كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





شهداء في الجنة


ناصر الحايك / النمسا
21-02-2007 02:00 AM

هذه ليست صوراً للحسنوات ، بل أشلاء أموات ، أيضاً في العراق ، لم تعد تفيد النداءات ولا حتى الادانات ، تخيلوا أنكم مكان هؤلاء وهم يستغيثون رحماك أيها الجلاد ، أرحنا من هذا العذاب ، جحيم لا يطاق ، أمعنوا النظر ، شاهدوا بأم أعينكم كيف سلخت الاْجساد وبانت العظام تحت مرأى ومسمع الاْوغاد الفجار ، ربما شهيتكم في ازدياد ! انكحوا ما طاب لكم من النساء ، فالاْمر لا يعنيكم البته .موال الذبح والتنكيل مستمر الى يوم الدين ، مجازر لم تشهد لها البشرية مثيل ، نجومها من المغاوير العراقيين والضحايا من أبناء جلدتكم الفلسطينيين ، يا عرب يا مسلمين كفوا عن العواء والعويل ، تراق الدماء أنهارا وأنتم عن ايقافها علجزين . . . حتى الشياطين رقصت على أطلال اللاجئين الفلسطينيين ، أزهقت الاْرواح والاْمة غارقة في الحب والحنين ، لست أهذه هذا هو الواقع الاْليم ، أين منظمة التحرير ؟ أين السلطة الفلسطينية ؟ أين قادة فلسطين ؟
كفوا عن سلب الملايين ، وفروا الحماية للمساكين ، ليس لهم في هذه الدنيا نصير ، جثث لا تجد الى القبر سبيل ، المسن قبل الصغير ، حتى المقعد والضرير .

اذا نامت العيون ، هل تنام القلوب ؟ أم أن الضمير أصبح من طيات الماضي الدفين !
النساء تصيح ورائحة الموت تفوح : ليس حباً في الموت ولا كرهاً في الحياة جئنا الى العراق الجريح ، كنا في الاْمن والاْمان طامعين ، هل كفرنا برب العالمين ؟ تركنا الوطن مكرهين ، الى هذا الحد أصبحنا مكروهين ! ! ان لهذا الكون الهاً من رحمته لعباده أن جعل لدنوا أجلهم علامات وأقام لقرب ساعاتهم آيات ، لكن في العراق قصفت الاْعمار ، استعرت الاْحقاد ، قتلة جهنميون جرائمهم أبشع من نكراء ، فظائعهم اهتزت لها السماوات ، عزرائيل فقد الصواب
يا أحفاد القحبات ، يا أبناء المومسات ، يا معشر الجبناء ، سيبعث الرب فيكم عيسى بن مريم عليه السلام عليه ثوبان ممصران قبل أن يحين الآوان ، فتنة الاْعور الدجال عمت عليكم يا عربان ، ستموج البحار . . . ستدك الجبال . . . ستجف الاْنهار . . . سيختلط الليل بالنهار اقتربت الساعة ، خرجت الدابة والناس في الغفلة غارقين ، شهداء مجزرة دير ياسين ، كفر قاسم ، صبرا وشاتيلا ، تل الزعتر وجنين ، أضربوا في جنة الخلد والنعيم ، احتجاجاً على صمت العرب والمسلمين .

في العراق يتم ذبح المستضعفين ، والاْحياء الاْموات على نصرتهم عاجزين والقاتل ينتقم من القتيل ، قلبت كل الموازين ، حسبي الله ونعم الوكيل .

قيل أن المسلمين في العالم كثيرين ، قالوا وهم يتغامزون : انهم لا يبصرون واذا أبصروا لا يدركون ، واذا أدركوا لا يتحركون ، واذا تحركوا لا يخيفون ( محمد سلامة جبر ) .





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :