facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أي برلمان هذا؟!


فهد الخيطان
06-03-2013 05:15 AM

الشيء الوحيد الذي أنجزه النواب في الشهر الأول من عمر المجلس، هو تشكيل الكتل النيابية. وها هم يضيّعون هذا الإنجاز بسرعة البرق. الكتل تنهار تبعا؛ بالأمس كتلة التجمع الديمقراطي التي راهن عليها الكثيرون، وقبلها بيوم واحد "وطن"، أكبر الكتل في المجلس. وعلى نفس الطريق سارت كتل أخرى، والبقية تأتي.

المنشقون من عدة كتل أعلنوا عن تشكيل كتلة جديدة يوم أمس تحمل اسم "التغيير". وأخشى أن لا تمر أيام قليلة قبل أن يطالها التغيير.

المجلس في الواقع لم تعد فيه كتل حقيقية يعتد بها. لا يستطيع أي رئيس وزراء مكلف أن يضمن دعم كتلة واحدة؛ فمن يفاوضه باسمها في الصباح، سيجده وقد انشق في المساء.

الانشقاقات والانسحابات من جميع الكتل غير مفهومة أو مبررة، وتقف خلفها دوافع شخصية، وتحركها رغبات البعض في التصدر والوجاهة؛ لا نعرف. كيف نتوقع من نواب انتخبوا في أدق مرحلة تمر فيها بلادنا، أن يطوروا التجربة الديمقراطية، وهم لا يحترمون قواعد الديمقراطية والتصويت داخل كتلهم النيابية؟! من لا تقف الأغلبية مع رأيه ينشق، ويؤسس كتلة جديدة؛ هذا ما حصل في أغلب حالات الانشقاق. وكيف لنواب يفشلون في تأسيس كتل متماسكة، أن نتوقع منهم تطوير نظام داخلي جديد للمجلس، يمنح الكتل الشرعية والدور المطلوب، ويمأسس عمل المجلس ولجانه؟!

لا يدرك المنشقون عن كتلهم الأثر السيئ الذي يتركه سلوكهم هذا على صورة المجلس عند المواطنين، وفي وسائل الإعلام.

تابعتم كيف تعامل النواب مع قرار الحكومة تسعير المحروقات لهذا الشهر؛ صراخ وتطبيل لمدة ست ساعات تقريبا. ومن بين 95 مداخلة، لم نسمع شيئا مفيدا إلا من عدد محدود من النواب، وما تبقى كان مجرد خطابات شعبوية لا قيمة لها.

ندرك أن قدرة الكتل التي ولدت حديثا، وبدون جامع سياسي يجمع مكوناتها، محدودة للغاية. وكان متوقعا أن تحدث بعض الإشكاليات، خاصة في عملية غير مسبوقة كاختيار رئيس وزراء، لكن ليس إلى هذا المستوى من الانهيار الذي نشهده.

والمفارقة أن الخلافات حول اسم الرئيس المرشح لا تحمل أي دلالة سياسية. فالنواب الذين احتجوا على ترشيح كتلهم لرئيس الوزراء عبدالله النسور، بادروا بعد انشقاقهم إلى دعم نائبه عوض خليفات! فما الفرق يا ترى بين الرئيس ونائبه؟!

أراهن منذ الآن أن ما تبقى من كتل لم يضربها فيروس الانشقاقات، ستتفسخ ما إن تبدأ مشاورات تشكيل الحكومة، وترشيح الوزراء؛ نصف النواب أو أكثر يطمحون إلى المقاعد الوزارية، وإن تعذر ذلك، فإن أعضاء الكتلة الواحدة "سيأكلون" بعضهم عند تنسيب الأسماء المرشحة لدخول الحكومة من خارج المجلس. والأرجح أن اعتبارات الكفاءة والجدارة والنزاهة ستتراجع لحساب العلاقات الشخصية والعشائرية والجهوية. وهكذا، سنعود إلى صيغة في تشكيل الحكومات أسوأ من تلك التي نشكو منها، ونطمح إلى تغييرها.
ما أسوأ التغيير عندما يكون على يد برلمان كهذا!

fahed.khitan@alghad.jo
الغد




  • 1 سيدي 06-03-2013 | 06:22 AM

    فقعتني من الضحك حاصة آخر جملة ... بالمناسية السعيدة !!!! سووووووووبر ديلووووووكس سيدي!!

  • 2 ابراهيم ابوعزام 06-03-2013 | 11:00 AM

    اتمنى ان لا يكون هناك نواب في مجلس الوزراء القادم

  • 3 شخبوط 06-03-2013 | 11:26 AM

    الم نتحدث بمرارة اننا نذهب الى صندوق الأقتراع العام بلا توافق ووفق قانون اراده ..

  • 4 ابو سند 06-03-2013 | 11:30 AM

    ما أسوأ التغيير عندما يكون على يد برلمان كهذا!
    لا يا استاذ لم توفق في تحليلك ولا امنياتك ولانك تابعت النواب الكرام في جلسة رفع الاسعار اسال الشارع لتعرف الحقيقة بعيدا عن الحكم المسبق .

  • 5 محمد علي 06-03-2013 | 01:08 PM

    في لبنان يستغرق تشكيل الحكومة بين شهر وستة اشهر ثم تفرط بعد خمس اشهر
    وفي اسرائيل يستغرقها الوقت شهر من المشاورات

  • 6 هؤلاء النواب مجلس السابع عشر 06-03-2013 | 03:05 PM

    نحن المواطنون نبلغك أي برلمان هذا , برلمان له أكثر من شهر وهو يعذب المواطنين مره تشكيل الكتل ومره الانسحاب من الكتل ومره قصة عبله ومره اخرى قصة حازم ومره قصة الجوازات ومره ترشيح الرئيس ومره عدم الاتفاق على ترشيح الرئيس , وقوانين الظلم التي أهلكت العباد ودمرت خلق الله بظلمها وجبروتها مازالت في أدراج نواب 17 وهم من قهروا المشتركين في الضمان , لجنة العمل السابقه عدلت القانون وهم مازالوا يبحثون أين هو القانون ,فهؤلاء النواب وهاهم الذين انتخبهم الشعب ,أصبحت حقوق المواطنين أخر أهتماماتهم

  • 7 نواب الشعب مصالح المواطنين أولى بالبحث 06-03-2013 | 03:20 PM

    العمال بصيحوا من كثر ظلم قانون الضمان الاجتماعي وبدهم ينفجروا في الشارع من الظلم والقهر والنواب ولجنة العمل بعدهم ببحثوا في موضوع الرئيس وموضوع حازم وعبله ,

  • 8 الدكتور بسام الزعبي - لندن 06-03-2013 | 03:21 PM

    كل الشكر لك أستاذ فهد على هذا المقال الواقعي والمنطقي جدا
    لا اعتقد أن المجلس الحالي مؤهل لتحمل المسؤولية الكاملة في كثير من القضايا المفصلية على مستوى الدولة
    وأتمنى أن نكون واقعيين وأن لا نطالب بالديمقراطية مرة واحدة، ويتم تشكيل الحكومة أو نصفها من النواب
    إذا حدث ذلك نكون قد جنينا على الأردن.. الشعب انتخب النائب ليحاسب الحكومة وليدافع عن حقوق الوطن والمواطن أمام الحكومات
    وإذا تولى نوابنا الأكارم مناصب الوزراء سيكون حال المجلس والحكومة مؤلم.. ولا خاسر إلا الوطن
    لا وزراء من النواب في هذه المرحلة

  • 9 لم يتعظوا من المجالس الساابقة المنحلة 06-03-2013 | 03:27 PM

    قانون الضمان الاجتماعي الظالم
    قانون الضمان الاجتماعي الظالم
    قانون الضمان الاجتماعي الظالم
    لجنة العمل النيابية
    لجنة العمل النيابية
    بالفعل شر البلية مايضحك , الشعب والكتاب والصحفيين والمراقبين وكل الناس بدؤا بالتململ والاحباط من النواب وبعدهم عن مصالح المواطنين وتعديل القوانين المؤقته والتي ينتظرها الشعب , والتي ذكرها لهم جلالة الملك في خطابه الكريم , وأصبح النواب في قاره والمواطنون في قارة أخرى , وهم لايدركون أن التذمر منهم بدأ مبكرا بعكس المجالس السابقة المنحله تأخر الناس بالحكم عيهاقليلا

  • 10 ابو سفيان 06-03-2013 | 03:48 PM

    والله في عونك ايها الاردن الاعز والاغلى ....اصبحت كالاضحيه ..النشمي الذي يحصل على القطعه الاكبر والادسم ....حسبي الله ونعم الوكيل.....ا؟؟؟؟؟؟؟

  • 11 ]دز محمد روابده 06-03-2013 | 04:03 PM

    ياستاذ خيطان ، اذا كانت المقدمات خاطئة فان النتائج خاطئةن وقد نادى وتنبأ العديدون من الغيورين على الوطن ان قانون كهذا سيخرج مجلس نواب مشوه، ولكن كثر التطبيل والتزمير من جانب بعض اشخاص الحكومة والموالاة المطلقة، والوطن كالعادة يدفع الثمنن والحقيق ان تغييرا دستوريا جوهريا بحاجة ماسة يعيد للمجلس هيبته ويعطيه اسنان لا شكل مشوه جسد دون روح او صلاحيات، فلقد تنبأ الاستاذ طاهر العدوان في مقالة ممتازة قبل الانتخابات بما يجري وكأنه يرسم صورة حية وبالالوان، واللعبة هي ذاتها لتقزيم المجلس وافقاده الهيبة

  • 12 الله يستر 06-03-2013 | 05:16 PM

    صح كلامك

  • 13 سيدي 06-03-2013 | 07:30 PM

    صباح الأربعاء فاق الواقع حدس مساء الثلاثاء 0000 !!! تحياتي سيدي

  • 14 سيدي 06-03-2013 | 07:33 PM

    من اللخمة ! في تعليفي الأخير نسيت أحكيلك : سووووووووير ديلووووووووكس ! تحياتي

  • 15 أبو اردن 06-03-2013 | 10:12 PM

    الظاهر انك ياخيطان مش عايش بهالبلد!

  • 16 مملكة .. 06-03-2013 | 11:35 PM

    برلمان .. ولا شيء غير ذالك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :