كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





العنف الجامعي *علي ابو جاموس


علي ابوجاموس
30-04-2013 03:41 PM

تغنت الحكومات الاردنية المتعاقبة بما يسمى بـ(الامن و الامان) و لأنها حكومات ضحلة لا يوجد بجعبتها شيء يذكر تحاكي به المواطنين الأردنيين اصحاب القلوب الطيبة والعاطفية كانت تلعب بعاطفة الأردنيين على هذا الوتر لتغطي و تستر فشلها وعيوبها المتراكمة التي سئم منها المواطنون، الى ان وصل بنا الحال ان نفقد نعمة (الحكومات) ومن اين؟؟ من منصات الفخر والعزة ومن مصدر الطاقات الفريدة و من اساس نبذ العنف (سابقاً) من جامعاتنا الحبيبة،، التي هي ابار نفطنا ومصدر قوتنا والشيء الوحيد الذي يصعب تقليد منتجاته في الاقليم،،، ولكن هيهاااات،،،

فلو لم تتغن الحكومات بهذه النعمة التي هي بريئة من صنعها؛ و لو لم تعمل على توسيع الفجوة بين الأصول الوطنية و بين العشائر؛ لبقيت نعمة الامن كما كانت بفطرة الاردني (بالفطرة و ليس بالتلقين)،،،

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا و في هذا الوقت بالذات ، ماذا عسى هذه الحكومة ان تفعل؟؟ اما انها تريد الدخول فيما يسمى بنادي الحكومات المتعاقبة. النادي الذي اذا قرأت عنوانه يجبرك على ان تتجاوز عنه و عن مضامينه، ام ان هذه الحكومة ستعمل على اجراء جذري (لا روتيني) لمثل هذه الظاهرة الدخيلة على المجتمع الاردني.

اعتقد بأن ايجاد الحلول لمثل هذه الظاهرة (المصيبة) لا يحتاج الى بند في الموازنة العامة للدولة و بالتالي لا اعباء مادية على الموازنة المترنحة للدولة (هذا اهم دافع بالنسبة للحكومة)، و لا هي بحاجة للعبور بها من عنق الزجاجة من مجلس النواب ولا حتى مناكفته (ان صح التعبير). اذ كنا بالكاد نتحدث عن أهوال حادثة المرحوم الطالب اسامة الهيسات (الذي لم يجف دمه بعد) فبماذا نصف الذي حدث في جامعة الحسين بن طلال؟؟

اللهم احفظ بلادنا بحفظك وامنها بأمنك وابعد عنها الفتن ما ظهر منها ومابطن....




  • 1 غاليه 30-04-2013 | 04:39 PM

    اعلق بما انهيت به مقالك الرائع (اللهم احفظ بلادنا بحفظك وامنها بأمنك وابعد عنها الفتن ما ظهر منها ومابطن)

  • 2 عبدالله السلمان 30-04-2013 | 05:26 PM

    مقال رائع و مختصر و معبر و نتمنى التوفيق للكاتب المبدع

  • 3 احمد العضايلة 30-04-2013 | 05:36 PM

    احسنت ياصديقي وبارك الله بك وبقلمك. وانا اقول لابد من دراسه شمولية لواقع جامعاتنا الذي اصبح مريراً ونقطة سوداء في تاريخنا الذي كان التعليم يمثل احد اهم ركائزه . وهنا لابد من مراجعة اسس القبول الجامعي ومادة التربية الوطنية التي اصبحت تدرس حسب مزاج المحاضر باعطاء المادة التي يريد حتى يستفيد من ثمن التصاوير . وانا اقترح عليك ياعلي تأسيس نواة لحملة شبابية تنطلق من عندك وانا اعرف انك قادر على ذلك تكون مهمتها التحاور مع ادارات الجامعات ومع عمادة شؤون الطلبة ومع الطلبة .حما الله الاردن حراً عربياً.

  • 4 ميسون قطيشات 30-04-2013 | 05:48 PM

    اوجزت فأبلغت بداية موفقه ان شاء الله .

  • 5 ايمان النعيمي 30-04-2013 | 05:59 PM

    مبروك ياصديقي ومنها الى الامام

  • 6 Ahmad alkhub 30-04-2013 | 07:43 PM

    ما بنحكي غير الله يصلح حال الاردن و بالتوفيق صديقي علي وانشالله للأمام

  • 7 marwan barjas 30-04-2013 | 08:32 PM

    well said Ali

  • 8 زياد ابوجاموس 30-04-2013 | 09:43 PM

    فعلا هذا هو حال جامعاتنا وسوف تتكرر اذا لم نجد حلا حذريه لهذه المصيبه ابدعت استاذ علي بالتوفيق وبدايه موفقه

  • 9 سطام 30-04-2013 | 10:17 PM

    طيب انت شو بدك بس قولي

  • 10 عمر قطيشات 30-04-2013 | 10:35 PM

    للامانة كلام جميل فعلا لازم الحكومة تلاقي حل لانه صراحة الكل متخوف من هالموضوع وبدت الناس تحكيلم انه في موامرة والسبب الرئيسي برايي فنجان القهوة الي بعد كل مشاجرة او مشكلة

  • 11 محمد العوامله 30-04-2013 | 11:40 PM

    الله يعطيك العافيه ، بدك مين يسمع ، ما بتذكروا العنف الا وقت المشاجره ، ثاني يوم بكنسوا الجامعه و كأن شيئاً لم يكن

  • 12 متابع 01-05-2013 | 03:59 AM

    بنظري الحل بسيط وهواعادة(خدمة العلم) الله يحفظ مملكتنا من شرالعابثين

  • 13 عبدالكريم العساف 01-05-2013 | 04:52 AM

    كلام في الصميم صديقي علي..الله يهدي البال ويحفظ بلدنا

  • 14 الليمون 01-05-2013 | 12:06 PM

    مقال رائع يعبر عن رؤوية استراتيجية وشاملة للخطة التي ذكرت لكي نقظي على ظاهرة العنف العشائري التي سببه حكوماتنا الضحله كما ذكرت ....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :