facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





اللاجئون في الأردن بين البعدين الوطني والإنساني


د. رحيّل غرايبة
12-03-2013 03:14 AM

مسألة استقبال المهجّرين من الأقطار العربية على الأرض الأردنية تخضع لمجموعة معايير مهمّة، وعلى درجة عالية من الحساسيّة، ينبغي أن تؤخذ في الحسبان جميعاً وبطريقة موزونة، بحيث لا يطغى جانب على آخر، ولا يجوز تغليب الجوانب العاطفية على حساب التقدير الحكيم للإمكانات والقدرات المتوافرة للتعامل مع مخرجات الحدث بكفاءة.

تدفق موجات المهجرين من الأشقاء السّوريين خلال عامين على تفجر ثورة الشعب السوري ضد نظامه الحاكم إلى الأردن يفوق التوقعات، ويفوق قدرات الدولة، بحيث أصبحت الأوضاع أقرب إلى الكارثة الإنسانية التي تستحق موقفاً عربياً واسعاً، وكذلك موقفاً إسلاميّاً وعالميّاً جدياً، يوازي مستوى التفاقم المرعب للمشكلة المروّعة.

ابتداءً من حيث البعد الإنساني والحس العروبي والأخوّة الإسلامية يتطلب التعامل المرن مع موجات اللاجئين، إذ لا يجوز إدارة الظهر، وتجاهل الأزمة الكبيرة، فهناك أطفال مروّعون ونساءٌ وكبار سنّ وجرحى ومطاردون وحياتهم في خطر، فهؤلاء يجب مساعدتهم وتقديم المأوى الآمن لهم، وإسعاف الجرحى والمصابين، بغض النظر عن الأسباب والعوامل، ودون بحث في أعماق المشكلة التي طال أمدها بفعل فاعل وتواطؤ حقيقي يظهر لكل مراقب ولكلّ ذي بصيرة.

مع ذلك، فالأردن يمتلك قدرة محدودة على تحمّل جزء من هذا العبء الذي يكفي لإرهاق دول كبرى وغنيّة ومقتدرة، وبناءً على ذلك فلا بدّ من إدارة التعامل مع هذه الأزمة ومخرجاتها وفقاً لمقتضيات العقل والواقع؛ لأنّ استقبال "نصف مليون" إنسان ليس أمراً سهلاً ولا ميسوراً على دولة بحجم الأردن إذا تمّت مقارنتها بـ "تركيا" أو "السعودية" ودول الخليج الأخرى، ممّا يحتمّ على العرب اتخاذ موقف جماعي مدروس لتوزيع هذا الحمل وإدارة هذا الملف بشكل حضاري مقبول.
فالخطوة الأولى تقتضي من جامعة الدول العربية اتخاذ موقف عربي موّحد لمعالجة الملف الإنساني المتعلق فقط بإدارة تجمّع اللاجئين، ليس على سبيل التبرعات وأسلوب إدارة الجمعيات التطوعية في مجال الإغاثة، فهذه طريقة بدائية لا تستطيع أن ترتفع إلى مستوى الحدث، ولن تكون قادرة على الوفاء بمتطلبات الأزمة التي ما زالت تسير في منحنى متصاعد يحتاج إلى إدارة متفرغة تشترك فيها الدول العربية بأجهزة رسمية تحت رعاية منضبطة وموازنات كافية، قبل أن تتطور الأزمة إلى مستويات الكارثة التي تنال جميع الأطراف ابتداءً بالأردن.

الحكومة والجانب الرسمي يجب أن تطوّر أسلوب تعاملها مع الأزمة إلى ذلك المنهج الجمعي الذي تشترك فيه كل الدول العربية أو أغلبها من خلال لجنة جماعية مشتركة تضم الأردن والسعودية والإمارات وقطر والجزائر والمغرب، ويجب تخصيص موازنة كافية تسهم فيها الدول العربية والإسلامية ودول العالم الأخرى، وبإشراف الأمم المتحدة والجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي، وينبغي أن ينتقل التعامل مع الملف من طريقة الاستثمار المشبوه لتجار الحروب والأزمات، كما كان يتمّ في الحروب الإقليمية السابقة، إلى الطريقة المدروسة والمنضبطة بمعيار القدرة والإمكانات المتوافرة.

الأردن ليس أرضاً مستباحة، يجري التعامل معها كأرض فارغة لحل الأزمات الإقليمية، على حساب شعبها وسكانها، ولا يجوز استخدام البعد القومي والحس الإنساني كغطاء دائم لتمرير المؤامرات الإقليمية والمخططات المشبوهة، فالشعب الأردني مستعد أن يتحمل من الأعباء ما تتحمله الشعوب العربية الأخرى وبطريقة منضبطة مدروسة قائمة على اعتبار الإمكانات المتاحة والظروف القائمة، فلماذا لا تتحمّل الدول العربية الأخرى جزءاً من إدارة العبء الإنساني لهذه الأزمة المستفحلة.

الحكومة معنية بتوضيح كامل وواف للشعب الأردني للرؤية المتبعة في هذا المجال حتى يكون شريكاً واعياً للحكومة، من أجل التعاون في حلّ هذه المشكلة، وامتلاك القدرة على إدارة هذا الملف، دون إلحاق الأذى بالشعب والدولة، ومن أجل تخفيف آثار الكارثة علينا جميعاً.

a.gharaybeh@alarabalyawm.net
العرب اليوم




  • 1 ..... 12-03-2013 | 09:21 AM

    الاردن صنع لكي يكون موطن لكل الاجئين

  • 2 فلسطيني هاشمي الولأ والانتماء 12-03-2013 | 09:46 AM

    نحن شعب مسلم ولا وجود لكلمة لاجئين في عرفنا

  • 3 راحت علينا ومن زمان 12-03-2013 | 10:11 AM

    حنا لاجئين ببلادنا .....

  • 4 جميل 12-03-2013 | 10:39 AM

    ارحيل يثبت يوما بعد يوم انه اردني ثم اخواني و بالتالي دائما يقدم مصلحة الوطن

  • 5 فهد عبدالله 12-03-2013 | 02:20 PM

    روح يا ابوزممزم
    كل اوراقك صارت مكشوفه

  • 6 محمد علي 12-03-2013 | 02:48 PM

    الاخ صاحب التعليق الاول

    اقرا اربع اسطر فقط عن حضارةالاردن بداية من العمورين للادوميون للمؤابيون للانباط للرومان لتعرف ان الاردن عمره من عمر التاريخ ولم يصنع صناعة كما تفضلت. والحمدلله ان كل هذه الحضارات لا زالت موجودة.

  • 7 الرواشدة 12-03-2013 | 03:23 PM

    مع انني ضد الأخوان المسلمين الا ان هذا الرجل يثبت يوم بعد يوم ان ولاؤه المطلق لهذا البلد و لا يعمل لمصلحته الشخصية أو لحزبه فقط

  • 8 ابو مجدي الطعامنه 12-03-2013 | 04:09 PM

    ......ليس ثمة افضل من المقترح الذي يشير الى تخصيص شريط حدودي مناسب يحاذي الحدود الحالية مع سورية ويغلق من جانب الأردن تمام الإغلاق ويتم تجهيزه بكل وسائل الحياة الضرورية لكي ينقل اليه كل الذين وفدوا بسبب الحرب القائمة ، ويصار الى تكليف هيئة دولية محايدة على إدارة شؤونه الحياتية والمعاشيه بمساعدات دائمة ومتفق عليها مع المانحين .
    إذ لا يعقل ان يفد الى الأردن مليون لاجئ وليس في الأردن ما يكفي أهله من ضرورات العيش من ماء وغذاء .
    هذا المقترح أفضل ما يمكن ان تسعى حكومتنا الرشيدة الى المطالبة به .

  • 9 راس 12-03-2013 | 04:15 PM

    للأسف يثبت الاردني المسؤل دوما بأنه اخر من يعلم اقصد من هم في موقع المسؤولية انهم لا يتمتعون ببعد نظر وطني لحماية البلد فالاردن يا صديقي لازال يتعامل باسلوب الفزعة ثم يصحو متأخرا على جراحه وأوجاعه . المشكلة السورية كبيرة وعلى الحكومة الاردنية ان تصحو من غفوتها وتخبطها وعدم علمها بما يجري سعيدين بمرافقة انجلينا جولي للمخيمات ، ولا ينتبهوا الى الاثار المترتبة للكارثة يجب عليهم ان كانوا محبيي بلدهم ان ينتبهوا لما يجري ولا يجعلوا الابواب مشرعة لكل من هب ودب ، كما على الشعب ان ينتبهى ايضا

  • 10 عجبي 12-03-2013 | 04:18 PM

    شو نغمة القومية والحلول الاقليمية هاي؟!!! يا مستر غرايبة كونه صار يناسبك اكثر من الشيخ غرايبة الشعب السوري المسلم هذا شعب اغتصب نسائه سفاح مجرم فشو الارض المستباحة اللي عندك؟!!! اذا اعراض المسلمين استبيحت ..................باحسن قطعة ارض لا تساوي اغتصاب طفلة مسلمة على يد شبيحة حزب اللات ...........

  • 11 دقامسه 12-03-2013 | 04:22 PM

    اللعبة علينا مفهومة ومعروفة ونتجاهلها وهو تدمير الاقتصاد الاردني وبالتالي الموافقة على دخول اللاجئين الموجودين في سوريا الى الاردن اي الوطن البديل هذة هي المؤامرة من الدول العربية والخليجية والغرب كلة يصب بصالح اسرائيل

  • 12 ابو سند 12-03-2013 | 04:50 PM

    الحل بمبادرة زمزم انسانية تذكر الكل بواجباته والثبات على موقفه .

  • 13 ابو طارق 12-03-2013 | 08:27 PM

    على الحكومه ان لا تعمل في الظلام ويجب ان نعرف الى اين سيكون مصيرنا كأردنيين .

  • 14 شعوب ودول مريخية 12-03-2013 | 09:32 PM

    ليش بس احنا مشغولين بالانسانية,يعني الخليجية والسعودية والكويتية ودول شمال أفريقيا واسرائيل مالهم علاقة بالانسانية ونزلوا على الارض من المريخ

  • 15 بس احنا هامنا الانسانية 12-03-2013 | 10:07 PM

    .. بالانسانية ,ماعنا ميه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :