facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الربيع الأردني خَيَارُنا وليس اضطرارنا


أ.د مصطفى محيلان
15-01-2013 12:46 AM

في مقابلة لجلالة الملك عبد الله الثاني مع محررة الشؤون الدولية في مجلة «لونوفيل اوبزرفاتور الفرنسية»، سُئل حفظه الله فيما إذا كان الربيع العربي قادما إلى الأردن؟

وقد أجاب جلالته بكل صراحة، ووضوح، وتمكن، وفوق كل ذلك ثقة عالية تستند الى حقائق راسخة، بأن الأردن قد «تقبل الربيع العربي وتبناه منذ بدايته».

وأود التركيز هنا، على هذه العبارة الكبيرة قدراً، والعميقة معنى، والمريحة دلالة، والمطمئِنة سياسيا وإدارياً، والتي اصبحت بفضل حكمة القيادة الهاشمية واقعا ملموساً عالمياً ومحلياً.

إذا رجعنا الى الدستور الأردني نجد أن جلالة الملك هو رأس الدولة، وكذلك القائد الأعلى للقوات البرية والبحرية والجوية، وعليه فتصريحه أعلاه منسجم مع صلاحياته التي حفظها له الدستور، والتي بموجبها حافظ جلالته، على دماء الأردنيين، وعليه فاستخدام جلالته لتلك العبارة اعلاه، وأخص هنا كلمة «تبناه» الواردة فيها بالكثير من الأهمية، أذ أن من يتبنى الشيء من واجبه دعمه والحفاظ عليه، ورعايته، وأكثر من ذلك يعتبر بحق خَيَاره وليس اضطراره.

وهنا تبرز حكمة، واستشراف، وبعد نظر الملك، الذي يعرف ما يريد، ويهيء لذلك الظروف والرعاية اللازمتين، بل ويضيف اليهما حسن التخطيط، وأهمية التقييم والتصحيح.

نعم إن الربيع الأردني هو خَيَار، من حيث، ما سبقه، من اجراءات مدروسة أذكر منها:
العمل على تطهير العديد من الإدارات من الفساد والمفسدين، وعلى عدة مستويات، وتحويل ملفات فساد الى القضاء الأردني، ترجع في بعضها الى قرابة العشر سنوات، والأردنيون يذكرون ذلك .

البدء باسلوب الخلوات الإدارية الفكرية، التي تسبق تعيين اعضاء الطاقم الوزاري، بعيداً عن الإرتجالية أو المزاجية، والتي كان المأمول منها البحث عن الأفضل من بين المرشحين.

التركيز على الشباب واهتمام جلالة الملك بذلك القطاع الواعي والواعد، ولا ننسى مرافقتهم جلالة الملك الى العديد من دول العالم لإطلاعهم على طريقة حياة وتفكير من هم في مثل سنهم وتهيئتهم لتحمل مسؤولياتهم الوطنية المستقبلية.

اليس هذا حراكا ملكيا ساميا، مخطَطَا له، واضح المعالم؟ وهو كذلك حراك مُقنِع، مرضِ للعقول والقلوب على حد سواء؟

نعم ايضاً، إن الربيع العربي هو خَيَار من حيث، ما رافقه، من أجراءات أذكر منها:
الحوارات الوطنية ودعوة جلالته لذلك، العمل على اصدار انظمة تتعلق بالتعيينات في الوظائف العليا، تأكيد جلالته على تفعيل مبدأ المساءلة، والمكافأة، إجراء التعديلات الدستورية، عرض الأوراق النقاشية الملكية، ودعم الحراك المتعقل وحمايته والحفاظ عليه وعلى رواده ودُعاته، وتسجيل «رقم قياسي جديد»، في عالمنا العربي وربما العالم بأسره، من حيث التناسب الطردي، فيما بين سلمية الحراك من جهة مع عدد الحراكات من جهة أخرى، والذي ابهر العالم اجمع من حولنا، فالمعروف أن العنف والدمار يزدادان بزيادة الحراك، الا في وطننا الآمن، فالحمد لله أولاً، والثناء على القيادة الهاشمية، فكلما زاد الحراك لدينا زاد الوعي، وزادت الرعاية، فازدادت الخبرة، واستخلصت الدروس، وقلت التجاوزات، وفوق كل ذلك لا خسائر في الأرواح، «إلا من حق عليه القول»، لسبب واحد وهو أن المواطن، والزائر، وعابر السبيل لدينا آمن، عزيز، لأن الإنسان لدينا فعلاً، وأبداً، أغلى ما نملك.

اليس هذا دليل وعي قيادي ملكي، وشعبي، وأمني قل نظيره؟
فهذا بحق، ما أشار اليه جلالة الملك، عندما وصفه بأنه إصلاح سياسي غير مسبوق.

خلاصة القول:
الربيع الأردني قائم في الأردن وليس «قادما»، وقد خُطِطَ له بعناية ورعاية، هاشمية، وقوبل بالترحاب من مواطنين أردنيين صَدَقوا ما عاهدوا مليكهم عليه، فكلاهما، خَيارنا لا اضطرارنا، يا سيده «سارة دانييل».

muheilan@hotmail.com




  • 1 فلافل بايته 15-01-2013 | 02:13 AM

    ربيع الفلافل والتوطين والتجنيس

  • 2 مفصوم 15-01-2013 | 09:57 AM

    مرة تدافع عن الاسراف وهدر المال العام ووصول الدين العام الى حد كارثي ووووو ومرة تريد الحفاظ على اقل القليل

  • 3 Suzan 15-01-2013 | 02:47 PM

    Write about univeresities only and dont write politics

  • 4 اكاديمي من مؤته 15-01-2013 | 03:33 PM

    .....ويجب قول الحق للنهوض بالاردن لا العوده الى مربع ....

  • 5 اكاديمي من مؤته 15-01-2013 | 03:33 PM

    ....ويجب قول الحق للنهوض بالاردن لا العوده الى مربع ....

  • 6 متفاءل 15-01-2013 | 05:22 PM

    نحن الان في 2013 وهذا الاسلوب يصلح لعصر التسعينات وكل الاردنيين عارفين الواقع المؤلم يا دكتور مصطفى. لو ترجع تكتب عن فساد الجامعات احسن ... حتى الملك يحب ان يسمع عن حلول. والاردن اكثر شيء دمره (كل شيء تمام وتزييف الصورة الحقيقية للملك) ...يا دكتور ... الاردن ما زال بحاجة للاخلاص في القول والعمل والجرأة في طرح الحلول الصادقة

  • 7 د. محمد المجالي 15-01-2013 | 05:30 PM

    جلالة الملك مل المجاملات وتزييف الواقع وهو يدعو دائما للنصح لمؤسسة العرش وتقديم افكار عملية نافعة من الاكاديمين والمثقفين ونحن لا نختلف على سابقية الملك للانفتاح وتبني الحراك والنهوض بالبلد ولكن نختلف على ستر الواقع وطمره وعدم الكشف عن موقع الداء والمرض يزيد في استفحاله وتفشيه لكل الجسم... نطلب كما يطلب جلالة الملك كشف الداء ووصف الدواء ولا نريد ان نكذب على انفسنا وعلى المريض بانه معافى والواقع يقول غير ذلك!!! ..

  • 8 طالب جامعة مؤتة 15-01-2013 | 05:37 PM

    يا ريت تهتم بالتدريس احسن لك يا دكتور لانه كمان امانة ومسؤولية واخلص فيه كمان هو انتماء
    كل التقارير تقول ان الفساد مسيطر والفاسدين اقوياء
    وأكدت التقارير، أن "قرارات مفاجئة على جبهة مواجهة الفساد ستعلن على الأردنيين خلال الأيام القليلة المقبلة، في محاولة جادة لتحسين الصورة أمام المترددين في الذهاب إلى صناديق الاقتراع. كما علم أن تحقيقاً قضائياً قريباً سيطاول رؤساء حكومات سابقين وقيادات أمنية سابقة أيضاً".


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :