facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





برلماننا يكتسب هيبة عربية ..


ناهض حتر
13-05-2013 02:48 AM

من حق الليبراليين وأصحاب أجندات التجنيس والتوطين والتطبيع والإخوان المسلمين، أن يتخذوا ما شاءوا من المواقف، إزاء كتلة "الشد العكسي" في البرلمان الأردني، لكن هذه الكتلة بالذات، هي التي بلورت موقفين رفعا أسهم الأردن عربيا، بالوقفة الشجاعة إلى جانب الدولة السورية وبتأمين الوزن الأساسي لقرار الأكثرية بتجميد العلاقة والمعاهدة مع العدو الإسرائيلي.

عربيا وإقليميا، حقق البرلمان الأردني بهذين الموقفين سبقا، واستحق التحية من الأمين العام لحزب الله، حسن نصرالله الذي نوّه بأهمية القرار، في ظروف الاستسلام العربي الراهنة، بغض النظر عن استجابة السلطة التنفيذية لحيثياته.

نصر الله منصف دائما، صافي النية والسريرة، جدّي لا يعرف الأحقاد والمواقف المسبقة، يكنّ الاحترام لجميع الشعوب العربية، ولا يتوانى عن الإشادة بكل موقف إيجابي يصدر عن أي جهة عربية، مهما كانت الخلافات معها، وفق معيار موضوعي هو معيار المواجهة، بكل أشكالها، مع العدو الرئيسي لأمتنا، الكيان الصهيوني.

هذا الإنصاف ثمين جدا عند الأردنيين المظلومين بشيطنتهم جميعا، من قبل أطراف يعتبر بعضها أن الأردن "مصطنع كله"، بل و" أن الأردنيين يصطفون جميعا مع نظامهم في السياق الإسرائيلي"! كما تقول الأبواق العنصرية المريضة.

عندما رفع سيّد المقاومة، يده، بالتحية لبرلماننا، شعرت بالفخر لنجاح الجهود الحثيثة التي بذلناها لتغيير الصورة النمطية عن الأردن، وإعادة اكتشاف صورته الواقعية، كمجتمع حي وحيوي، وكدولة وطنية تتصارع فيها تيارات اجتماعية سياسية ثقافية، لا ك"كيان وظيفي"، كما درجت أدبيات " ثوروية" ـ" شوفينية"، على وصفه وإدانته، واستسهال شطبه.

قرار البرلمان الأردني الثاني الذي لم يحظ بالأضواء، مع أنه الأهم، والصادر بالأكثرية، هو القرار الذي يطالب بإعادة النظر في معاهدة وادي عربة المشؤومة. وأريد أن أشير، هنا، إلى أن تجاهل السلطة التنفيذية لهذين القرارين البرلمانيين، سوف يضرب صدقية الادعاء بالإصلاحات السياسية، ويكشف، على الملأ، أن البرلمانية الأردنية، ليست شريكة في اتخاذ القرار. وهو ما سيكون له مفاعيله اللاحقة، شعبيا.

علّق نائب وزير الخارجية الإسرائيلية، زئيف ألكين، على قرارات البرلمان الأردني المعادية لإسرائيل، قائلا: هذه "مبادرة خطابية" طالما أن " القرار هو في أيدي الحكومة"، وهوّن من الأمر باعترافه بأن " البرلمان الأردني معاد لنا على كل حال"!

برلماننا، للعلم، ليس مكونا من إسلاميين أو معارضين تقليديين أو يساريين أو قوميين، وإنما هو مكون من ثلاثة كتل، تضم الرئيسية منها نواب بيروقراطية الدولة، المدنية والعسكرية، ونواب العشائر والمحافظات، مع كتلتين أصغر حجما من الليبراليين ونواب التجنيس والتوطين والتطبيع. وهؤلاء غابوا عن جلسة مجلس النواب التي اتخذت القرارات المعادية لإسرائيل.

أعني أن ما يجب أن يلفت الانتباه، بالدرجة الأولى، أن ميول التصعيد ضد إسرائيل، وصلت إلى قوى وشخصيات من " أبناء النظام"، بل إن هؤلاء هم الذين يشكلون الوزن الراجح للتوجهات الرافضة للتدخل في سوريا، والمطالِبة بإعادة النظر الشاملة في العلاقات مع العدو الإسرائيلي، والراغبة في تجديد التحالف الأردني ـ العراقي، وتحسين العلاقات مع إيران.

ماذا يعكس ذلك، سوى أن الحركة الوطنية ( بتعدديتها التي تشتمل على بيروقراطية الدولة والعشائر والقوى اليسارية والقومية) تتسع، وتقوى، وتسعى للتعبير عن توجه الأكثرية الأردنية إلى استبدال التموضع الاستراتيجي، ليس، فقط، درءا لمخاطر المشروع الأميركي الإسرائيلي الرجعي للكونفدرالية كصيغة للوطن البديل، بل، أيضا، عن التوق لاستنهاض قيم الذود عن السيادة والشوق إلى الكرامة الوطنية.

وفي هذا السياق، فإن الفهم الموضوعي المنصف للحالة الأردنية وظروفها وامكاناتها، لدى القائدين، بشار الأسد وحسن نصرالله، سوف يلعب دورا مهما في تعزيز قوة الحركة الوطنية الأردنية، والتيارات الوطنية داخل بيروقراطية الدولة وخارجها.
( العرب اليوم )




  • 1 One Man Show 13-05-2013 | 07:07 AM

    بشار الأسد وحسن نصرالله من شر ما على الأرض
    اللهم أحشرهم مع محبيهم

  • 2 يوسف محمد 13-05-2013 | 10:40 AM

    نعتذر.......

  • 3 ماجد 13-05-2013 | 10:45 AM

    لعله خير بكره بذوب الثلج وبيبان المرج

  • 4 اردني 13-05-2013 | 11:25 AM

    الاصطفاف بينك وما تمثلة مع نصر وبشار وما يمثلانة هو عنوان المرحلة ولا غرابة فية لمتفكر.

  • 5 محاور بليغ 13-05-2013 | 11:40 AM

    يا رجل...منذ متى و البرلمان الاردني يكسب هيبة...الأولى ان يكسب هيبة شعبه....نحن لا نريد تحيات .....مزيفة من حسن نصر الله......نريد أن يقابل المحبة التي اعطيناه اياه في 2006 بمسح دموع السوريين لا بمالشاركة في قتلهم...

  • 6 احمد السلايمه 13-05-2013 | 01:00 PM

    مقال رائع

  • 7 طفيلي ساكنها 13-05-2013 | 01:00 PM

    محاولة مكشوفة لتسويق خطايا بشار نصرالله في القتل والتدمير واستذلال أحرار سوريا وهمجيتهم المفرطة من خلال الإشادة بموقف وطني وكأن الطريق إلى الوطنية وإلى العروبة وإلى فلسطين لا يمر إلا من خلال محور القتل والإجرام نحن لماذا نريد حرب اليهود ومقاومتهم أليس ذلك من أجل ما يمارسونه من اغتصاب للأرض وقتل واستذلال للناس؟! فإذا كان هنالك من يمارس كل ما يمارس يهود من دناياالا يستحق أن نقف منهم موقفنا من اليهود!فكيف إذا كان يتفوق عليهم كثيرا في ارتكاب كل أنواع الدنايا والموبقات!!ولكن قاتل الله التعصب والعناد

  • 8 طفيلي ساكنها 13-05-2013 | 01:01 PM

    محاولة مكشوفة لتسويق خطايا بشار نصرالله في القتل والتدمير واستذلال أحرار سوريا وهمجيتهم المفرطة من خلال الإشادة بموقف وطني وكأن الطريق إلى الوطنية وإلى العروبة وإلى فلسطين لا يمر إلا من خلال محور القتل والإجرام نحن لماذا نريد حرب اليهود ومقاومتهم أليس ذلك من أجل ما يمارسونه من اغتصاب للأرض وقتل واستذلال للناس؟! فإذا كان هنالك من يمارس كل ما يمارس يهود من دناياالا يستحق أن نقف منهم موقفنا من اليهود!فكيف إذا كان يتفوق عليهم كثيرا في ارتكاب كل أنواع الدنايا والموبقات!!ولكن قاتل الله التعصب والعناد

  • 9 مراقب عام 13-05-2013 | 01:04 PM

    صدقت يا ناهص نعم ان وقفة البرلمان وقفة مشرفة بل ومشرفة جدا مهما اعتبرها الآخرين وعلى الحكومة ان تقف وتلتزم بقررات اامجلس والذي يعبر عن راي الشارع .ان العدو الامريكي الصهيوني لا يسمع ولت يستجيب الا لهذه اللغة .ان ما ورد على لسان وزير خارجية العدو الإسرائيلي هة كلام اراد به زعزعة الثقة بين الشعب والمجلس .لنعود الى الوراء قليلا عندما اتخذ الملك الراحل رحمه الله قرارا عندما حاول الصهاينة اغتيال مشعل في عمان واستطاع اخراج المرحوم احمد ياسبن من غيابت السجون اااسرائيلية لذلك فعلى الحكومة الاستجابة لطل

  • 10 احمد عبد القادر 13-05-2013 | 01:22 PM

    نحن نعرف قائدا و احدا و هو سيدي عبد الله الثاني بن الحسين المفدى
    مبروك عليك بشار و حسن نصر الله وخلي بوصلتك دائما باتجاههم لما لهم من انجازات نضالية على رقاب المسلمين واطفالهم بصواريخ الميغ و السكود.اصلا سبب خراب الامة الاسلامية و جود هذا النظام البعثي الفاسد المدعوم من نظام يدعي الاسلام و هو صفوي ايراني له باع طويل في تخريب الدول العربية:العراق ، لبنان وقام باعظم انجاز في التاريخ خدمة لليهودوهو تصفية القضية الفلسطينية التي تخشى من حلها على حساب الاردن في جميع مقالتك مع شديد الاحترام .

  • 11 ......... 13-05-2013 | 02:56 PM

    هدا إصطفاف علينا.هل كان بشار ونصر أصدقاء للأردن من قبل الثورة في سوريا حتى يصبحو أصدقائنا الان ؟لم بمكر كلاهما بأحد كما مكرا بالاردن ولا يكره اي منهم احدا كما يكرهون الاردن.وتفنن كل من الاثنين في تخوين الاردن لسنين.وتنظم فيهم الشعر من المديح؟كيف يتفق هذا مع "خوفك الدائم على الاردن" ؟الانسان يعرف من مواقفة في مثل هذه الظروف وعدم تقديم احد على الوطن لأسباب عنده.

  • 12 بهاء العبادي 13-05-2013 | 03:55 PM

    التعليقات المناهضة للكاتب ناهض تكاد ان تكون لذات المعلق !

  • 13 اردني اردني 13-05-2013 | 06:57 PM

    ناهض حتر دائما ما تثبت انك تستحق الاحترام والقراءة .

  • 14 اردني 13-05-2013 | 09:07 PM

    صار حسن نصر الله كخ ..

  • 15 نادر 13-05-2013 | 10:00 PM

    انشالله يضلوا ثابتين

  • 16 ناصر الدين المصري 13-05-2013 | 11:30 PM

    يعني بس سؤال ، هل تطالب سيد ناهض بالغاء معاهدة وادي عربة و سوال في حال الغيت و دخلنا حرب مع اسرائيل ، هل ستحارب ام تهرب الى امريكا ، ارجوا ان لا ننسى ان النائب خليل عطية في 2008 حرق العلم الاسرائيلي تحت قبة البرلمان ، و لو كان هذا الشخص مسؤول عن اتخاذ قرار لراجع نفسه مائة مرة قبل الاقدام على فعل كهذا ، بصراحة كلامك عن حسن نصر الله جيد مع اني ارى انه مخطئ بدعم النظام السوري ، بصراحة برلمانك ممتاز بس كثير شادين على حالهم . و ليس من الحق في شيء دعم نظام قتل السوريين لانهم من سينتصر بالنهاية

  • 17 احمـــــــد 14-05-2013 | 01:16 AM

    عن أي سيد مقاومه تتحدث؟!!!
    هل تتحدث عن سيد المقاومه الذي يذبح الاطفال العزل؟!!!
    هل تتحدث عن سيد المقاومه الذي يقوم باغتصاب النساء الشريفات؟!!!!
    هل تتحدث عن سيد المقاومه الذي يضرب الصواريخ على المدنيين العزل؟!!
    هل تتحدث عن سيد المقاومه الذي يرهب الشعب اللبناني بصواريخه ليلا نهارا؟!!!
    هل.....
    هل.....
    هل.....
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    .
    بعد كل هذا ما زلت تقول "سيد مقاومه"!!!!!!!!!!

  • 18 غريب 14-05-2013 | 01:50 AM

    هل تتذكر مشاركتك في مؤتمر في بيروت ورفض المؤتمر الذي نظمه حزب الله ومعهم نصر الله الاعتراف بالمقاومة العراقية هذا الكلام في مقال سابق لك ..

  • 19 غريب 14-05-2013 | 01:50 AM

    هل تتذكر مشاركتك في مؤتمر في بيروت ورفض المؤتمر الذي نظمه حزب الله ومعهم نصر الله الاعتراف بالمقاومة العراقية هذا الكلام في مقال سابق لك ..


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :