facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مراجعة الخصخصة .. شهودٌ من أهلها


ناهض حتر
17-01-2013 03:28 AM

مراجعة عمليات الخصخصة ( التخاصية) مطلب أساسي في برنامج الحراك الشعبي والحركة الوطنية. والمطلوب من هذه المراجعة، تحقيق ثلاثة أهداف هي : (1) الكشف عن مواضع الفساد والهدر والتربّح في صفقات بيع موجودات القطاع العام، وعوائدها، وإحالة الملفات المشتبه بها إلى القضاء، (2) فحص مواضع الخلل في عقود الخصخصة، وفق المعايير الدستورية والقانونية والاقتصادية، وإجراء اللازم بصددها، (3) فحص أثر الخصخصة على الاقتصاد الكلي وعائدات الخزينة، كما على القطاعات والشركات المخصخصة، والإجابة على أسئلة من النوع التالي : أين يمكن تحسين العمل والعوائد في تلك الشركات وضبطها ماليا وإداريا، وما الذي يمكن تطويره لتحسين أداء القطاعات، وأين ينبغي التراجع عن الخصخصة كليا، وإعادة التأميم، (كما هو الحال مثلا في قطاع الكهرباء الذي ثبت بأن خصخصته ترفع كلفة انتاج الكهرباء وتحمل الاقتصاد والمواطنين، أعباء الربح والتربّح والهدر).

مؤخرا، طلب الملك وقررت الحكومة، تشكيل لجنة معنية بمراجعة الخصخصة، إلا أنه جرى تجريف القرار من محتواه، مسبقا؛ ذلك أن أهداف اللجنة وصلاحياتها وتكوينها، تقع، كلها، خارج السياق اللازم للقيام بتحقيق الغايات الوطنية والشعبية منها.

أولا، صحيح أن اللجنة ستجيب على بعض الأسئلة الصحيحة، ولكن ليس بينها أي سؤال حول ضرورة التراجع الكلي أو الجزئي عن عمليات الخصخصة أو تعديلها بما يخدم الاقتصاد الوطني الخ أو حتى التوصية بإلغاء قانون التخاصية ووقف المزيد من عمليات الخصخصة؛ إنه لمن المعروف أن الحكومة لا تزال تملك حصصا وازنة في الشركات المخصخصة، بما يفرض الإجابة على سؤال مركزي: نستمرّ في البيع أم نتوقف؟ وإذا كنّا سنتوقف، فما هو الإطار الملائم لإدارة الاستثمارات الحكومية الباقية؟ وهل من المعقول استمرار الوضع المتسيّب الحالي من دون إدارة ولا خطة؟

ثانيا، صحيح أن اللجنة سوف تقدم، في النهاية، تقريرا بحثيا ربما يكون وافيا حول عمليات الخصخصة، لكن ليس للجنة أي صفة تمكنها من إجراء التحقيقات اللازمة والحصول على المعلومات الخ كما أنها غير مخولة بتقديم توصيات تلتزم الحكومة بالنظر فيها.

ثالثا، صحيح أن اللجنة مكونة من شخصيات محترمة، لكنها، جميعا ومن دون استثناء، تنتمي إلى المدرسة الليبرالية في الاقتصاد، بل هي معروفة بتأييدها الأيديولوجي للخصخصة واقتصاد السوق، وإذا ما أضفنا إلى هذه الشخصيات الليبرالية، ممثلي الهيئات الدولية التي تتبنى الخصخصة كعقيدة، نكون أمام لجنة لا يتوفر فيها التوازن المطلوب للتوصل إلى استنتاجات ذات صدقية.

لكيلا تذهب فرصة مراجعة الخصخصة، أدراج الرياح، ويظل الملف كله عرضة لانعدام الثقة، هناك ثلاثة تعديلات على عمل اللجنة المعنية وتكوينها، ينبغي اتخاذها فورا، هي:
(1) تعديل ديباجة تشكيل اللجنة بحيث تكلف بإجراء التحقيقات اللازمة، وتقديم التوصيات التي تلتزم الحكومة بالرد عليها،

(2) ضم 3 ممثلين عن هيئة مكافحة الفساد والادعاء العام والأجهزة الأمنية إلى اللجنة،
(3) ضم 3 ممثلين للقوى اليسارية والشعبية إلى اللجنة لتحقيق التوازن الايديولوجي والسياسي المطلوب في عملها.
من دون ذلك، لن يكون للجنة مراجعة الخصخصة، أي معنى.

nahed.hattar@alarabalyawm.net
العرب اليوم




  • 1 اردني 17-01-2013 | 03:48 AM

    كبير ابو معتز من يومك تحليل منطقي 100% ما هو كله تلبيس طواقي

  • 2 البنك جدة 17-01-2013 | 05:10 AM

    الفكرة من معالي الدكتور ..... و النتائج معروفه سلفا

  • 3 بياع أوطان وجنسية 17-01-2013 | 09:58 AM

    بتحلم

  • 4 محمد علي 17-01-2013 | 11:05 AM

    هناك جانبين للمراجعة هما جانب الفساد في الاجراءات وجانب النهج. على صعيد الفساد فلن يختلف اثنان فيه عند بيان الادلة.وعلى صعيدالنهج فان هناك مفاصل رئيسية للخصخصة سيتم دراستها وفق اسلوب قبل وبعد. وهذه المفاصل هي عائدات الحكومة قبل الخصخصة وبعدها. وخسائر وارباح الشركة قبل وبعد. مستوى الخدمة قبل وبعد.ومديونةالشركة قبل وبعد.والتوظيف قبل وبعد الخصخصة. وهذه ايضا كلها ارقام غير قابلة للنقاش.

  • 5 محمد العربي 17-01-2013 | 12:16 PM

    (3) ضم 3 ممثلين للقوى اليسارية والشعبية إلى اللجنة لتحقيق التوازن الايديولوجي والسياسي

    لا أفهم لماذا الممثلين من القوى اليسارية تحديداً، وهؤلاء لا يشكلون سوى نسبة صغيرة من القوى الشعبية.!!!!!!!

  • 6 بنك جدة 17-01-2013 | 12:25 PM

    الهدق الحقيقي من تشكيل اللجنة هو تبرئة... وهو صاحب فكرة تشكيل اللجنة وهو اختار الاعضاء

  • 7 اللجان 17-01-2013 | 01:13 PM

    كلام منطقي وصحيح 100% وشكرا للأستاذ ناهض حتر على هذه المعلومات والاقتراحات ان جاز تسميتها .لكن ياأستاذ ناهض أنت تعرف وكل مواطن يعرف بأن دفن أي موضوع واغلاق ملفه يكون دائما عن طريق تشكيل لجنة والتي عادة تشكل من الذين يعزفون على الوتر .أليس هذا صحيحا ؟؟؟؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :