facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





من هم أصدقاء الأردن؟


د. فهد الفانك
23-02-2013 03:24 AM

بأحد المعاني يمكن اعتبار كل دول العالم صديقة للأردن فهو لا يعادي أحدأً ، ولا يدخل في معارك وصراعات ومحاور ، ويعرف حجمه وموقعه الجغرافي وإمكانياته المادية ، ويفضـّل أن تكون علاقاته إيجابية مع جميع دول العالم دون استثناء.
ولكن بمعنى آخر يمكن القول بأن من يعتبرالجميع أصدقاءه ليس له في الواقع صديق ، فهناك فرق بين صديق تجده في وقت الضيق ، وبين العلاقات الطبيعية أو عدم وجود عداوات مع بعض الأطراف.
الأردن له صورة إيجابية مقبولة في جميع دول العالم ، ولكن كم من هؤلاء سوف يهب لنجدة الأردن عند الضرورة.
يحتاج الأردن لعلاقات حسنة مع جميع دول العالم ، ولكن هـذا لا يكفي ، فهو بحاجة أيضاً إلى دولة أو دول صديقة يمكن الاعتماد عليها.
سوريا كانت الصديق المعتمد في عهد حكومة زيد الرفاعي ، والعراق كان الصديق الاستراتيجي في عهد حكومة مضر بدران ، ومصر كانت الصديق الكبير في آواخر عهد جمال عبد الناصر.
ماذا عن أميركا ، هل يعتمد عليها في وقت الضيق؟ وماذا عن الاتحاد الأوروبي ، هل يعتبر الأردن صديقاً معتمدأً فيما يسميه المشرق؟.
لفترة ليست قصيرة شعرنا بالعزلة ، ليس لأن هناك أعداء ، بل لعدم وجود أصدقاء وحلفاء.
ما حدث خلال الأسابيع والشهور الأخيرة هو مد الجسور باتجاه دولتين عربيتين وازنتين ، ُوضعت العلاقة معهما على السكة الصحيحة ، وهما مصر والعراق.
في الحالتين جاء رئيس وزراء البلد العربي الكبير إلى عمان ، وأسهم في إزالة أية التباسات كانت تعكر العلاقات والانتقال إلى جوانب إيجابية من التعاون الاقتصادي والسياسي والمعاملة التفضيلية كما أن زيارات جلالة الملك لدول الخليج تعني الكثير.
يجب البناء على هذه الخطوات الإيجابية ، الأردن بحاجة لمصر والعراق ودول الخليج ، ولديه ما يقدمه لكل بلد عربي ، ويستطيع أن ينتقل من حالة العلاقات الطبيعية إلى حالة الصداقة الحقيقية والاعتماد المتبادل.
الأردن هو العمق الاستراتيجي للعراق ، والعمق الامني للسعودية وجميع دول الخليج العربي ، وتمثل مصر الثقل العربي الذي لا يستطيع أحد أن يتجاهله.
تتميز علاقات الأردن الاستراتيجية مع الأشقاء العرب بأنها علاقة مع دول وليس مع أنظمة ، وأبرز مثال على ذلك علاقة الأردن الوثيقة مع العراق في جميع عهوده الملكية والثورية والبعثية والحالية.

الرأي




  • 1 .... 23-02-2013 | 05:48 AM

    ويبقى السؤال: من هو .....

  • 2 ..... 23-02-2013 | 06:04 AM

    من هو .....؟؟؟؟؟؟؟!!!!

  • 3 شعوب ... 23-02-2013 | 06:50 AM

    بماذا يمكن تعريف ....؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!

  • 4 حموري 23-02-2013 | 06:39 PM

    في الصميم.

  • 5 مدنى 23-02-2013 | 06:42 PM

    لا أعتقد أنه بالإمكان وصف العلاقات الأردنية السعودية بعلاقة صداقة، هناك نوع من المناكفة أحيانا

  • 6 ابو سند 23-02-2013 | 06:55 PM

    لسنا بحاجة لسوريا القاتل بشار .

  • 7 وطن .... 23-02-2013 | 08:30 PM

    الأردن .....

  • 8 بدوي فهمة على قدة 23-02-2013 | 09:38 PM

    اعتقد ان الاردن بخير والجميع يحب هذا البلد ويعتبر صديق للاردن ولكن العنوان جعلني اتسائل من هم اعداء الاردن فوجدت نوعين من الاعداء احدهم خارجي عاقل ومحترم اما الاعداء الداخليين فهم كثر وباعلى المناصب ويجب محاسبتهم

  • 9 بدوي فهمة على قدة 23-02-2013 | 09:40 PM

    اعتقد ان الاردن بخير والجميع يحب هذا البلد ويعتبر صديق للاردن ولكن العنوان جعلني اتسائل من هم اعداء الاردن فوجدت نوعين من الاعداء احدهم خارجي عاقل ومحترم اما الاعداء الداخليين فهم كثر وباعلى المناصب ويجب محاسبتهم

  • 10 سمير شموط 23-02-2013 | 10:02 PM

    ايللي .....

  • 11 لاماء و لاغذاء ولا طاقة 23-02-2013 | 10:22 PM

    ممكن نعرف شو الفايدة من بلد أكثر سكانه .....

  • 12 الحلللو 24-02-2013 | 12:03 AM

    القوه والمال هي التي تصنع الصداقه ما دام لا يوجد قوه ولا مال ماذا تتوقعون ان تحصلوا0

  • 13 الحلللو 24-02-2013 | 12:03 AM

    القوه والمال هي التي تصنع الصداقه ما دام لا يوجد قوه ولا مال ماذا تتوقعون ان تحصلوا0

  • 14 ابو عمر 24-02-2013 | 01:40 AM

    العلاقة مع مصر يشوبها الكثير ومقدم رئيس الوزراءالمصري لم يزيل الالتباس بدليل عودة تقليص الغاز المستورد الى ما قبل الزيارة اما العلاقة مع دول الخليج فهي تاتي وفق التوجيهات الامريكية بدليل تخلي دول الخليج عن الاردن في هذه الفترة الاقتصادية العصيبة مع اني لا الومهم فنحن من جعلنا الاخرين يفقدون الثقة بنا من خلال الفساد المرتبط بالمعونات الخليجية منذ زمن بعيد لدرجة باتت دول الخليج لا تعطينا المعونة نقدا وانما من خلال حزمة من المشروعات التي تصرف عليها وسبق الخليج في هذا المجال القذافي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :