facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





استراحة ..


أ.د. سعد ابو دية
21-04-2013 12:04 AM

استراحة الخميس اقدمها للقراء ليقرأوها بعد اسبوع حافل بالعمل متمنيا لهم كل الخير في نهاية الاسبوع وبدايته ان شاء الله بقلم

العنصر الانساني و السفير البولندي في عمان:

يتمتع السفير البولندي بطاقه هائله وفي مطلع هذا الاسبوع كنا في جامعة الحسين في معان والقى السفير محاضره هامه ودعا الرئيس للمشاركه في موتمر قادم واجاب عن اسئلة الطلاب وذهبنا الى بعض الاصدقاء قبل ان نعود ونحن في غاية الارهاق ولكنه ارهاق النصر والعطاء وفي يوم الثلاثا الماضي ومع الاحباء في الرأي و مركز الرأي للدراسات خطونا خطوة مميزه في الترتيب لورشة عمل يوم 11 و12 ايار ويحضرها العشرات من الاقتصاديين البولنديين والاكاديميين والعسكريين و يمكن ان توصف هذه بأنها تظاهره ليس لها مثيل والاولى من نوعها في الاردن على الاطلاق لقد وجه السفير والملحق العسكري مايقارب 600 دعوه وصباح هذا اليوم الخميس في دار السفاره اطلعنا وشاركنا في استكمال الجهود الخارقه في التنظيم لهذه الورشه الكبرى على هامش ملتقى عام بولندي اردني سوف يستمر يومين كاملين وفيه مافيه من الكفاءات . بدا الاطمئنان في اختيار نوعية المدعويين البولنديين والذين يبحثون بدورهم عن النظراء الاردنيين .ان كل هذه الجهود ورائها عنصر بشري بدأ من الرأي ورجالات مركز الرأي للدراسات وجهد السفير واركان السفاره وجهو]نا كلنا المبكره واللاحقه ان شاء الله . كان الجميع في شغل وانهماك . تنظر الى المشاركين في اللقاء اليوم وتحسبهم جنودا من جنود اسبارطه المقاتلين لايهدأ لهم بال الا بالعمل دون كلل وعلى الجانب الاردني كنا ايضا مجموعة اردنيه تجافت جنوبها عن المضاجع وعملت من اللحظه الاولى نحو هدف واحد لاغيره تنظر عن يمينك وتجد من هو غارق في التفكير والتدبير وعن شمالك ترى من اذهلته الاوارق التي امامه عن شواغل الدنيا .

ويكيلكس :

تم ترشيح ويكيلكس لجائزة نوبل للسلام و موقع ويكيلكس موقع متخصص في نشر المعلومات السرية .

أسس هذا الموقع شاب استرالي اسمه جوليان اسانج حتى يشجع الشفافية ( transparency) في المجتمعات الديمقراطية .

و هذا الموقع أخذ شعبية هائلة في عام 2010 لأسباب سوف أتحدث عنها لقد فجر الموقع الأمر و كشف أمور كثيرة كالفساد و التعذيب و جرائم ترتكبها الدول تحت غطاءات مشروعة ظاهريا .

ويكي موقع معلومات و ليكس تسريب المعلومات و اسم الموقع كاملا هو ويكيليكس هذا الموقع الذي هز صورة الولايات المتحدة أمام كل العالم .

لقد تطورت التقنية فعلا الان تصور نصف مليون وثيقة بثانية في السابق أخذت مع دانيال الس بيرج مدة سنة لتصوير 7000 وثيقة عن حرب فيتنام .

جاء جندي عادي اسمه برواني و صور 350.000 و ثيقة في قرص.

العالم يتغير عندما كنت طالب ماجستير في الولايات المتحدة كان الكمبيوتر المحمول غير موجود او غير متاح لنا كنا نذهب لغرفة الكمبيوتر و نمكث طوال الليل و نجري الأبحاث في غرفة الكمبيوتر الذي كان يثير الرهبة في نفوسنا و اليوم كما قلت تم تصوير 350.000 وثيقة في قرص بسرعة متناهية و لن مكث سنة و أنت تصور و تأخذ منك 7000 وثيقة سنة كاملة كما كان يحصل في السابق ...

كان القراصنة في السابق يسطون على سفن في البحر و الان تلاحظ أن القرصان الذي سطى على المعلومات في الانترنت هو جندي تظاهر أنه يسمع أغاني على الجهاز و كان يسجل الوثائق في الحقيقة .

و القصة كما يلي :

في خريف عام 2010 أوصل الجندي براولي مانغ و هو محلل في جهاز المخابرات الامريكية وثائق بأنها سرية الى جهات أخرى نشرتها .

يبلغ براولي 22 عاما و يعمل في قاعدة قرب بغداد و هو الذي سرب صورة الطائرة التي شاهدناها تقتل مدنيين عراقيين و سرب وثائق من أرشيف وزارة الخارجية .

كان مانغ يملك تصريحا يسمح له بالدخول الى الحاسوب و الوصول الى المعلومات السرية لقد نقلها بحرفية بالغة و أوصلها الى موقع ويكيلكس الذي يديره ( جوليان اسانج) .

هذه ليست أول مرة يتم فضح شؤون حكومية اذ أن الصحفي ( وود ) كشف فضيحة تنصت على الحزب الديمقراطي فاسقط الرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون عرفت هذه الفضيحة بوترجيت و هو مبنى في واشنطن .

و هناك دبلوماسي عربي كشف اتصالات إيرانية أمريكية و وصلت الى صحيفة الشراع فظهرت فضيحة ايران جيت و هزت سياسين كبار .

و هكذا المطلوب دائما السرية التامة و لكن التقنية تخترق مواقع ووثائق و الحرب اليوم في هذا المجال و لاحظت ان دولا أخذت استعدادها لهذه الحرب

نيلسون مانديلا و التفرقة العنصرية

هناك فرق بين التمييز العنصري و التفرقة العنصرية و التفرقة العنصرية هي ( الأبارتهايد) و الأبارتهيد كلمة إنجليزية معناها التفرقة العنصرية و معناها الفصل العنصري .

و حتى لا أربك القارئ فانني أقول له ان التفرقة العنصرية هي إجراءات تميز فيها دولة بين رعاياها او سكانها و لا يوجد في العالم تفرقة عنصرية سوى في جنوب إفريقيا قبل عام 1990م و ما يتعرض له الفلسطينيون داخل أراضي الضفة الغربية و القطاع و داخل إسرائيل نفسها .

والتفرقة العنصرية هي السياسة التي أطلقت على سياسة جنوب إفريقيا تجاه الزنوج .

لقد أدانت الأمم المتحدة سياسة التفرقة العنصرية و اعتبرتها جريمة ضد الإنسانية و عبث ضد البشرية و تناقض ميثاق الأمم المتحدة و تهدد الأمن و السلام العالمي .

و في يوم 21 اذار /31960م وقعت مذبحة في بلد اسمها شارب فيل في جنوب افريقيا راح ضحيتها ما يزيد عن 67 طفلا و امرأة من الزنوج .

ثم قتل اولئك من قبل جهاز الشرطة لقد اهتز العالم في هذا اليوم و اعتبرت الامم المتحدة هذا اليوم هو يوم ذكرى التفرقة العنصرية و في كل عام و في مثل هذا اليوم تلقى المحاضرات احتفالا في ذكرى هذه الجريمة النكراء .

قاد نيلسون مانديلا و هو محامي زنجي هذا النضال ضد الكيان العنصري و طالب بالغاء جوازات المرور و هي ترتبط بمنع تنقل الزنوج من مكان لاخر إلا بتصريح .

دفع نيلسون الثمن لهذا النضال و تم زجه في غياهب السجون و رفض ان يفاوض على حريته إذا كان في ذلك اضطهاد للشعب .

و مرت أعوام طويلة وصلت إلى ثلاثين عاما و الرجل في السجن قبل ان يفرج عنه و يكتب كتابه الطريق الطويل إلى الحرية و لقد تلطف سفير جنوب افريقيا في عمان وبعد ان اطلع على كل ماكتبت عن مانديلا و أهداني نسخة موقعة من نيلسون مانديلا.

نوبل و جائزة نوبل

تسمع عن جائزة نوبل سنويا ...... فما هي و من هو نوبل .

نوبل هو ألفرد نوبل من السويد . كان عالما مخترعا سجل 355 اختراعا باسمه و من أشهرها ( الديناميت ) و هو الذي اكتشف الألغام البحرية و البرية . كان له مصانع بلغ عددها تسعين مصنعا .

عاش نوبل وحيدا متنقلا ما بين منازله الموجودة في ست دول . كانت والدته أهم إمرأة في حياته و ذكرني بهذا بأحمد زويل العالم المصري الذي ذكر كلاما قريبا من هذا .

جائزة نوبل

هي وصية كتبت عام 1895 من نوبل نفسه بحيث توزع جوائز خمس توزع على المبدعين في الطب و الكيمياء و الفيزياء و الأدب و السلام و تسلم يوم 10/2 وفاة نوبل عام 1896 .

أول جائزة منحت عام 1904 لمؤسسة الصليب الأحمر جان هنري دونانت مع فرنسي . في البداية كان يفوز بها الأوربيون ثم جاء الأميركيون ثم العالم الثالث و فاز من مصر الرئيس أنور السادات و الرئيس ياسر عرفات .

و فاز بها في عام 2009 الرئيس الأمريكي ( أوباما) . لقد رشحت الحسين رحمه الله لهذه الجائزه في يوم ما

و في حقول الأدب فاز من العرب نجيب محفوظ و من الهند طاغور

و فاز من العرب ( أحمد زويل ) و هو مصري و توصل الى الفيمتو ثانية و هي جزء من الثانية و سوف تساعد في شتى المجالات :

أحمد زويل:

أحمد زويل عالم من الاسكندرية و من خريجي جامعة الاسكندرية كان لي فرصة أن احضر لقاء له في الجامعة الأردنية في محاضرة قبل اعوام قليله لم تكن في مستوى اللقاءات التي شاهدتها على التلفزيون ذات مرة عندما تحدث عن الفيمتو ثانية حديثا طويلا وافيا فهمت منه معنى الفيمتو الثانية التي أشهرته و نال جائزة نوبل في عام 1999 و هي وحدة زمنية تعادل ثانية من 32 مليون و هي لحظة من ألف مليار في الثانية .

في اللقاء التلفزيوني قبل ثلاثة عشر عاما تحدث عن حياته و تحدث عن انجازاته لم يضيع دقيقة في امر لا يهم القراء أو الحضور . في ذلك اللقاء شرح اهمية الفيمتو ثانية و هي جزء من الوقت و التوصل اليها يساعد الطب و يساعد الجميع و يمكن في العمليات الجراحية ان يتم استئصال الجزء المريض فقط بدقة بالغة فالفيمتو ثانية هي جزء من الثانية .... توصل اليه أحمد زويل .

و كما ذكرت في ذلك اللقاء فقط فهمت الفيمتو ثانية و فهمت اهمية الاختراع و فهمت ما قدم و في ذلك اللقاء حدثنا عن تجربته العلمية بدايتها في جامعة الاسكندرية ثم اكمال تعليمه ثم المستقبل الباهر .

و حدثنا انه أكمل تعليمه في جامعة ولاية بنسلفانيا و شاءت الظروف أن ادرس فيها و بنفس الفترة و لكن لم نتلق في تلك الجامعة أبدا و التقينا في محاضرة في الاردن عام 2009 .

الغريب في الامر ان زويل قدم للجامعة الاردنية و لم يقبل فيها و ظل في الولايات المتحدة و هناك كان له موعد على اقدر .

و الغريب أيضا أن احمد في ذلك اللقاء التلفزيوني تطرق لحياته الخاصة و ان في حياته سيدتان فقط

الاولى : أمه

الثانية : أم كلثوم

و تساءلت أين السيدة الثالثة زوجته ديماشاكر الفحام بنت وزارة التعليم العالي السوري الاسبق التي التقاها عام 1990 في محاضرة الرابطة الملكية في لندن كان الحضور يضم 100 عالم بريطاني بينهم لوردات مثل بورت و دانشن و السيد ببرد جنري و يحمل كل واحد من الثلاثة جائزة نوبل و بينهم قلب عربي سوري قلب فتاة سورية طبيبة اسمها ديما جاءت تحضر الحفل و هناك أطلقت ديما سهامها نحو أحمد زويل و اضاءت حياته العاطفية و تزوجها وهذا اللقاء في التلفزيون كان اهم ماقدم وبعدها كرر افكاره بشكل ممل واحيانا سطحي . لأحمد أفكار ارجو ان يكون قد نفذها و هي ايجاد جامعة عربية بحثية ليس للتدريس بل لاعداد العلماء ولم ينفذها على الارجح و هذا من عادات بعض العرب الحكي واستذكر نجوى كرم اذ تغني (هيدا حكي وهيدا كلام) والى اللقاء .




  • 1 المهندسة دانا ابودية 21-04-2013 | 02:16 AM

    معلومات ممتعة وثرية بوركت جهودكم

  • 2 ابو دوش 21-04-2013 | 04:11 AM

    استراحة في وقتها بعيدا عن السياسة وشد الاعصاب مثل هذه المعلومات تطرب كالاغنية والقصيدة

  • 3 الصحراوي 21-04-2013 | 10:56 AM

    مشكور على هذا الجهد القيم

  • 4 تالا دوقه 21-04-2013 | 04:28 PM

    يعطيك ألف عافيه يا دكتور,دائما تتحفنا بمقالاتك الرائعه,احب قلمك يا أستاذي العزيز..الله يخليلناياك تاج فوق رؤوسنا

  • 5 محمد الدلابيح 21-04-2013 | 04:56 PM

    يسلم فكرك وايديك دكتور سعد

  • 6 ابوكركي من احفاد مشحن \ معان 24-04-2013 | 01:33 AM

    بارك اللة فيك الاستاذ الدكتور المفكر سعد ابودية

  • 7 ابوكركي من احفاد مشحن \ معان 24-04-2013 | 01:34 AM

    بارك اللة فيك الاستاذ الدكتور المفكر سعد ابودية


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :