facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سامي .. الرّحيل المّر


29-01-2013 03:56 AM

أسوأ ما فينا أننا لا نتكلم عن الشخصيات إلا بعد موتهم ، ولا نهتم بهم إلا بعد رحيلهم ، ولا نفتقدهم إلا بعد فقدانهم ، وها نحن نعود الى سيرة الجفاء التي ذبنا فيها دون أن ندري ، نعيب عليها ومن فيها ونحن جزء منها ، فحتى ما إذا انتصبت الشواهد فوق القبور ، خرج من داخلنا الطفل الذي يبحث عن أصدقائه حين يفتقدهم بحسرة ، ليحاور أحد الرفاق الذي قرر يوما أن يحذفه من ذاكرة المكان والزمان ، لنفرط بوتدٍّ لا نقيم له وزنا حتى إذا ما عصفت ريح الفاجعة أدركنا أن الخيمة فقدت وتدا مهما لتبقى منتصبة!
كالهارب من الرمضاء للنار ، جاء لاجئا ثقافيا معيشيا من مفرق الصحراء إلى صحراء عمان ،حيث لا جود ولا عود إلا لمن تلون بكل لون يرغبه السادة المتعطشون لشرب دماء النميمة وأكل لحوم الدسائس ، وطبخ المؤامرات ضد بعضهم البعض ، وحتى تستطيع الجلوس بينهم عليك أن تكون مثلهم ، وهذا ما دعاه إلى أن يعود بدويا مرتحلا ما بين طرف وطرف وما بين مسكن ومسكن ،ليهرب من صراع إلى صراع آخر ، ليجد ذاته على أي جنب .
جاء الرجل يحمل حلمه بالخلاص ، ولم يدّر أن الطريق الخلاص سيخلص عليه يوما ما ، فمنها استجمع قواه ليتزوج ويكون أسرة ، ثم تأتيه كنده التي كانت يمينه الذي يقسم به إذا ما اضطر إلى اقناعنا يوما بتصديق رواية صادقة ، فأشركنا بحبها دون أن يدرك .
ذلك سامي الزبيدي إبن البادية المظلومة الظالمة ، المطرودة الطاردة ، الموحشة المتوحشة ، يفرّ منها كل عصفور يبحث عن حرية التغريد بلا قيد ولا توابع أهلية أو عشائرية محبطة ، فحط في عمان التي أغرت كثيرين غيره ، ثم لم تسامحهم ولم تغفر لهم خطيئة القفز من فوق أسوار التجار وحيتان السياسة ، فطحنت كل من حاول أن يكون مستقلا برأيه ، داعيا الى وحدة الدم والتراب والمصير ، فلا تركتهم لمعيشتهم ولا أعطتهم حق العيش في منافسة شريفة ، وكان القرار دوما معي أوضدي ، وهذا غير موجود في قاموس الطيور التي تعشق حرية التغريد خارج السرب .
أكتب هنا ، في ذات المكان الذي طالما كان يكتب فيه زميلنا الذي رحل إلى جوار ربه وأسرته بأكملها وشقيق زوجته ، الذين قضوا بحادث سير مجنون كجنون قانون السير القاصر وتطبيقاته المتخلفة ، حادث مفجع قض مضاجعنا بخبره ، وأبكانا رغم إيماننا بقضاء الله وقدره ، فكانت حبكة رحيله وأطفاله وزوجته وصهره ، حبكة رواية البؤس وحياة العذاب ما بين معانق ومفارق ، سقطت على رأسي كصعقة لم أستفق من هولها إلا بـ : إنا لله وإنا اليه راجعون ، سامحك الله وغفر لك وجمعك وعائلتك في رحمة الله جميعا فنحن لم نلتق على ابتسامة منذ ما يقرب السنتين .
من الصعب جداً أن تكتب عن شخص تقابله انت في الطرف الأخر من الفكرة ، أو على النقيض من الحكاية رغم قربك منه يوما ما ، وما يزيد الأمر صعوبة أن تتفارقا لسبب لا تعرفه ، وهذا ما جرى لي مع الزميل الراحل سامي الزبيدي الذي سيترك بلا شك مكانا في ساحة الرأي والرأي الآخر بلا أدنى شك
سامي ما كان ليصّغر خده يوما لخصم ، ولكنه أسلم صاغرا للحق حين كتب له أن يجمع متاع الدنيا على ظهره ويخرج منها بلا وداع ، رحل رحيلا مرا أمر من قطران هذه الأيام التي لا تجد فيها من يصادق بإخلاص ولا من يخاصم بفروسية ورجولة ، رحيلا كرحيل الطيور المهاجرة حين يقتنصها صياد مختبىء لا يقيم لعناء السفر مكانة ولا شفقة .
عرفته متأخرا ، ولازمنا ثلاث سنوات ، مليئة بصخب حروب طواحين الهواء السياسية ، لم أكن صديقه ولا عدوه ، لا خصمه ولا حليفه ، كان دافئا ثم ثائرا فجأة دون مقدمات ، مشاكسا يحب الطريق ذو الإتجاه الواحد ليسير فيه عكس السير بكل مخاطرة ، لأنه رأى هدفا في نهاية ذلك الطريق ، ولا يهتم أن لم يجد ، فتراه عاد من جديد عبر ذاك الطريق ليبحث عن آخر .
ستة أيام وصورته تطاردني كشبح يطارد طفلا أرعبه كابوس مخيف ، كل يوم أتخيل صراخ أطفاله لحظة ابتلاع الموت لهم تحت صفيح مركبته التي ابتاعها بعد بحث مضّن عن ثمنها، وأتخيل صرخة ليس لها فم انطلقت من زوجته أم خالد ، وأتخيل عينيه وقد غارتا محاولا الدفاع عن أفراخه الذين رحلوا معه إلى عالم الغيب والشهادة الرحمن الرحيم
رحل سامي وفي صدره لوعة ظلم ذوي القربى في وطن دافع عنه بشرف ، رحل وعلى صدره كنده الحبيبة وشام البريئة وخالد وزوجته الرفيقة التي تحملت معه بناء هيكل الفوضى لتجعل منه بيتا يضم أسرة فيها عين تدمع وعين تبتسم ، وبين عناق وفراق ، نحرّ الطريق الى عمان آخر جوادٍ كان الزبيدي يحلم بأن يمتطيه لرحلة جديدة ، فكان الأجل أسرع من الأمل .
فوداعا ياسامي ، يا خالد ، يا أم خالد ، يا شام ويا خالهم الوفيّ ، ووداعا يا حسرة الوداع المرّ يا كنده !
Royal430@hotmail.com
عن الراي.




  • 1 الحزينة 29-01-2013 | 04:53 AM

    كلام في غاية الروعة ... ابكيتني .... الله يرحمهم جميعا

  • 2 اردني 29-01-2013 | 04:55 AM

    شئ محزن جدا

  • 3 حسين العبادي المانيا 29-01-2013 | 05:15 AM

    الله الله يا بن الفايز على هذه التراجيديا الحزينه....انا لله وانا اليه راجعون اللهم ارحمهم واجعل مثواهم الجنه

  • 4 حسين العبادي المانيا 29-01-2013 | 05:15 AM

    الله الله يا بن الفايز على هذه التراجيديا الحزينه....انا لله وانا اليه راجعون اللهم ارحمهم واجعل مثواهم الجنه

  • 5 اشرف الغزاوي 29-01-2013 | 05:22 AM

    وداع علقم ............

  • 6 اشرف الغزاوي 29-01-2013 | 05:22 AM

    وداع علقم ............

  • 7 دز مؤيد شواقفه 29-01-2013 | 05:58 AM

    ابدعت يا أستاذ فايز
    رحمهم الله اجمعين

  • 8 خلف الطاهات - جامعة اوكلاهوما 29-01-2013 | 06:03 AM

    ابدعت اخي فايز.. هذا طبع الخيل الاصيلة "وفية"..الله يرحمهم ويحسن مثواهم..

  • 9 محمد الريماوي 29-01-2013 | 07:29 AM

    والله ما غابوا عن بالي منذ أن قرأت الخبر وأنا أتخيل كيف كانت ردة فعل والدهم ووالدتهم ففي كل مرة أقرأ فيها لمن كتبوا عنهم ( سكجها، وخريسات، وقمش،والبدارين، والفايز، ) تغلبني دموعي في وصلة من البكاء وأنا والله مارأيتهم ولا أعرفهم لكنه الموت الذي يقهرنا ويغلبنا ويهزمنا رحمهم الله جميعهم فقد أبكونا واوجعونافي رحيلهم

  • 10 الى رحمةالله الواسعه 29-01-2013 | 10:01 AM

    يارب اغفر لهم وارحمهم رحمة واسعة وتجاوز عن سيئاتهم وادخلهم جنات النعيم بلا حساب وجميع امواتنا المؤمنين والمؤمنات. والمسلمين والمسلمات اميييييييييين يا رب العالمين

  • 11 متابع 29-01-2013 | 10:26 AM

    أسوأ ما فينا أننا لا نتكلم عن الشخصيات إلا بعد موتهم ، ولا نهتم بهم إلا بعد رحيلهم ، ولا نفتقدهم إلا بعد فقدانهم .

    لست أدري ماذا اقول واعلق سوى أنت دوما مبدع ، ابكيتني فعلا بوصف لما كان عليه سامي و علاقته بك وبكل زملائه من اهل الصحافة و الاعلام اللذين كتبوا بعدما فقدتموه (فقدناه) . لست من اهل الكتابة لكن تابعت غالب المقالات في غياب سامي وتأثرت بكل مقالة د منها.رحمه الله واولادة وزوجتة و نسيبه،و خالص المواساه لكل من أحبه و عرفه .

  • 12 مواطن 29-01-2013 | 10:46 AM

    إلى رحمة الله تعالى يأستاذ سامي ,ونطلب لك الرحمة والغفران وأن تكون برفقة الصالحين من أمة محمد صلى الله عليه واله وسلم,وسنبقى نستذكر دائما رجلا صحفيا أردنيا صادقا حرا رغم ماعاناه وزملاؤه .

  • 13 ابو سالم 29-01-2013 | 11:46 AM

    وداعا يا سامي .......................... ابكيتني يا ابو خالد في هذا الصباح الماطر وابتهل الى المولى عز وجل ان يرحم الاخ سامي وعائلته وان يدخلهم فسيح جناته
    ان لله وانا اليه راجعون

  • 14 احمد الاحيوات 29-01-2013 | 11:52 AM

    رحم الله سامي وغفر له ورحم اسرته وانا لله وانا اليه راجعون

  • 15 اروى عربيات 29-01-2013 | 12:12 PM

    انالله وانا الية لرجعون رحمة الله عليهم جميعا

  • 16 مهاجر 29-01-2013 | 12:31 PM

    الى رحمة الله يا سامي وآل سامي, والله العظيم أنك أبكيتني بكلامك و خصوصا فقرة (كل يوم أتخيل صراخ أطفاله لحظة ابتلاع الموت لهم تحت صفيح مركبته التي ابتاعها بعد بحث مضّن عن ثمنها، وأتخيل صرخة ليس لها فم انطلقت من زوجته أم خالد ، وأتخيل عينيه وقد غارتا محاولا الدفاع عن أفراخه الذين رحلوا معه إلى عالم الغيب والشهادة الرحمن الرحيم ).
    فجزاك الله خيرا يا إبن العم وإنا لله وإنا إليه راجعون.

  • 17 علي صالح 29-01-2013 | 12:40 PM

    والله يا فايز اننا على سامي محزوزنين ولكن لا نخالف ارادة الله ونقول انا لله وانا اليه راجعون، والله مقال يستحق التوقف عنده كثيراً….

  • 18 عمار القيمري 29-01-2013 | 12:58 PM

    تغمد الله الفقيد برحمته . أما انت يا أستاذ فايز الفايز ما أروعك وأما أجمل ما تكتب لك كل الشكر و المحبة والتقدير

  • 19 عماني 29-01-2013 | 01:08 PM

    أنا لله وأنا اليه راجعون ، رحم الله الزبيدي وعائلته .


    ستظل عمان الجنة والجنة عمان ، عمان الوردة والوردة عمان ، ليش يا صاحبي ، كل العالم يفتخر بعاصمة بلاده إلا نحن نريد ان نراها بالنظارة السوداء ! لماذا لماذا لماذا !؟؟ دائم الانتقاد انت لعمان لماذا لماذا لماذا ،

  • 20 الباديه الشماليه 29-01-2013 | 01:18 PM

    رحمة الله عليهم جميعا وجزاك الله الخير يا ابن الاصل

  • 21 عاطف راشد المناصير 29-01-2013 | 01:20 PM

    بداية ايها البدوي المسافر على متن القوافي ذكرتنا بفايز خالد الفايز عام 2008_ 2009 عندما ثار قلمه وفاض مداده فعم جنبات الوطن واعتلى صهوة خيره خيل الوطن دفاعا عن الاردن منذ بدء شرارة البيع والتفكيك لمقدرات الوطن الاشم, تعود اليوم لتبكينا على فقد الزميل ابو خالد رحمه الله وسافرت بنا بعيدا وفجرت المآقي والمحاجر دموعا حرى على عصفور اردني غرد على اسوار الوطن فمات رحمه هو وافراخه الصغار رحمه الله تعالى واسكنه الجنان مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا ... عد والعود احمد ايها الفائز بحب الاردنيين

  • 22 نجوى 29-01-2013 | 02:25 PM

    صدقا انا ما بعرفه صدقا مرة او مرتين حضرت اله لقاء مع الدكتورة رولا الحروب على قناة جوسات .... لكن هاد الشخص اثر في نفسيتي عالاخر كان يوم الخميس من أسوء اللحظات لمى قراة الخبر على المواقع الالكترونية و الفاجعة الاكبر لمى عرفت انه هوي واولاده ومرته واخو مرته عنجد انقهرت بكيت .. ولليوم عنجد كل مقال بكتبها احد الزملاء عن هذا الشخص تتسارع اصابعي وعيوني لقرأته الله يرحمك يا سامي انت وكل اولادك ومرتك واخوها والى جنات الخلد يا رب و الله يصبر اهلك على مصابهم وانا لله وانا اليه راجعون

  • 23 زياد خازر المجالي 29-01-2013 | 03:19 PM

    صدقت يا أخ فايز ، فمع إيماننا بقضاء الله وقدره ، فقد جرحنا عميقاً موت سامي وعائلته بهذه الطريقه.
    كعادتك، عميقٌ ومبدع ، وما كنت أتوقع أن أحد أكثر كاتبين أجلهما سيقوم بنعي الآخر ، له واسع رحمة القادر ، ولك طول العمر بإذن الله.

  • 24 الى 8 29-01-2013 | 03:33 PM

    يا رجل اتق الله مال عمان ومال مقال الرجل انت صاحي

  • 25 محمد الى رقم 12 29-01-2013 | 04:09 PM

    لو قرأت المقال صح بتعرف رد رقم 8

  • 26 zooz 29-01-2013 | 04:15 PM

    الموت لا يوجع الموتى....الموت يوجع الاحياء....

  • 27 سامي العبادي 29-01-2013 | 04:48 PM

    رحمه ألله وأسرته التي قضت معه فهي حكمه من الله فعلا ابكيتني يا أيها المبدع ...لقد احترم ناه في حياته سامي وبعد رحيله اللوم لن ننساه مع انني شخصيا لا اعرفه ولكني اتتبع قلمه وحديثه ألدا فيء الصادق عسى الله ان يغفر له ذنوبه ويتقبله في الصالحين ........احيانا أيها الكاتب تكون لدى الرجل دمعه حقائبه ولا تستطيع الانسياب ولكنك أيا الوراثي لسامي قد أنزلت من عيني بدل دمعه شلال دموع فلله درك

  • 28 عالمكشوف / منذر العلاونة 29-01-2013 | 06:23 PM

    نعم الموت حق سواء كان بالجلطة او المرض او بالسحق من خلال سائق طائش .اخر او من خلال طلقة رصاص طائشه من احدهم في مناسبه فرح تافهه.اطلقت بمناسبة نجاح بالثانويه الراسبه او الناجحه او بمناسبة فوز مرشح من الاصل ساقط او مناسبة عرس بعد نهايته باسبوع ) ينتهي بالطلاق اما عن زميلنا وكامل اسرته الشهيده شهيدة الحادث المفجع رحمهما الله بودي ان اقول اخي الفايز (اخونا سامي واسرته شهداء ..) واعتقد انهم ارتاحوا.؟ وهم مجتمعين في بيت واحد.ولم يتفرقوا كباقي الاحياء في مجتمعنا مع الاسف .هنيئا لهم وكلنا ورائهم..؟

  • 29 ا 29-01-2013 | 06:59 PM

    انا لله وانا الية لراجعون

  • 30 محمد العدوان 29-01-2013 | 07:27 PM

    الى الاخ الاستاذ منذر العلاونة أبدعت بتعليك على هذا المقال ودائما تبدع ورحم الله العائله.

  • 31 الزعـــــــبي 29-01-2013 | 10:06 PM

    دائما انت وفيا يا ابن الفايز...ووداعك فيه الكبرياء والصدق..

  • 32 سامي الضمور 29-01-2013 | 10:27 PM

    رحمك الله يا سامي كم آلمني رحيلك وكم سنفقدك ولكن لاحول ولا وة الا بالله

  • 33 مومني 29-01-2013 | 11:20 PM

    لقد قرأت جميع المقالات التي ترثي المرحوم وكلها مؤثره
    ولكن لم يتطرق احدهم الى قوانين السير والعقوبات على المخالفات المتحركة والتي تصلح فقط في حالة استبدال السيارات والشاحنات بالحمير والجمال.
    لماذا لا يقوم الكتاب المؤثرون امثالكم بحملة من اجل تغيير قوانين السير والضغط على نواب الغفله من اجل وضع قانون سير متطور وشديد العقوبة. لقد ثبت بالوجه القاطع ان شعبنا يخاف ولا يتعض .
    في كل مره يقع حادث مروري شنيع يتم انتقاد القوانين وتنشاء حمله لاتلبث ان تختفي ويتم تناسي الموضوع وكأن شيئا لم يكن
    ارجوكم افعلو

  • 34 كوثر صوالحة ـ الدستور 29-01-2013 | 11:46 PM

    كتير مؤثر عن جد رحمة الله عليهم جميعا انا لله وانا اليه راجعون

  • 35 ناصر خالد الساكت 30-01-2013 | 12:55 AM

    اخي فايز الحزن كبير لفقدان سامي الذي كان رمزا من رموز الوطن الاوفياء الذي كان يتصدى للحدث الحدث بكل جرأة مثلك يافايز لا تتوانى عن التصدي لكثير من القضايا الوطنية وكلا بطريقة الخاصة .نم قرير العين ياسامي مادام هناك اصحاب اقلام نظيفة امثال فايز

  • 36 سامي العتيلات/الجامعة الأردنية 30-01-2013 | 01:27 AM

    الله الله على هذا التصوير الحزين لهذه الفاجعة الانسانية والله انني اشهد بحق انك تعرف كيف توظف الكلمات وتختار العبارات فأنت مدرسة يا أخ فايز قلما تجد نظيرها في ايامنا هذه

  • 37 محمد بدر الفايز(ابو موسى) 30-01-2013 | 02:49 AM

    أنا لله وأنا اليه راجعون ، رحم الله الزبيدي وعائلته .

  • 38 طلال الخطاطبه 30-01-2013 | 11:03 AM

    رحمه الله رحمة و اسعه و عظم الله اجر كل من عرف المرحوم و ترحم عليه. فعلا كان المرحوم كما وصفت صورة حية للتناقضات التي يعيشها الوطن منذ سنوات ، تزدهر الأمور و تجدب و أنت لا تعرف كيف ازدهرت و لماذا أجدبت. الله يرحمه.

  • 39 خالد الطوال بني خالد/حوشا 30-01-2013 | 01:36 PM

    رحم الله ســـــــــــــــامي الزبيدي ومن قضي معه والهم ال الزبيدي الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون.....ولك يا شيخ ابن فايز الاعجاب والتقدير احسنت يا ابن الباديه الشماء

  • 40 محمد الحوامده 30-01-2013 | 01:52 PM

    رحم الله الفقيد واهل بيته ورحم الله والديك على هذه العبرات الصادقه

  • 41 ايمان 30-01-2013 | 04:39 PM

    الله يرحمك استاذ سامي جميعنا تألم لفراقك المفجع ، قصة وداع مؤلمة ، اشكرك على هذا المقال الاكثر من رائع فلقد حرك مكامن الوجع فينا

  • 42 تمارا 30-01-2013 | 05:15 PM

    القلب يسكنه الالم وداع مؤلم وخبر تلقيناه بشكل مُحزن ،رحمك الله استاذ سامي انت وزوجتك واطفالك. استاذ فايز مقال حمل في داخله مضامين في غاية الاهمية عليه أن لا يغفل الانسان عنها في ظل عجلة الحياة السريعة هذه اهمها ذاك المضمون الانساني .. وأن لا ننسى ونغفل بان هذه الدنيا دار فناء لابقاء وجميعنا سنرحل لذا لنفارق من عرفناهم وعرفونا بأبهى صور الانسانية .. وانّا لله وانّا اليه راجعون

  • 43 زووز 31-01-2013 | 12:26 AM

    الموت لا يوجع الموتى، الموت يوجع الاحياء......

  • 44 اردنية حرة 31-01-2013 | 03:04 PM

    اكتب عن الألم يا ابن الفايز ترى قلوبنا موجوعة

  • 45 عبد الرحيم الزبيدي 31-01-2013 | 06:55 PM

    اقسم بالله العظيم اني مفزوع للكنني عندما قراة هذا المقال احسست ان سامي عايش بكل صراحه انت من اروع الكتاب الذين عرفتهم شكرا اخي الفايز النون الرائع المحترم

  • 46 دعوة في ظهر الغيب 31-01-2013 | 08:34 PM

    اللهم اغفر لهم وارحمهم رحمة واسعة وادخلهم وادخل جميع اموات المسلمين بغير حساب

  • 47 د.مانع الحناقطة الحميدات 31-01-2013 | 09:25 PM

    مقال رائع كالعادة ينم عن صفة يتمتع فيها الاخ فايز وهي صفة الوفاء التي ما عدنا نراها في هذه الايام التي اصبحت كالقطران كما وصفتها. رحم الله سامي الزبيدي وعائلته وانا لله وانا الية راجعون

  • 48 دانا التعامرة 31-01-2013 | 10:46 PM

    شكرا لكم اصدقاء المرحوم سامي لانكم تترجمون مشاعرنا و احزاننا عليه الله وحده يعلم كم المنا الخبر ولكن هذا القدر ولا اعتراض على حكم الله رحم الله سامي و عائلته

  • 49 فارس الناورس 31-01-2013 | 11:57 PM

    انه الفراق واي فراق يا سامي الى جنات الخلد يا فارس الكلمة الجريئه انت واشبالك وزوجك وشقيقه وانت فايز ارجع الينا فنحن مشتاقين لكلمات صادقة كتلك التي خرجت ارجع فرحيل سامي ترك فراغ كبير ارجع من اجل سامي

  • 50 خالد مصطفى قناة / فانكوفر ـ كنــدا. 01-02-2013 | 04:58 AM

    من أجمل ما كتب في هذه الفاجعة التي هزّت مشاعر كل من سمع بها ، ولا أخفي عليك أنني قرأتها لزواري وعلى الهاتف لأصدقاء كثر مثنى وثلاث ، وفي كل مرة ، تضع غصـّة في الحلق ، وان دلت على شيئ ، فانما تدل على أديب مبدع مرهف الحس ووطني يحب أهله وبلده حتى النخاع ، للفقيد وعائلته الرحمة وجنان الخلد ، دام قلمك وابداعك يا ابن البوادي النظيفة ودمتم.

  • 51 ام ازد 01-02-2013 | 12:38 PM

    الوفاء عمله نادره و القلوب هى المصارف وقليله هى المصارف التى تتعامل بهذا النوع من العملات ......

  • 52 متابع 01-02-2013 | 05:30 PM

    نعم وانا اشهد ان المكتوب عنه رحمه الله افضل كثيرا من الكاتب عنه بتواضعه ودماثة اخلاقه

  • 53 صلاح ابوالغنم 01-02-2013 | 09:53 PM

    الله يرحمهم واشكرك يا فايز

  • 54 اسماعيل الزبيدي 02-02-2013 | 01:14 AM

    رحمك الله يا ابن العم سامي الله يصبرنا.

  • 55 ابو جمال 02-02-2013 | 12:50 PM

    الى رحمة اللة انت وعائلتك يا سامي لانك تحبهم رحلت معاهم واللة بكيت لما رايت السيارة يوم وقوع الحادث ولم اعرف وقتها انها سيارة سامي رحمة اللة لقد كان المنظر مروعا ان للة وان الية راجعون

  • 56 مأمون ألشرعه 02-02-2013 | 06:58 PM

    رحم الله ســـــــــــــــامي الزبيدي ومن قضي معه والهم ال الزبيدي الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون اخوك مأمون ألشرعه

  • 57 علي المناصير/الصبيحي 03-02-2013 | 12:41 AM

    أبكانا فراقه وآالمنا فجع المصاب ولكن هي حكمة الله وهو القدر بلا شك فنقف امامه حائرين وحامدين لمصاب جلل...ولا نقول الا كما امرنا الله سبحانه وتعالى"والذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون" والحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه..لمن نرفع التعازي لا نعلم ...لأهله الذين قضوا معه؟ولكني ارفع التعازي الى كل اردني عربي مسلم مؤمن بقضاء الله وقدره والى اسرته الصحفية وفقط الصحفيين الاحرار الذين يكملون رسالة الفقيد ويحملون همه...اللهم ارحمه وارحم اهله واطفاله "طيور الجنة باذن الله" امييين

  • 58 الحلللو 03-02-2013 | 01:00 AM

    مقال اكثر من رائع لاستاذ فايز 0 رساله الى عمون ليش ما في تعليق على الكاتب ناهض 0

  • 59 باسلية صخرية 03-02-2013 | 03:44 AM

    ادميت قلوبنا يا ابن العم لله در قلمك حين يصف الاشياء والاشخاص رحم الله الزبيدي واهلة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :