facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الشيخ البوطّي ورخصة القتل


24-03-2013 05:53 PM

باعتقادي لم تعد هناك أي فائدة للتنظير والشروحات والأماني ، فلغة القتل أصبحت هي الأعلى هديرا وتمتلك القوة العظمى ضد أي قوة عقل تحاول أن تجد لها مكانا بين العقول التي لا تريد أن تفكر ، هنا وهناك أيضا خارج الحدود ، فمن يمتلك التأثير هو من يمتلك اليد الأقوى ، لذلك سيبقى تاريخنا العربي يسجل يوما قُتل فيه مفكر أو سياسي أو رجل دين بجريرة معتقده أو رأيه السياسي ، فمنذ قتلّ الحجّاج سعيد بن جبير حتى اليوم لا تزال أسماء الضحايا ترتقي و أسماء القتلة تنحدر، وأكثر الفتن محركها العاجزون الذين يدّعون كفاحهم للسعي نحو الأفضل ، وهم لا يجيدون سوى الكلام.

رخصة القتل أصبحت من أسرع وأبسط الإجراءات الشخصية التي لا تحتاج الى تفكير عند البعض من فئة المجانين الذين يظنون أنفسهم لوهلة وكلاء الله على الأرض ، ولا نستغرب من أن جاهلا واحدا مهما وصل الى درجات العلم والمعرفة قد يخرج علينا ليقسّم الناس بين فئتين ملائكة وشياطين ، لتهرول خلفه جماعات تتنازعها الأمراض النفسية وعقد الخطايا ، فتنادي بغسل العار الفكري بالبارود أو ما يعادله ،، كل هذا يحدث عندنا نحن العرب المسلمين ، وكأن كل منا هو متعهد «عزرائيل» الموكل بقبض أرواح البشر
الشيخ محمد البوطي علامة الشام ، عرفناه من خلال محاضراته ومؤلفاته التي تتسم بالطابع التفكيري والصوت الفلسفي الذي لا يشكل لدى المستمع أي ضوضاء ولا ضجيج تضيع فيه الفكرة ، وكل من رآه يدرك أن الزمن قد طوى صفحاته إلا قليل منها ، فهو محرك إعتقاد لا محرك إنقياد ، وليس شرطا لمن يسمعه أو يسمع غيره أن يخر ساجدا وهو منيب ، ولكن على الأقل كان صوتا يُسمع لا سوطا يقمع ، ومع ذلك لم يترك المجانين مكانا للإختلاف ، بل الإغتيال ولا شيء غيره ، ولا بأس من عشرات الأنفس البريئة في سبيل تبرير الغاية ، فهل سينتصر من اغتال البوطي أم ستنتهي حرب النظام ؟!

في سوريا يقتل يوميا العشرات والأرقام قاربت مائة الف قتيل ، ولم ينتظر أحد هناك أن يسمع رأي مواطن أردني واحد يدافع عن النظام أو المعارضة ، ولا يسمع لرأي مواطن خليجي آخر يهاجم ويحرض أي من طرفي النزاع ، ففي سوريا كما في غيرها من ساحات المعارك ، لا أحد يستمع لرأيك أبدا ، بل لا يهمهم أن تعرف أو لا تعرف ، في الحرب يصبح الجنون هو إبرة الشجاعة التي يحقن المقاتل نفسه فيها سعيا للإنتصار الكاذب ، وينسى البشر أن لا أحد يكسب في الحرب حتى وإن انتصر ، فالقتل لا يقابله أي ثمن!

تذكرنا الشتائم والإتهامات ضد البوطي ، بالاتهامات والشتائم عام1991 عشية الحرب الأممية على العراق ، ضد المرحومَين الشيخ عبدالعزيز بن باز والشيخ محمد متولي شعراوي بناء على رأيهما في دخول الجيش العراقي الى الكويت ، وهناك من كفرهما ، فيما لا تزال اليوم تخرج بعض الأصوات تتهم د. محمد النابلسي بذات تهمة البوطي ، مقابل اتهامات للشيخ يوسف القرضاوي بالتحريض ضد النظام السوري وتأجيج الصراع الطائفي ، وكذلك لدعاة الفكر السلفي بمنح صكوك الجهاد للمقاتلين ضد النظام السوري.

المهم في الحديث ، أن مشكلة الفكر العربي تتلخص اليوم في تكفير وقمع الرأي الآخر ، وأسهل الطرق للخروج من مناظرة الفكر والمنطق هي تكفير الآخر سياسيا أو وطنيا أو عقائديا ، حتى لو ارتكب العائب غدا ذات الذنب الذي ارتكبه المُعاب أمس ، وأخطر خطر على الأمة أن ينقاد الناس كالقطيع خلف نظرية أو فكرة أو رواية كاذبة أو فتوى لجاهل ، أما الفكر التحرري والتقدمي فهو حتما الفكر الذي يرتقي بصاحبه ليشكل الإنسان رأيه الخاص وفكرته بناء على فهمه الصحيح للأشياء ، لا أن تتحول المجاميع الى إمعات منقادين ، فتلك ليس لها أي شرف وطني أو إنساني.

فهل تحولت نزاعاتنا السياسية الى حروب دينية وعقائدية ، وهل يحق لكل من هب ودب أن يعطي رخصة للقتل باسم الله تعالى.

Royal430@hotmail.com

'الرأي'




  • 1 عراري 2 24-03-2013 | 11:17 PM

    مع اتفاقي معك على عدم جواز قتله وان يكون السلاح لغة الحوار لأنه هنا تكمن مشكلة الفكر العربي !!!!!!

  • 2 ابن القريه 24-03-2013 | 11:41 PM

    مقال منطقي وواقعي اشكرك والف رحمه على العلامه الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي

  • 3 خالد 24-03-2013 | 11:51 PM

    دم الشهيد بأذن الله الشيخ البوطي في رقبت ...

  • 4 عاشق عمان 25-03-2013 | 12:38 AM

    أخطاءت يا صديقي بالقول ان العرب و المسلمين لديهم سمة القتل لاختلاف الرأي. ان القتل لمجرد الاختلاف بالرأي هي سمت الشعوب و الدينات الاخرى أيضاً . الشيخ البوطي رحمه الله لديه ارث كبير من المؤلفات و المحضرات الدينية القيمة ....ولكن أما كان له ان يذكر بقول الرسول عليه الصلاة و السلام ان المسلم على المسلم حرام ماله و دمه و عرضه ... بدل قوله ان مقاتلوا الأسد في مرتبة الصحابة..... رحمه الله و اسكنه فسيح جناته .....

  • 5 رمثاوي 25-03-2013 | 01:08 AM

    أبدعت يا ابن الفايز ..والله يرحم الشيخ العلامة البوطي وجعل مثواه الجنة

  • 6 أم قايش 25-03-2013 | 01:08 AM

    دم البوطي في اعناق مفتي النفط والغاز . ومما يدعو للأسى انني ومنذ مقتل الشيخ البوطي وأنا اتابع صحفنا المبجلة لم اجد كاتبا واحدا احترم نفسة وكتب عن مناقب الفقيد . احسنت يا فايز الفايز . وانا اقول (ولكن حمزة لا بواكي لة )

  • 7 مموزين 25-03-2013 | 01:38 AM

    انصح بقراءة كتاب (طبائع الاستبداد..) للكواكبي ,, وكتاب (دراسات اسلامية) سيد قطب . ففيهما الجواب الشافي الكافي لمن يريدأن يتعرف على جوانب الحياة المتعددة والممتعة / ستشعر براحة نفسية ان انت قرأت هذان الكتابان

  • 8 ممو زين 25-03-2013 | 01:42 AM

    كتاب (دراسات اسلامية) سيد قطب . ستجد به الجواب الشافي الكافي لمن يريدأن يتعرف على جوانب الحياة المتعددة والممتعة / ستشعر براحة نفسية ان انت قرأته

  • 9 طلال الخطاطبه 25-03-2013 | 01:58 AM

    رحم الله الفقيد. للأسف قُتل البوطي و أسأل الله أن لا يُقتل غيره. هل هناك من يتعظ؟ لا أرتاح لرجل للشيخ الذي يدس أنفه ليفتي فيما يحدث ببلد آخر و لطول رقبته لا ينظر اسفل قدميه أو عن يمينه أو شماله ليرى ما هو أشد مما يحدث هناك حيث يفتي. ما يصدمني أن هناك من ما زال يلاحق البوطي رحمه الله بالشتائم و هو بين يدي الله. رحم الله البوطي و رحم اموات الجميع.

  • 10 مسلم 25-03-2013 | 02:31 AM

    رحمه الله عليه واسكنه فسيح جناته

  • 11 عليان 25-03-2013 | 03:02 AM

    تعليق رقم ٧ طلال الخطاطبه ..... انت إنسان راقي وكلامك موزون ....هذه المقالة للأستاذ فايز تذكرني بمقالاته السابقة القديمة من حيث القوه أبدعت أخ فايز

  • 12 محمد بدر الفايز(ابو موسى) 25-03-2013 | 03:23 AM

    الله يرحم الشيخ العلامة البوطي وجعل مثواه الجنة

  • 13 د. عبدالله عقروق / فلوريدا 25-03-2013 | 04:01 AM

    يا ايها الشهيد،أنت اقرب من رب العباد.وستقابله بأذنه تعالى .فهل حضرت ما ستقوله للخالق الذي أرادنا أن نكون أحسن أمة أخرجت للناس . واليوم نحن أكثر البشر بعدم اطاعة الله . والمشكلة أنها تاتي من مفكرين غوغائين وسوس الشيطان في قلوبهم وجعلهم يطلقون الفتاوي يمينا ويسارا لمن يدفع أكثر .ولطخوا كتاب الله بدماءاسلامية مؤمنة، تجمع ولا تفرق ، تدعو الى السلام والأعتدال والايمان .هؤلاءاتباع الشيطان بعمم يضعوها على رؤوسهم لتكون الاقنعة الكاذبة التي يواجهون الشعب بها.الفتاحة والصلاة الربانية على روح الشهيد البوطي

  • 14 آخر الزمان 25-03-2013 | 04:02 AM

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: -

    "ستأتي على أمتي سنوات خداعات يكذب فيها الصادق و يصدق فيها

    الكاذب ويؤتمن الخائن و يخون فيها الأمين وينطق فيها الرويبضه".

    قيل (وما الرويبضه؟) قال: (الرجل التافه السفيه يتكلم فى أمر العامة)


    ((إن بين يدي الساعة لأياما ينزل فيها الجهل ويرفع العلم ويكثر فيها الهرج والمرج، والهرج القتل )) صدقت يا رسول الله

  • 15 الخالدي1 25-03-2013 | 04:50 AM

    البوطي خادم للانظمه المستبده المتعاقبه من حافظ الاسد الى بشار
    وقتله مريح ومستراح منه لا يقول كلمة الحق صريحه ابدا

  • 16 عبدالله الرواشده 25-03-2013 | 09:46 AM

    والله يا اخ فايز اتمنى من كل قلبي ان يجعل الله الفكر العميق وبعد النظر ورجاحة العقل الذي تتحلى به المصباح المنير لكثير من شبابنا الذين اعمتهم فتاوى ""حفاظ وبصيمة"" الكتب الجهله, وانقيادهم الاعمى لهؤولاء المجرمين دون التفكير بعواقب افعالهم على هذه الامه.

  • 17 عبد الله ابراهيم 25-03-2013 | 10:08 AM

    اللهم جنبنا الفتن ما ظهرمنها وما بطن ، واقبضنا إليك لا نشرك بك شيئا

  • 18 عبد الله ابراهيم 25-03-2013 | 10:08 AM

    اللهم جنبنا الفتن ما ظهرمنها وما بطن ، واقبضنا إليك لا نشرك بك شيئا

  • 19 الحقيقة 25-03-2013 | 11:03 AM

    قال الدكتور محمد نوح القضاة ان شبيحة النظام السوري كانوا يحتجزون ابنة الشيخ محمد سعيد البوطي وبعضاً من حفيداته , بحسب ما اخبره حفيد البوطي اثناء زيارته للاردن .
    واضاف القضاة عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك ان البوطي كان يعيش تحت التهديد , وإنه ان لم يقل ما يريدون فسينتهك عرضه علانية وتوزع بذلك أشرطة مصورة .
    واشار الى ان البوطي قال ما قال اعتماداً على فطنة الناس و معرفتهم العميقة به و تعاملهم معه ٨٧عاما من عمره وقد كان يلمح للناس بذلك في خطبه بقول الله تعالى "الا من أكره وقل

  • 20 مفكر 25-03-2013 | 11:08 AM

    المستفيد من قتل البوطي هو النظام السوري.
    والذي يراجع الاحداث يرى أن من قام بقتل البوطي ليس من المعارضة وانما سيناريو لدق اسفين في قلب المعارضة السورية.
    والنظام السوري بتاريخه المعروف لا يتورع عن عمل أي شيء يخدم مصلحته.

  • 21 موسى هاني 25-03-2013 | 11:18 AM

    الْحَرْبُ أَوَّلُ مَا تَكُونُ فُتَيَّةً
    تَسْعَى بِزِينَتِهَا لِكُلِّ جَهُولِ
    حَتَّى إِذَا اسْتَعَرَتْ وَشَبَّ ضِرَامُهَا
    عَادَتْ عَجُوزًا غَيْرَ ذَاتِ خَلِيلِ
    شَمْطَاءَ جَزَّتْ رَأْسَهَا وَتَنَكَّرَتْ
    مَكْرُوهَةً لِلشَّمِّ وَالتَّقْبِيلِ

  • 22 مراد 25-03-2013 | 01:45 PM

    قبل كل شيء لابد أن نعرف من الذي قتل البوطي

  • 23 أنا أخالفك الرأي أيها الكاتب المحترم 25-03-2013 | 02:53 PM

    كان الاجدر بالشيخ البوطى فى هذه المهاترات السياسيه الدمويه و الخبيثه من جميع الاطراف فى سوريا أن يبتعد و أن لا يتدخل بشكل مباشر أو غير مباشر.
    لأنه إذا أراد أن ينتقد طرفا سياسيا فعليه إنتقاد الطرف الاخر بنفس القوه و إلا فانه سوف يكون طرفا فى هذا الصراع السياسي و عليه أن يدفع فاتورة هذا الموقف السياسي, و هذا ما حصل معه بالفعل
    لذلك من أن أراد أن يكون جزء من هذا الصراع الدموي الدائر فى سوريا فعليه أن يتحمل عواقبه مهما كانت حتى لو أدت الى مقتله و هذا ما فعله الشيخ البوطي

  • 24 الى تعليق رقم 13+ 18 25-03-2013 | 04:44 PM

    إن أشخاص كالعلامه الشيخ البوطي لا يجوز ان يقال عنهم مثل هذا الكلام. إن ما تفضلتم به هو إن دل فإنما يدل على حمق معتقداتكم وحقدكم على علماء الامه اللذين لو انفقتم كل ما لديكم من أموال وكنوز الدنيا فلن تصلوا الى مستوى .......الطاهرة. إن ما حدث للشيخ البوطي هو ما أخبر به نبينا عله السلام عندما ابلغ عن علامات الساعة وان واحدا من هذه العلامات هو إنتزاع علماء المسلمين إنتزاعا من الامة. أسأل الله ان يحفظ علينا علمائنا وأئمتنا وقادتنا المخلصين لهذه الامة

  • 25 عربي انا 25-03-2013 | 05:04 PM

    الواقع العربي وللاسف وعبر التاريخ مر بمراحل صعبة من الانحطاط والانهيار وسيطرة المحتل وهوان على الناس, ما بين كبوة وما بين صحوة و وما بين حب الاوطان والانتماء للسلطان , يعيش المواطن العربي لاهثا عن ساحة امن ولقمة عيش ,ليقتل الانسان العربي بلا ثمن
    ما شابه اليوم بالامس
    استذكر في هذا المقام قول ابو العلاء المعري وهو يصف حال الامة قبل قرون من الزمان
    يا أمة من سفاه لا حلوم لها ما انت الا كضأن غاب راعيها
    تدعى لخير فلا تصغي له اذنا فما ينادي لغير الشر داعيها

  • 26 ابن الاردن 25-03-2013 | 06:19 PM

    لايجوز القتل حتى وان اختلفنا بالفكر-----القتل هو صناعة المفلس

  • 27 عادل 25-03-2013 | 09:38 PM

    اغتيال رجل دين بهذه الطريقه له مدلولات خطيرة ومشبوهه وذلك لاشعال حرب طائفية وعنصريه في سوريا رحمة الله على الشيخ العلامه البوطي .

  • 28 عالمكشوف / منذر العلاونة 25-03-2013 | 10:05 PM

    ( القتل والارهاب , من صناعة الزنادقه والمجرمين والارهابيين ) من الاعراب الاشد كفرا على الكره الارضيه ( فمن يحرض على قتل ( العلماء ( وهو يدعي بعالم؟ هذا مثلهم؟ )

  • 29 د. عبدالله عقروق / فلوريدا 26-03-2013 | 01:10 AM

    الى المعلق 13+18 شكرا لمرورك على تعليقي .وأرجو أن تعيد قرأته مرة ثانية .ففي السطر الأول ، قلت أنك الأن قريب بجانب الخلق .فقل له عن شعبنا العربي الذي اردته أن يكون من أشرف الناس .نعم أنا عربي نصراني ، ولكنني لست مسلما با اني اسلامي على اعتبار ان هنالك حضارة عربية اسلامية وكلنا ننتمي اليها

  • 30 السيف 26-03-2013 | 01:33 AM

    رحم الله العالم والمغكر الاسلامي الشيخ البوطي اما القتلة المجرمون من هان عليهم سفك دماء الايرياء والمسلمين تحت عباءة التكفير للاخرين وكانهم وكما قال كاتبنا الفاضل بانهم وكلاء الله على الارض وحاشى لله ان يتصفوا بهذا الوصف ةالاسلام منهم براءة هل سمعوا هئولاء القتلة قول نينا المصطفى حرمة سفك دم المسلم بان نبش حجار الكعبة المشرفة حجرا حجرا اهون من السفك فمابالك بقتل المسلم ومنهم شيخنا البوطي والذي لايختلف اثنان على انه مسلم موحد لله اما القتلة المجرمون فالاسلام منهم براءة الذئب من دم سيدنا يوسف

  • 31 زينة العبدلله 26-03-2013 | 04:15 AM

    قرن الشيطان وما ادراك عن فتنه.

  • 32 محمد القيسي 26-03-2013 | 07:51 AM

    مقال يجانب الدقة، وها هي الأسباب:
    1. من كفر البوطي من أساسه؟ البوطي اتخذ موقفا سيحاسب عليه عند الله، ولن ينفعه علمه الوافر الكثير وهو العارف بأن من يعمل مثقال ذرة شرا يره.
    2. الله أعلم بمن قتل البوطي، فكيف تفترض أن من قتله إسلامي متشدد تكفيري؟

  • 33 علي الصرايرة 26-03-2013 | 09:30 AM

    والله اني فرحت لمقتل البوطي وشعرت أني يجب أن أفرح لمقتل من أعطى رخصا للقتل وبدم بارد ، ولم أجد لنفسي العذر للترحم عليه

  • 34 ناصر مبيضين 26-03-2013 | 11:42 AM

    تحليل رائع وواقعي وارجو من الجميع ان ينتظر قليلا حتى تظهر الحقيفة

  • 35 الخلاصة 26-03-2013 | 11:56 AM

    البوطي استهان بدماء ملايين المسلمين فجاءه من يستهين بدمه.

  • 36 طلال الخطاطبه 26-03-2013 | 01:07 PM

    إالى صاحب التعليق رقم 11 الأخ عليان. اشكرك و ما قصرت.

  • 37 عبد الله الخالد 26-03-2013 | 03:21 PM

    رحم الله البوطي .. وجعل مثواه الجنة مع الصديقين والشهداء والصالحين .. ولن الله قاتليه ..وأكبهم في النار على وجوههم ..

  • 38 مالك الاشتر 26-03-2013 | 04:32 PM

    مقال غير موفق ويفتقر للموضوعيه،فمقارنة التابعي الجليل سعيد بن جبير مع البوطي مقارنه لاتصح بحال .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :