facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





العلاقات الأردنيه القطريه: هل سخُنت حتى تبرد؟!


د. وليد خالد ابو دلبوح
08-01-2013 05:41 PM

هل كانت "العلاقات الاردنية-القطرية متميّزة" لعقود ولسنوات وفتُرت فقط في الاونة الاخيرة؟!

كيف يمكن لعلاقات البلدين أن "تسخن" وهي لم تتغير قيد أنملة منذ فترة طويلة. في الاونة الاخيرة بحيث لم تكن أكثر من مجرد مراهنات على صفقات سياسية بين البلدين في قضايا استراتيجية بحته في الشأن الأمني الاقليمي من جهة والمراهنة على تغيير نظم وقواعد التحالفات التقليدية من جهة أخرى, "كصفقة" لطي توتر ساد علاقات البلدين لسنين.

السياسة الخارجية القطرية: الاعتمادية المزدوجه الشاملة والتموضع والتأقلم مع المتناقضات!

السياسة الخارجيه القطرية, بغض النظر عن موقفنا منه, ايجابيا كان ام سلبيا, يحظى "بالاحترام" بالمعنى السياسي المجرد, كونه كان ولا زال مؤثرا وفاعلا في المنطقه, وشغل بال الدول العظمى والصغرى على حد سواء واستطاع أن يؤثر فحسب بل يغيّر ويبدّل المنظومة السياسية في المنطقة, بغض النظر عن نوعية التأثير والهدف المراد منه. بدون شك, حصّنت قطر نفسها بالقواعد الاميركيه في العديد, وانطلقت فورها في سياستها الخارجيه بكل ما أوتيت من قوة, بدهاء وسهولة, تمكنت من خلالها ملء الفراغ لدور اللاعب الاقليمي, وخاصة مصر, التي تركت أيضا للمد التركي في المنطقة أن يتوغل ويتمركز بسهولة, وقد نجحت قطر باستثمار أموالها لتحفيز دورها الاقليمي في ثلاث محاور رئيسية: القوة الهيكلية المالية (المساعدات المالية), القوة الهيكلية الاقتصادية (الغاز), والقوة الناعمة (الجزيرة). والمقصود بالقوة الهيكليه, وهي القوة التي لا يستخدم فيها القوة العسكريه لتحقيق مصالح دولة ما, وهي القوة التي تشكل وترسم طبيعة العلاقة بين الدول على أساس القوة ومدى تفاوت هذه القوة بين الدول.

وعليه استطاعت قطر أن تؤثر على سلوك السياسات الخارجيه لدول المنطقه, وبغض النظر عن أواضعها المالية والاقتصادية. الكثير يلهث وراء قطر اليوم ويسعى لأرضائها, فالدول الغنيه, تسعى لكف "شر الجزيرة" عنها وبالتالي الرجوع والتودد اليها, ناهيك عن علاقاتها "المتميّزة" والبراغماتيه مع الغرب, من جهة اخرى نجد كذلك الدول الأكثر فقرا عن طريق طلب يد المساعدة والمعونة نحوها, وتسعى جاهدة لنيل رضاها وكسب ودها وكف "شرها" و"شر" قناتها الاعلامية الناعمة.

من جهة أخرى, استطاعت الدبلوماسية الخارجية القطريه, ارساء نوع من التوازن ودفئ العلاقه مع قوى الاقليميه الفاعله في المنطقة وخاصة اسرائيل وتركيا, ونجحت في العيش والتأقلم مع المتناقضات مع ايديوليجيات مختلفه ومتناقضه, لا سيما مع اللاعبون غير الدول (في فلسطين ولبنان والسودان واليمن وليبيا...الخ). من جهة أخرى, ستستمر سياستها الخارجيه على اضعاف اي قوى اقليميه عربيه تحاول النهوض بنفسها, حتى تبقى الوجه العربي "الوحيد والمؤثر" للرجوع اليها في جلّ القضايا الاقليميه. ومن هنا سيبقى هم وشغل الدول العظمى اقليميا ودوليا بالتنسيق مع قطر, اشغال مصر في فتن ومشاكل داخليه لا حصر لها ,لتبقى رأسها مدفونة في دوّامة الشأن المحلي, حتى لا تتفرغ للشأن الدولي ويبقى المجال مفتوحا للدول المراد منها أن تتوغل بأريحيه وتؤثر بما يتماشى مع مصالحها وتتقاطع مع مصالح الدول العظمى.


هل يوجد في الأصل علاقات عربية – عربية؟

لا يوجد شيء اسمه العلاقات "العربية- العربية" خاصة في العقدين الاخيرين, ومن هنا أن يراهن الاردن على هذا المنحنى من السياسة الخارجية, هو شيء من الجنون و"العاطفة الكاذبه" التي لا تسمن ولا تغني من جوع. ان احدى ايجابيات الربيع العربي اليوم للأردن, هو فرض اعادة تعريف الأردن في تموضعة السياسي والاقتصادي الحقيقي, واعطاءه درس نأمل أن لا ينساه يهدف الى اعادة بناء سياساته الداخليه والخارجيه تؤسس الى الركون الى نفسه واللجوء الى الاعتماديه الداخليه حتى يستطيع أن يمتلك الاستقلالية في القرار والتأثير.

Dr_waleedd@yahoo.com




  • 1 ابو رمان 08-01-2013 | 05:44 PM

    لدينا تحالفات اروع من فاشلة وقادتنا الى ما نحن فيه ..

  • 2 عبد بن طريف 08-01-2013 | 09:49 PM

    الله يعطيك العافية دكتور يالفعل القوة الناعمة و التي تتمثل بقناة الجزيرة هي افضل من يدافع عن السياسة الخارجية القطرية المزدوجة ...قطر و سياستها قصة نجاح تُدرس مو زيارات و مشاوير على الفاضي
    كل المحبة
    استاذي الفاضل

  • 3 رائد محمد الغويري 09-01-2013 | 05:07 AM

    والله يا دكتور وليد كانت علاقات باردة ومع موجة البرد اتجمدت هالعلاقات

  • 4 حنين كريشان 09-01-2013 | 07:40 AM

    نعم دكتور ابدعت مقال رائع...
    و حث الكثير من الاسئلة في خاطري ... هل فعلا قطر دوله صديقة ام عدوه؟؟ هل ستنتهي ام ستبقى ؟؟؟ هل فعلا القوة الناعمة كانت اداة ام كانت تتجه نحو ارساء المصلحه القطرية لوحدها؟؟؟!! وهل فعلا هذه القوة الناعمه ستدوم؟؟!! الى متى؟؟؟

  • 5 محمد الدلابيح 09-01-2013 | 03:34 PM

    الله يعطيك العافية دكتور.....نعم نعم نعم لا يوجد علاقات عربية عربية...لذلك يجب الاعتماذ على الذات وعلى الاقتصاد الدلخلي واعادة نفض للمسائل المعيقه واهمها الفساد,, حيث لا ينقذ الاردن الا الاردنين مع العلم الاردن لها فضل على جميع العرب ولكن..., وفي ما قاله ناهض حتر عن حق الجوار النفطي وما توفره الاردن من جو امني في منطقه اللامنطقه مع ذلك يجب نتعلم من اخطائنا مثل ما حكى الدكتور وليد...وبالنسبة للقطر نحن نعرف من هي والحالة التي هم فيها هي لعبة البطر....والله المحاسب.
    شكرا الك دكتور لانارتنا بعلمك.

  • 6 خالد العرامين 10-01-2013 | 03:02 AM

    الله يعطيك العافيه يا دكتور منذ استلام الشيخ حمد والعلاقات الاردنيه القطريه في فتور ولما يتمتع به الاردن من سياسه خارجيه جيده في المنطقه عملت قطر على استخدام القوه الناعمه من خلال الجزيره على تغيير الصوره الحقيقيه للاردن وهذه سياسه ناجحه لقطر ومتلاك قطر لقوه ماليه جعلت قطر تنجح في سياستها الخارجيه والظغط على الاردن في اكثر من مجال بس مايحرث الارض الا اعجولها ويجب الاعتماد على صناع القرار في الاردن ونهج سياسه اقوى للاردن والحديث يطول وفقك الله يا دكتور مبدع كعادتك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :