facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لقطات من تعطل مرفق العدالة


المحامي معاذ وليد ابو دلو
16-05-2013 12:48 AM

يدخل اعتصام موظفي وزارة العدل اسبوعه الثالث ,ومازال مرفق القضاء معطل والسلطة القضائية تنتظر والمستغرب ان السلطة التنفيذية اي الحكومة لم تتفاوض بشكل جدي مع موظفيها مما يزيد من مدة الاعتصام وارتفاع سقف مطالب الموظفين ,الذين يطالبون بحقوق ومساوة في ما بينهم ,ومن هنا احببت ان اشير الى عدة نقاط يتوجب الوقوف عندها

اولا :يجب ان تنال السلطة القضائية استقلالها المالي والاداري حتلى لا تبقى رهينة موظفين تابعين للسلطة التنفيذية فهولاء الموظفين عندما يتوقفون عن العمل يعطلون اعمال السلطة القضائية والسلطة التنفيذية ,فحان وقت الاستقلال المالي والاداري حتى تكون السلطة القضائية هي المسوؤله عن الموظفين وادارة شوؤنهم من خلال ربطهم بدائرة تعنا بشوؤنهم تابعة لامانة المجلس القضائي

ثانيا :كتبت سابقا مقالة عن العدالة بين الموظفين والهيكلة الصحيحة المطلوبة وما يحدث من اعتصامات في كل القطاعات هي نتاج غياب العدالة والتميز بين الموظفين فلماذا لا تكون الهيكلة شاملة جميع موظفين الدولة ,فلماذا موظف في وزارة التخطيط يحصل على راتب مختلف القيمة عن موظف في وزارة الاوقاف مثلا !!

ثالثا :لماذا لا تتفاوض وزارة القطاع العام مع الموظفين المعتصمين اليست هي الوزارة المعنية بشوؤن القطاع العام والموظفين والدوائر الحكومية واستراتيجيتها ام انها وزارة استحدثت من اجل كوتا التوزير !!

رابعا:احذر الحكومة من تدخل رجال الامن العام والدرك بفض الاعتصام بطرق غير سلمية لانه سوف يعتبر اعتداء وتدخل سافر على السلطة القضائية والمحاكم كون الاعتصام داخل حرم المحكمة

خامسا :اذا ما استمر هذا الاعتصام لماذا يبقى داخل حرم المحكمة اليست المحكمة ملك للمحامين والهيئات القضائية ؟يجب اخراج هذا الاعتصام خارج اسوار المحكمة فليتوجه الموظفين المعتصمين للاعتصام عند رئاسة الوزراء او وزارة العدل وليس داخل حرم وبهو المحاكم التي هي ملك للمحامين والهيئات القضائية

سادسا:بالامس عند الخروج من قصر العدل رأيت انا والزملاء المحامين سيارة تتبع لمديرية الامن العام تقف على البوابة الداخلية لقصر العدل اي (الرمبة) فستغربنا كون ان هذا المكان لاتقف فيه سيارة معالي رئيس المجلس القضائي فهو فقط مخصص لجلالة الملك فكيف لسيارة وزير او سيارة تتبع لسلطة التنفيذية ان تقف على ابواب السلطة القضائية بهذا الشكل !!

احببت ان اسلط الضوء على بعض النقاط التي نتمنى ان تصحح من اجل ان تعود محاكمنا للعمل من اجل حقوق المواطن واستمرار عمل السلطة القضائية وسيادة القانون




  • 1 sale altall 16-05-2013 | 01:32 AM

    هلكونا بهل اضراب

  • 2 احمد 16-05-2013 | 01:41 AM

    محاكم مُلك المحامين والقضاه اشي بخجل وارثها عن ابوك
    فى الثانوية العامة الذي معدله 90 بدرس محاسبة وصاحب 60 حقوق وفى الوظيفه العكس الحقوقي ذو 50 و 60 صار محامي يعرط والمحاسب بقطع وصل

  • 3 موظف غرب عمان 16-05-2013 | 01:42 AM

    يعني الوزاره ولا على بالها

  • 4 اردني 16-05-2013 | 02:26 AM

    نعتذر...

  • 5 محامي 16-05-2013 | 12:26 PM

    نعم المحاكم ملك المحامين والهيئات القضائية ام الموظفين فهم يتبعون للحكومة فليعتصموا في رئاسة الوزراء

  • 6 مواطن بدو عدم محكومية 16-05-2013 | 12:30 PM

    انتهت المدة التي يجب ان اقدم اوراقي كاملة من اجل العمل في شركة ويردو عدم محكومية واعتصامهم حرمني من الوظيفة حسبي الله ونعم الوكيل

  • 7 موظف عدل 16-05-2013 | 12:35 PM

    صدقت نعم لا يجوز ان يكون هناك تفاوت بين رواتب الموظفين لكن نحن انظلمنا كموظفين وزارة عدل

  • 8 احدالعوام 16-05-2013 | 03:37 PM

    الاستاذ الفاضل اختلف معك بكل احترام لناحية عدم منطقية بعض طلباتهم مثل التأمين الصحي الخاص والذي يعني باعتقادي ارتفاع نسبة الاقتطاع من رواتب الموظفين والأهم هو ان هنالك فترة انتظار للأمراض المزمنة لا بل ولحالات الحمل في التأمين الخاص أقلها 6 أشهر بالاضافة للمساهمة المرتفعة على الموظف في مراكز العلاج.
    وباعتقادي ان اشتراط الحوافز دون حسم حتى الاجازات المرضية والعادية فهو قمة التجبر بالطلبات تخيل يا هداك الله موظف مجاز طبياً لشهر أو شهرين ويتقاضى حافزاً نصيحة لوزير العدل طبق نظام الخدمة وكفى

  • 9 الوريكات 16-05-2013 | 03:43 PM

    فكونا منهم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :