facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





يسمونه ثم يسممونه!


المحامي بشير المومني
23-04-2013 03:22 PM

سلسلة عجائب النواب التي لا تنقطع تجعل المرء يقف متأملا ويعيد حسابات المستقبل السياسي الاردني فنفس مجلس النواب الذي جعل من النسور مفرشا للسفرة والشيطان الاكبر هو نفسه الذي قام بتسميته رئيسا للوزراء لجلالة الملك وهو نفسه من فرضه في النهج التشاوري الذي أسس للحكومات المسماة من الشعب ..

النسور .. يسمونه ثم يسممونه .. إذن ما الحكمة من تسميته رئيسا للوزراء ان كانت حكومته لن تنال الثقة وأن كان مجلس النواب لا يثق به ولا يرى أنه رجل المرحلة؟؟ وكيف للمجلس أن يبرر خياراته التي يفترض أن تكون استراتيجية ومبنية على أسس موضوعية؟؟ شيء عجيب والله ..

ما هو مؤسف أن يكون شخص الرئيس أو قراراته السابقة هو محل النقد الأساسي في عملية الحت والتعرية التي تعرض لها في حين أن ما يعنينا كمواطنين هو برنامج عمل الحكومة للأربع سنوات القادمة وهو المعيار الأساسي والموضوعي للثقة من عدمها..

سواء أحظيت الحكومة بالثقة من عدمها وسواء أبقيت على ما هي عليه ام جرى تعديلها فلابد أن يثبت مجلس النواب أنه أهل للثقة قبل أن تثبت الحكومة انها أهل للثقة ولا يكون ذلك سوى بالرقابة الصارمة على نهج الحكومة وبرنامجها والتزامها بالجداول الزمنية والموضوعية لهذا البرنامج ومخرجات العملية التشريعية..

إن الاستقرار السياسي والخروج من متوالية الحكومات كمؤشر على وجود أزمات وأظهار الرئيس حالة من القوة والمرونة التي لا تفسر كضعف خصوصا في ظل ما هو مرتقب من تغييرات جوهرية على مستوى المنطقة يتقدم كأولوية على أي اعتبار آخر فالقضية أكبر من ثقة وأكبر من مرحلة وأكبر من مناورة سياسية القضية اليوم باتت الوطن ووجوده بكل ما تحمله الكلمة من معنى..

نتفهم بشكل مؤكد ضرورة وجود أصوات معارضة للحكومة في مجلس النواب ونتفهم ضرورة وجود من يقول للرئيس أخطأت ونتفهم أن طبيعة المرحلة تستوجب أن يكون المجلس مقنعا وشرسا وحتى عدائيا في بعض الأحيان ولكن ليس بالطريقة التي جرت بها الأمور لأن ما حصل كان اضعافا للمجلس الذي سيمنح الثقة حكما وعقلا وإضعافا للحكومة التي فض النواب بكارتها..




  • 1 د. عبدالله عقروق / فلوريدا 23-04-2013 | 03:47 PM

    كنت أرغب ان يكون عنوان مقالك يسمنوه ثم يسمموه .فهذا ما خصل مع النسور .فأعطوه مسمنات وفيتامينات وعقاقير وأدوبة حتي صار سمينا . وبعد ان سمن وربرب ، وأينع وجدوا ان اقتطافه اسلم لهم فسمموه بسم اسرائيلي الذي يتسرب الى الجسم بطيئا .ثم ينتشر في كل الجسم .....

  • 2 خالد 23-04-2013 | 03:52 PM

    السبب أيها العزيز أنه لم يلتزم بالمشاورات، وشكّل الحكومة منفرداً لا مشاورات ولا غيره يعني ضحك عالنواب.

  • 3 محمد 23-04-2013 | 04:03 PM

    دخلك شو هالنواب اللي بينضحك عليهم؟؟؟؟ معناه لا يستحقوا يكونوا نواب

  • 4 إلى المغترب رقم 1 23-04-2013 | 04:51 PM

    حبذا لو تختار ألفاظك برقي يا إبن ((........... )). لاتكسر الصحون أثناء الجلي ويكحشوك

  • 5 ثقة 23-04-2013 | 05:53 PM

    لازم يعطوه الثقة هيك العقل بحكي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :