابجيب ولا بودي

  • 6 خليك ..... 04-01-2013 | 08:04 PM

    التلسكوب صناعة غربية والعرب والمسلمين ليس لهم علاقة بهكذا علم أو صناعة

  • 7 بدنا الحرية وبلادنا 04-01-2013 | 08:14 PM

    قبل ما نخلص من الحرامية مش رايحين نتفسح

  • 8 معجب 04-01-2013 | 09:33 PM

    أخشى يا سيدي أن إلا يكون التواضع من شيم الإخوان المسلمين الذين يرمون بالكفر على كل من خالفهم أننا كلنا لا شيء أمام عظمة الخالق فلماذا ينصبون انفسهم قضاة وجلادين ويقولون ذلك في المساجد استغلالا للدين في سبيل الوصول ال السلطة
    أن الديموقراطية أكبر ....سخرها هؤلاء المدعون باسم الدين وليس في الدين ديموقراطية بل هناك الناجون من النار والواقعين فيها
    وبالطبع الإخوان هم الناجون ونحن نذهب الى النار لأننا لا نصدق ديموقراطيتهم ....
    الله يساعدك عليهم

  • 9 معجب 04-01-2013 | 09:33 PM

    أخشى يا سيدي أن إلا يكون التواضع من شيم الإخوان المسلمين الذين يرمون بالكفر على كل من خالفهم أننا كلنا لا شيء أمام عظمة الخالق فلماذا ينصبون انفسهم قضاة وجلادين ويقولون ذلك في المساجد استغلالا للدين في سبيل الوصول ال السلطة
    أن الديموقراطية أكبر ...سخرها هؤلاء المدعون باسم الدين وليس في الدين ديموقراطية بل هناك الناجون من النار والواقعين فيها
    وبالطبع الإخوان هم الناجون ونحن نذهب الى النار لأننا لا نصدق ديموقراطيتهم ....
    الله يساعدك عليهم

  • 10 صحح الاية 04-01-2013 | 10:06 PM

    والسماء بنيناها بايد وانا لموسعون


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :