facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الناعقون .. الزاعقون، في زمن التحولات الكبرى !!


د.احمد القطامين
16-03-2013 09:00 PM

فاجأني احد المعارف بالقول ان الوطن البديل جاهز على ارض الواقع ويتطلب فقط اعلانه رسميا على الملأ. طبعا مغزى الحديث هنا انه بمجرد ان يعلن رسميا ان الاردن وطن بديل تتفكك حالا الدولة الاردنية كما نعرفها الآن وتلبس اللباس الجديد... ويتخلص الكيان الصهيوني من مشكلته الاستراتيجية الكبرى.. وتمضي الامور هكذا بتلك البساطة.

تعجبت لمثل هكذا حديث خاصة ان من يتصدرون الغمز واللمز حول موضوع الوطن البديل هم مجموعة من الاشخاص ذوي المواقع الرسمية الرفيعة سواء في الدولة الاردنية او في وسائل الاعلام الاردنية وفي مواقع اقتصادية مؤثرة او حتى في السلطة التشريعية.

طبعا هؤلاء الاشخاص نسوا او تناسوا انهم لو هاجروا الى بلد آخر غير الاردن لكانوا نسيا منسيا.. ولو تصادفت هجرتهم الى بلدان عربية اخرى لكان الان طموح اي فيهم ان يسمح له ان يعمل زبالا في البلدية لإدامة حياة اسرته واطفاله.
ونحن نقترب من موعد زيارة الرئيس الامريكي اوباما للمنطقة تتزايد التصريحات والتسريبات والتحركات كما لو ان شيئا مهما سيحدث فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية.. ورسميا دولتنا مشغولة في عملية تسمية رئيس الوزراء الجديد وتشكيل حكومته ، كأننا فعلا دولة تدخل في مرحلة جديد تسودها اجواء الربيع والقمر والسلم والازدهار..

احيانا اعتقد بيني وبين نفسي ان من يزعقون عندنا ويدندنون باغنية الوطن البديل ليسو اكثر من مجموعة من الاشخاص الذين ان وفرت لهم المناصب المناسبة في الدولة الاردنية سيصبحون اردنيون اكثر من الاردنيين وعندما يتم استبعادهم يبدأون بالتسلي بدندناتهم العابثة حول الوطن البديل.

واحيانا اخرى اصل بيني وبين نفسي الى قناعة ان هؤلاء ليسوا اكثر من اشخاص على هامش الموقف الفلسطيني .. وان الشعب الذين يعد لانتفاضة ثالثة ضد الاحتلال الصهيوني يعمل في فضاء مختلف عن فضاء هؤلاء ويمارس استراتيجة الحفاظ على الهدف الاسمى الوحيد.. عودة الارض الى اصحابها واستعادة الحقوق التاريخية لشعب حرم منها على مدار 60 عاما من الشتات والنضال الذي تطلب تضحيات جسام لم يكن لها سوابق في التاريخ.

ان الشعب العربي الفلسطيني ليس لديه الوقت للتماهي مع طروحات مجموعات كهؤلاء تركوا الارض وهاجروا واصبحوا مواطنيين في بلدان اخرى ولم يشاركوا لا من قريب ولا من بعيد في نضال الشعب الفلسطيني على مدى سته عقود من الالآم والتضحيات تحت الاحتلال والاستيطان والظلم.. بل تمركزت حياتهم حول السلطة والجاة الشخصي على مدى تلك العقود الطويلة.

اذن رأفة بنا.. وبالشعب الفلسطيني المناضل..

qatamin8@hotmail.com




  • 1 ابو سند 16-03-2013 | 09:08 PM

    ابدعت :رأفة بنا.. وبالشعب الفلسطيني المناضل..وكفانا الله شر وكيد (الناعقون..الزاعقون).

  • 2 حسن 16-03-2013 | 09:19 PM

    شكرا كفيت ووفيت، لا بديل عن فلسطين ولو بسويسرا أو السويد

  • 3 د. محمود بني عبدالرحمن 16-03-2013 | 09:20 PM

    حقا انك من المفكرين الذين يفهموا ما يدور وعندهم الجراة بالحديث ..............وفقك الله

  • 4 ناصر 16-03-2013 | 09:47 PM

    قلت بايجاز لكن ببلاغة قل نظيرها
    انت صاحب فكر ثاقب
    كفانا الله شر الناعقون و الزاعقون
    من الطرفين

  • 5 صح لسانك 16-03-2013 | 10:00 PM

    كلام في الصميم يا دكتور احمد والناعقون هم ذاتهم اللاهثون خلف الوظائف والمناصب اما الشعب المناضل فهو هناك يقاوم على الارض يقاوم المحتل مؤمنا بالنصر القادم اما من يريدون التفجير فهم اصلا .. من الداخل الا سحقا لهم يا صاحبي الف سحق

  • 6 مواطن 16-03-2013 | 11:12 PM

    هذي حركة حلوه يا قطامين مشان ..

  • 7 .. 16-03-2013 | 11:21 PM

    فات المعاد...

  • 8 الم تسمع شيئا 16-03-2013 | 11:49 PM

    كلامك دكتور بعيد عن الواقع اليومي فهل سمعت بمن يريد المناصب للفلسطينيين ؟؟؟ هل سمعت من يشكون عن عدم اعطاء الجنسية ؟؟ هل انت مع هدم دائرة المتابعة أم انك تجامل وتتحامل وتجادل فقط مع نفسك

  • 9 حر 17-03-2013 | 01:17 AM

    انتهى زمن النعيق والزعيق ؟

  • 10 د.عبدالسلام محمد 17-03-2013 | 01:57 AM

    كنت أتمنى أت يقرأ مقالك .... حتى يعرف فعلاُ من هم الناعقون.

  • 11 ابن بادية الشمال 17-03-2013 | 02:38 PM

    الذين قالوا لك هذا الكلام يا دكتور صادقين , والوطن البديل هو حقيقة واقعة والا ماذا تسمي وجود 3 مليون فلسطيني يحمل جواز اردني ورقم وطني , يعني جايين سياحه
    الموضوع انتهى......

  • 12 خالد ابوسفيان 20-03-2013 | 12:00 AM

    لماذا يقف الكاتب على هامش القضيه دائماً وماذا يفسر تجنيس اكثر من الشعب الأردني على التراب الأردني ولماذا يمتعض من حق شعوب الأمه في الدفاع عن ارائهم مثلما يدافع عن رايه

  • 13 قطامين 20-03-2013 | 01:05 AM

    اراك حالما يا دكتور ..........


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :