facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





العنف الجامعي والزمن الجميل


د.مهند مبيضين
30-04-2013 04:11 AM

مرة أخرى يطرق العنف أبواب الجامعات، وهذه المرة يتوالى المشهد في أكثر من جامعة، فمن مؤتة إلى الأردنية إلى الحسين وقبلها اليرموك، يتجدد العنف وكل مرة نجد الأمور تنحدر للأسوأ، وليس في الإمكان العودة لمربع التحليل والتفسير للظواهر، فما حدث يكاد يرسم نهاية مأساوية لكل ما بذل، وما أنفق من جهد في العلاج، وفي الإصلاح، وهو ما يجعل الباب مفتوحاً.

والحل ليس كما تظن الحكومات في تعيين رئيس جامعة أو اختيار رئيس مجلس أمناء أو تغيير عمداء أو نقل عميد شؤون طلبة، إنما هو هوية متفسخة، وجامعة وطنية فقدت وحدتها لصالح الأنا الضيقة، والهوية المأسورة بثقافة حمائية ترى أن الحق ينتزع بأكثر من وسيلة أولها وآخرها القوة.

نعم فشلت الجامعات في أن ترسم مستقبلا أفضل لبناء شخصية الطالب، وفشلت في سلخه من هوياته القاتلة إلى هوية العلم والمعرفة والإبداع، والكل شركاء في الجناية، الأب والأسرة والمدرس والجامعة والحكومة، واليوم لا يتعلق الأمر بعودة الهدوء بل بجدوى وجود الجامعات أصلا في مجتمع يفيض بالتناقضات، ويشهد العنف في أعلى منابر الأمة ديمقراطية.

واليوم لا يكون الحل في إلغاء الجامعات أو إغلاقها كما يقول بعضهم، بل في تحويل الجامعات عن أهدافها التي قامت من أجلها، والإبداع في التغيير والبدء بجامعة تصنع هوية، وتمنح الفرص وتكافئ الإبداع، وتصقل الطالب، وإذا ما ظلت الجامعات تكرس التلقين وتعين الأساتذة والموظفين من أبناء المنطقة وترفض القادمين من الخارج؛ فإنها ستظل تثوي خلف الجهوية الضيقة، والمناطقية القاتلة.

نعم السلطان اليوم في الجامعات للقبيلة، على جدران القاعات نشهد عبارات الفخر بالعشائر والمدن، هناك صيرورة تنمو وهناك مجندون لحماية التمثيل القبلي في الجامعات، وهناك عناصر تريد لهذه الثقافة أن تصبح سائدة كي يقال أن الأردنيين لا يستحقون الجامعات.

ولو أننا عدنا للزمن لوجدنا أن أفضل الأزمنة كانت عندما يدرس ابن الكرك في اربد، وابن اربد في الكرك، وابن المفرق في عمان، هذه الأزمنة أنجبت الراحلين حبيب الزيودي وحمدان الهواري وخالد أبو سمور وزهير النوباني، ومبدعين كثرا في حياتنا الراهنة، وتلك الأزمنة كانت الجامعات لا تعرف تمايزا، ولا قبولا موحداً. لكنها أزمنة جميلة أكثر من اليوم بكثير.

Mohannad974@yahoo.com
الدستور




  • 1 انشر يا عمون فاقعه مرارتي دخيلك 30-04-2013 | 01:02 PM

    .............................................................................................................................................................................................................................. و ان شاء الله اهالي الطلبه اللي الزرقاء يقروا عيالهم بالهاشميه و بس و اهالي جرش و اربد بجامعات العلوم وو التكنو و اليرموك و بس و الكركية بموته و المعانيه بالحسين و لا ودنا غير ابن محافظه يقرا بمكان ثاني و لا غيره لانه كله يستقوي على غيره

  • 2 هذا الزمن 30-04-2013 | 01:24 PM

    اخي مهند كيف يرضى رئيس جامعة الطلبة الخريجين لهذا الفصل ان يقوموا بتعليق لصورهم عرض الصورة 2متر بعرض متر اوكثر وهناك تهانى ابناء عشيرة كذا يهنئون ويباركون وقيس على ذلك اين العقوبات اذهب وزور هذة الجامعة يقول الله في كتابة العزيز0 والتين والزيتون


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :