facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





نجحت الدولة، وفشل المجتمع


ناهض حتر
26-01-2013 05:42 AM

النظام الانتخابي بالقائمة النسبية على المستوى الوطني نظام ديموقراطي حديث اقترحته نخب المعارضة وطالبت بشموله 50 بالمائة من المقاعد النيابية. استجابة الدولة كانت جزئية، فاعتمدت ذلك النظام لـ 27 مقعدا في دائرة وطنية كان من المفروض أن تكون متنفسا لتمثيل الاتجاهات السياسية. فكيف تعامل المجتمع الأردني مع هذا النظام؟ الجواب: أخضعه للمنظومة العشائرية.

مبكرا، فكرت الروابط القرابية والجهوية، في أفضل الطرق للإفادة من نظام القائمة النسبية لمضاعفة تمثيلها في البرلمان، فذهبت إلى تأسيس قوائم ذات تكوين عشائري وجهوي واتني في هجمة ضاعفت عدد القوائم المتوقعة من 7 ـ 8 قوائم تمثل التيارات السياسية إلى 61 قائمة يمثل معظمها روابط قرابية وجهوية أو تحالفات من هذا النوع ، وتهتمّ، بالطبع، بنجاح رؤوس القوائم لا غير؛ ليست مسيّسة ولا تتبنى برامج سياسية ولا تعبر عن تيارات ولا عن قوى اجتماعية، بل عن دوافع قرابية وجهوية.

بالنتيجة، خسرت القوائم الحزبية والسياسية، كليا أو جزئيا (حصول حزب كبير كالتيار الوطني على مقعد واحد هو خسارة من الوزن الثقيل)، بينما نجحت القوائم العشائرية مع اختراقات محدودة للقوائم التي تمكنت من جمع موارد مالية كافية للقيام بحملات مؤثرة أو شراء الأصوات.

إلى أي نظام انتخابي ذهبنا، مهما كان حديثا وتقدميا، سنظل نواجه حقيقة أساسية؛ وهي أن المنظومة العشائرية ستحوّره وتحوّله إلى خدمة أغراضها. وهذا ينطبق، بالتمام والكمال، على الجزء الفلسطيني من المجتمع الأردني، ذلك أنه من الواضح أن هذا الجزء قد تأردن، وخضع، بدوره، للمنظومة السياسية العشائرية ذاتها؛ فالأردنيون ـ الفلسطينيون الذين حققوا الفوز في الانتخابات (بنسبة 25 بالمائة) هم أولئك المنظّمون في أطر قرابية وجهوية، وليس أولئك الذين يمكن وصفهم بأنهم متمدينون.

في المرتبة الثانية، نواجه مشكلة الموارد المالية. المال لاعب رئيسي في الانتخابات. ولا نتحدث، هنا، عن شراء الأصوات فقط (تبين أن المجتمع الأردني لا يعتبر هذه الممارسة سلبية، بدليل الإقبال على الاقتراع لمتهمين، رسميا، بهذه الممارسة)، بل نتحدث عن الكلفة الباهظة لأي حملة انتخابية قادرة على اختراق القيود القرابية والجهوية. وقد أصبح واضحا أنه لا توجد مصادر تمويل اجتماعية محلية للتيارات السياسية الجديدة، مما يعني أنها لن تكون قادرة على اختراق البرلمان أو التأثير في العملية السياسية.

ولا نقفل من دون الإشارة إلى مستجد يتمثل في دور الفضائيات المحلية في إحداث اختراقات نيابية ـ ولو محدودة ـ لكن الفضائيات تحتاج إلى تدفقات مالية لا تتوفر للقوى التقدمية.

بالمحصلة، نستطيع القول إن الدولة نجحت في تنظيم انتخابات ذات صدقية، لكن المجتمع الأردني فشل في الانخراط في عملية انتخابية تنتهي بتمثيل قواه السياسية الحية. ومع برلمان لا يضم ممثلي الحركة الشعبية، فإن الممارسة السياسية الوحيدة الممكنة بالنسبة للقوى الوطنية والتقدمية هو الشارع.

والمفارقة التي سنعيشها، حالما ينتهي موسم الانتخابات، هي أن القوى المؤثرة فعلا في الصراع السياسي ستكون خارج العملية السياسية الرسمية؛ فالقادرون على الحصول على مقاعد نيابية لا يستطيعون القيام بمهمات تنظيم المبادرات السياسية والتحشيد الجماهيري، بينما القادرون على القيام بهذه المهمات لا يستطيعون، بسبب القيود العشائرية والجهوية وشح الموارد المالية، تحقيق نتائج برلمانية .

nahed.hattar@alarabalyawm.net
العرب اليوم




  • 1 محمد الحويطي 26-01-2013 | 02:22 PM

    كل الاحترام للاستاذ ناهض حتر

  • 2 رائد الناصر 26-01-2013 | 02:23 PM

    ناهض!!!!!!! لو ما كتبت احسن

  • 3 ناصر 26-01-2013 | 02:58 PM

    المحرر....نعتذر

  • 4 مراد 27-01-2013 | 02:38 AM

    كل كلمه تعبر عن حالنا , شكرا لك . اذن نحن في وضع مأساوي ولا امل في نهضه طالما نلتم على ابن العم وابن الخال والبلد آخر ما نفكر به .

  • 5 خالد عبيدات 27-01-2013 | 03:06 AM

    روح ..روح...

  • 6 وليد الضمور 27-01-2013 | 03:10 AM

    نعتذر

  • 7 جريس حداد 27-01-2013 | 03:10 AM

    نعتذر

  • 8 غالب علوان 27-01-2013 | 04:21 AM

    اللذين صوطوا في الانتخابات هم اردنيون سواء من غربي النهر او من شرقية.دائما تعزف على الاوتار كفاك.وكم اخذت قائمة الحراثين؟

  • 9 خالد 27-01-2013 | 05:20 AM

    اذا فازوا اليساريين بتقول فازوا بارادة الجماهير الواعية والحية واذا رسبوا بكون المجتمع متخلف !! اسطوانة اليساريين دايما العيب من الشعب او الطقس او المؤامرات

  • 10 اردنية 27-01-2013 | 05:59 AM

    فعلا قلت الحقيقة - هكذا هي الانتخابات - والمهم ان الحكومة كانت صادقة في وعودها من ناحية المصداقية والشفافية والنزاهة وان كان هناك بعض الاخطائ خارج مكاتب الاقتراع حسب ما افادت لجان مراقبة الانتخابات - نتمنى ان يكون النواب على قدر المسؤولية

  • 11 اردنية 27-01-2013 | 05:59 AM

    فعلا قلت الحقيقة - هكذا هي الانتخابات - والمهم ان الحكومة كانت صادقة في وعودها من ناحية المصداقية والشفافية والنزاهة وان كان هناك بعض الاخطائ خارج مكاتب الاقتراع حسب ما افادت لجان مراقبة الانتخابات - نتمنى ان يكون النواب على قدر المسؤولية

  • 12 كمال 27-01-2013 | 06:50 AM

    مشكور وما قصرت - دود المش منه وفيه ... على رأي المصريين

  • 13 فنطول 27-01-2013 | 06:58 AM

    سلملي

  • 14 تيسير خرما 27-01-2013 | 07:04 AM

    مقاطعة تسجيل الانتخابات حددت حجم الإخوان المسلمين بثلاثين بالمئة، ومقاطعة مسجلين الذهاب للانتخاب بينت عدم رضا ثلاثين بالمئة آخرين عن نظام الانتخابات، ونجاح نواب بأقل من عشرة بالمئة من أصوات من انتخبوا حددت تمثيلهم للشعب بثلاثة ونصف بالمئة بحد اقصى وهي نسبة فرضها قانون الوصول لمجلس النواب فتجاوزت المعارضة تسعين بالمئة، والحل يكمن بخلق توازن بإعطاء أغلبيةً مجالس الوزراء والأعيان والقضاء لنخب من الإخوان المسلمين والسلفيين والحراكات عن طريق التعيين ليستلموا المسؤولية تحت طائلة محاسبة وإقالة.

  • 15 .. 27-01-2013 | 08:37 AM

    في الوطن .. كلشي ممكن وبصير

  • 16 .. 27-01-2013 | 08:56 AM

    الدولة لم تنجح إلا في ..

  • 17 القناص 27-01-2013 | 09:20 AM

    يا ريتك ما كتبت ..

  • 18 قشوع 27-01-2013 | 09:56 AM

    ليش ما تحكي إنه الدولة هي اللي دفعت أو سمحت للأشخاص بتشكيل قوائم
    يم هسة صار الحق عالمجتمع.
    مش لهالدرجة .. يعني.

  • 19 صقر 27-01-2013 | 10:28 AM

    أتمنى على كاتب .. أن يعفينا من تحليلاته ..

  • 20 مواطن 27-01-2013 | 10:53 AM

    يعني واضح من بعض التعليقات ان هناك فئه كبيره من المواطنين لايستطيعو استيعاب الفكره السياسيه لان كلام الاستاذ ناهض له دلالاته الكثيره والكلام حمال اوجه اما ان نقف في صف الدوله فورا او لصالح من نجحوا على حساب الاخرين فهذا ضعف نظر وقصور عن استيعاب المطلوب من الكلام

  • 21 مواطن 27-01-2013 | 10:53 AM

    يعني واضح من بعض التعليقات ان هناك فئه كبيره من المواطنين لايستطيعو استيعاب الفكره السياسيه لان كلام الاستاذ ناهض له دلالاته الكثيره والكلام حمال اوجه اما ان نقف في صف الدوله فورا او لصالح من نجحوا على حساب الاخرين فهذا ضعف نظر وقصور عن استيعاب المطلوب من الكلام

  • 22 اردني من الاصول 27-01-2013 | 11:10 AM

    اثبت الشعب الاردني العظيم من العشائر والقبائل والفلاحين والحراثين انهم اصحاب وعي و زكاء ... ارجو من الجميع الاحتفال بهذ العرس الديمقراطي ..
    يااخوان انظروا حولكم واحمدوا ربكم مسلم ومسيحي وليبقى الهاشميون تاجا على رؤس الجميع .

  • 23 حسين الغرايبه 27-01-2013 | 05:56 PM

    لقد فشلت الدوله يا استاذ حتر ...الا تنسى يا استاذي الكريم بان الدوله جرفت الحياه السياسيه والحزبيه على مدى عقود وخلقت احزاب سياسيه بلا رؤا ولا اهداف ولا قواعد شعبيه .الاتعترف يا استاذنا الكريم بان الانتساب للاحزاب كان تهمه تلاحق عليها امنيا الم يلاحق الشيعيون والاخوان المسلمين والبعثيون ......الخ الخ الاحزاب التي صنعتها الحكومه احزاب كرتونيه ورقيه ليس لها قواعد شعبيه .من الذي اصل وجذر للعشائريه.... ؟ اتريد من الشعب في يوم وليله ان ينبذ العشائر

  • 24 ابو رمان 27-01-2013 | 10:42 PM

    نجحت الدولة، وفشل .....

  • 25 على رأي المثل : اللي بالقدر بطوله المغرفة . 28-01-2013 | 12:50 AM

    مجلس عشائر وعائلات وقبائل ! لن تتغير هذه المنظومة لمئة سنة قادمة.

  • 26 أحمد الرفايعة . سلطنة عمان 28-01-2013 | 01:05 AM

    هذه الانتخابات كشفت الوزن الحقيقي للقوى السياسية التي شاركت فيها ، وهي تؤشر على أن اليسار الديمقراطي الذي يمثله الاستاذ ناهض لم يحصل إلا على 8 آلاف صوت في حين تحتاج القائمة الانتخابية إلى 40ألف صوت للفوز بمقعد من المرحلة الأولى للفرز . وهذه النسبة مرشحة للانخفاض لو شاركت المعارضة في الانتخابات . أتمنى بعد اليوم أن لا يتكلم الأستاذ ناهض باسم الأردنيين وأن لا ينصب نفسه مدافعا عن حقوقهم لأنه باختصار لم يحصل على ثقتهم ، ولم يفوضه أحد ليتحدث باسمهم ، وهارد لك أستاذ ناهض .

  • 27 حسن 28-01-2013 | 02:22 AM

    .....

  • 28 المصري 28-01-2013 | 02:33 AM

    قائمة "أبناء الحراثين".... فشلت .....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :