facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حكماء قالوا في الأردن !


د. وليد خالد ابو دلبوح
13-02-2013 02:21 PM

مَن مِن العظماء والحكماء كان أقدر على تفسير الحال السياسي الاردني اليوم؟ اعتقد أن منهم من عجز قلمه وتلعثم, ومنهم من نجح ولكن لم تصل حكمتهم الى الذروة وبحاجة الى سنين أخرى من "الدعك" لتوصيف الوضع عندنا, ومنهم من قال ونجح ببراعة... على كل حال, هذا رأيي فيهم وفي حكمتهم, ماذا عن عنكم وقولكم في قولهم؟!

"اذا أردت أن تعرف ما يحدث في بلدك, فأرحل عنه بعيدا" ... شارل ديغول

لا يمكن أن ترحّل 6 ملايين مواطن يا "أخ" ديجول .. ناهيك عن مشاكل الفيزا, أبعد ما يستطيع أن يرحل اليه الموطن اليوم بدون فيزا هو الزعتري, وان تطلب منّا ذلك حتى نعرف, فنحن نفضل أن لا نعرف ما يحدث, على أن نبقى مهاجرين بعيدا في أوطاننا. فاذا كان الجهل بالشيء أكبر همومكم في السابق, فان العلم بالشيء والسكوت عنه, أعظم مصائبنا وتحدياتنا اليوم. مشكلتنا أننا جميعا منقسم ما بين من يعرف ما يدور وبين من يحاول أن يقنعنا رغم أنفنا ماذا يدور عندنا.

"ليس الأغنياء هم من يستبدون بالشعب, بل الذين يسعون ليكونوا أغنياء" ... ايميرسون

أبشرُك يا أستاذ ايميرسون ... هناك 100 نائب طازة و"طموح"! سكنوا البرلمان قبل أن يقسموا القسم. كثيرا منهم لم يقدموا المناسف الّا لمنسف وخاروف أكبر.... الخاروف قد يكون المواطن الاردني, مسلوغ من ارادته منذ زمن, جاهز للبيع والشراء... وأيضا اقول كم أنت متفائل في أغنيائنا يا ايميرسون, اذ اتمنى أن يكون أغنياؤنا مثل أغنيائكم في التواضع والقناعة والشبع! لقد أصبح الموطن اليوم سلعة وما بين مطرقة الاغنياء وسنديان من يتاجروا بأسمائنا ليصبحوا أغنياء! يعني بالمثل العربي ... "موت وخراب ديار"!

الخاتمة" "احذر من يقرأ الّا كتابا واحدا" ... بنجامين فرانكلين

أبدعت يا أستاذ فرانكلين وهذا حُسن الختام, كون الأردني اليوم أراه حزينا, تائه بين تيارين "متطرفين", ما بين موالاة لا تقرأ الا كتابا تقليديا واحدا ومعارضه لا تقرأ الا كتابا واحدا متذبذبا! وهو ليس من أتباع هذا أو ذاك. كل يتحدث عنه ويتكلم بأسمه وهو كأنه يقف بينهما ينظر مندهشا في وجه هذا ووجه ذاك. فالغلو في الموالاة والمعارضه أساءت كثيرا لطموحات وأماني الشعب الأردني, وأوصلت الأردن الى ما نحن عليه اليوم.

كثيرا من خطاب المعارضة اليوم منفّرة وكأن بعضه "حاقد", وهذا لا نريده, لاننا نسعى نحو معارضة تنتقد وتحب, تنتقد لتبني, تنتقد باسمها لا باسم غيرها, تنتقد لمصلحة الوطن والجميع ... لا لفئة أو جماعة, ولا لاجندة اقليميه او عالمية.

من جهة أخرى, هناك من "الموالاة" , مما يجعلك تنفر وتحجم وتبتعد. سلوك انبطاحي عنيد غير عقلاني, لا يقبل الحوار ولا يتفهم الرأي الاخر, كثيرا منهم يتفنن بالاتجار والمتجارة بالرموز الوطنيه وابتزاز الوطن فيهم, كتابه الانانيه والصوت العالي والجهل والبلطجيه, وهذا الفريق أيضا لا يريده الاردني.

خرّجت الأردن من بطون جامعاتها ومؤسساتها التعليميه, الكثير من الشهادات بمختلف دراجاتها والوانها, ولكنها عجزت للأسف أن تُخرّج معها, القيادات الناضجة الوسطيه العقلانيه والمتزنه. وهنا تبيّن لنا أن التعليم, هو مهم ولكنه ليس كافيا لملئ الفراغ اليوم! لربما هذا يقودنا في توصيف حالتنا الاردنيه, ان رجال الامس بأقل عتاد من التعليم, كانوا اكثر نضوجا واتزانا, جعل منهم ومن الاردن واقفا وصامدا امام جميع التحديات. لا نريد العودة الى الماضي ولا نريد ان ننتقص من التعليم, ولكن نريد شيء من هذا الحاضر وشئ من ذاك الماضي حتى يستقيم امرنا وحتى لا ندع "للحكماء" ان يتدخلوا في شؤوننا ... ويقولوا "ويشمتوا" فينا ويسدوا الينا الحكم بعد اليوم!




  • 1 البادية الوسطى 13-02-2013 | 10:06 PM

    كلام موزون يا كاتبنا والخلاصة رائعة جدا

  • 2 مدارس وجامعات مثل .. 13-02-2013 | 10:54 PM

    نعتذر

  • 3 حموري 13-02-2013 | 11:06 PM

    ان سلوك الموالاة الانبطاحي أسوأ بكثير من خطاب المعارضة المنفر, ثم لامكان للقيادات الناضجة الواعية العقلانية الاّ ماندر, ولا أمل اليوم من جامعاتنا بتخريج القيادات المنشودة, لأن فاقد الشيء لايعطيه !!! ويسلم القلم وصاحب القلم.

  • 4 المنهدس خليل المشاقبه 14-02-2013 | 12:33 AM

    وبعد ذلك اصبح المواطن الاردني (الغلبان) كما يقولها اخواننا في مصر ،اصبح كالمنبت ،لا ارضا قطع ولا ظهرا ابقى....سلم قلمك دكتور.

  • 5 المحامي نصير العوامله 14-02-2013 | 02:49 AM

    هناك من يسقي الشجرة الصناعيه ويجادل بانها سوف تثمر

  • 6 عبداللة سليمان ارتيمة A.IRTEIMEH 14-02-2013 | 02:55 AM

    حقا تستحق القراءة مضمون وخاتمة وشكرا للكاتب الكريم

  • 7 حمزه طلال ابودلبوح 14-02-2013 | 06:12 AM

    كلام رائع يا دكتور واحسنت فيما كتبت

  • 8 حميدي 14-02-2013 | 09:57 AM

    أحسنت الكلام والتعبير يا كاتبنا المبدع والغيور اذا كان في البلد ناس من امثالك الدنيا فيها خير فعلا والله المواطن ظضيع لاهو هون ولا هو هون وسلامه تسلمك

  • 9 عبدالله منيزل خلف الدلابيح 14-02-2013 | 10:25 AM

    هذا الشبل من ذاك الاسد الله يرحم ابوك سلمت يمينك

  • 10 محمد علي 14-02-2013 | 10:53 AM

    برايي ان الموالاة كانت اكثر ديمقراطية وانفتاحا للحوار ووضوحا من المعارضة.

  • 11 خاتمة الكيلاني 14-02-2013 | 03:33 PM

    أكثر من رائع يا دكتور و سلمت يداك

  • 12 فهد البخيت 14-02-2013 | 03:51 PM

    كلام جميل واحسنت يا دكتور في الاختيار فليس غريبا عنك هذا

  • 13 Abdullah Awamleh 14-02-2013 | 07:24 PM

    والله كلام جميل ورائع لأن التعليم لوحدة لا يكفي وانما بحاجة الى رجال ذوو عقول نيرة و حكيمة

  • 14 مجرد رأي 14-02-2013 | 07:57 PM

    شكرا يا دكتور وليد لهذا الطرح الجميل باسلوبه وغايته. في الاردن حكماء وعقلاء وعلماء وفقهاء وامناء وشرفاء وهناك، كاي دولة، فئة ضغيرة بعيدة كل البعد عن الصفات الحميدة. ندعوا الله العلي القدير ان ينير طريقهم ويجعلهم للخير دالين.

    عند تحكيم امر الله وكتابه فلن نغلب في تجاوز اي محنة او اختلاف في وجهات النظر مهما كانت، فالحلول الوسطية لا التشنجية هي الفيصل، كيف لجهة تريد ان تفرض وجهة نظرها وفي الوقت نفسه ليست مستعدة لسماع الاخرين. لا نفقد الامل والله ولى التوفيق...


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :