facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





إهانة الإعلام الأردني


د.مهند مبيضين
21-03-2013 04:41 PM

لم يحسن إعلام الديوان التعامل مع ما نسب للملك من تصريحات او مقابلة أو حديث نشرته مجلة (ذي أتلانتك) الأمريكية، كان الرد عند حدود التصريح لمصدر قيل أنه مطلع في الديوان الملكي الهاشمي، وقال: إن المقال احتوى العديد من المغالطات، وأنه تم إخراج الأمور من سياقها الصحيح.

وكان الأجدى، ان يتعامل إعلام الديوان باحترام مع الإعلام الوطني، وان يأتي الرد بمقابلة شاملة مع رؤساء التحرير للصحف اليومية والكتاب ، بدلا من اجراء مقابلة مع الاسوشيتد برس، فعلى أهمية الإعلام الاجنبي، إلا أن الرد على ما نسب للملك في (ذي أتلانتك)، كان يجب أن يقال للأردنيين عبر صحيفة وطنية، ولو كانت الدستور أو الرأي وراء اسمها كلمة «برس»، ويرطن رؤساء تحريرها وكتابها باللغة الانجليزية، لأفردت لهم مساحة مناسبة، ولحَظوا بما هو واجب لهم أن يقوموا به، ولكن المسألة تنذر ليس بأزمة عدم احترام الإعلام الوطني، بل عدم الاعتراف به مؤثرا، وهذا يجعلنا نفكر بالذين يدبرون الأمور للملك في هذا السياق الإعلامي.

كان أقل النصح أن يترك الأمر أياما ثم يصرح الملك لرؤساء تحرير إعلام بلاده حول ما نسب إليه، لا أن يتكفلوا بتلقي الخبر والترتيب له، وكأنهم من كوكب آخر، كان يجب أن يعترف بالزملاء والصحف الزميلة لا أن يتم تدبير الرد على ما نشر بالطريقة الضعيفة التي انتهجت.

لم يكن الأردنيون يقتنعون دوما بالإعلام الأجنبي، ولا يعنيهم ما يقال، ولكن حين يتم وضع الملك بهكذا موقف، فعلى الجميع إدراك أن الصحف المحلية لا تقضي نزهة نهارية بانتظار ما يمكن أن يتحقق من ردود فعل على هكذا موقف، وأنها تُقرأ وتتابع ولها أثرها على المجتمع.

لو قيل لنا أن ما قاله الملك يقال في جلساته الخاصة، فهذا اضعف الردود أيضا، لكن الملك الذي سمع طيلة عامين من الربيع العربي الكلام الكثير، والشعارات الخارقة لكل السقوف، والذي يعرف أن شعبه جلّه متعلم ويشارك بفاعلية في المجمتع العالمي، وانهم يفرقون بين زيارة لإعلامي يقضي وقتا معه، وبين مقابلة تأتي في سياق رد الفعل، فهذا ممكن التصديق به، والقبول به أو رده، والمهم ليس الرد عبر وكالة اجنبية، بل الأهم أن يقتنع الناس الذين بذلوا دماءهم وجهدهم لوطنهم بأنهم يعملون من اجل الدولة وبقائها وهي التي تحاط اليوم باصعب الأقدار. وأخيراً كل ذلك لا يجعلنا ننسى بأن الإعلام المحلي تلقى ما لا يجب أن يتلقاه، تلقى الإهمال وعدم الاحترام في هكذا موقف.

Mohannad974@yahoo.com

'الدستور'




  • 1 مراقب 21-03-2013 | 05:22 PM

    طالب الولاية لا يولى يا دكتور

  • 2 مراقب 21-03-2013 | 05:23 PM

    باحث عن وزارة يا دكتور

  • 3 ابو سند 21-03-2013 | 05:32 PM

    لا تنس ابداع الناطق الرسمي ولا تقلل من خبراته !!!!!!!!!

  • 4 اردني 21-03-2013 | 08:06 PM

    يدك وزارة

  • 5 عالمكشوف / منذر العلاونة 21-03-2013 | 08:59 PM

    ولكن ايها الاخ الزميل والكاتب المحترم .لا تنسى ان اعلام الاردني الرسمس وغير الرسمي متخبط وله مصالحه الشخصيه ... ولنكون واقعيون لو كنت انت او انا منذر العلاونة نعمل في اعلام الديوان ( وتم نقدنا بهذه الطريقه هل نقبل . وماذا سنصنع غير ذلك .هذا ولا اعتقد ان الاعلام الرسمي للجرايد والتلفزيون بما فيه وكالة الانياء ستكون الافضل او افضل ....مع فائق احترامي لك .

  • 6 عمر أبو زيتون 21-03-2013 | 11:42 PM

    أبدعت د. مهند .. أما سمعت يا صديقي بالمثل الذي يقول " الفرنجي برنجي " .. خليها على الله .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :