facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هكذا كان رد وصفي ..


صالح عبدالكريم عربيات
21-04-2013 06:46 AM

على امتداد الوجع الوطني مازال وصفي التل رحمه الله نبراسا ينير درب التائهين في دهاليز الحكم والسياسة ..
بتاريخ 4 / 1 / 1971 القى وصفي التل رد حكومته على مناقشات السادة النواب حول برنامج وزارته وذلك كما نشرته الزميلة الدستور بتاريخ 5 / 1 / 1971 ..

يقول وصفي التل : ( إن أهم نقطة تطرق إليها الأخوة النواب تتعلق بالأمن و النظام وراحة المواطنين. و أحب أن أؤكد أن الأمن و الطمأنينة هما هدف الحكومة الأول، فمن دون توفير الأمن و الطمأنينة لكل مواطن تصبح كل برامجنا عبثاً. )
نعم يا ابن الاردن البار : سأوجز لك فقط في اسبوع واحد فقط ماذا وقع في الاردن من احداث لتعلم كم نشعر بالطمأنينة ..
لا مفر من رفع اسعار الكهرباء ، الاسد يوجه تهديدات مباشرة الى الاردن ، وصول قوات امريكية الى الاردن ، استعراض عسكري للاخوان في منطقة وسط البلد ، قريبا اختيار موقع المفاعل النووي ، اشتباكات بين اللاجئين في مخيم الزعتري وقوات الامن تسفر عن وقوع اصابات بين رجال الامن ..

هذا ماحدث في اسبوع فقط وما زالت برامج حكوماتنا ( واقعا ) وليست كما تفضلت تصبح ( عبثا ) ؟!
ويضيف وصفي التل : (ان الواجب الأول هو توفير الطمأنينة و سيادة القانون و النظام ) .. نعم ياسيدي في هذه الايام الطمأنينة ( موجودة ) .. وسيادة القانون ( موجودة ) .. و ( النظام ) ايضا ( موجود ) .. لكن ، ياسيدي ( الكردي ) هو الوحيد (غير الموجود ) فقد سافر قبل عام تقريبا وما زلنا ننتظر عودته بالسلامة لنطبق سيادة القانون ..

ويقول وصفي : ( لقد أثيرت قضية الأسعار وأشير إلى أن الحكومة بدأت تستورد بنفسها جزءًا من المواد الإستهلاكية الضرورية..وسنقوم بتأسيس مؤسسة تموينية ومخازن تعاونية للتموين..ونعتقد بأن هذا الأسلوب يمكن بوساطته التحكم في الأسعار بالقدر الذي لا يرهق المواطن ولا يجعله عرضة لتقلبات الأسعار وسنعيد النظر في سياسة الحماية الممنوحة للصناعات بغية توفير الحماية للمستهلك من حيث الجودة و السعر وحماية حق الدولة في هذه الصناعة (
اوّد أن ابشرك ان الدولة تغير نهجها من حماية المستهلك الى القضاء على المستهلك بعد ان قررت الحكومة تحرير الاسعار وجعلت المستهلك والتاجر ( يسطفنوا ) بينهما .. فكانت النتيجة ان المواطن بدل ان يكون مطلوبا للاجهزة الامنية اصبح مطلوبا للمحال التجارية ؟!

ويضيف وصفي : ( والنقطة الأخيرة التي أحب أن أوضحها هي مفهومنا للدولة الحديثة. فعندما نقول الدولة الحديثة فاننا نستمد هذا المفهوم من موقع عقيدتنا الإسلامية وقوميتنا العربية. وبالتالي فان التحديث في الدولة والفكر يعني إخضاعها لأساليب حديثة علمية مدروسة..لكنها مستمدة في أساسها الأخلاقي من ديننا وقوميتنا. إن هذا لا يتناقض أبداً مع المفهوم الذي تفضل به الأخوة (
نعم ياسيدي لقد حدثنا الدولة لكن بقوميتنا الفرنسية في مجال المياه ، والسياحة ، والمحروقات ، والاتصالات ، والمطار ، والاسمنت ؟!

ويختم وصفي : إن ثقتنا بأنفسنا كبيرة ولكن ثقتنا بقدرة بلدنا على تخطي كل الصعاب ثقة لا حد لها ولا حصر وهي تدفعني إلى الأمل العميق في أن يتخطى بلدنا كل الصعاب فتندفع عجلة العمل والبناء و يتطلع الجميع إلى مستقبل مشرق زاهر...

نعم ياسيدي ونحن ايضا نتطلع الى مستقبل زاهر بعد دفع عجلة اللاجئين والمساعدات وانشاء المخيمات ليكون لهذا البلد مستقبل مشرق زاهر ..
هذه مقتطفات بسيطة جدا من رد وصفي التل على نقاشات السادة النواب .. واما من اراد التشبة بـ ( وصفي ) ..
فليرنا فعلا واحدا من افعال ( وصفي )
هل من معتبر ؟!

s.arabeyat@alarabalyawm.net
العرب اليوم




  • 1 أتّقوا الله في الوطن 21-04-2013 | 08:16 AM

    لو عاد وصفي لطعنه ......وأشباه الرجال ....
    أتّقوا الله في الوطن

  • 2 أبو مكيد 21-04-2013 | 08:30 AM

    شو السيرة ؟ مش هالقد الإشي !!!!!

  • 3 حمزه 21-04-2013 | 08:31 AM

    دائما مبدع اخ صالح عربيات

    وبالتاكيد مستقبل الاردن زاهر زاهر زاهر مع ابو زهير


    سلامات سلامات

  • 4 مواطن يدري 21-04-2013 | 09:07 AM

    قبل رحلته الاخيرة التي عاد منها شهيدا قال وصفي في مؤتمر صحفي انه يرفض فكرة الامتداد العمراني في غرب عمان وقال انه سيحاسب الذين سمحوا بالبناء هناك. ولو عاد حيا لتغيرت احوالنا.

  • 5 متابع 21-04-2013 | 11:20 AM

    شكرا لك يا صالح عربيات
    اوجزت فأصبت
    واصبحنا لا نعرف ان ابناء جلدتنا معنا ام علينا
    الله ايعين هالبلد كل واحد يبحث عن كسبه الخاص

  • 6 اردني من اصل صيني 21-04-2013 | 12:37 PM

    ولد وصفي التل في 1919 م في كردستان العراق وأمه منيفة إبراهيم بابان, من أسرة بابان الكردية العريقة التي حكمت مناطق ما يعرف بكردستان الكبرى…….

  • 7 صح لسانك عربيات 21-04-2013 | 01:16 PM

    " إن ثقتنا بأنفسنا كبيرة ولكن ثقتنا بقدرة بلدنا على تخطي كل الصعاب ثقة لا حد لها ولا حصر "
    انظروا كم الكلام جميل ثقتنا بانفسنا كبيرة لكن الثقة ببلدنا على تخطي الصعاب والتحديات لا حصر لها. كلام يشع وطنية وحب واخلاص للوطن وترابه.
    هاني الكردي

  • 8 محمد الحجايا 21-04-2013 | 01:19 PM

    شكرا اخ صالح
    وما اعجبني في كلامك خطابك للشيهيد بسيدي الكردي،،، نعم فقد عجزت الاردنيات ان يجود ارحامهن بما قدمته لنا "منيفة" الفتاه الكردية التي تماهت بحب "شاعر الاردن" الذي كان ثمرة ذاك الحب القائد العظيم "وصفي"
    فوصفي نصف احلامي بأرضي -وثورة مصطفى بالشعر نصفي
    ولكن العمى اصاب القلوب حتى لم نعد نبصر نور الشمس وقتما ترمض الفصال

  • 9 ام يزن الهباهبه 21-04-2013 | 01:46 PM

    اذن من طين واذن من عجين

  • 10 حرآث 21-04-2013 | 02:39 PM

    وفي الليله الظلماء، يفتقد البدر....

  • 11 كساسبه - اربد 21-04-2013 | 02:42 PM

    اشعر بصدق ان وصفي مازال حيا فينا و ان الكثير من الرؤساء الاحياء هم في عداد الاموات.

  • 12 اردني من أصل كردي 21-04-2013 | 04:10 PM

    ما المقصود في قول الكاتب (يا سيدي الكردي) للاشارة ان والد وصفي كان يعمل في (كردستان) وأحب فتاة كردية وأنجب منها (وصفي)؟ نرجو التوضيح… ولكن ما في داعي ان يقول يا سيدي الكردي، فالاكراد ايضا اولاد ناس، ولهم عاداتهم وتقاليدهم، او السبب لأنهم غير عرب، يكفي انهم مسلمون…

  • 13 مروان ك. 21-04-2013 | 04:43 PM

    أصبح كل كويتي يمتطي صهوة حصان وصفي ليصل باسرع مايمكن للشهرة على حساب رمز من رموز الوطن. لو كان وصفي حيا لما قبل بهذا الإستغلال البشع لأسمه وما كان قبل من الأردنيين ان يبقوا يتطلعوا للوراء ويتغنوا بالأمجاد وينسوا مايجب عليهم فعله وهو النهوض بالوطن وتحقيق النتائج عوضا عن البكاء على الأطلال

  • 14 الى 6 21-04-2013 | 04:44 PM

    المقال واضح الكاتب يخاطب وصفي ب ياسيدي .. والكردي المقصود هو .
    ....الكردي الفار من وجه العدالة بعد شبهات فساد في ملف الفوسفات
    دقق فيما قال :
    ياسيدي ( الكردي ) هو الوحيد (غير الموجود ) فقد سافر قبل عام تقريبا وما زلنا ننتظر عودته بالسلامة لنطبق سيادة القانون ..

  • 15 رانيا ......... 21-04-2013 | 05:10 PM

    نعتذر...

  • 16 مروان ك. 21-04-2013 | 05:32 PM

    ليس كويتي! كويتب...عذرا على الخطأ المطبعي

  • 17 أنا أبو مكيد 21-04-2013 | 05:42 PM

    نعتذر...

  • 18 حموري 21-04-2013 | 08:05 PM

    وين ياحظ بلدي وين متخبي ؟!

  • 19 شايب عايف عاله 22-04-2013 | 03:49 AM

    الغريب ان من يكتبون عن وصفي لم يعيشوا ايام وصفي وربما لم يكونوا قد ولدوا بعد. يا شباب كلنا نقر بوطنية وصفي وحزمه ولينه ورجولته ولكن لنكن واقعيين. يا شباب نحن من عاش فترة وصفي ونذكرها جيدا. فوصفي لم يستلم حكومة خزائنها خاويه؟ ولم يستلم حكومة مديونيتها كما هي الان؟ والشعب الاردني ايام وصفي لم يكن بهذه النزعة الاستهلاكيه؟ وبالرغم من ذلك يكون مجافي للحقيقه من يقول بانه كان هنالك اجماع شعبي على الشهيد وصفي رحمه الله.

  • 20 اردني 22-04-2013 | 04:22 AM

    وصفي خيمتنا ورمزنا لا يقارن بدون مؤاخذه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :