facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





شتّام !


أدهم غرايبة
01-02-2013 06:49 PM

إتخذ أحد المدافعين عن حماس في الأردن قرارا و فتوى سياسية أعلنها الى الأن على صفحات التواصل الاجتماعي مفاده ' أن من لا يقبل بحماس في الاردن فهو مأفون و طائفي و عنصري' و هذا ينطبق على الجميع طبعا طالما انهم لا يقبلون بوجود حماس في الاردن .

يا للهول!
لم يعد عند هذا الكاتب سوى الشتائم ليعبر من خلالها عن مواقفه!

هذا يعني – بحسب الفتوى – أني مأفون . هذا يمكن فهمه ! لكن ما لا يمكن فهمه كيف أكون ' طائفيا ' ؟

حسنا ، إذا نظرنا للتقسيم الديني السائد و أُجبرت على القبول بأني ' سني ' نظرا لأن أبواي كذلك فكيف أكون ' طائفيا ' ؟! سيما أن حماس ذاتها ' سنية ' ؟

و إذا تحررت – بالأصح تجرأت و جازفت - من التقسيمات الدينية و أعلنت انحيازي لإنسانيتي و عقلي و ضميري فاني علماني يحترم كل البشر ولا يقيمهم بناء على دياناتهم و وطوائفهم فكيف اذا أصبح طائفيا و انا لا أقبلها بالأساس.
يا الهي ، ' مأفون و طائفي ' كل من لا يقبل بحماس ... تحديدا على أرض الأردن' ! و قريبا سيصبح ' مأفون و طائفي ' من لا يقبل بتوطين كل الفلسطينيين و اللاجئين السوريين و العراقيين لربما في الأردن و ' مأفون و طائفي ' كل من لا يقبل بإعطاء كل مقاعد مجلس النواب لعمان و الزرقاء ! و ' مأفون و طائفي ' كل من لا يقبل ان تذهب كل الموارد لعمان والزرقاء فقط .

تأملوا في جوهر تفكير هؤلاء، و في عقولهم .. في الواقع من المنصف عدم القول ' عقولهم ' بل الأجدر القول جهازهم العصبي فحسب لأن التكفير الديني و السياسي لا ينم عن عقل خصوصا حينما ينتصر لتنظيم على حساب وطن.
هل أنا و سواي من الاردنيين و الفلسطينيين معا مجبرين على القبول بحماس ليس في الاردن فحسب لا بل على الأرض التي يجب أن تكون عليها ؟
و إذا قبلنا بحماس اليس من العدل و المنطق ان نقبل بسواها من التنظيمات الأخرى ؟ لماذا حماس بالذات و قد عقرت من مد لها يد العون حينما كان نهجها مختلفا!

خالد مشعل مواطن أردني لكنه على رأس تنظيم فلسطيني فكيف نتعامل معه ؟

سؤال موجه للأردنيين و اشقائهم الفلسطينيين،للسياسيين و الحقوقيين ، لدعاة فك الأرتباط، حفاظا على عروبة فلسطين و منعا لأي توتر ديموغرافي في الأردن و لدعاة التوطين و المحاصصة المتآمرين على عروبة فلسطين و عملاء مشروع التفريغ
كيف نتعامل مع تنظيم فلسطيني يرأسه مواطن أردني ؟ أنقبل التنظيم لمجرد تزعمه من قبل مواطن أردني أم نرفض وجود التنظيم على ارضنا – لا التنظيم ذاته – لأنه ليس أردنيا ؟
بالمناسبه انا ضد إبعاد مشعل عن الاردن لأنه مواطن و الدستور نص صراحة على عدم جواز إبعاد الاردني عن دياره لكنها حالة معقدة تلك التي يمثلها مشعل و حماس و يجب ان نفكر فيها بهدوء بعيدا عن اتهامات الاقليمية و التكفير الذي تتحفنا به الجماعات الإسلامية و التوطينية.
من غير المنطقي أنه في كل مره يحضر فيها خالد مشعل لزيارة أقرباءه في الأردن تتحفز الدولة الاردنية بكاملها و على كافة مستوياتها لاستقباله . من غير المنطقي ان تستقبل جهات عليا مواطنا اردنيا لتناقش معه قضايا سياسية تمس الدولة الاردنية بالتفاهم مع التنظيم غير الاردني الذي يتزعمه.

' حماس ' أصبحت بامتياز موضع شك بعدما انحازت لطرف على حساب أخر في سوريا في حين كان بإمكانها أن تكون محايدة ' و تعتبر أن ما يحدث بسوريا شأن داخلي و تحاول قدر الإمكان لعب دورا حميدا لحقن الدم هناك.

كيف أستكين إذا ' لحماس ' في الأردن في ظل علاقة جنينية مع تنظيم الإخوان هنا ؟! و في ظل وضع داخلي ملتهب معرض للانفجار في إي لحظة سيما أن الخطايا السياسية الداخلية الرسمية تتراكم و الاوضاع المعيشية تنحدر.

لماذا نضطر للقبول ب 'حماس ' على أرضنا ؟ فهي ليست حزبا اردنيا و لا يكفي ان يكون زعيمها مواطنا اردنيا ليبرر ذلك سيما انها تبحث عن قبول الامريكان والصهاينة لها كبديل مناسب للمرحلة الملتحية ! أم أن نجاح الصفقة كفيل بإرضاء الجناح الحمساوي المسيطر في جماعة الاخوان و يمهد الطريق لتفاهمات داخلية أخرى و يشكل تعويضا عما فات الجماعة لا يشكل ضربة قوية للتيار الوطني في تنظيم الجماعة المتمثل بمبادرة ' زمزم ' الذي يشكل ازعاجا جديا لمعظم تيارات الجماعة و اجهزة الدولة معا .

لطالما دافعنا عن التفاهم مع ' حماس ' المقاومة من منطلق المصلحة الوطنية المتمثل بنهج ' حماس ' الرافض للتوطين و لإفراغ الضفة و عدم التدخل بالاوضاع الداخلية للدول العربية اما اليوم فمن اواضح أنها اختارت طريقا أخر في ظل أستيلاء الاسلاميين على السلطة في أعقاب ثورات لم يقدموا فيها جرحى و ليس شهداء و وصولوا عبر نتائج صناديق مجتمع يخشى عقاب الله ان لم ينتخب الملتحين !
القبول بوجود حماس موضع شك و مريب حقا و ليس من صالح الدولة الأردنية و لا حتى الفلسطينية سيما أن ' حماس' تريد ان تصبح ' حمام ' ! و من واجب الجهات الامنية – ان كانت وطنية حقا – أن تلجم محاولات أي طرف في الدولة يريد القضاء عليها كليا بعد ان أبدع في نفض جيوبها و تزييف وعي أهلها .

عموما تأملوا بعقلية ' مأفون و طائفي و عنصري ' التي من خلالها نذهب الى جهنم الدنيا و الاخرة معا !




  • 1 رضوان علاونه -جنين فلسطين الحبيبه 01-02-2013 | 07:34 PM

    ياسيد ادهم فكك من تبعية وافكار ...الاردن قصدي ...
    انا لامتدين بالمعنى الصحيح ولا حزبي ولا بثق باي شي يصدر من عرب
    لكن اقل مافيها حافظ على سمعتك وافكارك - وفكك من هالسواليف

  • 2 ريما 01-02-2013 | 08:24 PM

    يا رجل الخمسة عشر صوتا لكتلتك الم تجهلك تعيد النطر بافكارك الفاشية

  • 3 فلسطين لا ينكر فضل الاردنيين . 01-02-2013 | 09:08 PM

    استاذ ادهم , للحقيقة هناك محاولات حثيثه لتشويه خطكم الوطني و تعمد لحرف كلامكم من جات مشبوهه . انا افهمك تماما وفقك الله .

  • 4 اردني 01-02-2013 | 10:05 PM

    احسنت. واصل يا ادهم واصل .

  • 5 ميشيل 01-02-2013 | 10:25 PM

    لايلدغ المؤمن من جحره مرتين٠ وصاحب القرار الاردنى صاحى وواعى والشعب الاردنى يعى الحقيقه ومن تابع حماس ومواقف حماس من الاردن الى غزه والانقلاب على النظام السورى والتنكر له لايثق بها ولابرجالها( وقد صدقت بما كتبت يا سيد ...

  • 6 عقاب العرقوب 01-02-2013 | 11:04 PM

    لسانك حصانك ....

  • 7 محشش 01-02-2013 | 11:20 PM

    مأفون من يريد تحقيق مصالحه على حساب الأردنيين ويتناسى وطنه المغصوب، وعنصري من يتمادى على خوفنا على وطننا، وينكر عليناالمحافظة على هويتنا، وطائفي من لا يحترم المعزّب ويُقر بحقه في وطنه ويريد انتزاعه منه.

  • 8 ..... 01-02-2013 | 11:20 PM

    محفل الأخوان مأفون وخالد مشعل زعيم فلسطيني يجب تجريده من الجنسية الاردنية .....

  • 9 ارحلوا عنا يا .... 01-02-2013 | 11:23 PM

    الغرب خلق إسرائيل ....

  • 10 .... 01-02-2013 | 11:47 PM

    والله ماحدا مأفون غيرهم

  • 11 وفضلنا بني إسرائيل على العالمين 01-02-2013 | 11:56 PM

    معهم حق, إسرائيل والغرب صنعلهم الوطن البديل وطعماهم خبز أمريكي وعمللهم بنية تحتية ومدارس وجامعات وجوازات سفر ووزارات وأعيان وسفراءوتجار أراضي وعقارات.أني لو كنت مكانهم بتخلا عن الأسلام وعن فلسطين

  • 12 ابو رمان 02-02-2013 | 12:53 AM

    ...وانا وكل احرار الاردن شتامون على زعيم عصابة الارهاب في الشام وابواقهالتي هزمها المنتمون حقا لاردن ابا الحسين ولم ينكرو مكارم جلالته ....

  • 13 من ناخب الى ريما 02-02-2013 | 02:15 AM

    اولا هل تعتقدين ان الانتخابات نزيهه اصلا ؟ ثانيا لو كانت ميزانية ابناء الحراثين ربع ميزانية التوطينيين و الفاسدين لحققوا فوزرا كاسحا , ثالثا ما رأيك بما ورد بالمقال و هذا الاهم . فأين افكار الغرايبةالفاشيه ..هل الوطنية الاردنية فاشيه و الوطنية .. صلاة النبي عليها !!!!

  • 14 خوالدة 02-02-2013 | 06:57 AM

    المشكلة انه الصحفي يفترض فيه الحياد
    كل جماعة (,,) مجيشين فيس بوكهم وتويترهم للحشد مع الاخوان وحماس وترهيب كل شخص ضدهم
    ما بعرف هي ..موصيتهم انهم يهجموا على الناس عبرمواقعهم الشخصية

  • 15 ريما الى ناخب 02-02-2013 | 01:35 PM

    يا عزيزي كل ما بني على باطل فهو باطل انا ضد سايكس بيكو الاردن وفلسطين وسوريا ولبنان جزء واحد واصيل في هذا المنطقة ويا ليت تكون تحت الراية الهاشمية

  • 16 عيسى 02-02-2013 | 01:58 PM

    انا لا اثق بحماس ولا فتح ولا غيرها من المنظمات التي تعمل في الخفاء شيئا وتعمل في الاعلام غيره . وهؤلاء ذوو وجهين اي انهم ...ولا يلتزمون بمبدأ لا ديني ولا وطني.
    سواء كان عباس اومشعل او غيرهم فكلهم موظفون لاداء خدمة معينة ..

  • 17 ابو حسن القباوي 02-02-2013 | 05:21 PM

    لا حول ولا قوه الا بالله... متى .... انكم مرفوضون من الشارع وان افكاركم..... ..الفتنه نائمه...؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :