facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مبادرة البناء الوطني والفهم الواسع للإسلام


د. رحيّل غرايبة
21-01-2013 03:08 AM

من أهم المواضيع التي أخذت حيزاً كبيراً ومميزاً من الحوارات التي تم إثارتها بمناسبة انطلاق المبادرة الأردنية للبناء التي أطلق عليها "وثيقة زمزم" موضوع الفهم الصحيح للإسلام ودوره المحرك في نهضة الشعوب العربية وثورتها العارمة على منظومة الفساد والاستبداد التي أحكمت قبضتها على بلدان العالم العربي ما يزيد على نصف قرن من الزمان.

المبادرة تطرح المفهوم الواسع للإسلام الذي يشكل الوعاء الحضاري الكبير الذي يتسع لكل النشاط الإنساني الموجّه نحو إعمار الأرض وحفظ توازن الكون بما يعود على كل الموجودات والعوالم بالخير والأمن والسلم والرفاه والعدل.

هذا المفهوم الواسع والكبير يقتضي ممن يبشر بالفكر الإسلامي أن يجعل منه هويّة ثقافية جامعة لكل مكونات الأمة، ولكل الشعوب العربية، بحيث يتسع لكل الأعراق والألوان، ويتسع للأكثرية والأقلية، وألا يشعر أحدٌ بالخوف ممن يقيم في بلدان العرب والمسلمين مهما كان دينه أو مذهبه أو فكره، وألا يشعر أحدٌ بالاغتراب أو فقدان الوزن أو انعدام الدور في الإسهام في بناء وطنه وخدمة دولته.

ومن هذا المنطلق فالمطلوب من الأحزاب والجماعات التي تبشر بالفكر الإسلامي أن تحمل الفكرة ولا تتكئ عليها، ولا يجوز الاستثمار فيها من أجل مكاسب فئوية أو حزبية أو شخصية، ولا يجوز لمن يؤمن بالمرجعية القيميّة الإسلامية للنشاط الثقافي والتشريعي والقانوني، أن يجعل منه مصدراً للخوف أو القلق للمجتمع، وينبغي أن يكون طرح المرجعية الثقافية والقيمية الإسلامية يبعث على الأمن والطمأنينة والسكينة، والشعور بالعدل والمساواة وحفظ الحقوق والحريات الشخصية والعامة.

الفكر الإسلامي يقوم على مجموعة من الركائز والمبادئ القاطعة التي تشكل الأولوية الأولى التي لا خلاف عليها بشكل بات وجمعي، أهمها:

المرتكز الأول: الحريّة، فالإسلام جاء ليحرر البشرية وينزع عنها القيود والأغلال، وتبدأ عملية التحرير بالعقل؛ إذ يجب أن يكون منطلقاً نحو التفكير الحر، والنظر الدائم والوصول إلى الحقائق والقدرة على استعمال المعلومات وتطوير الأدوات والوسائل وامتلاك القوة.

الحرية لا يسبقها أولوية، لأن الإنسان المقهور ليس قادراً على حمل فكرة، ولا بناء وطن ولا خدمة أمة، والإنسان المقهور ليس قادراً على الاستخلاف في الأرض أو إعمار الكون، ومن هنا نفهم قول عمر بن خطاب: "متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً".

المرتكز الثاني: الكرامة الآدمية، فالإنسان مخلوق مكرّم، كرّمه الله عز وجل بالعقل والإرادة، وكرّمه بحمل الأمانة وأداء الرسالة المتمثلة في خلافة الأرض وإعمار الكون، لما يتمتع به من قدرات متميزة عن كل عوالم الكون، ولذلك كل التشريعات والأنظمة والسلطات يجب أن تهدف إلى حفظ كرامة الإنسان واحترام عقله وإطلاق إرادته وإعلاء شأنه، بغض النظر عن دينه أو مذهبه أو عرقه أو لونه.

المرتكز الثالث: العدالة، فهذا الإسلام جاء من أجل إحقاق الحق وإبطال الباطل، وترسيخ العدل ونفي الظلم والتعسف، ومحاربة الإثم والعدوان، بين جميع الأفراد، ولقد حرّم الله الظلم على نفسه وعلى عباده، فلا يجوز إلحاق الظلم بإنسان ولا حيوان ولا نبات.

وقد حصر الله الأهداف من مبعث الرسول محمد العربي –صلى الله عليه وسلم- بقوله: ((وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين))، وحرف "إلا"؛ أداة استثناء وحصر في مدلول اللغة العربية، بمعنى أنه لا يجوز طرح الإسلام إلا بمنطق الرحمة لكل عوالم الكون، وقد عاب الله تعالى على من يحمل الإسلام بغلظة وفظاظة وقسوة وخشونة وبغض وكره وحقد وضغينة، وكِبَر وتعالٍ وسوء خلق.

a.gharaybeh@alarabalyawm.net
العرب اليوم




  • 1 محمد علي 21-01-2013 | 03:25 AM

    هذا هو الكلام الصحيح

  • 2 ابو رمان 21-01-2013 | 04:22 AM

    فاتك القطار وارحل ...ما زبطت زمزم معك يا دكتور ... خلص انشق واعمل حزب ...

  • 3 مراقب 21-01-2013 | 04:26 AM

    والله يا دكتور رحيل حرام تكون مع سعيد همام وابوالسكر وزكي بني ارشيد بالله عليك فكك منهم فأنت في المكان غير المناسب.

  • 4 .... 21-01-2013 | 10:23 AM

    الدولة الأسلامية العربية فشلت من زمان والخلافة العثمانية كانت كارثة على العرب والمسلمين ,والفساد والنفاق والدين لم تصنع قاذفات القنابل والتكنلوجيا

  • 5 من هنا نبداء 21-01-2013 | 10:32 AM

    البناء الوطني يبداء من إلغاء التوطين والتجنيس

  • 6 فكر وحلل قبل ماتكتب 21-01-2013 | 10:43 AM

    شعب ....لا يصنع وطن ولا حرية ولادمقرطية

  • 7 عملياً ويدون لف ولا دوران 21-01-2013 | 11:07 AM

    شو هو الفهم الواسع للإسلام ياغرايبة,محنا طفسنا النسوان ومدارسنا وجامعاتنا مثل ......روح زور جامعات السويد وألمانيا وفنلدا مشان يكون عندك فكرة عن التعليم وأهدافه

  • 8 معاني ..... 21-01-2013 | 11:52 AM

    ماذا تقصد بالتفكير الحر

  • 9 محمد الخطيب 21-01-2013 | 01:42 PM

    سلمت وسلم قلمك يادكتور ارحيل الغرايبة هذا هو الاسلام الذي نريد وليس الاسلام الذي يفصله الاخرون حسب اهدافهم وهواهم . مرة اخرى شكرا لك على هذا الطرح الرائع والجميل .

  • 10 البدارين 21-01-2013 | 02:25 PM

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اخي الفاضل د ارحيل
    اني احبك في الله
    انا مسلم واعتز وافتخر واحب الهي وديني ورسولي
    المهم الان المراجعه ونقد المسيره لانه وبصراحة تامة ويشهد الله ان الامور والتي تخص شأن جبهة العمل الاسلامي في تراجع ملفت للانتباه
    راجيا منك ايها الاخ الفاضل ان تستدرك الامور قبل فوات الاوان
    ونحن نشعر انك ومع بعض اخوانك تسيرون في خط جديد
    واقول لك بصراحة انه الان بدات علامات الكره للجبهة
    ارجو منك ان تضع الامور في نصابها وتضع ر}ية جديده
    واقول لك ان محبيك ومقدريك والمرتاحون لطرحك كثر
    بالتوفيق ا

  • 11 نضال 21-01-2013 | 03:03 PM

    كل التحيات للدكتور على الطرح الحضاري للاسلام احق

  • 12 المهندس حمد العمايره 21-01-2013 | 05:36 PM

    لقد ارحتنا يا دكتور ارحيل من الرد على همام سعيد ,,, نحن معك في هذا الطرح وسنكون عونا لك ان شاء الله

  • 13 معاوية محمد الضلاعين 22-01-2013 | 12:38 AM

    الدكتور رحيل يؤطر فكر الاخوان النقي بطرحه الجرئ ولذلك هو وكما اكدمن قبل ليس منشقا بمبادرته كما كانت.. تروج لذلك بل مجددا فالماء الراكد يصبح اسن


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :