facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





البرلمان .. جدد ومخضرمون بين الإنقسام والإنسجام .. *منصور العبادي

31-01-2013 09:04 PM

يشهد البرلمان مشاورات نيابية وانقسامات بين الأعضاء واختلافات حول تشكيلة كتل برلمانية هدفها قوة تشريعية ورقابية بين النواب الجدد لاول مرة وبين القدامى ولمن ستؤول رئاسة المجلس السابع عشر فهناك مسؤولية كبرى وملفات عديدة تنتظر ممثلي الشعب الذين أتوا هذه المرة بإرادة شعبية وعبر صناديق الإقتراع لكن تخوف الأعضاء الجدد من خبرة زملائهم القدامى في البرلمان ربما يجعلهم متحفظين بعض الشيء على الاندماج معهم سيما وأنهم متحمسين لبرامجهم الإنتخابية ووعودا قطعوها على أنفسهم تتمثل بالقضاء على البطالة وتشغيل الأردنيين ووتكافؤ الفرص والعدالة وسيادة القانون والقضاء على الواسطة والمحسوبية ومحاربة الشبح الأكبر الفساد...فالمواطن الاردني ينتظر منهم الكثير لذلك يمكن القول أن النواب الجدد المعروفون بالنزاهة والإنحياز للمواطن في مواقفهم لن يرضوا بأن يكونوا مطية لأحد وخاصة لنواب مخضرمين .

هناك قوى كبيرة في مجلس النواب السابع عشر ستحاول تسيير الأمور لصالحها بعيدا عن احتياجات المرحلة وإذا ما نجحت مساعيها ستكون النتائج كارثية على مخرجات المجلس وحتما سيكون عمره قصيرا جدا ولكن يحدونا الأمل أن نرى مواقف وأفعال جريئة ممن عهدنا منهم قولة الحق من خارج القبة وللمثال وليس للحصرالإعلامي الدكتور عساف الشوبكي الذي عرفناه بمواقفه الرجولية في مواقع كثيرة وانحيازه للحق والمظلومين وربما هذا الانحياز جعله في فترة من الفترات من المغضوب عليهم من قبل جهات متنفذة تتخذ قراراتها التعسفية ضد الشرفاء من أبناء الوطن الأحرار لكن اليوم الوضع اختلف تماما فالدكتور عساف نائب تحت القبة وينتظر منه الكثير واجزم بأنه لن يكون إلا كما عهدناه.

أما الإعلامية الدكتورة رولا الحروب التي وصلت للبرلمان بصوت الوطن والمعروفة بمواقفها الجريئة ضد الملوثات التي عكرت مزاج الوطن والمواطن وتمسكها بمبادئ وثوابت وطنية وانتصارها للغلابا ومحاربة المفسدين جعلها محط انظار المواطن الأردني الذي يتوق للإنصاف والعدالة ولذلك نتوقع ان يتشكل ائتلافا نيابيا قويا من الزملاء الأعلاميين وغيرهم ممن يحملون نفس الأفكار والبرامج وهم قادمون من رحم مجتمع يعاني الأمرين البطالة والفساد.

ولا ننسى مواقف بعض رجالات البرلمان السادس عشر الذين تحالف معهم المواطنين - ولا أقول حالفهم الحظ - ووصلوا للقبة للمرة الثانية على التوالي بإرادة الشعب لا بإرادتهم فعندما لم يكن بوسعهم التصفيق بيد واحدة الآن بإمكانهم التحالف ليملأوا الدنيا تصفيقا .

وبالرغم من الالقاب الكثيرة التي أطلقت على المجلس السادس عشر إلا أن المجلس الجديد معقود به الإصلاح ومعلقة عليه أمنيات السواد الأعظم من الفئات المسحوقة من هذا الشعب...فنحن نراقبكم والله يراقب الجميع.




  • 1 الدكتورة لبنى بن طريف 31-01-2013 | 11:39 PM

    كثير من الناس يعقدون الامل على الدكتور عساف الشوبكي وغيره من النواب الشرفاءالذين يخافون على مقدرات الوطن ويحاربون الفساد.... اعانهم الله على ذلك ووفقهم لما يحبه ويرضاه....وحمى اردننا العزيز ومليكنا المفدى

  • 2 ندى 01-02-2013 | 12:38 AM

    جميييييييييييييل

  • 3 ندى 01-02-2013 | 12:39 AM

    جميييييييييييييل


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :