facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





8 ساعات !


ادهم غرايبة
08-04-2013 08:38 PM

يستحق الأردن أن يدخل في كتاب جينيس للأرقام القياسية و إن كان على نحو متناقض . بمعنى أن يدخل السجل بفخر و خزي أيضا !

أما الخزي فقد سطرته نخبة من اللصوص الذين يحظون برعاية بعدما نفذوا عملية سطو اقتصادي و أنزال سياسي إستهدف بنية الدولة فدمروا مقدراتها الإقتصادية و نهبوا خزينتها و أهلكوها بالديون دون أن ترتد على البلد بخير و أصابوا قيم مجتمع الدولة برضوض و كسور خطيرة تظهر أعراضها في العنف الجامعي الذي لا يفسره أحد كما يجب و يحرفونه – إستكمالا للجريمه - في سياقات العصبية الإجتماعية للمس من البنى العشائرية لغايات خطيرة في حين أنها نتيجة مباشرة لنتائج الإفقار و إغلاق الأفق أمام قوى الشباب .

إستنادا الى نتائج نحو 8 سنوات يستطيع الأردن أن يدخل جينس بالنظر الى أصرار قوى نافذة في الدولة على بيع مقدرات الشعب لغايات الترفيه الشخصي دون رد مناسب ممن تعرضوا للاذى الذين تضاعف دينهم العام أكثر من اربع مرات دون جدوى ! و يستطيع أن يدخل جينيس – و قد فعل ذلك حقا – إستنادا الى نتائج نحو 8 ساعات شعبية بإمتياز تبرع الأردنيون بها بقرنياتهم !

فرق كبير بين من سرق من البصيرة و بين من يهب البصر !

فرق كبير بين لصوص يحرمون الشعب من رؤية مستقبل مشرق و بين من يتبرعون بقرنياتهم لإخوة لهم بلا ثمن و بلا شروط و بلا معرفة مسبقة .

صحيح أن الاردن اليوم على ' الحديده '.. التي سيبيعونها قريبا هي الأخرى! لكن حينما يباغتك خبر دخول الاردن في كتاب جينيس بعمل نبيل بعيدا عن أكبر قرص فلافل و أكبر صحن تبولة فإنك تشعر حقا أن الأردن بخير و أن أبناءه يستحقون الإحترام و ينحازون للحياة و يبتكرون الأمل برغم قسوة نتائج العربدة المنظمة التي تتبناها جهات عليا !

اكثر ما يؤذي العمل السياسي و يجرح الشعور الوطني تبنيه لمفردات الاحباط و تداولة للاحداث السلبية و تنظيرة للعجز و الاستكانة لقلة الحيلة و استحضارة الدائم للاحداث السلبية و تضخيمها لكن حينما تسمع عن إعتصامات في أفقر قرى الأردن للمطالبة بتوسعة المدارس في دليل على انحيازهم للعلم و حين يهب شباب قريتي حوارة ليضعوا انفسهم في حالة طوارئ منذ أعوام لخدمة مجتمعهم فيقومون بدور المؤسسات الرسمية المترهلة و العاجزة و يتفوقون على وزارة الاشغال العامة و يتقدمون على وزراة الصحة و ينفذون مشاريع ثقافية لا تنفذها وزراة الثقافة و حين يتبرع الالاف بقرنياتهم في الأردن بكل حب و حين يتفوق ابناء قرى الطفيلة المنكوبة على ابناء طوكيو في مسابقات طلابية عالمية فإن الأردن بخير بهمة شعبة !

شعبنا نبيل و متفوق أخلاقيا على حكوماته ... و ب 8 ساعات فقط !
هل يحق لي ان احلم بإعادة بناء البلد ب 8 ساعات حتى و إن دمرت ب 8 سنوات ؟




  • 1 طالب حياصات 08-04-2013 | 08:43 PM

    أبدعت

  • 2 تبديل الشعب 08-04-2013 | 08:59 PM

    بعد الكنفدرالية رايح يتغير كلشي ,وسكان حوارة والطفيلة رايحين يرحلوا

  • 3 .. 08-04-2013 | 09:01 PM

    بعدك بتحلم ..

  • 4 ابو يزن 08-04-2013 | 09:03 PM

    البلد بخير ...وهذا الاردن وليس سوريا التي قتل نشار شعبها وشرد العباد ودمر البلاد وسرق وعصابته مقدراتها باسم المقاومة والممانعة .

  • 5 8 ساعات 08-04-2013 | 09:03 PM

    8 ساهات وللا 8 ساعات اللا ربع

  • 6 مملكة ... 08-04-2013 | 09:20 PM

    نعم ,الوطن .. بخير وليس له أعداء لا بالداخل ولا بالخارج

  • 7 الاردن بخير 08-04-2013 | 10:43 PM

    هسة عطوفتك افتى انو البلد ادمرت؟ ...صدقني بلدنا جنه والصالح والطالح هو ابن بلد مش هندي الي سرق ولا الي ببني عطوفتك

  • 8 بلال خزاعله بني حسن 09-04-2013 | 12:11 AM

    اشكرك اخ ادهم انت من الاشخاص لغيورين على هذا الوطن نتمنى ان يكون الوطن بخير ولكن اذا استمر الوضع على حاله فمصير الوطن الدمار السياسي والاقتصادي والاجتماعي وكله بسبب حفنه من .. اصحاب الاجندات الخاصه واللذي لا يهمهم شيء الا سرقة الوطن لا زالوا يسرقون فالوطن بحاجه لوقفه جاده من كل الشرفاء لانقاذه من الدمار وحفض الله الاردن وشعبها الطيب

  • 9 بن هرماس 09-04-2013 | 12:22 AM

    .. اكتب عن موضوع محدد بدون تشريق ولا تغريب مع التوفيق

  • 10 ايميل 09-04-2013 | 01:34 AM

    سواداوية لاتاتي بحل لو ان هتاك فساد يجب مقاومته لا النوح والبكاء فقط

  • 11 فلسطيني 09-04-2013 | 05:35 AM

    عليكم البحث عن وطن بديل

  • 12 BS 09-04-2013 | 05:46 AM

    beseer 8 wdgeega 6ayeb

  • 13 باسل العبادي 09-04-2013 | 11:54 AM

    مقالة رائعه استطاع الكاتب ان يتناول موضع حساس يمس بلدنا الحبيب شكرا لك

  • 14 صحفي 09-04-2013 | 12:04 PM

    البلد عمرها ما راح تصير بخير ما دام هنالك فئة تسعى الى المصالح الشخصية وتتمنى الضرر للآخرين وتقوم باستبعاد اصحاب الكفاءات خوفا على مناصبهم، وهذه الفئة تسيطر على المؤسسة العسكرية والديوان والحكومة.

  • 15 نونو 09-04-2013 | 02:39 PM

    اكثر من رائع والى الذين سبقوني غي التعليق شو قصة السرقة المنظمه ب البلد والى رقم 4 بجوز هلا تطلع م تلاقي سيارتك
    الله يستر

  • 16 امل 09-04-2013 | 06:41 PM

    احلى من هيك كتابه مافيه وبصراحة اجت على الوجع ولكن الى متى ستبقى الامور هكذا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :