facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





"أحداث معان" منعطف خطر !


جهاد المحيسن
05-05-2013 04:32 AM

مع مرور السنين تتأكد الحقائق على أرض الواقع؛ بأننا فشلنا في تحصين مجتمعاتنا من التفكك، بل على العكس من ذلك، نكتشف أننا قد سرّعنا بها للعودة لمرحلة ما قبل الدولة.

والأحداث الأخيرة في معان تؤكد ذلك، وثمة إصرارعلى المضي بسياسة الفشل تلك، إذ لم يعد في المجتمع الأردني وسطاء بين الدولة والمجتمع. وفكرة الوسطاء ليست فكرة طارئة أو فكرة رجعية أو فكرة خارج التاريخ، بل هي فكرة أصيلة في تكوين المجتمع وجزء أساسي من استمراره وديمومته، ويعبَّر عنها بشكل آخر في المجتمعات الديمقراطية بالأحزاب والنقابات ومنظمات المجتمع المدني، أو أي شكل يتفق عليه المجتمع لحل المشاكل التي تعترضه وتعبر في الوقت ذاته عن طموحات وأفكار ناسه.وهذا يعيدنا إلى المربع الأول في سياسة ومنهج إلغاء فكرة الوسطاء واستبدالها بمجموعات انتهازية نفعية، حتى إن كانت من المجتمع نفسه، ذلك أن هذه المجموعات التي تم إنشاؤها لا تلقى أي قبول شعبي من الناس، ما جعلها جزءا من مشكلة العنف الاجتماعي الذي أصبح يقلق الجميع.البعض من المثقفين والسياسيين وغيرهم من المريدين لأفكارهم، يصر على أن يضع رأسه في الأرض كالنعامة، عندما يتم الحديث عن أن السياسات التي انتهجت على مدى سنوات طويلة قد أسهمت في تفكيك المجتمع، وأن قانون الصوت الواحد، ووجود حفنة من الأشخاص تتحكم بالقرار الاقتصادي في الدولة، قد أديا إلى النتائج التي نراها اليوم، من غياب الثقة في قدرة الدولة على تحقيق الحد الأدنى من العدل وبالتالي الأمن.

نحن على أعتاب مرحلة مقبلة عنوانها، لا سلطة لأحد على أحد، وهنا مكمن الخطر. وتلك الحالة ليست حالة أردنية بالمناسبة، بل هي حالة عربية، نشهد فيها تفكيك المجتمعات في لبنان ومصر وسورية وتونس، نتيجة للإخفاق في بناء دولة وطنية يكون الجميع فيها شركاء، ويكون هنالك ممثلون حقيقيون للناس يعبّرون عنهم في دوائر صنع القرار السياسي.

ما حدث في جامعة الحسين وما تبعه من أحداث في باقي محافظة معان، وضعنا على مفترق طريق يستدعي إعادة النظر في مجمل سياساتنا العامة التي حققت إخفاقاً منقطع النظير في استيعاب الدروس التي مرت بنا سابقا، ولم نفكر حتى هذه اللحظة أن الحلول الترقيعية التي توضع لا يمكن لها أن تشكل حلا لأزمة ممتدة لسنوات طويلة.المطلوب إعادة النظر في مستقبل العلاقة بين الدولة والمجتمع وبين الوسطاء والمجتمع والدولة، والاتفاق على صيغة وطنية تجنبنا الانزلاق لمرحلة ما قبل الدولة التي يسعى إليها كثيرون من المتربصين بنا!

الغد




  • 1 anwar 05-05-2013 | 08:53 PM

    Affirmative Action Laws are most needed now......

  • 2 مجرد اقتراح 07-05-2013 | 11:53 AM

    اقترح اغلاق مدن الجنوب ونقل مواطنيهم الى عمان فتعدادهم يعادل حي من احياء عمان، هكذا يتم كتم الحديث عن التهميش ونقص الخدمات وحل مشاكل الجنوب….

  • 3 الى مجرد اقتراح 09-05-2013 | 03:44 AM

    اقتراح مفيد ..ويمكن عما مخيم لهم ..بالتاى ممكن يستفيدو من منح المنطمة ..ومنح الامم المتحدة

  • 4 الى مجرد اقتراح 09-05-2013 | 03:44 AM

    اقتراح مفيد ..ويمكن عما مخيم لهم ..بالتاى ممكن يستفيدو من منح المنطمة ..ومنح الامم المتحدة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :