facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





"المحاصصة" مرض سياسي خطير


د. رحيّل غرايبة
15-03-2013 10:08 AM

ليس هناك أخطر من منهج "المحاصصة" السياسي على وحدة المجتمع ومستقبل الدولة، وهو يشكل علامة من علامات التخلف، ومؤشرا خطيرا على مرض اجتماعي يصعب علاجه ويستعصي على الشفاء خاصة إذا دبّ في النخب السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

فيروس المحاصصة يستطيع القضاء على دول كبيرة وقوية فضلاً عن الدول الصغيرة والضعيفة، لأنه عبارة عن التخلي عن معايير الكفاءة والأمانة والقوة، إلى معايير أخرى مشتقة من الجهات أو الأصول أو المنابت، ما يعرض الدولة للإنهيار ويهدد المجتمعات بالانقسام المفضي إلى التنازع والإفلاس ومن ثم إلى الزوال والاستبدال.

ولذلك يجب الالتفات الجماعي إلى هذا المرض الذي يدب في مجتمعنا الأردني، وتحمل لواءه شخصيات ذات وزن سياسي أو اجتماعي في مجلس النواب، أو ممن يتسنمون مواقع متنفذة ويُجرى تضخيم "حس الزعامة" في نفوسهم من خلال شلل صحافية وأقلام مسمومة، ونفوس تعاني من فيروس المحاصصة الجهوي أو الشعور بهزيمة النفس المعنوية.

أخطر ما طرأ على دولة "العراق" الشقيق هو الإنقسام المجتمعي الحاد الذي تبلور خلال السنوات السابقة بوضوح شديد بين الشيعة والسنة، وبين العرب والأكراد والتركمان ما أدى إلى فرز مذهبي شديد الحساسية في الانتخابات التشريعية وكذلك فرز عرقي شوفيني شديد، يهدد بتقسيم العراق وإضعاف الدولة، ويهدد مستقبلها السياسي، ويضعف أثرها في الإقليم، فضلاً عن تعثر عملية الإصلاح الاقتصادي، وفضلاً عن الاقتتال الداخلي الذي يتغذى على التعصب والثارات الدموية التي لا تنتهي.

وقبل العراق "لبنان" أيضاً التي بنيت على أساس طائفي ومذهبي/ وما زال المجتمع اللبناني يعاني من هذا الانقسام الحاد الذي أنتج نظاماً سياسياً يقوم على مبدأ المحاصصة، الذي جرى الاعتراف به وشرعنته بالدستور والقوانين وتم تقاسم المناصب الكبيرة ومراكز النفوذ ومقاعد البرلمان على أساسه، وتريد كل فئة زيادة قوتها والحفاظ على مكاسبها وزيادة نفوذها، وأدى إلى تشكيل المليشيات الطائفية والأحزاب الطائفية والسلاح الطائفي، ما يجعل الطوائف والفئات تتسابق في هذا الميدان الذي يجعل اللجوء الى العنف والدماء والفوضى خياراً حتمياً لهذا المنهج الذي يعترف بالمرض ويتكيف معه ولا يعالجه.

وفي مقابل ذلك فإن مجتمع الولايات المتحدة أكثر تنوعاً و تعددية من حيث الأديان والمذاهب، ومن حيث الأصول والأعراق ومنذ ذلك أدركوا خطورة الانزلاق نحو منهج المحاصصة، وتوجهوا نحو خلق المجتمع الأمريكي الواحد والأمة الأمريكية الواحدة، وتمت معالجة مظاهر التعصب بشكل متدرج، واستطاعوا أن يصنعوا قوة مجتمعية موحدة وصلت الى مرتبة القوة الأولى على مستوى العالم سياسياً وإقتصادياً، وعسكرياً، وعلميّاً ... .

إن الذين يريدون ادخال المحاصصة كمنهج سياسي عندنا في الأردن في تشكيل الحكومة واختيار الوزراء، ويطرحون "موضة" تقاسم النفوذ وتوزيع الحصص والمكاسب بهذه الروح وبهذه النفس ، إنما يريدون تقسيم المجتمع وإضعاف الدولة، واحداث فتنة مجتمعية خطيرة لا علاج منها ولا شفاء .
يتلبس هذا المرض أشكالاً مختلفة من الطروحات السياسية، والخادعة والمضللة مثل "توزير النواب"، وأحساناً يتم التصريح بها بكل وضوح ومن دون حياد، وفي هذا المضمار يكمن الحل بأن تتم المناداة بالمبادئ الصحيحة واعتماد المعايير السليمة في الاختيار والفرز واستلام المناصب، ويتجلى ذك بالقول نريد الوزارة والمسؤولية على أساس الكفاءة والأمانة والقوة، وليكن من يكن، سواء كان من الجنوب أو الشمال أو الشرق أو الغرب، سواء كان نائباً أو حزبياً أو غير ذلك.
بمعنى أشد وضوحاً إذا كان هناك نائب كفؤ يستطيع أن يملأ مقعد الوزارة بطريقة لا يستطيع أحد أن يملأه بالكفاءة نفسها فليكن وزيراً لهذا السبب وليس لأنه نائب، وهذا ينطبق على توزير المرأة وغيرها، بمعنى أن تكون معيار الوزارة ليس كونه نائبا أو امرأة، بل كونه كفؤاً اميناً متخصصاً سواء كان رجلا أو امرأه،أو نائباً أو غير نائب.

a.gharaybeh@alarabalyawm.net
العرب اليوم




  • 1 مواعظ و عبر اخر زمن !!! 15-03-2013 | 12:06 PM

    شكراً للمقالً
    بس انا مش فاهم؟ كل هالقصه علشان نائب ادلى برأيه! صحيح انو التائب ممكن جانبه الصواب، لانو المفاءه عي المغيار، لكن الان روحو للجيش و الشرطه و السفارات و الوزارات و. و. و. كلهاااااااا لابناء العشائر، و اللي اصلو فبسطيني راحت عليه ... فبلاش تخوث و مواعظ و عبر ما الها طعمه

  • 2 عابر سبيل 15-03-2013 | 02:19 PM

    الكاتب غرايبه المحترم مقالك جميل ويا ليت ان تبقى النخب من لون واحد يمكن ان تكون الانجح

  • 3 رائد 15-03-2013 | 03:04 PM

    كلام جميل

  • 4 هُمام 15-03-2013 | 03:05 PM

    هناك شئ أحر أخطر من منهج "المحاصصة " السياسي على وحدة المجتمع ألا وهو منهج "المحاصصة" الديني !.

  • 5 عادل 15-03-2013 | 03:24 PM

    ابدعت والله يا شيخ

  • 6 اردني 15-03-2013 | 03:30 PM

    ..... سياسي اخطر

  • 7 محمد جلال 15-03-2013 | 03:37 PM

    احسنت

  • 8 ابن رشد 15-03-2013 | 04:01 PM

    آحسنت في طرح هذا الموضوع وبارك الله .فيكم

  • 9 حاتم المرعوري 15-03-2013 | 04:27 PM

    هل سنشاهد وزراء ذات كفاءة عالية حتى لو كانوا جميعا من محافظة واحدة فهذا لا يعني شيئا المهم الكفاءة لادارة الوزارة؟؟؟؟لكن السؤال لو توفر شخص اخر لها كفاءة اعلى واعلنها على العلن فهل سيعترف رئيس الوزراء ان التشكيلة الوزارية لم يكن بها محاصصة؟؟؟؟؟

  • 10 1 15-03-2013 | 04:40 PM

    ...

  • 11 ابو مهنا 15-03-2013 | 04:53 PM

    يسلم ثمك والله بتحكي درر

  • 12 اردني 15-03-2013 | 04:55 PM

    كلام حكماء احلى تحيه لشخصك الكريم

  • 13 مواطن 15-03-2013 | 05:00 PM

    ليش يا شيخ المناطقية مش موجودة حاليا؟

  • 14 محمد القضاة 15-03-2013 | 05:01 PM

    أبدعت دكتور رحيل وكلامك واضح وصريح وفي وقته المناسب

  • 15 محمود خير تركي 15-03-2013 | 05:06 PM

    مقال حلو جدا ومقنع ايضا

  • 16 مواطن 15-03-2013 | 05:07 PM

    أنا احترمك جداً، وأظن أنك من فئة قليلة في الأردن، وهي المفكرين، للاسف المحاصصة موجوده منذ عشرات السنين في الأردن، بين العشائر والمناطق، و-حتى للمواطنين من أصل فلسطيني وهذه حقيقة، وكل الموضوع أن كل طرف يريد زيادة حصته من هذا الوطن الجريح، الحال الوحيد هي الكفاءة فقط ورفض منهج الإقصاء المتبع حالياً،حيث إنه يتم إقصاء الكفاءت و-تغيب العداله، والكل متضرر والوطن يتراجع و-إن كان أكثر المتضررين المواطنين من أصل فلسطيني، لك هذا لا يعطي ألحق لأي أحد أن يطلب حصة لكن على الجميع المطالبه بالعدالة للجميع

  • 17 يسلم فوك 15-03-2013 | 05:07 PM

    وحدة الراي و الشور اساسية لمضي البلد الى الامام. المحاصصة هي السبيل للتشرذم وضياع البصيرة

  • 18 مواطن 15-03-2013 | 05:13 PM

    الحكومة تمارس المحاصصة بشكل بشع عندما تقتصر بعض الوظائف على الاردينيين من اصول شرقية

  • 19 محاصصة 15-03-2013 | 05:29 PM

    المحاصصة نهج يكرس الفرقة والكراهية بين ابناء الشعب مما يقلل تماسكهم ووحدتهم ويشعرهم بعد العدالة وبالظلم مما يقلل من الانتماء والولاء للوطن

  • 20 اردني 15-03-2013 | 05:56 PM

    المحاصصة موجودة حاليا ولماذا لا تستنكرها هداك الله

  • 21 حسن 15-03-2013 | 05:59 PM

    الى رقم 11 انت عنصري وتريد ان تكون هنا وهناك

  • 22 فيفيان نصر الى 11 15-03-2013 | 06:01 PM

    رئيس الاعيان ورئيس المحكمة الدستورية من اصل فلسطيني ، ونائب رئيس النواب من اصل فلسطيني ، فهل ما زلتم تشكون ؟ طبعا من ذكرتهم اردنيون اردينون ووطنيون لكن للضرورة احكام للاسف للحديث عن الاصول .

  • 23 بنت الشمال 15-03-2013 | 06:14 PM

    يا دكتور رحيل كل الاحترام لرايك ولكن الواقع المرير في هذا البلد واضح للجميع ما في داعي نظل نضحك على بعض اذا كان ابوك وزير فهذا الشبل من ذاك الاسد والكفاءات اللي بنحكي عنها ننقها ونشرب ميتها

  • 24 محمد طبيب 15-03-2013 | 06:41 PM

    يعني أنت ضد المحاصصة و تقاسم مناصب ومواقع القيادة داخل الحركة الاسلامية

  • 25 مراقب عن كثب 15-03-2013 | 07:19 PM

    يسلم لسانك كلامك صحيح يعبر عن نظرة ثاقبة متفحصة تقرأ ما بين السطور.

  • 26 مسسسظوووول 15-03-2013 | 07:20 PM

    أبدعت...عين العقل...لالالالالالاللمحاصصة لآلآلآلآلآللتوطين...لالآلالآلآلآلآلآلآلآلآ للتعنصر...يكفي العيش بحرية و أمن و تكافل.....

  • 27 حسن 15-03-2013 | 07:30 PM

    اعتذر من رقم 11 لم اقصده ابدا
    ، منت قد علقت ع موضوع ثاني ولكن تداخلت الامور ببعضها ةلهذ المعذره

  • 28 اردني 15-03-2013 | 07:36 PM

    اجمل مقال واوضح قراءة للوضع الاردني - لا للمحاصصة لانه مرض فعلا الافضل وضع الرجل المناسب فى مكانه

  • 29 محمود النعيمات 15-03-2013 | 08:47 PM

    الدكتور ارحيل الغرايبه لا فض فوك كلام جميل اتمنى ان يفهمه المعنيون

  • 30 اردني 15-03-2013 | 09:47 PM

    المحاصصة موجودة حاليا للاسف يا شيخنا الجليل . استنكرها

  • 31 Raed 15-03-2013 | 09:54 PM

    اكنه ما فيش مخوصصة من أساسه !!! صباح الخير البلد ماشية على هذا النج من زمان . وين كان صوتك؟؟؟ مللا عشان الموضوع تم التطرق عليه من جانب فئة معينة اصبح شئ آخر.

  • 32 Raed 15-03-2013 | 09:55 PM

    اكنه ما فيش محاصصة من أساسه !!! صباح الخير البلد ماشية على هذا النج من زمان . وين كان صوتك؟؟؟ وللا عشان الموضوع تم التطرق عليه من جانب فئة معينة اصبح شئ آخر.

  • 33 عبادي 15-03-2013 | 10:33 PM

    يا شيخ ما انت شايف النواب ........

  • 34 ابو سند 15-03-2013 | 11:28 PM

    غرايبة " "المحاصصة" مرض سياسي خطير...والزمزمة وباء اخطر .

  • 35 م.ناجية حلمي 15-03-2013 | 11:39 PM

    ان خير من استأجرت القوي الأمين

  • 36 زياد محمد 16-03-2013 | 12:26 AM

    ياشيخنا وكأنك تعيش على القمر وتدعو سكانه من يسمعك

  • 37 راشد 16-03-2013 | 02:53 AM

    ما رأيكم في موظفين البنك العربي من اي غالبية هم يا مش عنصريين

  • 38 الحياري إلى رقم واحد ((١)) 16-03-2013 | 07:02 AM

    كلنا واحد بهل بلد و بلاش تتعنصر و وحدالله وليش زعلان البلد إلها أهلها .........

  • 39 خلدون 16-03-2013 | 09:25 AM

    هذة دولة اردنية وابناء الاردن اولى بها من المتجنسين والى مش عاجبة الحدود مفتوحة ورونا عرض اكتافكم ولن تجدوا من يبكى عليكم بالعكس سنقيم الافراح بس ....

  • 40 ى 16-03-2013 | 09:36 AM

    مقال واقعي

  • 41 ابن الارن 16-03-2013 | 10:17 AM

    هل بستطع لاردني ان يكون ......في فلسطين متلا .........

  • 42 مواطن 16-03-2013 | 10:20 AM

    سنة السبيعن كانت الجيش والامن فية كثير من اخواننا الفلسطينيين---بس صارت مشاكل الامن الداخلي كلهم هربوا وانضموا للفصائل الفلسطينية---المجرب لايجرب

  • 43 مواطن 16-03-2013 | 10:46 AM

    الشعب الفلسطيني لما صدام دخل الكويت صفوا مع صدام حسين رحمة اللة ونسيوا فضل الكويت عليهم----هذا شعب ...............

  • 44 شعب خسران 16-03-2013 | 11:10 AM

    بحب ابلغ الاردنيين من اصول فلسطينية بان الشعب الاردني مافية عندة شيء يخسرة---لو صار شيء بالبلد رايح الشعب الاردني يطبش كل شيء للاردنيين من اصول فلسطينية ويرجع الشعب الفلسطيني على الحديدة زي ماكان

  • 45 محمود الرفاعي 16-03-2013 | 12:59 PM

    مش عارف من وين نلاقيها من المحاصصة ولا التوريث في الوزارات ولا المحسوبيات

  • 46 عبد الله الأردني 16-03-2013 | 01:06 PM

    المشكلة انك يادكتور تطرح المحاصصة في داخل الحركة الإسلامية ومن رموزها فكيف ترفضها في المجتمع

  • 47 samer 16-03-2013 | 01:29 PM

    مقال ممثاز ولكن هناك اضافه بسيطه وهي أن يكون ولاءه للوطن وليس لحزب خارجي أو جماعه خارج الوطن أو قبيله أو أي دوله أخرى لو كانت فلسطين الحبيبه .

  • 48 سؤال للشيخ الغرايبة؟؟؟ 16-03-2013 | 01:40 PM

    سؤال للشيخ الغرايبة بما انه يرفض مبدء المحاصصة.....الا يوجد محاصصة بالوظائف الحكومية العامة وتعطى لفئة دون فئة اخرى؟؟؟؟؟؟

    ارجوا ان نسمع الاجابة من الشيخ الغرايبة او اي واحد من حزبه؟؟؟؟؟

    وهل كلمة المحاصصة التي رفضتها تشمل الوظائف العامة ام هي خيار وفقوس يا شيخ غرايبة؟؟؟؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :