facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





وزارة السياحة تتنصل من مسؤوليتها حول بركة الموت


موفق كمال
06-05-2013 07:12 PM

يتنصل وزير السياحة وأمينه العام من مسؤولية بركة الموت في منطقة ماعين التي التهمت منذ ثلاثة أشهر سبعة أشخاص كان أخرهم الأخوين غير الشقيقين (حسن وعمر حاتوقاي)، وهم من من اصل 17 غريقا منذ بداية العام .

كان من المفترض أن يتحدث امين عام السياحة على برنامج التلفزيون الاردني "يحدث اليوم" الذي استضافني عبر الهاتف وكذلك ضابطا من الدفاع المدني للحديث عن المأساة التي عاشها المجتمع الاردني بسبب بركة الموت التي تجذب الزائرين تمهيدا لقتلهم، الا ان الامين العام يبدو أنه تلقى اوامرا من الوزير بعدم اجراء اللقاء حتى لا يتهموا بالتقصير او يكونوا هم الجهة المسؤولة عن حوادث الغرق في تلك البركة التي تعاني الاهمال وتسهل موت الاخرين .

منذ بداية العام وبركة الموت في وادي ماعين تجهز على بعض مرتاديها ، فتختار الاشقاء والاعزاء على قلوب ذويهم لتقحمهم في حفرة يصل عمقها ثلاث امتار وهناك يلقون حتفهم .

الاهمال والتقصير في معالجة بركة الموت كان واضحا ومتعمدا من قبل الجهات الحكومية ذات العلاقة ، لانه مكررا وبذات الوقت فأن الجهات الحكومية ما زالت تقف مكتوفة الايدي وترفض اعلان مسؤوليتها عن تلك المنطقة التي اصبحت وانها خارج الجغرافية الاردنية، حتى أننا لا نعلم مسولية من تلك المنطقة.

يبدو ان وزارة السياحة التي تنصل أمينها العام من المقابلة التلفزيونية تعجز ان تلتزم بمعايير المسؤولية الادبية والمهنية في موقع سياحي يزدحم بالزائرين وان تعترف بالتقصير في معالجة قضية بركة الموت او تقر على الاقل ان الموقع ضمن مسؤوليتها وتعتزم معالجتها.

لا أعتراض على قضاء الله وقدره ، فلو بعد وقوع حادثة الغرق الاولى او الثانية في بركة الموت ، تدخلت وزارة السياحة لمنع وصول الزائرين الى ذلك الموقع المشؤوم ، لما توفي الشقيقين (منتصر واحمد اموم )، وتكررت المأساة ذاتها الجمعة الماضية مع الاخوين (عمر وحسن حاتوقاي ) .

حسن كان مضيف للطيران ، وكان بصدد ترتيبات عقد قرانه على احدى الفتيات ، اما والدة عمر فكانت تنتظر ان تراه الشهر المقبل وهو يرتدي ثوب التخريج من جامعة البتراء ، وكذلك الامر بالنسبة لوالدة الشقيقين أموم التي عاد جرحها ينزف الماً على فلذتي كبدها (منتصر واحمد) بعد ان علمت بوفاة الاخوين حاتوقاي ، ولابد ان نعرج على ذوي الشرطي الجراح الذي قضى غرقا بذات الموقع فهم يكابدون نفس الالام ، في وقت ان وزير السياحة غير المتفرغ لعمله بسبب انشغاله بحقيبة التخطيط او ربما لاعتقاده ان هذا المكان ليس ضمن اختصاص وزارة السياحة.

بعد كل هذه الحوادث والمعاناة التي خلفتها بركة الموت لم نجد اي جهة من الحكومة تعلن مسؤوليتها عن هذا الموقع حتى هذه اللحظة فسكوت الجهات الحكومية كمن يدفن رأسه بالرمال ، ولهذا أذا كنا في دولة القانون والمؤسسات فيجب ان تكون هناك محاسبة المسؤول عن تلك المنطقة بالاهمال بالواجبات الوظيفية .

لهذا لابد ان نسمع خلال الايام المقبلة عن حوادث مشابهة أدت الى غرق شقيقين أخرين وربما ثلاثة في بركة الموت طالما ان هناك صمت حكومي بتحمل المسؤولية عن تلك المنطقة، وفي وقت لم يحرك ممثلوا الشعب في مجلس النواب أي استجوابا للحكومة عن بركة الموت ، خاصة وان هناك مجموعة تطلق على نفسها (المغامرون) تنظم رحلات سياحية من أجل المغامرة الى بركة الموت في ماعين .




  • 1 a7mad 07-05-2013 | 01:41 AM

    عني لو إنها قصة توقيت صيفي أو شتوي كان حكومتنا قامت بالتدخل السريع ،، جد عيب على كل مسؤول هاد إلي عم بصير لازم يتذكر إنو في الآخرة في حساب ما في واسطة ومركز يشفعلوا ،، أين أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما قال ( لو تعثرت دابة في العراق لخشيت ان يُسأل عنها عمر لمَ لم يمهد لها الطريق )

  • 2 amer 07-05-2013 | 01:41 AM

    Amer Qasem إذا اردت ان تحاسب فيجب عليك ان تسأل لماذا السكوت عن هذا الوضع القاتل ولماذا يقوم الإسرائيليون لزيارة هذا المكان وكيف قتل الجراح شهيد الوطن يا أخ موفق الله يكون بعون هالشعب شو بدو يتحمل مآسي نسأل اين مديرية الأمن العام وأين وزارة الداخليه واين وزارة السياحه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  • 3 وزارة السياحة والسفر 07-05-2013 | 01:42 AM

    جيد استاذ موفق

  • 4 مراد 07-05-2013 | 01:43 AM

    يجب محاسبة كل مسؤول

  • 5 حسبي الله ونعم الوكيل 07-05-2013 | 01:44 AM

    يجب أن يعلم كل مسؤول أنه إذا لم يحاسب في الدنيا فسيقب بين يدي الله في الآخرة

  • 6 ريم القاسم 07-05-2013 | 01:51 AM

    رحم الله جميع شبابنا الذين كانوا ضحية بركة الموت وضحية إهمال وزارة السياحة والسفر

  • 7 العبادي 07-05-2013 | 01:52 AM

    يا ريت كل مسؤول يهتم بـ وظيفته وما يضل ينهب وبس

  • 8 حمزه 07-05-2013 | 02:16 AM

    استاذ موفق لو اللي ماتوا ولاد وزير او مسؤول كبير في البلد كان كل الحكومه عملت على انهاء هذه المشكله وعملو لهم حداد ثلاث ايام على التلفزيون الاردني وحتسبوهم شهداء وعوضوا اهلهم ملايين من خزينة الدوله لكن نقول حسبي الله ونعم الوكيل

  • 9 عون زيادات 07-05-2013 | 12:48 PM

    اشكر الاخ الكاتب على التنويه الى قضية كبيرة ادت الى موت عدد من ابناء هذا الشعب بسبب عدم قيام احد اجهزتنا الحكومية بواجبها تجاه المواطنين ولكن السؤال اين نواب هذا الشعب والى متى الصمت ؟!!!!

  • 10 كفاية محمد 07-05-2013 | 12:53 PM

    الى متى السكوت عن هذا الاهمال الذي يودي بحياة ابناءنا والى متى نبقى صامتين امام تجاهل المسؤولين لواجباتهم والان لا بد من اغلاق هذه البركة حتى لا نفتقد المزيد من ابناؤنا فهم ضحايا للاهمال وللصمت.

  • 11 امير تفاحة 07-05-2013 | 12:57 PM

    اليوم وقبل غداً لا بد وبكل الوسائل اغلاق هذه البركة امام الزائرين ولا بد لنوابنا ان يقوموا باستجواب وزير السياحة عن حالات الغرق التي اودت بحياة فلذات اكبادنا ولا بد الحديث عن هذا الموضوع عبر كل وسائل الاعلام واشكر الاخ الكاتب الصحفي الذي سلط الضوء على هذا الامر والا كان هناك المزيد من الضحايا وانا لله وان اليه راجعون.

  • 12 ضحية اهمال 07-05-2013 | 01:01 PM

    مع الاسف ان نعلم ان هناك عدد كبير من الوفيات في بركة الموت ووزير السياحة ورئاسة الوزراء لم تحرك ساكن اين النواب وتحية للكاتب موفق كمال الذي تحدث وكتب من خلال منبر الغد ومن خلال التلفزيون الاردني عن هذه البركة ليحذر ابناء مجتمعنا من الاقتراب منها او حتى السباحة فيها املين من نوابنا الكرام الاهتمام اكثر بابناء الشعب الذين انتخبوهم ومساءلة وزير السياحة عن اهماله وعدم اكتراثه لما يحدث وحسبي الله ونعم الوكيل.

  • 13 بركة الموت 07-05-2013 | 01:13 PM

    من سيتحمل مسؤولية من مات بسبب هذه البركة هذا ما يجب ان نسلط الضوء عليه ومن سيعوض الامهات والاباء عن فقدانهم لابناءهم في هذه البركة التي اعتمدتها وزارة السياحة مكان سياحي يرفده ابناء المجتمع الاردني للترفيه والاستجمام وما هي الا بركة موت فالكثير من شبابنا لقى حتفه بسببها والامر بالنسبة للمسؤولين ليس إلا حادثه او قضاء وقدر وانا لله وان اليه راجعون وعظم الله اجركم بالنواب والمسؤولين


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :