facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





«كفى عبثاً»


جهاد المومني
21-04-2013 06:03 AM

في السياسة والعمل الحزبي النظيف لا يكون عرض القوة بالمسيرات العسكرية حتى لو جاءت على شكل مسرحيات هزلية كما تفعل الانظمة المهزومة لغايات رفع المعنويات ,في السياسة يكون عرض القوة بالحضور الدائم في المشهد السياسي المحلي وفي الحوار الفكري على قاعدة سيادة المنطق ولهدف الدفاع عن المصالح الوطنية ,وفي السياسة لا تقاس القوة بهدير الصوت والتلويح بالايدي او بضرب الازفلت بالارجل ولا بالانفعلات المزيفة والمحاولات اليائسة للتأثير على مشاعر الناس بدلا من اقناعهم ,وانما بالمنافسة الهادئة المحترمة حتى لو كانت احتجاجية وفي كل الاحوال تبقى قائمة على قاعدة ديمقراطية معروفة ,برنامج مقابل برنامج وانجاز يطاول انجاز, وفي مقدمة الانجازات حماية الوطن والحرص على أمن الناس , ودائما وابدا في الموائمة بين مصالح الشعب ومصالح الوطن والامة والعمل للجمع بينها لجعلها هما وطنيا واحدا عليها نتفق جميعا ولاجلها نعمل ونمارس السياسة .

كل ما عدا ذلك يكون عبثا رخيصا,واستفزازا في غير توقيته ومحله ,وما من توقيت مناسب للاستفزاز في عالم السياسة الا اذا كان القائمون على عروض القوة العسكرية في وسط البلد يتعاملون مع عدو كاسر ومن ملة أخرى كما يحدث في غزة حين تتمايل الاولوية والكتائب والسرايا في استعراضات للقوة امام اسرائيل فترتعد الاخيرة خوفا ..!

هنا عمان ,ومن حقنا ان نسأل الحكومة عن الخطوة التالية للعروض العسكرية السلمية حتى الان ,فمن قبل نفذت الحركة الاسلامية عروضا عسكرية وكانت البداية مسيرة الاكفان في مخيم البقعة وقلنا حينها ان العرض العسكري مقدمة لمسيرات من نوع جديد وسمعنا تهديدات بمعارضة خشنة وكان يتوجب فرض هيبة الدولة آنذاك ولو كلفنا الامر تقريراً زائفاً آخر عن حقوق الانسان في الاردن , وما زلنا نملك الوقت لذلك ,فاليوم يضرب الازفلت بالارجل في مشهد يكرر عروض حزب الله في الضاحية الجنوبية لبيروت وغدا لا نعلم هل ينتهي فضول القيادات المتشددة في الحركة الاسلامية عند العروض ببنطلونات الجينز والكوفيات الملفوفة على الاعناق ,ام ان الطموح سيكبر كلما جعلنا من هيبة الدولة مشروعا مؤجلا ,وهو ما حدث في لبنان بالمناسبة مطلع السبعينيات عندما قبلت حكومات هذا البلد ان يصبح لبنان ارض حشد ورباط مؤقت تحت شعار القومية الطافحة آنذاك ,لكنه اصبح مركز استرزاق وتهريب واغتيالات وتجارة سوداء تزامنت مع معارك وحروب ودمار وخراب لا زال ماثلا الى اليوم واصبحت السلطة اللبنانية الشرعية هناك طرفا ثانويا في معادلة الامن والسيادة ,واخشى ان نفيق غدا على مسيرة بنادق في شارع طلال وعلى انتفاضة مسلحة في مدينة الزعتري الجديدة .!

كفي عبثا ,والعبث داهم بيَن فيما حدث وما قد يحدث إن اغمضنا اعيننا على تجارب الاخرين كي نختلف ونتميز في عرض دعائي مكلف ,وقد تميزنا طوال تاريخ هذا البلد بأمرين اثنين دعونا لا نجازف باحدهما وهما التسامح والحزم ,فبقدر التسامح يكون الحزم ,ولا يعتقدن احد في هذا البلد ان سياسة الامن الناعم هي ما انقذنا من حريق الربيع العربي ,المنقذ ارادة الاردنيين الحريصين على النظام الذي لا صراع معه على سلطة ,والمواطن قبل الشرطي والدركي من يحمي الاردن من طيش المحبطين ومخططات اليائسين وعروض الشعبويين, وكفى عبثا .

الرأي




  • 1 فلسطيني ....... 21-04-2013 | 10:54 AM

    نعتذر..

  • 2 عصام البدور 21-04-2013 | 01:08 PM

    أعتقد أن على الدولة الاردنية وخصوصا الأجهزه الأمنية ان لا تترك المسأله تمر هكذا بدون متابعة ومحاسبة، لأن ذلك يذكر بمليشيات في دول الجوار .

  • 3 احمد عبدالله 21-04-2013 | 01:57 PM

    كفى.........و..........

  • 4 د.محمد روابده 21-04-2013 | 04:04 PM

    الاستاذ جهاد بداية ارجو ان ابين رفضي لكل مظاهر عرض القوة ومن اي طرف لانه يعتبر استفزازا لمشاعر يبدو انها متاججةن في ذات الوقت اتمنى على الاخ جهاد وامثاله من الصحفيين الحريصين على مصلحة الوطن وذواتهم ان يكونوا اداة تهدئة لا شحن ............................. ولا تنسى ان ما حدث في اربد معيب ............

  • 5 الى د محمد روابدة 21-04-2013 | 05:22 PM

    الدولة هي فقط من حقها تعرض القوة وتفرضو ولا احدى اخرى لهو الحق لاتدلس على العالم احنا عايشين في دولة مش في دولة داخل دولة الاخوان رعايا والقانون يطبق عليهم ان خرجو عن القانون ومن لايحترم القانون يطبق علية القانون بقسوة ومن يحاول عمل شغب او فتن على دولة سحقو بدون نقاش والي مش عاجبو يروح يعيش باامازون هناك لافي دولة ولافي قانون اسرح ومرح هناك

  • 6 حراكي 21-04-2013 | 08:15 PM

    اين كان الكاتب(المحترم)عندما اعتدت ميليشيات البلطجية علي مسيرات الحراك بدعم وغطاء من الأمن والدرك

  • 7 عالمكشوف / منذر العلاونة 21-04-2013 | 09:47 PM

    كنت اتمنى لو كانت هذه المسيره ؟التي سميت بمسيرة العسكر .لو كانت في فلسطين .من اجل العسكره واعادة الارض .ولو كانت مسيرة عسكر ؟ سريه ؟

  • 8 هذا قمة .. 21-04-2013 | 10:31 PM

    .. شكلك مش داري ..

  • 9 مملكة .. 21-04-2013 | 10:57 PM

    نعتذر

  • 10 الى حراكي 21-04-2013 | 11:01 PM

    هذا الكاتب محترم وليس من الرجولة وضع كلمة المحترم بين قوسين ,فهو نشر مقالة متوازنةباسمه كاملا وكما هو معروف ,اما انت فنشرت تعليقك باسم مستعار اي انك .. بدليل انك انكرت اسمك ولم تذكره.

  • 11 غالب المشافبه 21-04-2013 | 11:01 PM

    اين هي الانجازات التي تطاول بها.؟اين هي القواسم المشتركه وانت وامثالك تأبدون الصوت الواحد.؟اين هيبه الدوله التي شرعت كل القوانين من اجل نهبها وتخريبهاويقف كل مسؤولينهااليوم عاجزين عن حمايتها بسبب وصولهم لمواقع القياده بالفساد والمحسوبيه وانت احد مشرعيها.؟؟اين انت من مليشيات الولاء المأجور التي تضرب الاحرار.؟اين انت من حريه الراي والتعبير ...

  • 12 الى حراكي 21-04-2013 | 11:01 PM

    هذا الكاتب محترم وليس من الرجولة وضع كلمة المحترم بين قوسين ,فهو نشر مقالة متوازنةباسمه كاملا وكما هو معروف ,اما انت فنشرت تعليقك باسم مستعار اي انك .. بدليل انك انكرت اسمك ولم تذكره.

  • 13 حسين المجالي 22-04-2013 | 01:21 AM

    مقال .. ركيك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :