facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





هل يتوقف الدعم النقدي؟


د. فهد الفانك
23-04-2013 05:57 AM

اغلب الظن ان الدفعة النقدية لدعم المحروقات التي تتم الآن لتغطي اربعة اشهر قادمة, ستكون الدفعة الاخيرة, ذلك ان الحد الفاصل بين إستمرار الدعم النقدي او وقفه يرتبط بهبوط السعر العالمي للبرميل الى 100 دولار وهو الان يتراوح حول هذا المستوى.

الاسعار السابقة للمشتقات النفطية التي كان معمولاً بها قبل تعويم اسعار المحروقات كانت مثبتة على اساس ان سعر البرميل 100 دولار, وقد تم حساب قيمة التعويض ليغطي الكلفة الاضافية حتى لو وصل السعر الى 118 دولاراً, كما كان متوقعا في حينه.

التعويضات النقدية التي تدفعها الحكومة للمستهلكين عملية إستثنائية, تحدث في ظروف غير عادية, ويتوجب الغاؤها بمجرد تغير تلك الظروف, فالاصل ان المواطنين يمولون الحكومة بالضرائب لا ان يفرضوا ضريبة على الخزينة العامة تحت باب الدعم او التعويض عن خسارة لم تعد موجودة, خاصة اذا كانت الخزينة غارقة في المديونية إلى اذنيها.

قد يكون من المبكر الحديث الان عن انهاء الدعم النقدي للمحروقات, لان امامنا اكثر من مئة يوم مغطاة بالتعويض المدفوع, ويمكن ان يحدق خلال هذه المدة ارتفاع شديد او انخفاض حاد في الاسعار العالمية للبترول, اي ان قرار الاستمرار او التوقف عن الدفع يجب ان ينتظر حتى الاسبوع الاخير من شهر تموز القادم.

اسلوب الدعم النقدي الذي يرافق رفع الاسعار مقبول ويستحق التشجيع لانه يؤمن للمستحقين ليس تعويض الخسار بل اكثر من ذلك, ويوفر في الوقت نفسه على الخزينة مبالغ طائلة تمثل الدعم الذي كان يذهب لمن لا يحتاجه ولا يستحقه.

الدعم النقدي لا يسبب اختلالات في السلوك الاستهلاكي, او مبالغة في الاستهلاك بسبب رخص السلعة او الخدمة, وهو يسمح في ذات الوقت بالتجاوب مع الاسعار المتغيرة بحيث ينخفض الطلب عند ارتفاع السعر, وليس أدل على ذلك من ان الطلب على اسطوانات غاز الطبخ انخفض بشكل ملموس عندما ارتفع سعر الاسطوانة من ستة دنانير ونصف الى عشرة دنانير.

في وقت من الاوقات فرضت مدينة الحسين الطبية عدة قروس عند صرف كل وصفة طبية للمستفيدين من التأمين الصحي فكانت انتيجة انخفاض كميات الادوية المصروفة فلم يعد احد يأخذ دواء لا يلزمه ليلقي به في سلة المهملات لمجرد انه مجاني.

الرأي




  • 1 كركي 23-04-2013 | 09:08 AM

    يبدوا ان حضرتك مكلف بالتحدث عن الحكومة وايجاد المبررات اتمنى ولو لمرة واحدة في حياتك ان تتحدث عن المواطن......

  • 2 ابو عزام 23-04-2013 | 09:58 AM

    هل المواطن هو المسؤول عن المديونيه يادكتور

  • 3 تنظير من اجل التوزير 23-04-2013 | 11:46 AM

    احنا مش خالصين من تنظير الوزراء ناقصنا تنظير. اتركنا بحالنا يا دكتور اقتنع ما حد رح يحطك وزير.

  • 4 أبو حمدي 23-04-2013 | 03:15 PM

    إلى تعليق رقم 1: الدكتور فهد الفانك زاهد تماما في الوزارة وعرضت عليه مرارا وتكرارا من حكومات عديدة ورفضها قطعيا. وهو كاتب اقتصادي محنك ومقاله أعلاه صحيح وليس عليه غبار.

  • 5 الفرد عصفور 23-04-2013 | 08:11 PM

    مضحك جدا موقف الحكومة. لا نريد الدعم النقدي ولا العيني. لو تتكرم الحكومة باستخدام مبالغ الدعم وهي ستصل الى خمسمئة مليون دينار في السنة وتنشىء شركة حكومية اهلية للمواصلات العامة فان فاتورة النفط ستنخفض بنسبة اربعين في المئة على اقل تقدير. لكن يبدو ان الحكومة تستمتع في جعل الشعب يشحد الدعم.

  • 6 الله اعلم 23-04-2013 | 10:19 PM

    الله اعلم اخي كلو بعلم الخالق

  • 7 علي 24-04-2013 | 02:24 AM

    حظا اوفر.....شكلها عمرها مارح تزبط معك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :