facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مشّـغل آخر للاتصالات


د. فهد الفانك
15-02-2013 03:19 AM

إذا صح أن النمو المتوقع لإيرادات قطاع الاتصالات لن يزيد هذه السنة عن 1% ، فمعنى ذلك أن هذا القطاع وصل حد الإشباع ، وهذا واضح من كون نسبة انتشار الهواتف في الأردن تزيد عن 100%.

في هذا المناخ تفكر بعض الجهات الرسمية بترخيص مشغل إضافي لمجرد الرغبة في الحصول على قيمة الرخصة ، وإن كان من شأن ذلك الإساءة لاقتصاديات الشركات العاملة في القطاع ، وبالتالي انخفاض حصة الحكومة من الأرباح وضريبة الدخل.

في غياب النمو فإن عمل المشّغل الجديد ليس إيجاد عمل جديد بل محاولة انتزاع جزء من أعمال الشركات الراهنة ، التي بدورها ستحارب المشغل الجديد وتضمن فشله وخسارته كما ضمنت فشل المشـّغل الرابع اكسبرس والمشغل الافتراضي الذي لم نعد نسمع به.

عندما تم الترخيص للمشـّغل الرابع ، احتجـّت شركات الاتصالات ، وضغطت ضد الفكرة ، وعرضت أن تدفع للحكومة 100 مليون دينار إذا لم تسمح بمشغل رابع ليس له لزوم ، لكن هيئة الاتصالات كان لها رأي آخر ، والنتيجة معروفة ، وهي فشل المشروع وعجز المشغل الرابع عن انتزاع جزء هام من عملاء المشغلين الثلاثة ، أورانج وزين وأمنية.

من الواضح أن جميع مبررات فتح الباب للمزيد من الرخص غير متوفرة ، فالمنافسة موجودة بحدودها القصوى ، والتعرفة مخفضة للحد الأدنى ، والمجتمع الأردني مشبع بخدمات اتصالات ذات كفاءة عالية ، وهناك سعة متوفرة للتوسع فيما إذا حدث طلب إضافي.

عندما لا تنمو إيرادات قطاع الاتصالات إلا بنسبة 1% هذه السنة ، فمعنى ذلك أنها في الواقع تتراجع ، لأن التضخم بنسبة 6% يعني أن الإيرادات الحقيقية للقطاع تتراجع بنسبة 5% ، فلا مبرر لزيادة الطين بلة.

قطاع الاتصالات نموذج للاقتصاد المعرفي الذي يستحق التشجيع ، والقيمة المضافة في هذا القطاع عالية جداً ، فإذا كانت إيراداته الإجمالية تتراوح حول 2ر1 مليار دينار فإن القيمة المضافة بشكل رواتب وأجور للعاملين وأرباح للمساهمين ، وإيجارات للملاك العقاريين ، وفوائد وعمولات للبنوك تزيد عن مليار دينار ، أو أكثر من 4% من الناتج المحلي الإجمالي ، أي أكثر من قطاع التعدين.

قطاع الاتصالات في الأردن ناجح بجميع المقاييس ، وهو يقدم خدماته على مسـتوى عالمي رفيع ، وليست هناك شكاوى من احتكار وارتفاع أسعار وسوء خدمة ، فلا داعي لتعريض القطاع لطعنة تثبت أننا لا نطيق النجاح ولا نسكت على ناجح!.

الرأي




  • 1 سمير 15-02-2013 | 09:17 PM

    يبدو انه لك علاقات مع احدى الشركات المشغله وخايف على ارباحها الخياليه تنزل شوي

  • 2 مالك حداد 15-02-2013 | 11:53 PM

    كلام موزون ومنطقي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :