facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المخالفات


حمدان الحاج
16-03-2013 06:41 AM

يعبر الناس عن ضيقهم من الطريقة التي تتم فيها عملية تسجيل المخالفات التي تلحق بهم جراء استخدامهم لسياراتهم، لدرجة أن كثيرين يقولون إنهم يعملون من أجل تسديد المخالفات وقيمتها وليس لإطعام أولادهم مع أنهم يخرجون منذ ساعات الصباح الأولى ولا يرون إلا أيادي رجال السير تمتد اليهم لإيقافهم وإيقاع المخالفات بحقهم.

هذه الحالات يمكن تفهمها أو تقبلها أو حتى التعامل معها وإن كان ذلك على مضض لأن الأمر خرج عن كون المخالفات وجدت أصلا للحد من الحوادث ولإظهار الحاجة لتفعيل القانون لوجود خارجين عليه، فهناك من يتعمد الإساءة ومن يرفض أن ينصاع ومن لا يقبل أن يكون مثل غيره من الناس أو من جمهرة السائقين الذين يجب أن يلتزموا بالقانون واحكامه.

إلا أن كثرة المخالفات الغيابية أرهقت المواطن وخرجت عن الحد ولا يمكن الاعتراف بهذا الكم الهائل لمخالفة احدهم غيابيا، فما الحكمة المرتجاة في هذه الحالة من المخالفة أهي الردع أم الجباية أم الاستفزاز أم إرهاق الناس وإخراجهم عن أطوارهم أم ماذا ؟!.

ماذا يمكن ان نسمي تسجيل مخالفة بحق احد السائقين باعتباره خولف بسبب الاتصال بالهاتف الخلوي وكيف راقبته الكاميرا المنصوبة في ذلك المكان مع أن الأمر لا يخضع لأي دليل من أي نوع ومن أي منطق.

ما الذي يمكن ان يسميه أيا كان عند مخالفة سائق بتهمة أو جريمة عدم الانصياع لرجل السير او رقيب السير وهو لم يكن اصلا مرتكبا لهذه الجريمة التي يعاقب عليها القانون بالخروج على القانون من قبل المواطن لأن رقيب السير يمثل الجهة التنفيذية وأي اشارة منه يجب ان تطاع.

وهناك من يقول إن المخالفات والهدف منها تحولت من حماية وتوعية وردع السائقين من كافة الأعمار والأعمال الى جباية أو أكثر من ذلك.

إذ كيف يمكن ان نصف مخالفة السائق بأن «الهاند بريك» في سيارته «خربان» بينما كانت المخالفة غيابيا ولم يوقفه رجل السير للتأكد من وجود «الهاند بريك» أصلا في السيارة او عدم وجوده، أم أنه كان فعلا لا يصلح للاستخدام؟!

وكيف يجازف الأب بأن يقود سيارته بمواصفات «هاند بريك» مهترئ وغير صالح وابناؤه معه في السيارة ولربما يتعرض لحادث أو موقف أو إيقاف سيارته في مكان لا يستطيع «الهاند بريك» ايقافها فما العمل عندئذ؟!

وكيف عرف رجل السير او الكاميرا المخفية عن الأعين التي تسجل المخالفات ان السائق الذي كان في شرم الشيخ او القاهرة او لندن انه خالف منطوق قانون السير بينما سيارته واقفة في كراج بيته أو أمام بيته باعتباره مسافرا وليس أصلا في البلد بل انها لم تتحرك من مكانها لفترة غياب صاحبها ولا يستخدمها غيره؟!

وكيف عرف رجل السير او الكاميرا أن السيارة مخالفة لقانون السير بينما جميع الناس من حوله يعرفون أن سيارة ذلك المواطن موجودة في الكراج للتصليح مع أن الذهن قد يذهب الى ان العاملين في الكراج يستخدمونها في ظل غياب صاحبها بينما الواقع ان السيارة لا تصلح حتى للحركة فكل شيء فيها معطل؟!

يمكن فهم وتفهم أن تكون المخالفة وقعت في ظل غياب صاحبها وتوضع المخالفة على مساحة السيارة ما هو معتاد عند اشارة ممنوع الوقوف أو التوقف إلا أن المخالفات زادت على حدها والناس يشكون كثرتها ويخشون خروج هدف المخالفات عن السبب من ورائها أصلا.


hamdan_alhaj@yahoo.com
الدستور




  • 1 أحمد زلوم 16-03-2013 | 12:01 PM

    انا مع الي صاير قلبا وقالبا
    قل ياعزيزي الكاتب انا المخالفين للقانون زادو عن الحد وليست المخالفات
    فأنا نفسي اشوف سياره سائقها او ساءقتها في الصباح ما ترضع ما يسمى المحمول والتدخين ورميه ومن شباك السيارة بكل قلة حياء بل منهم من يجمع تدخين ومحمول وكاسة قهوه كيف رأيك الشرطي يوقفه عشان يساعده بالمسك وحده منهم
    ان مخالفتك او مخالفة أحد ممن يهمونك لآيعني نهاية العالم بل ان رجال السير محترمين وحتى لو كانت جباية ف 90% من قيادتنا خطأأتمنى وقف اصدار الرخص لشهر الا للحالات الطارئه وفوق سن الخام

  • 2 سلطان 16-03-2013 | 12:07 PM

    في الدول الاخرى هدف المخالفة الحد من السرعة والالتزام بقانون السير بالعربي منع المخالفة وليس القبض على المخالف وكثيرا ما تكون ارشادبة حينما تقف يقوم رجل السير بفهامك انك قمت بكذا وكذا ونتمنى ان لا تتكرر اما كاميرات مخبئة بسيارة متسوبيسي خلف شاحنة او كاميرا مخبأة تحت جسر وانت بالسرعة العادية يمر احدهم سريعا بجانبك فيتم تصويركم معا مخالفين

  • 3 ابو سند 16-03-2013 | 09:05 PM

    (ادفع بالتي هي أحسن فإذا الذي بينك وبينه عداوة كأنه ولي حميم)


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :